السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اسمحو لي اكتب بعض النقاط ، اللي اعتبرها مهمة
اول شي قريت كلام لاخ اعجبني وهو تحليل لنفس الموضوع وهو :
أحتمال الكلب اوباما يحكم ولاية ثالثة وهي ( لحد علمي سبق صارت بس تحتاج شئ قوي وكارثي يحدث) و القانون الامريكي يجيزها
وهي لو تم تطبيق قانون  Martial law
.
والنقطة الثانية وانا اشوف انه يجب علي كل من ينتمي للجهاد
أن ياخذها بالحسبان !
وهي :
أستخدام المسلمين اللي عايشين في بلاد ( الكفار )
وهو كيف تستخدمهم وهم أصلن لا يجوز شرعآ وجودهم هناك !
والمفروض أن اي شخص ( مسؤل عن المسلمين ) يكون هو أكثر حرص علي إسلام ودين المسلمين !
لا يجوز لأي مسلم أن يعيش في ديار الكفر نهائي !
( إلا في حالات محددة ولا يكون فيها عيش وسكن )
لانها فيها حماية لدين المسلم وكيف عاد إذا دخل في الموضوع الأبناء وتربيتهم في ديار الكفر !
وهالنقطة من أهم الأمور اللي يجب نقاشها والبت فيها
وأعرف الكلام ممكن يعتبر شطحة من البعض ، بس والله أنها في صلب الموضوع ،
طبعآ عشان تطبق هالكلام تحتاج دولة إسلامية تنفذة وتتبناه حقيقة وتستغله في الدعوة ( الدعوة الحسني = تختلف عن الدعوة بالقوة والتهديد + والدعوة بالحسني تبين للشخص المقصود بالدعوة صدق الداعي وصدق حبه لتبيان الحقيقة + واقسم بالله أن المتلقي والمستقبل راح يحسها ويعرف انك صادق وتحكي من قلبك بالحق والصدق وتختلف عن الدعوة من ارض المعركة والتصوير والاصدارت المقصود فيها الرعب وترهيب الأعداء ! )
وتذكرو أخواني جهاد ( الطلب ) هو في الأساس دعوة للإسلام ! وليس الهدف قتل الناس والبشر !
والقتال هو اخر حل فيه  ( جهاد الطلب ) !
وهالنقطة جت في باللي وانا اكتب الرد وكتبتها للتشديد عليها
وأهم النقاط اللتي يجب علي كل من ينتمي للجهاد أخذها في الحسبان !
والدولة الإسلامية مشغولة بالقتال ومعذورة عندي الان ، بس لن يعذرهم الله في حالة الخطاء !
هل الدولة الإسلامية أستغلت الدعوة وأقصد دعوة الشعوب واقصد ( الكفار ) الناس المواطنين اللي في بلاد الكفار
هل هناك فريق دعوة في ( النت ) تنصب جهودة كلها علي الدعوة بالحسني وتبيان الحرب بين الحق والباطل 
واقصد تعريف الشعوب ( الكافرة ) بكل الحقائق وبالدليل من التاريخ القريب علي الأقل ( واقصد جرائم النظام العالمي الصهيوني ) ولانه نفس العدو واحد للشعوب !
ومن يتحكم فينا ( نحن المسلمين ) هم نفس الأعداء وهم نفس من يحكم  ويتحكم في الشعوب ( مواطنين دول الكفار
.
يعني ( نحن المسلمين + مواطنين دول الكفر والصهيونية خاصة = لنا نفس العدو وهي الصهيونية !
مثل ما تشوف كثير من الشعوب الإسلامية مغسول مخها من تحكم الحكام والإعلام ورجال الدين = نفس الشعوب الكافرة ( في أغلبهم ) هم مثلنا ملعوب عليهم ومغسول مخهم !
.
أسف علي الشطحة بس شئ في القلب وطلعته هنا
وانا اسف 
والسلام عليكم