http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 ثلاثة رؤى عامة عن تغييرات وأحداث لبلاد الحرمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دار الأرقم
معبر الرؤى للمنتدى
معبر  الرؤى للمنتدى



مُساهمةموضوع: ثلاثة رؤى عامة عن تغييرات وأحداث لبلاد الحرمين    11/5/2016, 9:50 am

بسم الله الرحمن الرحيم 


هذه بعض التغريدات التي استطعت جمعها لثلاثة رؤى من حسابي المحذوف .. أحببت مشاركتكم بها وفيها تحذير شديد قادم لبلاد الحرمين والله المستعان
الرؤيا الأولى .. لعلي أحاول إيجاد نصها واضعها في الردود بإذن الله 
.
سوف نتحدث عن رؤيا انشقاق القمر التي أنزلناها قبل قرارات السلولية .. فالذي احتفظ بشيء منها يعطينا هي ..

قلت قبل قرارات ابن زهايمر عندي رؤيا عن القرارات ولكن لم افكها كاملة .. بقي رمز لم يطمأن له قلبي وهو انشقاق القمر = فقلت لعله طرد ابن هايف

فأخطأت في هذا الرمز .. ولازالت في بالي حتى أتت رؤيا تشرح رؤيا انشقاق القمر

نعيد التأويل الآن بإذن الله .. ونسأل الله التسديد :
هذه الرؤيا شرحتها سابقا وتشرح وضع بلاد الحرمين بعد قرارات ابن زهايمر وتأثيرها


ولن آغيّر التأويل إلا في رمز القمر بإذن الله :
لاحظوا الرؤيا : تكوّنت الرؤيا في مشهد [ سفر للرائي وزوجته ] فماذا يعني هذا ؟


أنت إذا سافرت = تكون أنتقلت من حال لحال .. ومن دار لدار .
فتكون القرارات قوية وكبيرة حتى أنها تغيّر من حالة سابقة لحالة جديدة .


فبالتعمّق بالرؤيا .. نفهم نوعية التغيّر وهل هي سيئة أم جيدة :
الرائي كان بسيارته = ولأن الرؤيا عامة .. فالقرارات ستسير حالة الناس


والسفر من الرياض للقصيم = من عاصمة كبيرة لمدينة صغيرة = إذا التغيّر من أكبر لأصغر يدلّ على سوء قادم
ولأن الرياض أوسع من القصيم

وحتى السفر من الرياض إلى القصيم = إنتقال من مكان ذا رياض وخضرة لمكان [ قاصم ] :
فالقصيم .. القاصم = مصيبة ومهلكة وبليّة .

فإذاً القرارات ستؤدي لمصائب وهلاك وبلايا .
فهل التأويل هنا صحيح وقوي ؟
نتأكد من ذلك بـبقية الرموز ومناسبتها للمقدمة ..


السماء = الحكومة
برقت ببروق = هي الأوامر والقرارات .. لأن الرعد هو صوت الحكومة .. ولأنها حكومة ذات سلطة وقوة فصوتها رعد وقوي


كانت البروق أي القرارات شديدة = لأن السماء أهتزت أي تحركت لحصول طاريء بها .
ولكن أكثر البروق كانت تضرب القمر .. حتى شقّته في الأخير


فالقمر بالرؤى العامة له معاني كثيرة .. أشهرها ( نائب الملك أو وزيره + الإسلام والعلم والعلماء )
فقولي سابقاً بأنه ولي العهد = خطأ


وقد استعجلت في ذلك .. ونبّهت على أنني لست متأكد .. لأن تأويله بولي العهد لا يترابط [بقوة] مع الرموز الأخيرة ( أثر + جلطة + إغماء )

فلهذا .. كنت محتار بشدة .. إذا لم يكن ولي العهد ، كيف يركب الإسلام والعلم؟
فتذكّرت ( تركيبة الدولة السلولية ) فهي من أندر التركيبات


آل سلول .. أخذوا الحكم والسياسة
آل الشيخ .. أخذوا العلم الشرعي والفتوى
فكأنه تزاوج بينهما .
.
ولأن آل سلول أقوى فيأخذون اليمين


فتكون البروق = هي قرارات وأوامر ضربت [ الشريك الرسمي في الحكومة ] وضربت مكانتهم .. ومداراتهم وألغت شراكتهم = فبقي جزء من القمر فقط

فتكون البروق = هي قرارات وأوامر ضربت [ الشريك الرسمي في الحكومة ] وضربت مكانتهم .. ومداراتهم وألغت شراكتهم = فبقي جزء من القمر فقط

لأن الذي يتدحرج = ينقلب سافله لأعلاه .. وأعلاه لسافله .. هكذا دواليك .
فتحدث تدهور وانقلاب بحالة الناس الاجتماعية بما أصاب الدعاة


فمن هول المشهد : [ حدث إغماءه للزوجة ] = أي يصيب النساء الصالحات هم وغم من الوضع الذي يراد تطبيقه أو تم تطبيقه

لأن الرائي يقول : [ هذا أثر للجلطة ] وليس الجلطة = فكلها تغيرات بأحوال الناس بسبب تأثير القرارات عليهم وتتابعها !

فأظن إستشعار الرائي للمشهد بعظمة الله وترديده للآية بسبب نزول عقاب وابتلاء للصالحين والدعاة وللعلماء=لأن الهلاك يأتي للجميع بتخاذلهم

عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول ﷺ: ((يكون في آخر هذه الأمة خسف ومسخ وقذف، قالت: قلت: يا رسول الله أنهلك وفينا الصالحون؟

قال ﷺ : نعم إذا ظهر الخبث))
كثرت الخبث مع عدم وجود مصلحين = يأتي العقاب
قال تعالى {وما كان ربك ليهلك القرى بظلم وأهلها مصلحون}


والله تعالى أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دار الأرقم
معبر الرؤى للمنتدى
معبر  الرؤى للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: ثلاثة رؤى عامة عن تغييرات وأحداث لبلاد الحرمين    11/5/2016, 9:59 am

الرؤيا الثانية :


نكمل .. لاحظتم في الرؤيا المشروحة السابقة :
أن الرائي - وهو من أهالي المعتقلين - شعر بعظمة الله بالعقاب الذي حصل للمجتمع بسبب تخاذلهم


.
رأى أحد المشايخ : رأيت أن ريحا اقتلعت النخل من جذوره !
وعرضها حساب نذالة السلولي :



https://www.youtube.com/watch?v=uG0w-tuOdN0

وسيكون لنا عليها تعليق بإذن الله

هذه الرؤيا خطيرة والله المستعان وقوية ومتينة بإذن الله
وكعادة نذالة يتجاهل بعض رموز الرؤيا .. ثم وقع في خطأ فادح
أنتبه بارك الله فيك


أحد المشايخ هو الذي رأى هذه الرؤيا!
فليس إعتباطاً أنه رأها وإلا لكان رأها شخص عامي أو بسيط
فأول شيء : قاعدة مهمة: الرائي أولى الناس برؤيته


بدأت الرؤيا برمز [الريح] .. ولا أظن فيه خلافاً بين العلماء في تفسير القرآن بأن :
الريح = عذاب
الرياح = رحمة
وراجع كل آيات القرآن وسترى ذلك


والحديث الذي أستشهد به نذالة أخطأ به ودلّس فيه باستشهاد ناقص .
[ الريح التي تقبض أرواح المؤمنين في آخر الزمان ] .. أسقط كلمة [ طيبة ]


بل أخرج مسلم رحمه الله في صحيحه :[ إن الله تعالى يبعث ريحا من اليمن الين من الحرير ، فلا تدع احدا فى قلبه مثقال حبة من غيمان الإ قبضته ]

فدائماً الريح تعبّر وتفسّر بالعذاب والبلاء العظيم .. إلا إذا جاء وصف الريح بالطيبة أو باللينة .
فتكون الرؤيا : خبر عن إرسال الله عذاب وبلاء


هذا العذاب والبلاء المرسول لبلاد الحرمين وهو {الريح} : قلع النخل من جذوره = فهذا مخصوص لفئة النخل + والقلع من الجذور هو الصرصر العاصف

وتعلمون جميعاً .. حديث ابن عمر رضي الله عنه بأن النخلة هي المؤمن .
فالريح المرسلة يحقّ لك أن تقول عذاب أو بلاء للمشايخ والدعاة والصالحين


هل علمتم الآن لماذا رأها شيخ في بلاد الحرمين ؟ فهي تحذير عظيم لهم عن بلاء قادم وعذاب لتخاذلهم وسكوتهم وخنوعهم .

نأتي لأهم رمز .. ونتعمّق فيه لأقصاه ومنتهاه :
{ قلع النخل من جذوره } :
القلع = الإستئصال
الجذور = هي جزء التثبيت في الأرض + عضو امتصاص الماء


إذا جاءت الريح وقلعت النخل من جذورها = فإنها ترميها لمكان آخر = فهي تستأصلها + ترميها
{ أَوْ تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ }


إذاً كما ترك الدعاة والمشايخ الإصلاح وتخلوا عن دين الله والأمانة الملقاة على عاتقهم فإن البلاء بإستئصال حكومي لهم قادم يرميهم بمكان سحيق .

والله تعالى أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صقر
ايقاف مؤقت
ايقاف مؤقت



مُساهمةموضوع: رد: ثلاثة رؤى عامة عن تغييرات وأحداث لبلاد الحرمين    11/5/2016, 10:00 am

جزاك الله خير أخي دار الأرقم ، قلت إن عندك رؤيتين تحذير لأهل السنة وقرب غزو إيراني مباشر للبصرة نتمنى عندما تجد وقت أن توضحها


عدل سابقا من قبل صقر في 11/5/2016, 10:07 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صقر
ايقاف مؤقت
ايقاف مؤقت



مُساهمةموضوع: رد: ثلاثة رؤى عامة عن تغييرات وأحداث لبلاد الحرمين    11/5/2016, 10:01 am

.


عدل سابقا من قبل صقر في 11/5/2016, 10:09 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دار الأرقم
معبر الرؤى للمنتدى
معبر  الرؤى للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: ثلاثة رؤى عامة عن تغييرات وأحداث لبلاد الحرمين    11/5/2016, 10:03 am

الرؤيا الثالثة : رأيت أن السعودية ألغت الهيئة والشعب والهيئة يحتفلون وكأن أعضاء الهيئة فتحوا مراكزهم ويحتفلون ويوزعون على الشعب الكنافة .

أيضاً هذه الرؤيا عرضها حساب نذالة السلولي .. والله لا يفقه بالتأويل وخبصها كله تحليلات وما يظنه سيقع ..
أنظر :




https://www.youtube.com/watch?v=WWqahdc-Wyw

الرؤيا كانت قبل إصدار قرار تنظيم عمل الهيئة !
فجاءت الرؤيا لتخبر بوضوح أن القرار يهدف لإلغاء عمل الهيئة وإن بقت المراكز مفتوحة !


وحتى أثبت لكم أنه لا يفقه بالتأويل شيء .. دعونا نأخذ درس بسيط في التأويل
أنتبهوا بارك الله فيكم
ما الفرق بين [ العزيمة ، الحفلة ، الاحتفال ]


فالعزيمة = اجتماع صغير عائلي للعزاء أو للفرح أو لخطبة = يعني مناسبة تتشارك فيها العائلة سلباً أو إيجابا .

أما الحفلة فهي أكبر من العزيمة .. فهي مشاركة الأقارب أو الزملاء بالعمل
لكنها أصغر من الاحتفال .
الاحتفال = هو تجمع شعبي وتشارك عامة المجتمع


فالرؤيا جاءت بثلاثة شرائح .. وليس إعتباطا !
١/الحكومة ألغت الهيئة
٢/ الشعب يحتفل
٣/ الهيئة تحتفل
فلاحظ أن الطبقتين الأخيرتين تتشاركان


لو سألنا نذالة : لماذا جاءت كنافة ؟ طيب لو جاءت بسبوسة يختلف المعنى ؟ أو بقلاوة أو إيسكريم بالفراولة أو تبن محشي بالقشطة ؟ عادي ما تفرق ؟!!

الكنافة لها شكل واحد ولها اسم مميز :
الكنافة تأويلها من دلالة اسمها = المناكفة أي المخاصمة
والكنافة مميزة بشكلها المتشابك والمتشربك المتداخل


أظن أن القرارات وتأثير التنظيم سيصل لمرحلة المناكفة والمشاجرةمن أعضاء بالهيئة ومن الشعب في المستقبل بعد أن يستقر في الأذهان أنه إلغاء بالفعل

والله تعالى أعلم


عدل سابقا من قبل دار الأرقم في 11/5/2016, 10:15 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دار الأرقم
معبر الرؤى للمنتدى
معبر  الرؤى للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: ثلاثة رؤى عامة عن تغييرات وأحداث لبلاد الحرمين    11/5/2016, 10:14 am

@صقر كتب:
جزاك الله خير أخي دار الأرقم ، قلت إن عندك رؤيتين تحذير لأهل السنة وقرب غزو إيراني مباشر للبصرة نتمنى عندما تجد وقت أن توضحها

نسأل الله التيسير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دار الأرقم
معبر الرؤى للمنتدى
معبر  الرؤى للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: ثلاثة رؤى عامة عن تغييرات وأحداث لبلاد الحرمين    11/5/2016, 10:29 am

الرؤيا الثالثة .. حذفها نذالة السلولي من حسابه .. ولو دخلت الرابط ستجد هذه العبارة :
أزال المستخدم هذا الفيديو.
بعد تعبير الرؤيا بـ ٢٤ ساعة في حسابي .. نسأل الله أن يعلمنا جميعا ما ينفعنا وأن يجعلنا ننصر الحق وأهله


قال شيخ الإسلام : (ومتى ترك العالم ما علمه من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، واتبع حكم الحاكم المخالف لحكم الله ورسـوله؛ كان مرتدا كافرا يستحق العقوبة في الدنيا والآخرة) [مجموع الفتاوي].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الاداره
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: ثلاثة رؤى عامة عن تغييرات وأحداث لبلاد الحرمين    11/5/2016, 10:49 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

تغيب تغيب وتحضر المهم انك  تعود وتتذكر

اخي لعلك تقصد هذه الايه 

سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُومًا فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَىٰ كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ (7)


{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ 
فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ 
وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ 
وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً }
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دار الأرقم
معبر الرؤى للمنتدى
معبر  الرؤى للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: ثلاثة رؤى عامة عن تغييرات وأحداث لبلاد الحرمين    11/5/2016, 11:06 am

وعليكم سلام الله ورحمة منه وبركة 
حياك الله يا أبا محمد .. لا عذر لي لأبديه لكم والتقصير حاصل والله المستعان .. 


أما الآية يا أخي .. فليست شاهداً للرؤيا .. لأن قوم عاد كانوا من الجبابرة فلما {  فلما رأوه عارضا مستقبل أوديتهم قالوا هذا عارض ممطرنا }
رد عليهم هود عليه السلام {  بل هو ما استعجلتم به ريح فيها عذاب أليم }
فماذا فعلوا ؟ 
غرزوا أرجلهم الجبابرة في الأرض تحدي لله تعالى والاعصار .. فجعلهم الله كأعجاز نخل خاوية 
شبهوا بأعجاز النخل؛ لأن الريح كانت تقطع رؤوسهم، فتبقى أجساداً بلا رؤوس".



والرؤيا لا تتحدث عن قطع الرؤوس .. والله أعلم


قال شيخ الإسلام : (ومتى ترك العالم ما علمه من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، واتبع حكم الحاكم المخالف لحكم الله ورسـوله؛ كان مرتدا كافرا يستحق العقوبة في الدنيا والآخرة) [مجموع الفتاوي].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو تميم
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: ثلاثة رؤى عامة عن تغييرات وأحداث لبلاد الحرمين    11/5/2016, 2:31 pm

يا دار الأرقم لماذا تكلف نفسك بتوصيف اناس وتصنيفهم بعبارات واوصاف (كآل سلول) هذه التوصيفات لا تليق بك كمسلم يدعي انه على منهاج النبوة ... كما انها لا تخدم الهدف الأساسي من نشرك لهذه الموضوعات الا وهي الدعوة وارشاد الناس وهدايتهم ..... اهكذا كان يفعل الرسول وصاحبته .... اهكذا كان سلفنا الصالح ..... ثم ماذا ستخسر اذا انت انتقيت العبارات اللائقة ..؟؟؟

الغريب في الامر انه لا يوج هناك أحد في هذا المنتدي يقدم النصح والارشاد والتعقيب الهادف ...

اليس منكم رجل رشيد ..؟؟

وهل انت مشمول بهذه العباره  فلماذا  لا تقدم النصح بما تعلم 

اصلح الله بالكم وبالنا   Question
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صقر
ايقاف مؤقت
ايقاف مؤقت



مُساهمةموضوع: رد: ثلاثة رؤى عامة عن تغييرات وأحداث لبلاد الحرمين    11/5/2016, 8:07 pm

أكره الورع البارد
ماقام الطغاة ولا تفرعنوا إلا على أشكالك ياتميم ولاأستبعد أن تكون من أعوان الظلمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الاداره
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: ثلاثة رؤى عامة عن تغييرات وأحداث لبلاد الحرمين    12/5/2016, 11:27 am

@صقر كتب:
أكره الورع البارد
ماقام الطغاة ولا تفرعنوا إلا على أشكالك ياتميم ولاأستبعد أن تكون من أعوان الظلمة


لا تقل هذا لعله خير مني ومنك 


ما استظهر الطغاة الا من انفسنا جميعا 


ومن معاصينا  فان اصلحنا انفسنا  وبيوتنا 


ونساءنا واطفالنا   عندما تقيم دولة الاسلام في بيتك 


تقام في بلدك  فلولا الصحابة حول ابا بكر  ومن بعده عمر 


لما  انتصرت دولة الاسلام على المرتدين ولا على الفرس


فو الله نظن انفسنا خيرا من الناس ولا ندري لعنا جسور لهم 
للعبور الى الجنه 


وانا لله وانا اليه راجعون


{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ 
فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ 
وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ 
وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً }
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صقر
ايقاف مؤقت
ايقاف مؤقت



مُساهمةموضوع: رد: ثلاثة رؤى عامة عن تغييرات وأحداث لبلاد الحرمين    12/5/2016, 11:33 am

@ابو احمد كتب:
@صقر كتب:
أكره الورع البارد
ماقام الطغاة ولا تفرعنوا إلا على أشكالك ياتميم ولاأستبعد أن تكون من أعوان الظلمة


لا تقل هذا لعله خير مني ومنك 


ما استظهر الطغاة الا من انفسنا جميعا 


ومن معاصينا  فان اصلحنا انفسنا  وبيوتنا 


ونساءنا واطفالنا   عندما تقيم دولة الاسلام في بيتك 


تقام في بلدك  فلولا الصحابة حول ابا بكر  ومن بعده عمر 


لما  انتصرت دولة الاسلام على المرتدين ولا على الفرس


فو الله نظن انفسنا خيرا من الناس ولا ندري لعنا جسور لهم 
للعبور الى الجنه 


وانا لله وانا اليه راجعون
قلت لك أكره الورع  البارد

لاتجلس  تلطم عندي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحارث
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: ثلاثة رؤى عامة عن تغييرات وأحداث لبلاد الحرمين    13/5/2016, 11:51 am

دار الارقم كم نمبرة الحساب الجديد 

الا الخليفه تبعكم  هو عايش بالرقه  ولا الموصل 


[size=57]هل لازالت تظن ان خليفتكم المسردب  هو المهدي المنتظر  [/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جمال الدين
ايقاف مؤقت
ايقاف مؤقت



مُساهمةموضوع: رد: ثلاثة رؤى عامة عن تغييرات وأحداث لبلاد الحرمين    14/5/2016, 1:08 pm

دمر الله آل سلول وجنودهم ومشايخهم الدعاة على ابواب جهنم اللهم آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دار الأرقم
معبر الرؤى للمنتدى
معبر  الرؤى للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: ثلاثة رؤى عامة عن تغييرات وأحداث لبلاد الحرمين    15/5/2016, 9:26 am

@أبو تميم كتب:
يا دار الأرقم لماذا تكلف نفسك بتوصيف اناس وتصنيفهم بعبارات واوصاف (كآل سلول) هذه التوصيفات لا تليق بك كمسلم يدعي انه على منهاج النبوة ... كما انها لا تخدم الهدف الأساسي من نشرك لهذه الموضوعات الا وهي الدعوة وارشاد الناس وهدايتهم ..... اهكذا كان يفعل الرسول وصاحبته .... اهكذا كان سلفنا الصالح ..... ثم ماذا ستخسر اذا انت انتقيت العبارات اللائقة ..؟؟؟

الغريب في الامر انه لا يوج هناك أحد في هذا المنتدي يقدم النصح والارشاد والتعقيب الهادف ...

اليس منكم رجل رشيد ..؟؟

وهل انت مشمول بهذه العباره  فلماذا  لا تقدم النصح بما تعلم 

اصلح الله بالكم وبالنا   :?:


أصلحك الله .. 


لو سألتك عن شخص اسمه ( عبد العزى بن عبد المطلب ) لربما لا تعرفه !
ولكن الله سبحانه غيّر تسميته بنبزه بـ : أبي لهب .. تبّت يدا أبي لهب وتب .
.
ولو سألتك عن عمرو بن هشام غالبا لن تعرفه !
ولكن النبي عليه الصلاة والسلام كنّى عمرو هذا بكنية أو نبز ( أبا جهل ) .
.
[rtl]قال ابن القيم - رحمه الله - وهو يتحدث عن الكنية التي كناه بها النبي صلى الله عليه وسلم: وكذلك تكنيته لأبي الحكم بأبي جهل، كنية مطابقة لوصفه ومعناه، وهو أحق الخلق بهذه الكنية. اهـ[/rtl]
.
ثم تفكّرت ببحثك عن رجل رشيد .. شفقة للطواغيت الظلمة أن نترفق بهم ونناديهم بأحب الأسماء لا بأقذعها وأسوءها وهم رؤوس الظلم والكفر ..
فتأمل الحديث : 
ثم يجيء ملك الموت حتى يجلس عند رأسه فيقول
أيتها النفس الطيبة اخرجي إلى مغفرة من الله ورضوان فتخرج فتسيل كما تسيل القطرة من في السقاء فيأخذها
فإذا أخذها لم يدعوها في يده طرفة عين حتى يأخذوها فيجعلوها في ذلك الكفن وفي ذلك الحنوط ويخرج منها كأطيب نفحة مسك وجدت على وجه الأرض
فيصعدون بها فلا يمرون على ملأ من الملائكة إلا قالوا ما هذا الروح الطيب فيقولون فلان بن فلان بأحسن أسمائه التي كانوا يسمونه بها في الدنيا

.
فيصعدون بها فلا يمرون بها على ملأ من الملائكة إلا قالوا ما هذا الروح الخبيث
فيقولون فلان بن فلان بأقبح أسمائه التي كان يسمى بها في الدنيا .

.
هل لاحظت .. { فيقولون فلان بن فلان بأقبح أسمائه التي كان يسمى بها في الدنيا } .. فيصل للعبد من الظلم والجبروت والبطش أن يكنوه الناس باسم سيء حتى ينادى به يوم القيامة وعند موته .
فآل سلول اكتسبوا هذا الاسم واستحقوه بجدارة عظيمة واصبح مطابقا لهم بالوصف والمعنى .. ولست هنا بإثبات التسمية وجدارتها بل بجوازها والله أعلم


.
وكذلك قال النبي عليه الصلاة والسلام :  فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجذ .. 
فقد كنّى أمير المؤمنين أبا بكر البغدادي آل سعود بآل سلول في كل خطاباته .. كمثل :
.
 لقد فُضِح حكام الجزيرة وانكشفت سوأتهم، وفقدوا شرعيتهم المزعومة، واتضحت خيانتهم حتى عند عوام المسلمين، وظهروا على حقيقتهم، فانتهت صلاحيتهم عند أسيادهم من اليهود والصليبيين، وبدؤوا باستبدالهم بالروافض الصفويين، وملاحدة الأكراد، فلما شعر آل سلول بتخلي أسيادهم عنهم، ورميهم كالأحذية البالية، واستبدالهم؛ شنّوا حربهم المزعومة على الروافض في اليمن، وما هي بعاصفة حزم وإنما هي بإذن الله رفسة قبل الموت من منازع في أنفاسه الأخيرة ما يود آل سلول عبيد الصليبيين وحلفاء اليهود أن ينزّل على المسلمين من خير من ربهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ثلاثة رؤى عامة عن تغييرات وأحداث لبلاد الحرمين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: