http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 تدبر (4) ام كنتم شهداء اذ حضر يعقوب الموت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى



مُساهمةموضوع: تدبر (4) ام كنتم شهداء اذ حضر يعقوب الموت   5/8/2016, 1:13 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نعود باذن الله عزوجل الى تدارس كتاب الله...ونبؤ من حيث انتهينا قبل رمضان...نتدبر ايات الذكر الحكيم

( أم كنتم شهداء إذ حضر يعقوب الموت إذ قال لبنيه ما تعبدون من بعدي قالوا نعبد إلهك وإله آبائك إبراهيم وإسماعيل وإسحاق إلها واحدا ونحن له مسلمون ( 133 ) تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تسألون عما كانوا يعملون ( 134 ) )


و لتحفيز تفكيرنا و قلوبنا وعقولنا بعدما سلمنا وامنا بما انزل الله عزوجل على عبده محمد صلى الله عليه وسلم نجيب على الاسئلة الالية


1-في الاية الاولى اعجاز للكفار و لاهل الكتاب خاصة ممن ادعو اتباع ابراهيم ويعقوب عليهما السلام؟ ما هو؟
2-في الاية الاولى ايضا ذكر لتوحيد الله عزوجل كما راينا في الايات السابقة؟ هل يوجد في هذه الاية معنى جديد لم نره في الايات السابقة لتوحيد الله عزوجل؟
3-الاية الثانية تدعوا المسلمين للاهتمام بانفسهم وفي هذا نزعة فردية. هل توجد نزعة فردية في الاسلام ؟ ما هي و كيف هي؟
4-في الاية الاولى دعوة لاتباع دين الاباء و هو مذموم في كثير من اي القرءان؟ كيف يمكن التوفيق بين الايات؟




السلام عليكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: تدبر (4) ام كنتم شهداء اذ حضر يعقوب الموت   5/8/2016, 7:18 pm

وعليكم السلام ورحمة الله 

ساعود للموضوع اخى ابا يحيا واعيد قراءة التفاسير لاحقا
لتدبر المعانى ...جزاك الله خيرا على ان فتحت لنا هذا الباب وما اعظمه من باب


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام المستجير بالله
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: تدبر (4) ام كنتم شهداء اذ حضر يعقوب الموت   5/8/2016, 9:03 pm

نجيب الاجابة من التفسير و لا نفكر فيها من نفسنا ؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام المستجير بالله
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: تدبر (4) ام كنتم شهداء اذ حضر يعقوب الموت   5/8/2016, 9:48 pm

1-في الاية الاولى اعجاز للكفار و لاهل الكتاب خاصة ممن ادعو اتباع ابراهيم ويعقوب عليهما السلام؟ ما هو؟
لان اليهود و النصارى ادعوا ان سيدنا ابراهيم على ملتهم . لكن الله كذبهم و جاء بما قاله يعقوب لأبناءه قبل موته . و قال الله ايضا في ايات اخرى ان سيدنا ابراهيم كان حنيفا مسلما . و ان اولى الناس به سيدنا محمد و الذين اتبعوه 


2-في الاية الاولى ايضا ذكر لتوحيد الله عزوجل كما راينا في الايات السابقة؟ هل يوجد في هذه الاية معنى جديد لم نره في الايات السابقة لتوحيد الله عزوجل؟


في الاية توحيد الالوهية 
اما في السابق كان توحيد الربوبية 
و الفرق بين الرب و الاله 
توحيد الربوبية هو الاعتراف بأن الله وحده هو خالق الكون و رب الكون و لا يوجد خالق سواه . خلق السموات و الارض و ما فيهما و خلق ما لا نعلم 
اما توحيد الالوهيه هو عبادة الله وحده او الاعتراف بان الله وحده الذي يستحق العباده 
معظم المشركين بيعترفوا بربوبية الله . او ان الله هو خالق كل شئ 
لكن لايعترفوا بالوهيته فيشركوا من دونه اصنام او بشر او انبياء او اولياء 
3-الاية الثانية تدعوا المسلمين للاهتمام بانفسهم وفي هذا نزعة فردية. هل توجد نزعة فردية في الاسلام ؟ ما هي و كيف هي؟ 
نعم توجد في الحساب يوم القيامة لن ينفع احد نسبه او اهله 
4-في الاية الاولى دعوة لاتباع دين الاباء و هو مذموم في كثير من اي القرءان؟ كيف يمكن التوفيق بين الايات؟ مذموم فقط او كان الاباء مشركين او ضالين او مبتدعين لكن مادام دينهم هو الدين الذي ارتضاه الله . نعم هو 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ضياء-2
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: تدبر (4) ام كنتم شهداء اذ حضر يعقوب الموت   5/8/2016, 9:55 pm

لا علم عندي حول تفسير الآية
لكن .... والله اعلم
ان هذه الاية تخاطب اهل الكتاب وتقول لهم
ان كنتم تتبعون ملة ابائكم فان ابوكم الاول على نفس
ملة محمد صلى الله عليه واله وسلم
فمن اين افتريتم وكذبتم الرسل عليهم السلام
وحرفتم الشرع.
اذا انتم لستم على ملة ابائكم......
هذا ما عندي والله اعلى واعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: تدبر (4) ام كنتم شهداء اذ حضر يعقوب الموت   5/8/2016, 11:03 pm

السلام عليكم

بسم الله ما شاء الله...

اجابات جيدة ...

الاخت مستجيرة بارك الله فيك

ويبقى السؤال قائما...اين هو الاعجاز؟

اخي ضياء...هاهو موضوع تفسير الاية اطلع عليها ثم عد الينا هنا...

http://www.almoumnoon.com/t13478-topic


اجابتك صحيحة و جيدة

احسنت وعد الينا بعدما تقرؤ التفاسير

و افي انتظار مشاركات الاعضاء الاخرين ان شاء الله

و السلام عليكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عادل@
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: تدبر (4) ام كنتم شهداء اذ حضر يعقوب الموت   5/8/2016, 11:10 pm

السلام عليكم 


١-الاعجاز ان اليهود قبل وجودهم وصى يعقوب بنيه بالحنيفيه وماهذه الوصية الا تثبيتا وتوحيدا لله و اخبارا بان هُنَاك من سياتي من بعدهم مكذبا لذلك وقد فعلوا ذلك اليهود 


٢-زادت في الآية التوحيد مع التسليم والعبودية والخضوع لله 


٣- توجد النزعة الفردية في الاسلام فيما يخص العبد مع ربه 
والعلم عند الله يدخل في قوله ( واتقوا يوما لا تجزي  نفس عن نفس شيئا )
والجماعة مع جماعة ، كان لا تحمل جماعة آمنت اثم جماعة كفرت 


٤- الاباء لايؤخذ منهم ولايتبعون ان كأنوا على ظلالة ( أولوا كان آباؤهم لايعقلون شيئا ولايهتدون ) 
وان كانوا موحدين وعلى هدى يتبعون ويكونون قدوة والاية تتكلم عن اتباع نبي

والعلم عند الله هذا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام المستجير بالله
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: تدبر (4) ام كنتم شهداء اذ حضر يعقوب الموت   6/8/2016, 1:47 am

لا اعلم الاعجاز 
طيب هو اعجاز لغوي ام ماذا ؟  
و يمكن لانه في الايه جمع بين سيدنا ابراهيم و اسماعيل و اسحق في ايه واحده للرد على مشركين العرب لانهم قالوا عن سيدنا اراهيم و سيدنا اسماعيل انهم كانوا  على ملتهم .  و مشركين اليهود و النصارى لانهم قالوا عن سيدنا ابراهيم و اسحاق انهم كانوا على ملتهم 
فقال على لسان ابناء سيدنا يعقوب اباءنا ابراهيم و اسماعيل و اسحق 
لان العم عند العرب يسمى اب . و قدم اسماعيل لانه الاكبر سنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام المستجير بالله
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: تدبر (4) ام كنتم شهداء اذ حضر يعقوب الموت   6/8/2016, 1:54 am

يعني يبين للمشركين (عرب و يهود و نصارى ) ان دين الله واحد و ان ابراهيم و ابناءه كانوا على ملة واحده . حنيفا مسلما 
......
بمناسبة لفظ الاب التي تطلق على العم 
في الانجيل تقريبا مذكور اسم سيدنا ابراهيم تارح . مع ان في القرآن مذكور اذر . و انا قرأت ان اذر هذا اسم عمه و لكن العرب يطلقوا لفظ الاب على العم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: تدبر (4) ام كنتم شهداء اذ حضر يعقوب الموت   6/8/2016, 2:52 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم جميعا على هذه التدخلات الطيبة ونرجو منكم على متابعة التفسيرات و المداخلات في هذه المشاركات للايات السابقة

http://www.almoumnoon.com/t13478-topic

http://www.almoumnoon.com/t13502-topic

http://www.almoumnoon.com/t13414-topic

http://www.almoumnoon.com/t13413-topic

http://www.almoumnoon.com/t13413-topic

http://www.almoumnoon.com/t13370-topic

http://www.almoumnoon.com/t13364-topic

http://www.almoumnoon.com/t13340-topic


وفقنا الله لما يحب  ويرضى

و السلام عليكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: تدبر (4) ام كنتم شهداء اذ حضر يعقوب الموت   6/8/2016, 4:25 pm

@عادل@ كتب:
السلام عليكم 


١-الاعجاز ان اليهود قبل وجودهم وصى يعقوب بنيه بالحنيفيه وماهذه الوصية الا تثبيتا وتوحيدا لله و اخبارا بان هُنَاك من سياتي من بعدهم مكذبا لذلك وقد فعلوا ذلك اليهود 


٢-زادت في الآية التوحيد مع التسليم والعبودية والخضوع لله 


٣- توجد النزعة الفردية في الاسلام فيما يخص العبد مع ربه 
والعلم عند الله يدخل في قوله ( واتقوا يوما لا تجزي  نفس عن نفس شيئا )
والجماعة مع جماعة ، كان لا تحمل جماعة آمنت اثم جماعة كفرت 


٤- الاباء لايؤخذ منهم ولايتبعون ان كأنوا على ظلالة ( أولوا كان آباؤهم لايعقلون شيئا ولايهتدون ) 
وان كانوا موحدين وعلى هدى يتبعون ويكونون قدوة والاية تتكلم عن اتباع نبي

والعلم عند الله هذا
السلام عليكم...
اجابات جيدة اخي الكريم
بارك الله فيكوزادك حرصا على قراءة كتاب الله وتدارسه...
نرجو منك قراءة التفاسير السابقة

و السلام عليكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: تدبر (4) ام كنتم شهداء اذ حضر يعقوب الموت   6/8/2016, 4:26 pm

أُمٌ المُسْتجِيرْ بٍالله كتب:
لا اعلم الاعجاز 
طيب هو اعجاز لغوي ام ماذا ؟  
و يمكن لانه في الايه جمع بين سيدنا ابراهيم و اسماعيل و اسحق في ايه واحده للرد على مشركين العرب لانهم قالوا عن سيدنا اراهيم و سيدنا اسماعيل انهم كانوا  على ملتهم .  و مشركين اليهود و النصارى لانهم قالوا عن سيدنا ابراهيم و اسحاق انهم كانوا على ملتهم 
فقال على لسان ابناء سيدنا يعقوب اباءنا ابراهيم و اسماعيل و اسحق 
لان العم عند العرب يسمى اب . و قدم اسماعيل لانه الاكبر سنا
السلام عليكم
لفتة طيبة بارك الله فيك

و السلام عليكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عادل@
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: تدبر (4) ام كنتم شهداء اذ حضر يعقوب الموت   6/8/2016, 5:29 pm

وعليكم السلام 

وفيك بارك وزاد اخي من اكرم الدعوات جزاك الله خير 

‏الاعجاز أن الله ذكر أن كل الأنبياء والرسل والدعوات التي قاموا بها هي الإسلام
‏بقوله ونحن له مسلمون
‏وليس غير دين من الأديان ويؤيد هذا القول قوله تعالى ( ان الدين عند الله الاسلام ) 
‏والله تعالى اعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ضياء-2
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: تدبر (4) ام كنتم شهداء اذ حضر يعقوب الموت   6/8/2016, 6:32 pm

مساهمات طيبة......!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: تدبر (4) ام كنتم شهداء اذ حضر يعقوب الموت   7/8/2016, 5:50 pm

السلام عليكم


 
 
) أم كنتم شهداء إذ حضر يعقوب الموت إذ قال لبنيه ما تعبدون من بعدي قالوا نعبد إلهك وإله آبائك إبراهيم وإسماعيل وإسحاق إلها واحدا ونحن له مسلمون ( 133 ) تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تسألون عما كانوا يعملون  (134)


 

تبدؤ هاتان الايتين بمخاطبة اهل الكتاب على انهم لا يملكون من العلم الا قليلا...و الاعجاز يكمن في عبارة 'ام كنتم شهداء' اي انكم لم تكونوا شهداء على امر حدث بين الاب و ابنائه وهو امر خاص بعائلة من الانبياء صلوات الله و سلامه عليهم في لحظة عصيبة يوم ان حضر الموت لسيدنا يعقوب عليه السلام...ومن حوله ابناؤه.


         


ففي علم التاريخ يكون هناك رواة للحوادث قد شاهدوا امرا قد حدث...وفي كتاب الله رواية عنه سبحانه العليم المطلع على كل غيب...غيب الماضي و غيب المستقبل...يعلم خائنة الاعين و ما تخفي الصدور...


وكثيرا ما نقرؤ في القرءان عن حوادث خاصة لا يمكن لاي من رواة التاريخ و الحديث ان يطلعوا عليها...كمناجاة زكريا و مريم وامراة عمران عليهم السلام...معلومات من المستحيل و من غير المعقول ان ينبئ بها انسان...لنقص علمه و عقله و قدراته جميعا...'وما اوتيتم من العلم الا قليلا'...


وفي كل هذا اعجاز و دليل على نبوة النبي صلى الله عليه وسلم...فهو النبي الامي الذي لا يقرؤ و لا يكتب و اذ به صلى الله عليه وسلم ينقل لهم دقائق الامور في حياة نبي من الانبياء الذين ارسلوا الى بني اسرائيل راويا وناقلا عن ربه سبحانه وتعالى...وهو الاولى صلى الله عليه وسلم بابراهيم وحنفيته..


' ان اولى الناس بابراهيم للذين اتبعوه و هذا النبيء و الذين ءامنوا'


وتحتمل الاية ايضا انهم كانوا شهداء على ذلك الا انهم كتموا ما عرفوه وشاهدوه...


 
فان لم تكونوا شهداء على ذلك الموقف الرهيب...فانتم الان تشاهدونه من خلال هذه الاية...وهي حق لا ياتيها الباطل من بين يديها و لا من خلفها...يبين الله لنا تلك اللحظة العصيبة و تلك المصيبة و اهم ما فيها وصية يعقوب عليه السلام لابنائه....


ويعقوب هنا يقتدي بابيه(جده) ابراهيم عليه السلام...الذي اوصى ابناءه بان لا يموتو الا وهم مسلمون...هنا لفتة طيبة لعلاقة الاباء بابنائهم...فبعدما ذكر في القرءان قصة ابراهيم مع ابنه اسماعيل في بناء بيت الله الحرام...ها نحن نرى ونقرؤ عن حفيد لابراهيم عليه السلام وهو يعقوب عليه السلام يعمل بوصية ابيه وجده بل و يوصي هو ايضا ابناءه بما اوصاه ابوه وجده...علاقة رائعة بين الابناء و الاباء ليست مبنية على الدنيا و المال و الميراث...فميراث الانبياء صلوات الله وسلامه عليهم هو 'لا اله الا الله'...هذه الكلمات هي ميراث الانبياء ومن تمسك  وعمل بها فسيكون من ذرية هؤلاء ولو لم يجمع بينهم الدم والنسل...


'ما تعبدون من بعدي' ان ما يهم سيدنا يعقوب عليه السلام مخاطبا ابناءه هو العبادة...و في هذه الوصية دليل على ان 'لا اله الا الله' منهج حياة كامل وليس مجرد كلمات تدخل صاحبها في دائرة الاسلام ليفعل ما يشاء كما يقول المرجئة...فالعبادة هنا تعني اتباع امر الله في كل صغيرة وكبيرة من حياة الانسان بعدما يؤمن ان الله واحد احد صمد لم يلد ولم يولد...يتلقى عن الله ليعمل بما امر الله ويستسلم لله في امره كله حتى مماته...'قل ان صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين'


انها الحنفية الابراهيمية التي احياها محمد صلى الله عليه وسلم بعدما اماتها اهل الكتاب بالتحريف و الكذب و الكتمان...فحرفوها اولا بالشرك ان جعلوا لله ابناءا و صاحبة سبحانه وتعالى عن ذلك علوا كثيرا...واخفى اليهود و النصارى و كتموا نصوص التوراة التي فيها توحيد الله عزوجل


وما كان من ابناء الانبياء الا ان اجابوا بما رباهم اباؤهم عليه 'نعبد الهك واله ابائك ابراهيم واسماعيل واسحاق الها واحدا ونحن له مسلمون'


ان كلمتي 'الها واحدا' تخصص ما جاء قبلها لتبين ان اله الاباء جميعا من قبل هو اله واحد رغم تعدد كلمة الاله في ماسبقها...'ونحن له مسلمون' تشير الى ان العبادة تقتضي الايمان و العمل، وبداية العمل واصله في الاستسلام لله في كل ما امر سبحانه وتعالى في كل مجالات الحياة من سياسة واقتصاد و حياة اجتماعية...


'تلك امة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تسالون عما كانوا يعملون'


يبين الله عز وجل لعباده المؤمنين و لأهل الكتاب المخاطبين ان العبرة بالعمل وليست بالنسب...فمن يدعي الوصل بأنبياء الله عز وجل صلوات الله وسلامه عليهم جميعا فان علامة صدقه اتباع ما جاؤوا به من توحيد و حنفية و استسلام لله عزوجل وتبرؤ من الشرك واوليائه...


وان محمدا صلى الله عليه وسلم قد جمع بين الاثنين فنسبه يرجع الى جده اسماعيل عليه السلام...وعمله اتباع ملة ابراهيم حنيفا مسلما وما كان من المشركين...


اللهم صل على محمد وعلى اله وصحبه وسلم وبارك تسليما كثيرا مباركا فيه...



و السلام عليكم






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: تدبر (4) ام كنتم شهداء اذ حضر يعقوب الموت   8/8/2016, 11:34 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بارك الله فيك اخى ابا يحيا على هذه المداخلة القيمة واشكر كل الاخوة والاخوات على الافادة 
اوجزتم وافدتم فبارك الله جهدكم 
اضيف الى ذلك ان فى الاية الكريمة لفتة لنا نحن الاباء ان نقتدى بانبيائنا عليهم افضل الصلوات وازكى التسليم 
فالقرأن الكريم هو لنا دستور ومنهاج وسبحان الله عندما تقرا القصص  تشعر كانك تشاهد لقطات متحركة تجعلك تعيش القصة بكل جوارحك
فهنا يبين الله تعالى لنا اهمية الامانة التى يحملها الاباء وهي تربية الابناء على التوحيد الخالص والعقيدة الصحيحة وليس هذا فحسب فلابد من التذكير 
والمداومة بالارشاد والتوجيه باستمرار كما فعل ابونا ابراهيم ويعقوب عليهما السلام مع ابنائهم ...حتى فى فراش الموت ومع أخر اللحظات يحرص الاب 
على تثبيت ابنائه للتباع الرسالة السماوية التى هي حبل النجاة فى الدنيا والاخرة فهل من متبع لسنن الانبياء فى هذا الزمان الذى اصبح هم الاباء لا يتجاوز 
توفير مستلزمات الدنيوية التى تشبع الرغبات الجسدية ناسين المستلزمات الروحية من تربية دينية وفقهية وعقائدية التى هي الاساس وسبب وجودنا فى هذه الدنيا الفانية والله المستعااان
اللهم اهدنا واهد بنا واجعلنا ممن يستمع القول ويتبع احسنه وتجاوز عنا يا رحمان يا رحيم 
وصلى اللهم وسلم وبارك على النبي الامين عليه افضل الصلوات وازكى التسليم 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: تدبر (4) ام كنتم شهداء اذ حضر يعقوب الموت   12/8/2016, 4:21 pm

السلام عليكم

جزاك الله عنا كل خير اختي مشتاقة على هذه اللفتة الاسرية

ان علاقة اسماعيل بابراهيم عليهما السلام فيها دروس رائعة لعل الله يوفقنا لنفرد لها موضوعا خاصا...

بارك الله فيك

و السلام عليكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تدبر (4) ام كنتم شهداء اذ حضر يعقوب الموت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{ علوم القرآن الكريم والحديث النبوي}}}}}}} :: القرآن الكريم وعلومه وتفسيره-
انتقل الى: