http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 تدبر اية يا ايها الناس اعبدوا ربكم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى



مُساهمةموضوع: تدبر اية يا ايها الناس اعبدوا ربكم   12/5/2016, 11:40 am

السلام عليكم
بعدما اطلعنا على تفاسير مختلفة للاية نفتح هذا الموضوع لتدبر الاية الكريمة...
وللمساعدة على التدبر نرجو الاجابة على هذه الاسئلو من طرف الاخوة المشاركون في الدورة...
1- ما الجديد الذي تعلمته من تفسير هذه الاية؟
2-على ماذا اعتمد المفسر الذي اخترته في تفسيره للاية؟ ما هي طريقته؟
3-'لعلكم' في الاية لها معنى خاص بالله عزوجل. ماهو؟
4- 'اندادا' مفردها الند؟..ما معناها وهل هناك صور للانداد في عصرنا الذي نعيش فيه؟ ان كان الجواب بنعم...بين ذلك و اثبته


جزاكم الله عنا كل خير....
وفي انتظار مداخلة الاخ ابو احمد و الاخوة الاعضاء...


و السلام عليكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: تدبر اية يا ايها الناس اعبدوا ربكم   13/5/2016, 1:59 am

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 


ذكرتنا اخى ابا يحيا بالامتحانات بطرحك للاسئلة.. بارك الله فيك ان فتحت لنا هذا الباب المبارك وجزاك الله عنا خير الجزاء...
اللهم اهدنا وسدد خطانا و فهمنا وافتح علينا فى تدبرآياتك 
الاجوبة بسم الله 
- ما الجديد الذي تعلمته من تفسير هذه الاية؟
الجديد الذى تعلمته من تفسير هذه الآية  المباركة هو ان الله تعالى يدعونا لعبادة مهجورة وهي التدبر فى ملكوته سبحانه وتعالى ومدى تاثير هذه العبادة العظيمة فى تثبيت وزيادة الايمان وبيان وحدانية رب العالمين فى قلوبنا  ولهذا اجرها عظيم وتعلمت ان كلمة الند والانداد تحمل معانى كثيرة نغفل عنها وان الامر ليس بالهين وتعلمت ان كل مفسر له طريقته الخاصة فى التفسير ووجهات النظر تختلف من واحد لآخر  
2-على ماذا اعتمد المفسر الذي اخترته في تفسيره للاية؟ ما هي طريقته؟
استدل المفسر ابن كثير رحمه الله  بآيات اخرى من كتاب الله عز وجل 
تحمل نفس المعنى وباحاديث النبي صلى الله عليه وسلم تشرح وتفسر بعمق مقصود الآية الكريمة وذكر راي بعض ائمة المذاهب الاربعة فى تفسيرها  وختم ببعض الابيات الشعرية الجميلة التى تدعو لتدبر خلق الله 
3-'لعلكم' في الاية لها معنى خاص بالله عزوجل. ماهو؟
*لعلكم* قالى فىها المفسرون عدة معانى واوجه مختلفة ونحن فى مفهومنا القاصر تدل على الشك وهذا لا يناسب علم الله تعالى باحوال الشياء قبل وقوعها كما قال احد المفسرين وبعضهم قال  لعلكم اي ان الله تعالى يرجو منا ان نتقيه ونعبده حتى ننال الفوز والجنة ولست ادرى هل هذا الذى تقصده بسؤالك فقد جاء فى شرح هذه الكلمة كثير من المعانى لا يسع الموضوع لذكرها
4- 'اندادا' مفردها الند؟..ما معناها وهل هناك صور للانداد في عصرنا الذي نعيش فيه؟ ان كان الجواب بنعم...بين ذلك و اثبته

جاء فى الاية الكريمة 'فلا تجعلوا لله اندادا' اي شركاء وعدلاء وهناك صور اخرى للند نعيشها فى عصرنا وضرب المفسر ابن كثيربعض الامثلة كان تقول ويحياتى وحيات فلان 
ونحن عندنا فى الجزائر نقول وحياة امى الى فى القبروحياة ابوي الى ربانى وغيرها وهي متداولة على السنة الكثير من الناس وكان تقول لولا البط الى فى الدار لاتى اللصوص ونحن عندنا نقول لولا كلب الحراسة لاتى اللصوص هذا كله شرك بالله ولا حول ولا قوة الا بالله 
وجائت 'فلا تجعلوا لله اندادا' اي امثالا تعبدونهم كعبادة الله ومنا من يعبد هواه ويعبد ماله ويعبد زوجته وابناءه الخ 
اللهم انى اعوذ بك ان اشرك بك وانا اعلم واستغفرك لما لا اعلم 
هذا ما وفقنى الله اليه وان اخطات فعدلونى ولعل اخوانى واخواتى يفيدوننا اكثر بمافتح الله عليهم فى تدبر هذه الاية الكريمة
ننتظر البقية 
وفقنا الله جميعا لما يحبه ويرضاه
ان شاء الله نتيجة الامتحااان  10على 10


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرئيس حمدي
ايقاف دائم
ايقاف دائم



مُساهمةموضوع: رد: تدبر اية يا ايها الناس اعبدوا ربكم   13/5/2016, 3:33 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
جزاك الله عنا خيرآ يا ابا يحي مشاء الله لقد وفقك الله بطرح الاسالة المناسبه 
حقآ ماقالته الاخت الكريمة المشتاقة لربها هاذه الاسلة الطيبه تذكرنا بايام الامنتحانات الدراسيه والجامعية جزاكم الله الخير جميعآ في الدنيا والاخرة أن شاء الله 




1- ما الجديد الذي تعلمته من تفسير هذه الاية؟ 
صراحتآ استفدت الكثير لله الحمد والشكر من خلال قرائتي لتفسير العلماء رحمة الله عليهم ومن خلال قرائتي لما اجادو علينا بهي العلماء من تفسير استفدت تذكري وتدبري للأيتان الكريمتان من كتاب الله عزوجل وما اعظم نعم الله علينا وما اكثرها وهوا جل جلاله  لايطلب منا سوى العباده والتوحيد 
والا نشرك به شيئ
سبحانك ربي ما اعظمك لعبادك كريمآ رحيما وبهم رؤف حليما




2-على ماذا اعتمد المفسر الذي اخترته في تفسيره للاية؟ ما هي طريقته؟

 أعتمد المفسر على عناصر أساسية وهي: اعتماده على المأثور من الكتاب والسنة النبوية وأقوال الصحابة والتابعين مع عنايته بالقراءات واللغة والنحو بإيجاز يحقق فهم الآيات.


ماهي طريقته؟

طريقة مختصرة.




3-'لعلكم' في الاية لها معنى خاص بالله عزوجل. ماهو؟

تخصيص العباده لله  وحده جل جلاله 
والعمل بكل ما يحبه الله ويرضاه من الاقوال والاعمال الظاهرة والباطنة.




4- 'اندادا' مفردها الند؟..ما معناها وهل هناك صور للانداد في عصرنا الذي نعيش فيه؟ ان كان الجواب بنعم...بين ذلك و اثبته .

معناها : أمثالا من الأوثان يعبدونها من دون الله 



هل هناك صور للانداد في عصرنا الذي نعيش فيه ؟ 

نعم يوجد 


بين ذلك و اثبته ! 

هوا يقينآ مايفعله واليهود والنصارى والهندوس
 في دورهم الدينية

والله اعلى و اعلم 



والسلام عليكم ورحمة الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahora Jihad
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: تدبر اية يا ايها الناس اعبدوا ربكم   13/5/2016, 11:47 am

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
اللهم علمنا  و انفعنا بما علمتنا

1- ما الجديد الذي تعلمته من تفسير هذه الاية؟

*تعلمت أن آيات الله كالجواهر المكنونة و الماسات القيمة الأصيلة أيما جهة نظرت إليها أصبت شعاعًا براقًا هكذا التفاسير التي بين أيدينا 

*تعلمت أيضًا أن آيات الله تعالى مهما بلغت من معنى مباشر يدخل الذهن فإن لها في التفسير عدة وجوه و هي تشبه جوهرة مكنونة مصانة في صندوق زجاجي يراها الرائي فينبهر بها و يجد في النفس سرور و راحة و جمال و يظن أنه قد أحاط بجمالها و رأى منها ما فيها فما أن يفتح الصندوق الزجاجي ليقترب منها و ينظر يجد تفاصيل و تفاصيل زادت من جمالها و أبهرت عينه و عقله و يجد أنه يراها لأول مرة كما لم يكن رآها من قبل فكم مرة نظر لها في صندوقها و استأنس بها و طابت نفسه.

فيما يخص الآية

*تعلمت أن الله تعالى يأبى أن يترك حجة على عبيده و مازال يرسل إليهم الحجج و الآيات الدالة عليه فلا تأتي نفس يوم القيامة و معها عذر على ضلالها

*تعلمت أيضًا أن إفراد العبادة لله وحده و عدم الإشراك به له عدة أوجه و لابد من الانتباه له في أقوالنا و أفعالنا و هو من الطرق الموصلة لتقوى الله تعالى "لعلكم تتقون"  و فهمت الآت معنى الدعاء "اللهم إنا نعوذ بك من أن نشرك بك شيئًا نعلمه و نستغفرك لما لا نعلمه"

*استشعرت إحاطة الله بعباده و جميع مخلوقاته و أن كل ما في الكون مقهور له فقد خلقنا و الذين من قبلنا و خلق لنا كونًا نعيش فيه و نرزق منه و استشعرت حب الله و تفضيله لبني آدم و تسخير الكون وتذليله لهم فقد خلقنا و الذين من قبلنا و جعل لنا الأرض فراشًا والسماء بناءًا و أنزل من السماء ماءًا فأخرج به من الثمرات رزقًا و قد أوجدنا و أوجد كل ذلك لنا كي نعبده لا نشرك به شيئًا فمع كل ذلك الإنسان لا يستحي من ربه و يجعل له أندادًا و أو قد يصرف عن طاعته مشغولا بما خلقه الله له مسخرًا له ليحسن طاعته لله فقد شغلتنا الوسيلة عن الغاية
فاللهم اجعلنا و أحبتنا من عبادك الشاكرين الذاكرين و لا تجعل ما تعلمنا حجة علينا اللهم و اهدنا سواء السبيل اللهم و ذكرنا و ردنا إليك و لا تجعلنا من الغافلين

2-على ماذا اعتمد المفسر الذي اخترته في تفسيره للاية؟
اعتمد الطبري على أقوال السابقين من الصحابة و التابعين و ذكر بعض الأمثلة من شعر العرب بيانًا لبعض المعاني

ما هي طريقته؟
إيراد الأقوال و الأبيات ثم التعقيب بسطر أو سطرين إن لزم الأمر

3-'لعلكم' في الاية لها معنى خاص بالله عزوجل. ماهو؟
ما فهمته من الأية أنها لا تعني الرجاء و إنما هي لليقين فالله هو العليم بكل ما كان و ما يكون و لا يستقيم المعنى بالرجاء مع الله القاهر فوق عباده كقوله تعالى " لعل الساعة تكون قريب" فليس مرجو منها القرب و أنما هي بالفعل قريبة و قال البعض أنها تعني الرجاء من قبل العباد لا من قبل ربهم 

4- 'اندادا' مفردها الند؟..ما معناها 

أنداد في التفاسير التي بين أيدينا قيل أضداد و قيل أشباه و عدلاء 
و الله تعالى منزه عن كل شبيه او عدل أو ضد
و قد قيل أنه يقصد بها الآلهة التي عبدوها و يقصد بها كل ما صرف الإنسان عن العبادة من مال و اهل و ما إلى ذلك
و قيل أيضًا جعل نظير لله بقولنا كقول لولا البط في الدار او لالا الكلب في الدار
او قول شاء الله و شاء فلان
فهم وأن كانوا ليسوا في حقيقتهم أندادًا فقد وضعناهم في الجملة بمنزلة الند و هذا منهي عنه


وهل هناك صور للانداد في عصرنا الذي نعيش فيه؟ ان كان الجواب بنعم...بين ذلك و اثبته
نعم و ما أكثرها
*ابتداءًا بجعل إرادة المخلوق كإرادة الخالق كأن يقال عندنا أنا أعتمد على الله و عليك في هذا الموضوع
*إلى جعل وجود المخلوق سببا في شيء كقول لولا الكلب لدخل اللصوص او لولا وجود فلان لحدث كذا و ما أكثرها و لم أكن أعلم أنها من الأوجه الداخلة في النهي اللهم اغفر لنا 
*أيضًا تفضيل إرادة الشخص على إرادة الله و تحكيم الهوى "و من الناس من يتخذ من دون الله أندادًا يحبونهم كحب الله"
*و من أشد الأوجه المنتشرة تفضيل أفعال و إرادة حاكم أو شيخ أو مدير أو ما هو في منزلة عليا في الدنيا على إرادة الله تعالى "وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءَنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا"
اللهم اغفر لنا و تب علينا و اهدنا و ارضنا و علمنا و انفعنا بما علمتنا و اجعله حجة لنا لا علينا اللهم و ذكرنا به و استعملنا فيه و لا تخزنا يوم القيامة اللهم آمين

أسأل الله لنا و لكم و لأحبائنا سواء السبيل و الثبات على طاعته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: تدبر اية يا ايها الناس اعبدوا ربكم   13/5/2016, 12:15 pm

السلام عليكم
جزاكم الله عنا كل خير اخواننا الكرام
ما اجمل قراءة ما كتبتم واسال الله ان يجعلها في ميزان حسناتكم
وفي انتظار مداخلات الاخوة الباقين ان شاء الله...
و يمكن للاعضاء و المشرفين مشاركاتنا بتدبرهم في الاية

ولي عودة ان شاء الله

و السلام عليكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرميساء
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: تدبر اية يا ايها الناس اعبدوا ربكم   14/5/2016, 12:19 am

تعلمت من هذه الآيه ان العرب قديما كانو موقنين بأن الله وحده خالقهم فأمرهم الله تعالى بعبادته وحده وبرهن ذالك بأنه خلقهم وخلق من قبلهم فلا يعقل ان يعبدوا غيره ويشركون به وهو وحده من خلقهم من العدم لأجل العباده وانعم عليهم بأصناف النعم
وان الله سخر لنا الأرض والسماء واخرج من الأرض النبات اللذي ننتفع به وجعل بالسماء من النعم كالشمس والقمر والنجوم والماء .
وتدل هذه الآيه بصفة عامه
على وجوب عبادة الله
والنهي عن الإشراك مع الله
ودليل وجوب ذالك هو انه خلقنا وخلق الأمم التي سبقتنا
فليس بعد هذا إنكار او جدال
وقد سخر الله لنا كل تلك النعم لتعيننا على عبادته

لعل بمعنى الشك والريب تكون في حيز البشر فقط
ولعل في هذه الآيه
اما ان تكون كما كانت تستعملها العرب بمعنى لام كي
اي لتتقو
والتفسير الآخر هو بمعنى التعرض للشئ كأنه قيل افعلوا ذالك متعرضين لأن تتقوا
وفي قوله تعالى لعلكم تتقون اي لعلكم تجعلو بقبول ما أمركم الله به وقايه بينكم وبين النار


انداد معناها اكفاء و امثال و نظراء
تعالى الله عن ذالك

نعم يوجد في هذا الزمان
كحال اليهود والنصارى والبوذيين
وتتوسع اكثر لتشمل من يستعين بمخلوق لتحقيق امر لا يقدر عليه سوى الله تعالى كالشيعه مثلا وهم يستعينون بعلي رضي الله عنه ويدعونه لإجابت داعائهم
وكمن يستعين ويستغيث بالأموات
والتقرب للشياطين بالذبح كحال السحره
ويدخل بذالك ايضا الحلف بغير الله كاللذي يقول والنبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرميساء
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: تدبر اية يا ايها الناس اعبدوا ربكم   14/5/2016, 1:12 am

نسيت سؤال على ماذا اعتمد المفسر اللذي اخترته
اعتمد القرطبي رحمه الله على تثبيت تفسيره من خلال ادلة وآيات اخرى من القرآن ايضا اقوال العلماء في التفسير وكذالك الشعر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: تدبر اية يا ايها الناس اعبدوا ربكم   14/5/2016, 11:21 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

اسال الله ان يبارك فيكم اخوانى اخواتى فى الله صدقا استفدت مما ذكرتموه زادكم الله نورا وبصيرة
اخى ابا يحيا نتمنى ان تشاركنا التدبر فى كل مرة عسى ان تذكر جديدا لم نذكره هكذا نستفيد من بعضنا البعض اكثر 
وجزاكم الله خيرا
اين هي اختنا ام عمارة اتمنى ان تكون بخير


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: تدبر اية يا ايها الناس اعبدوا ربكم   18/5/2016, 5:29 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله عنا كل خير

وتلخيصا لما جاء في مشاركات الاخوة فان التفاسير التي تم الاطلاع عليها تختلف في طريقة استنباطها و تفسيرها لكتاب الله عزوجل...فنلحظ ان منها ما يعتمد على تحليل اللغة العربية و تاثير الروايات المختلفة في المعنى من خلال محاولة فهم الاعراب و قواعد اللغة وربطها بالسياق العام للاية...كتفسير البغوي مثلا
وان منها ما يعتمد على الحديث و القرءان  واقوال الصحابة كتفسير ابن كثير
ومنها ما يعتمد على التفكر في الاية ومحاولة ربطها بواقع المسلمين اليوم كتفسير ابن عاشور..

و الاية المذكورة اعلاه جاءت تخاطب الناس جميعا ويبدو ان الخطاب عام هنا لجميع الناس و ليس لاهل الكتاب او قريش او اي طائفة اخرى لان الاعجاز الذي جاء بعدها يتكلم عن الخلق...فكل الناس مخلوقون...وهي من بين الايات التي يمكن ان نستعملها لدعوة الكفار الى الاسلام خاصة المتعلمين منهم اصحاب الفطر السليمة...

و اجمل ما في الاية انها تذكر الانسان وترجعه الى الوراء في اغوار التاريخ القديم...في قصص الامم الغابرة..."الذي خلقكم و الذين من قبلكم"...تدفع الانسان لان يفكر في ان والداه كانا سببا في حياته...وان لوالدية والدين كانا سببا في خلقهما...وهكذا دواليك ليصل النسان العاقل الى ادم عليه السلام...فيتوقف برهة ليدرك ان لا اب و لا ام لادم...كل الاديان حتى الوثنية منها تتكلم عن اول انسان في الارض...واذا علم ان لا والدين تسببا في خلقه عليه السلام...فهو حتما مخلوق من الله عزوجل رب كل شيء و خالق كل شيء سبحانه و تعالى...

"لعلكم" مثلما قال الاخوة من قبل تعني التحقيق و التاكيد في حق الله عزوجل في هذا الموضع و في مواضع اخرى من كتاب الله عزوجل...وتحقيقها انكم ان عبدتم الله عزوجل خالقكم وخالق الذين من قبلكم حق العبادة وهي التوحيد...و الدليل على ان حق العبادة التوحيد هو ذكر الانداد في ما يليها...فان عبد الناس الله حق عبادته فحقا سيتقون عذابه...و وسينالون تقوى الله عزوجل التي تدخلهم الجنة...

ثم ان لم ينتبه الانسان الى خلقه و خلق الذين من قبله...وقد يغفل لقرب نفسه من نفسه...و تعوده على خلقه و خلق من حوله من الناس حتى يظن ان ليس للامور ابتداء و انتهاءا...فان الاية تنقله الى ايات اوضح واكبر من خلق الانسان و التي لن يغفل عنها الانسان ابدا...واضحة كالشمس في رابعة النهار...
ثم انها ليست واضحة فقط بل هي اكبر حجما من الانسان بل هي اكبر خلقا من خلقه

لخلق السموات والأرض أكبر من خلق الناس ولكن أكثر الناس لا يعلمون ( 57 )

فالله عزوجل لم يخلق الانسان فقط بل هو خالق كل شيء سبحانه ابتداءا من اصغر شيء في الكون الى اكبر شيء و الله اكبر كبيرا...
وكما سوى الله عزوجل الانسان في خلقه و احسن صورته" الذي خلقك فسواك فعدلك "  فكذلك كل خلق خلقه الله مستو جميل...."بديع السماوات و الارض"...
فالارض سويت فراشا للانسان والسماء جعلت بناء..." فارجع البصر هل ترى من فطور"...فسبحان الله الفطور هي الشقوق...و من علامات البناء السيء ان يكون فيه شقوق...ولله المثل الاعلى...فالله قد خلق  و اتقن كل شيء "صنع الله الذي اتقن كل شيء" سبحانه و تعالى...
وجاء العلم اليوم ليثبت ان السماء حقيقة عبارة عن بناء متقن و لا مجال لذكره الان

ثم تنتقل الاية الى الشطر الثاني و الشرط الثاني من شروط التوحيد وهي الكفر بالطاغوت و عدم الشرك بالله عزوجل...فبعدما امر الله عزوجل الناس بعبادته لانه خلقهم و الذين من قبلهم و سخر لهم السماء و الارض واسبغ عليهم نعمه ظاهرة و باطنة...فهو يدعوهم الى عدم الاشراك به...و جاء النهي من الله سبحانه وتعالى بالنفي ...."فلا تجعلوا" بعدما كان في الاول امرا بالعبادة "اعبدو"...فامر الانسان بين امر الله عزوجل و نهيه و راس الامر و النهي في الاسلام هو عبادة الله عزوجل وحده واجتناب الطاغوت المعبود من دون الله....

و "الجعل" يدل على التكلف في حق البشر..."فلا تجعلوا لله انداد و انتم تعلمون"...وهم انداد في نظر البشر و انما هم عند الله ادنى واذل و احقر..."فمن الناس من يتخذ من دون الله انداد"...فهم دون الله حتما...فان تحقق من قبل عقلا ونقلا ان الله عزوجل هو خالق الانسان و السماء و الارض فان الانداد حتما سيكونون من خلق الله عزوجل وهو الملك الحق لهذه المخلوقات سواءا كان الند بشرا او خلقا اخر من خلق الله كالشمس و القمر و الحجر و الحيوان و البقر...

"وانتم تعلمون" جاءت لتوبخ الانسان العاقل وتذكر الانسان الغافل...فان كان عاقلا فهي توبخه انه لا حجة الا ان الله عزوجل هو الذي خلق الناس ومن قبلهم و خلق السماء و الارض و سخرهما للانسان...فان علم الانسان هذا الامر كان من اللؤم ان يتخذ من دون الله انداد لانه يعلم ان الله عزوجل هو خالقه ورازقه و المنعم عليه...فيكون لئيما ان وجه العبادة لغير الله وغير الله كله مخلوق مرزوق متنعم عليه ومحتاج...

و تخاطب الغافل و تنبهه لترجعه الى ايات الله البينات و الدليل على ان كل الناس تعلم علم اليقين ان السماوات و الارض و الانسان و الحيوان و الماء و الجبال...الخ...انه لا يوجد من ادعى انه خلقها من قبل....؟كم عدد الذين ادعوا انهم خلقوا الانسان...او خلقوا السماء او الارض...او أي خلق من خللق الله....لو بحث الانسان لما وجد الا دعوة واحدة وهي دعوة الله عزوجل وحده...فالله عزوجل هو الواحد الاحد الذي نسب الخلق له سبحانه...و لا يتجرؤ احد ان يدعي خلق هذه الامور العظيمة لانه سيكون كالمجنون الغير العاقل...
لقد ادعى الملوك التملك " اليس لي ملك مصر" وادعى اخرون احياء الموتى "انا احيي و اميت" ولكن لم يدع احد انه خلق الانسان او السماء او الارض او النجوم...وهذا دليل كاف ان الدعوة الواحدة هو من الله عزوجل...و لا ينازعه فيها احد...

وجاء ابليس لعلمه ويقينه ان هذه الحجة واهية ليشوش على الناس و يلقي الشبهات...فينسبون الخلق الى الصدفة تارة و الى التطور تارة اخرى...وكلها امور لم تنسبها الصدفة لنفسها و لا التطور لنفسه و انما اجتهد الانسان بايعاز من الشيطان لينسب الخلق اليها...

وخلاصة القول فان الاية كلها ترمز الى التوحيد من بدايتها الى نهايته  واجمل ما فيها ان اسم الوصل "الذي" ايضا يدل على التوحيد فهو مفرد ينبؤ  الانسان و ينبهه الى مصدر الخلق و العبادة و الاتباع...و الضمير "كم" و "لكم" ينبه الانسان الى العلاقة الحميمية بين الله وعباده...وهي علاقة رحمة وتفضل و تنعم على العباد...فالله خلق الناس جميعا و هذه اول نعمة ثم كرمهم و اسجد لهم الملائكة ثم لما اراد سبحانه ان يعاقب ادم انزله الى الارض ليجد كل خلق في الارض و السماء مسخر ميسر لهم مخلوق لفائدة الانسان و و لعل لنا وقفة اخرى حول هذا الموضوع لما نصل الى سورة النحل ان شاء الله...

اللهم اغفر لنا ان اخطانا و تب علينا انك انت التواب الرحيم



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahora Jihad
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: تدبر اية يا ايها الناس اعبدوا ربكم   19/5/2016, 9:27 pm

السلام عليكم 
بارك الله فبكم جمبعا ونفع بكم وثبتنا ووفقنا لما يحب ويرضى اللهم آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تدبر اية يا ايها الناس اعبدوا ربكم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{ علوم القرآن الكريم والحديث النبوي}}}}}}} :: القرآن الكريم وعلومه وتفسيره-
انتقل الى: