http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 تغير شكل الظل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
ضياء-2
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: تغير شكل الظل   9/3/2016, 8:31 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

السلام عليكم وىحمة الله وبركاته
اعلم انني ازعجتك بكثرة مناماتي ولكن منام الياقوت والعملية ثم هذا المنام يفصل بينها 24 ساعة فقط ^-^


رأيت في المنام انني على ارض لا حياة فيها وواقف على تلك الارض ورأيت امامي ظلي وماهي الا لحظات ثم تغير شكل ظلي تماما اذ اصبح على هيئة رجل ضخم الجثة عريض المنكبين يظهر عليه علامات القوة واتى في بالي ان هذا الظل لأحد الملوك ااذين كانوا احياء على هذه الارض ثم سمعت صوت من خلفي يقول لي ذهب الكثير وبقي القليل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
ضياء-2
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: تغير شكل الظل   17/5/2016, 8:04 pm

نعم كلامك في مكانه اخ دار الارقم.
[size=30]اذا هذا هو تعبير الرؤيا؟
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دار الأرقم
معبر الرؤى للمنتدى
معبر  الرؤى للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: تغير شكل الظل   17/5/2016, 9:59 pm

لا يا أخي .. ليس هذا التأويل ، وفي وقت قريب اكن فيها نشط أشرحها لك بإذن الله


قال شيخ الإسلام : (ومتى ترك العالم ما علمه من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، واتبع حكم الحاكم المخالف لحكم الله ورسـوله؛ كان مرتدا كافرا يستحق العقوبة في الدنيا والآخرة) [مجموع الفتاوي].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو محمد 2018
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: تغير شكل الظل   18/5/2016, 3:04 am

@دار الأرقم كتب:
لا يا أخي .. ليس هذا التأويل ، وفي وقت قريب اكن فيها نشط أشرحها لك بإ

اخي دار الارقم كان الشيطان يأتيني كثيرا من باب في الدين ويعكر صفوي ويسوس لي ان هذا
الشي غير صحيح وانا اقول صحيح وكثر همي من هذا الشي 
لكن قبل عشرة ايام كلمني ربي سبحانه وتعالى  بصوته فقط وقال عكس ماقاله الشيطان ان كلامي صحيح وارتحت
المهم من خلال خبرتك هل هذه رؤيا ومن كلمني هو الله سبحانه وتعالى 

مع العلم قبل اسبوعين قلت اتمنى يارب ان ارى اسمك في السحاب جهة القبله حيث نصلي ووالله لم تمر اياما من ثلاث ايام الى خمسة ايام الا استجاب لي 
الله ونظرت قبلي بيتنا فوق في السما مكتوب في سحابه لفظ الجلاله الله وواضحه جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أرطبون العرب
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: تغير شكل الظل   18/5/2016, 3:24 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسف لدخولي صفحات الرؤي !
بس شدني سؤال أخي في الله ، ابو محمد . حفظه الله وكل أخواني واخواتي 
واليوم كتبت موضوع في القسم العام وبتجد كتاب فيه الجواب الكافي علي كل أسالتك 
وفيه كلام كثير قيم ( وخاصة عن الرؤي والمنامات وعن الوحي وعن كلام الله مع عبادة وكيفيتها الصحيحة ! ) من العلامة ابن القيم الجوزية ، رحمه الله برحمته


وسؤالك أخي في الله : أعتبره من أخطر المواضيع اللي قدر إبليس يلعب ويغرر بالكثير من المسلمين وللاسف كثير منهم يقال لهم علماء !

من أمثال الصوفية وغيرهم  والسبب هو الجهل !
والكتاب هو : 


الضوء المنير على التفسير لابن القيم





والكتاب من 6 أجزاء
والفصل المطلوب في الجزء الـ 1  يبتدي من صفحة 63 
تحت أسم :
فصل .... في مراتب الهداية الخاصة والعامة وهي عشر مراتب 





والسلام عليكم 




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: تغير شكل الظل   18/5/2016, 2:10 pm

@ضياء-2 كتب:
السلام عليكم
لا اذكر يا اختي اني من مرتكبي المعاصي رغم وجودها بشكل منتشر في المنطقة التي اعيش بها وبالأخص المخدرات فأنا امضي وقتي مشغولا في الدراسة ثم الذهاب الي المسجد وانا احافظ على الصلاوات الخمس في المسجد.
اما موضوع الذي عبرتيه عن ترك الهوى فلا اذكر اني مشغول بأي امر اخر غير الدراسة والصلاة وعلى اية حال جزاك الله خيرا على التعبير.

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 

يا ضياء اسمحلى بان اناديك بابنى لانك فى سن احد ابنائى
يا بني ان المعبرة راجية الشهادة لم تقصد انك سيىء ومتبع للهوى فانت ماشاء الله عليك محافظ على الصلوات فى المسجد اسال الله ان يثبتك 
المعنى الذى ارادت ان توصله لنا جميعا وليس لك فحسب ان نبادر بالتوبة فكلنا يخطىء وليس هناك معصوم من الذنوب ولا تكون المعصية الا باتباع  الهوى انظر لقول الله تعالى
(واما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فان الجنة هي الماوى)..سورة النازعات وعلمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ان نصلى صلاة مودع لان احدنا اذا اصبح لا يضمن انه يمسى 
واذا امسى لا يضمن ان يصبح فعلينا ان نقبل على الله فى كل احوالنا واوقاتنا ونخلص النية فاحدنا اذا اكل اللقمة ونام النومة واحتسبها لله نال اجرها فكيف بالاعمال الصالحة والطاعات وما اكثرها 
اذكرك بهذه الرؤيا التى عبرها لك المعبر ابو عبد الرحمن


الرؤيا كما ترى تبشر انه ينتظرك مستقبل جميل وانه سيكون لك مكانة بين اهلك وناسك فاعمل على تحقيق هذه الرؤيا واهتم بدراستك وابتغى وجه الله بذلك 
لان تكون فرد صالحا فى المجتمع نتفع امتك اسال الله لك التوفيق 
اذا فزت بشهادة البكاروريا اتمنى ان تخبرنا لاننى سافرح لك ...وان شاء لله ستفوز وتكون من الاوائل 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دار الأرقم
معبر الرؤى للمنتدى
معبر  الرؤى للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: تغير شكل الظل   18/5/2016, 4:46 pm

مدار الرؤيا يعتمد على قوله تعالى { أَلَمْ تَرَ إِلَىٰ رَبِّكَ كَيْفَ مَدَّ الظِّلَّ وَلَوْ شَاءَ لَجَعَلَهُ سَاكِنًا ثُمَّ جَعَلْنَا الشَّمْسَ عَلَيْهِ دَلِيلًا }
فالرؤيا جاءت متقمصة لمعنى الآية .. فالظل برؤيتك تغيّر شكله كما أن الظل يتغيّر من بداية النهار حتى نهايته
.
فأنت في أرض لا حياة فيها = فالمؤمن إذا رغب في شيء وسيطر عليه هذا الشيء ويرغب بشدة في تحقيقه يصبح وكأنه بأرض لا حياة فيها لا طعم فيها
فسألتك عن الجهاد لماذا ؟ لأن ظلك عظم حجمه وأصبح ظل ملك = فلا يطلق على المؤمن بالدنيا إلا بصفة أنه عبد لله .. وأما إذا دخل الجنة فيسمى ملك
سمعت هاتف يقول : ذهب الكثير وبقي القليل = هذا من أرفع أنواع الرؤى وهي { التسلية والتصبير للمؤمن } ولا يسلّي المَلك ويهتف لأحد إلا لمؤمن يصبره لأمر واقع لا محالة .
لو عدنا للآية : قال تعالى { ولو شاء لجعله ساكناً } = فالظل يتغيّر شكله بسبب إشراقة الشمس .. فهو ليس ساكناً = أي بما أن الظل سيتغير فسيتغير وضعك وحياتك .
.
قال أهل التفسير في أن الظل ومدّه في الآية يبدأ من طلوع الفجر إلى طلوع الشمس = فالظل وحجمه له علاقة بحركة الشمس:
* الفجر = نفيرك أو إلتحاقك بالمجاهدين

* الشروق = جهادك
* الزوال = استشهادك بإذن الله


ولهذا قلت في الرؤيا [ واتى في بالي ان هذا الظل لأحد الملوك ااذين كانوا احياء على هذه الارض ] = فإن الله لم يصف أحد بالحياة + ملك = إلا للشهداء 


والله تعالى أعلم


قال شيخ الإسلام : (ومتى ترك العالم ما علمه من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، واتبع حكم الحاكم المخالف لحكم الله ورسـوله؛ كان مرتدا كافرا يستحق العقوبة في الدنيا والآخرة) [مجموع الفتاوي].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: تغير شكل الظل   18/5/2016, 5:27 pm

السلام عليكم

ما شاء الله يا ضياء بشرى خير لك ...ان شاء الله

و السلام عليكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: تغير شكل الظل   18/5/2016, 8:27 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فليعلم الرائي أَنِّي ما أرسلتُ التعبير إلا بعد أن استخرتُ الله وسألته من قلب واجل إن كان التعبير غير موفق ولا يرضيه أن لا يُمضه وبعد ذكر اسمه من بعد رضاه اعتمدتُ التعبير فقضى الله أن يمضي 
وما ترددتُ في اعتماد تعبير بقدر ترددي في هذه الرؤيا وبعد الاعتماد ظللتُ أيام أتفكر فيها مؤنبة روحي 
ولولا أني شعرت أني سأكون ظالمة لصاحبها إن لم أحذره لما فعلتُ ذلك
أنا لا أعلم صلاحك من غير صلاحك 
ولكني أعلم أنك عَبدٌ لله غير معصوم وكلنا خطّاؤون وما أمن الصحابة على أنفسهم الفتنة ولا القبول حتى أتاهم اليقين 
فكان لزاماً أن تتذكر ذلك وأن تعمد للاجتهاد أكثر وأكثر في العبادة والقرب من الله والبعد عن المعاصي والأهواء 
فالظل كان ظلك أنت ولم يكن ظل منفصل وقد مد الله لك فيه ومن وراءك من يخبرك أنه مضى الكثير وما بقي إلا القليل بالرغم من أن عمرك كله ١٨ عاما 
فهذا دخل على أن الأجل اقترب 
وقلت أن الظل ظل ملك من القدماء 
لاحظ من القدماء وما ذكرت أنه ظل ملك فقط 
 فسواءاً كانت تعني الشهادة كما عبرها لك دار الأرقم أو لا تعني ذلك فالعلة ليس في هذا الأمر 
وإنما الرؤيا لك من الله نعمة إذ تنبهك وتخبرك لتزداد تزوداً واستعدادا 
ووالله إن هذا لخير للعبد أن يأتيه المنبه ليخبره ليتخذ حذره فيوصي ويقضي ما عليه في هذه الدنيا من حقوق العباد كما فعل رسول الله عليه الصلاة والسلام 
فذاك خيرٌ ممن يأتيه الأمر فجاءة وما استعد فيبقى محاسباً معلقا بحقوق العباد تقضى منه يوم القيامة
أيها الرائي لا تنظر للأمر من منظار قاصر منبثق من ذاتك وإنما انظر إليه من زاوية أكبر وسترى كم هي رحمة الله ومنته قد أحاطت بك من خلال رؤياك هذه 
ولتعلم أن الرؤيا لا تعني أن الأمر سيكون من يومك أو غدك فقد تكون بعد سنين عدة ولكنها حتماً أقل بكثير من ١٨ عاماً 
هذا والله أعلى وأعلم




حَدَّثَنَا الْحَكَمُ بْنُ نَافِعٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ سِنَانٍ، عَنْ أَبِي الزَّاهِرِيَّةِ، عَنْ كَثِيرِ بْنِ مُرَّةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مِنْ عَلَامَاتِ الْبَلَاءِ وَأَشْرَاطِ السَّاعَةِ أَنْ تَغْرُبَ الْعُقُولُ، وَتُنْقُصَ الْأَحْلَامُ، وَيَكْثُرَ الْهَمُّ، وَتُرْفَعَ عَلَامَاتُ الْحَقِّ، وَيَظْهَرَ الظُّلْمُ»
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تغير شكل الظل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات لتعبير الرؤى}}}}}}}}}} :: تعبير الرؤى لاعضاء المنتدى-
انتقل الى: