http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 سلسلة شرح اذكار الصباح والمساء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: سلسلة شرح اذكار الصباح والمساء   الجمعة 22 أبريل - 20:05

اقتباس :
السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته 




 
سنبدآ بإذن الله في سلسلة شرح 

أذكار الصباح والمساء 

لأن كثيرآ من الناس يقرأ الأذكار ولا يعرف معانيها فأحببنا أن نقف ونتدبر هذا الفضل العظيم الذي هو من أيسر العبادات وأجلها ..





الحلقة الأولى

 ماهو فضل أذكار الصباح والمساء ؟

1-من اسباب الحفظ والأمن من الشرور 

2-نيل الأجور العظيمة من الله تعالى

3 تقوية صلة العبد بربه 

4 تشعر العبد بأنه مفتقر إلى ربه 

ما القدر الذي يكون به العبد من
الذاكرين الله والذاكرات ؟

- إذا واظب العبد على الأذكار المأثورة المثبتة صباحآ ومساء في الأوقات والأحوال المختلفة ليلآ ونهارآ كان من الذاكرين الله كثيرآوالذاكرات.

ماهو أنفع الذكر ؟
إذا إجتمع فيه القلب واللسان واستشعر الذاكر معاني الأذكار ومقاصدها 

ما أهمية الأدعية والتعويذات؟

الأدعية والتعويذات كالسلاح والسلاح بضاربه فمتى كان( السلاح لا عيب فيه) و ( اليد قوية) و( لايوجد مانع) حصل النصر على العدو ومتى تخلف واحد من الثلاثة تخلف الثأثير 

هل الدعاء يرد القضاء ؟

أذكار الصباح والمساء :هي جملة من الأدعيةالتعويذات والدعاء يرد القضاء 

متى يبدأ وقت أذكار الصباح ؟

من طلوع الفجر الى قبل طلوع الشمس

ومتى يبدا وقت أذكار المساء ؟
من بعد العصر الى بعد المغرب 

فإن فات المؤمن هذان الوقتان كما لونسي أو عرض له عارض ؟

لا مانع أن يأتي بأذكار الصباح الى نهاية الضحى واذكار المساء الى ثلث الليل 

لماذا يجب أن يحرص المؤمن على أداء الأذكار في وقتها ؟

قال ابن باز -رحمه الله - والسنة المحافظة عليها في أوقاتها وإذا ذهب وقتها ذهب ثوابها المتعلق بوقتها 
و الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله -يرى أن وقتها بعد الفجر وبعد صلاة العصر ومن فاته هذا الوقت أصبحت له ذكرآ وليست حصنآ 

وكان السلف يكرهون النوم بعد صلاة الفجر حتى طلوع الشمس لأنه وقت غنيمة وبركة خصوصآ لمن جلس في مصلاه يذكر الله حتى تطلع الشمس وبعدها بربع ساعة يصلى ركعتين فإنها تعدل عمره ولا تزال الملائكة تستغفر له وتقول اللهم إغفر له اللهم ارحمه ما دام في مصلاه مالم يؤذي أحد أويبطل وضوئه 

ولنتأمل :فلو أن أحدآ أراد العمرة أو الحج لقلنا له لا تنسنا من الدعاء رغبة في المغفرة فكيف والملائكة هي التي تدعو لمن يجلس في مصلاه فأين نحن من هذا الفضل! 

هل يصح أن يجمع الإنسان بين اذكار الصباح والرقية ؟

لا بأس بالجمع بينهما (فيقرأ الأذكار وينفث ويمسح على جسده ) 
ولكن لايكن هذا دائمآ إنما إذا احتاج للرقية


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة شرح اذكار الصباح والمساء   الجمعة 22 أبريل - 20:09

بسم الله الرحمن الرحيم 

الحلقة الثانية

(اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ) [سورة البقرة : 255]

أول الأذكار آية الكرسي 
ماهو فضلها ؟

1 من قالها حين يصبح أجير من الجن حتى يمسي ومن قالها حين يمسي أجير منهم حتى يصبح 

-أعظم آية في كتاب الله 

-من قرأها بعد كل صلاة لم يمنعه من دخول الجنة الا أن يموت 

لماذا خصت بهذا الفضل ؟
لعظم ما دلت عليه من توحيد الله/ وحسن الثناء عليه / فتضمنت من اسماء الله خمسة أسماء وتضمنت من الصفات ما يزيد على العشرين صفة لله تعالى

ما معنى الله لاإله إلا هو ؟

بدئت بذكر تفرد الله بالألوهية فهو سبحانه لا معبود بحق إلا هو وعبادة غيره باطلة 

( الحي القيوم )

الحي /هو كامل الحياة سبحانه وذلك يتضمن جميع الصفات الذاتية لله كالسمع والبصر والعلم والقدرة وغيرها

(القيوم )
القائم على نفسه فلا يحتاج إلى أحدمن خلقه والقائم على غيره فكل أحدمن خلقه محتاج إليه فهو سبحانه قاضي الحاجات مفرج الكربات سبحانه وتعالى. 

(لا تأخذه سنة ولا نوم )

أي لا يعتريه نعاس ولا نوم والنوم والنعاس إنما يعرضان للمخلوق الذي يعتريه الضعف والعجز ولا يعرضان لذي العظمة والكبرياء والجلال سبحانه

(له ما في السموات وما في الأرض)
إخبار بأن الجميع عبيده وفي ملكه وتحت سلطانه 
ويتفرع على كون الملك لله ألا نتصرف في ملكه إلا بما يرضاه ومنها:تسلية الإنسان عند المصائب لأنه متى علم أن الملك لله وحده رضي بقضائه 

(من ذا الذي يشفع عنده
إلابإذنه )
هذا من عظمته وجلاله عز وجل أنه لا يتجاسر على أن يشفع لأحد عنده إلا بإذنه في الشفاعة 

(يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم )

إخبار عن علمه الواسع المحيط بجميع الكائنات ماضيها وحاضرها ومستقبلها 

(ولا يحيطون بعلمه إلا بما شاء ) 
لها معنيان : لا يحيطون بشئ من علمه أي :لايعلمون عن الله سبحانه من اسمائه وصفاته وافعاله إلا بما شاء أن يعلمهم إياه فيعلمونه 
ولايحيطون بشئ من معلومه -أي مما يعلمه في السموات والأرض إلا بما شاء أن يعلمهم إياه 

(وسع كرسيه السموات والأرض )

هذا بيان لعظمة الله بذكر عظمة مخلوقاته فإذا كان الكرسي وهو مخلوق من مخلوقاته وسع السماوات والأرض فكيف بالخالق الجليل ؟!

(الكرسي) 

هوموضع قدمي الله تعالى وهو بين يدي العرش كالمقدمة له والعرش أعلى المخلوقات 

(ولا يؤوده حفظهما )

أي لا يثقله حفظ السموات والأرض لكمال عظمته واقتداره فالسموات والأرض تحتاج الى حفظ ولولا حفظ الله لفسدتا 

(وهو العلي )
له العلو المطلق 
علو القدر : معناه أن الله ذو قدر عظيم لا يماثله أحد من
خلقه ولا يعتريه معه نقص 
علو القهر :معناه أن الله قهر جميع المخلوقات فلايخرج أحد منهم عن سلطانه 
علو الذات :معناه أن الله بذاته فوق العرش 
(العظيم )
الجامع لجميع صفات العظمة والكبرياء وفي قوله (العلي العظيم )التحذير من الطغيان على الغير 
فوائد :

 من كان متعاليآ في نفسه فليذكر علو الله عز وجل 

من كان عظيمآ في نفسه فليذكر عظمة الله تعالى

ومن كان كبيرآ في نفسه فليذكركبرياء الله سبحانه وتعالى.

-عظم هذه الآية ووجوب الحرص على قرأتها  مع اذكار الصباح /والمساء / وبعد كل صلاة للفريضة /وقبل النوم /

 والى لقاء  بإذن الله
ومع شرح ذكر من الاذكار


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة شرح اذكار الصباح والمساء   السبت 23 أبريل - 21:09

الحلقة الثالثة من شرح الأذكار 

شرح المعوذات عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال :أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أقرأ بالمعوذات دبر-
أي:بعد - كل صلاة .
 إذن هي من الأذكار التي تقرأ بعد الصلاة ،والحكمة في هذا أن الشيطان لم يزل يوسوس به وهو في الصلاة؛ويسعى لقطعه عن الصلاة ،ثم عندما يفرغ منها يقبل إليه إقبالا كليا؛فأمر صلى الله عليه وسلم عند ذلك أن يستعيذ بالمعوذات من الشيطان حتى لايظفر عليه ،ولايتمكن منه. 
والمعوذات أيضا من أذكار الصباح والمساء ، فقد جاء في الحديث :" من قالها ثلاث مرات حين يصبح وحين يمسي ؛ كفته من كل شيء . 
 سورة الإخلاص
 بسم الله الرحمن الرحيم :
قل هو الله أحد * الله الصمد *لم يلد ولم يولد*ولم يكن له كفوا أحد* وهي سورة مشتملة على توحيد الله عزوجل .
 قوله:"قل"أمر أي آمرك أن تقول. 
قوله:"أحد" أي :الفرد الذي لانظير له؛لأنه الكامل في جميع صفاته وأفعاله . 
قوله :"الصمد" هو الذي يصمد إليه الناس في حاجاتهم أي :يقصدونه. 

وقيل:هو المستغني عن كل أحد. 
وقيل: هو الذي تصمد إليه الحاجات وهو المستغني عن كل أحدوهو الذي لاجوف له. 
قوله:"الذي لم يلد ولم يولد"أي :ليس له ولد ولا والد ولاصاحبة. قوله:"كفوا"أي مثلا وندا ونظيرا. 
شرح سورة الفلق
و
سورة الناس 
قوله:"أعوذ"أي 
:ألجأوأعتصم وألوذ .
قوله:" من شر ماخلق" وهذا يشمل جميع ماخلق الله - عز وجل - من إنس وجن وحيوانات. 
قوله:"ومن شر غاسق إذا وقب""أي من شر مايكون في الليل من أرواح شريرةوحيوانات مؤذية . والغاسق: الليل إذا أقبل بظلمته . والوقب:الدخول وهو د خول الليل بغروب الشمس. 
قوله:"ومن شر النفاثات في العقد"أي من شر السواحر اللاتي يستعن على سحره بالنفث في عقد الخيط ،التي يعقدنها على السحر. قوله:"ومن شر حاسد إذا حسد"والحاسد هو الذي يحب زوال النعمة عن المحسود،فيسعى في زوالها ،بمايقدر عليه من أسباب.ويدخل في الحاسد العائن لأن العين لاتصدر إلا من شرير الطبع ، خبيث النفس.
 وقوله:"من شر الوسواس الخناس"أي الشيطان الرجاع.وهو الشيطان جاثم على قلب الإنسان ،فإذا ذكر الله خنس وإذا غفل وسوس. 
قوله:"الذي يوسوس في صدور الناس"الناس :بني آدم
قوله:" من الجنة والناس" وسوسة الجن والناس ووسوسة الشيطان تكون بكلام خفي يصل مفهومه إلى القلب من غير سماع. 
 وإلى اللقاء مع شرح أذكارأخرى بتوفيق الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة شرح اذكار الصباح والمساء   الإثنين 25 أبريل - 20:48

الحلقة الرابعة في شرح أذكار الصباح والمساء




"أصبحنا وأصبح الملك لله ،والحمد لله ،لإله إلا الله وحده لاشريك له ، له الملك ، وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير ، رب أسألك خير مافي هذا اليوم وخير مابعده، وأعوذ بك من شر مافي هذا اليوم وشر مابعده، رب أعوذ بك من الكسل،وسوء الكبر ، رب أعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر"


وإذا أمسى قال: أمسينا وأمسى الملك لله .


وإذا أمسى قال : رب أسألك خير مافي هذه الليلة وخير مابعدها ، وأعوذ بك من شر مافي هذه الليلة وشر مابعدها. 

 قوله : " أصبحنا " أو "أمسينا" أي: دخلنا في الصباح ،أو دخلنا في المساء متلبسين بنعمة وحفظ من الله تعالى . فوله:" إذا أمسى "أي إذا دخل في المساء. 

قوله : " وأصبح الملك لله "،وأيضا
قوله: وأمسى الملك لله"أي استمر دوام الملك والتصرف لله تعالى . 

قوله :"رب" أي :يارب .
قوله : "خير مافي هذا اليوم - أو هذه الليلة - " أي : الخيرات التي تحصل في هذا اليوم - أو هذه الليلة من خيرات الدنيا والآخرة؛ أماخيرات الدنيا فهي حصول النعم والأمن والسلامة من طوارق الليل وحوادثه...ونحوها،وأما خيرات الآخرة فهي حصول التوفيق لإحياء اليوم والليلة بالصلاة والتسبح،وقراءة القرآن.....ونحو ذلك . 

قوله :"وخير مابعده - أو مابعدها-"أي:أسألك الخيرات التي تعقب هذا اليوم أو هذه الليلة.


قوله : "من الكسل"وهو عدم انبعاث النفس للخير مع ظهور الاستطاعة، فلا يكون معذورا ، بخلاف العاجز ؛ فإنه معذور لعدم القوة وفقدان الاستطاعة .


قوله : "وسوء الكبر" أراد به مايورثه كبر السن من ذهاب العقل ، والتخبط في الرأي، وغير ذلك مما يسوء به الحال.


قوله :"رب أعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر "وإنما خص عذابي النار والقبر، من بين سائر أعذبة يوم القيامة؛لشدتهما ،وعظم شأنهما؛ أما القبر : فلأنه أول منزل من منازل الآخرة ؛ فإن من سلم فيه سلم في الجميع ؛ وأما النار :فإن عذابها شديد ، نعوذ بالله من ذلك ، يارب سلم سلم.


وإلى لقاء قادم ومع شرح أذكار أخرى بإذن الله 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة شرح اذكار الصباح والمساء   الخميس 28 أبريل - 12:34

الحلقة الخامسة 

في شرح أذكار الصباح والمساء 



"اللهم بك أصبحنا ، وبك أمسينا ، وبك نحيا ، وبك نموت ، وإليك النشور ".



"وإذا أمسى قال :اللهم بك أمسينا ، وبك أصبحنا ، وبك نموت ، وإليك المصير " 



قوله:" بك أصبحنا " أي بنعمتك أو بحفظك أو بذكرك ....؛ وكذلك :" بك أمسينا" 



قوله:"وبك نحيا "أي: مستجيرين ومستعيذين بك في جميع الأوقات ، وسائر الأحوال؛في الإصباح والإمساء والمحيا والممات. 



قوله"وإليك النشور"أي الإحياء للبعث يوم القيامة . 



قوله:"وإليك المصير" أي : المرجع . وإنما قال في الإصباح :" وإليك النشور" وفي الإمساء :" وإليك المصير "؛ لأن الإصباح يشبه النشر بعد الموت ،والإمساء :" يشبه الموت بعد الحياة ؛فلذلك قال فيما يشبه الحياة :"وإلبك النشور "،وفيما يشبه الممات :"وإليك المصير "رعاية للتناسب والتشاكل ،والله أعلم .







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة شرح اذكار الصباح والمساء   الخميس 28 أبريل - 12:37

السلام عليكم ورحمة الله

الحلقة السادسة من شرح أذكار الصباح والمساء 
"اللهم أنت ربي لاإله إلا أنت ، خلقتني وأنا عبدك ، وأنا على عهدك ووعدك مااستطعت ؛ أعوذ بك من شر ماصنعت ،أبوء لك بنعمتك علي ،وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لايغفر الذنوب إلا أنت " 
جاء في الحديث: أن من قالها موقنا بها حين يمسي ،فمات من ليلته دخل الجنة ؛وكذلك إذا أصبح . 
قوله:"لاإله إلا أنت خلقتني " اعتراف بالوحدانية والخالقية . 

قوله:"وأنا عبدك "اعتراف بالعبودية . 

قوله:"وأنا على عهدك ووعدك "أي:عهدك إلي بأن أوحدك ،وأعترف بألوهيتك ووحدانيتك ،ووعدك الجنة لي هذا؛يعني أنا مقيم على توحيدك ،وعلى حقيقة وعدك لي . قوله:"مااستطعت"أي:قدر استطاعتي ؛لأن العبد لايقدر الشيء إلا قدر استطاعته . قوله :"أبوء لك بنعمتك علي"أي: أعترف وأقر لك بما أنعمت به علي . 
فوله:"وأبوء بذنبي" أي:أقر وأعترف بما اجترحت من الذنب . 

قوله:"فإنه" أي :فإن الشأن أنه"لايغفر الذنوب إلا أنت" ؛ لأن غفران الذنوب مخصوص لله تعالى . 
وإلى اللقاء إن شاء الله مع شرح ذكر آخر .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة شرح اذكار الصباح والمساء   الأحد 1 مايو - 14:44

شرح الأذكار، الحلقة الثامنة
" اللهم ماأصبح بي من نعمة ، أو بأحد من خلقك ، فمنك وحدك لاشريك لك ، فلك الحمد ولك الشكر" 
وإذا أمسى قال: اللهم ماأمسى بي.......... 
وجاء في الحديث : أن من قالها : فقد أدى شكر يومه ، ومن قال مثل ذلك حين يمسي ؛ فقد أدى شكر ليلته . 

قوله :"ماأصبح بي" أي: ماصار مصاحبا لي من نعمة . 
قوله :" فمنك " أي فمن عندك ومن فضلك . 
قوله:"وحدك "توكيد لقوله "فمنك"؛ وأيضا:"لاشريك لك "توكيد ل"وحدك"بمعنى: كل ماأصبح بي من نعمة فمنك وحدك ، لايشاركك في إعطائها غيرك . 

قوله :"لك الحمد ولك الشكر " أي: لك الحمد بلساني على ماأعطيت ؛ ولك الشكر بجوارحي على ماأوليت، وإنما جمع بين الحمد والشكر ؛ لأن الحمد رأس للشكر ، والشكر سبب للزيادة ، قال الله تعالى "لئن شكرتم لأزيدنكم "؛ وشكر المنعم واجب ؛ قال تعالى: (" واشكروا لي ولا تكفرون ") . 

دعواتكم ! الله ييسر ونستأنف شرح ذكر آخر بإذن الله .





عدل سابقا من قبل المشتاقة لربها في الخميس 5 مايو - 11:33 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة شرح اذكار الصباح والمساء   الأحد 1 مايو - 14:45

الحلقة التاسعة من شرح الاذكار 

أذكار الصباح والمساء تزرع في نفسك الأمل وترفع عنك البلاء بإذن الله. 


( اللهم عافني في بدني ،اللهم عافني في سمعي ،اللهم عافني في بصري،لا إاله إلا أنت ،اللهم إني أعوذ بك من الكفر والفقر،
وأعوذ بك من عذاب القبر ،لا إله إلا أنت )
ثلاث مرات صباحا 
وثلاث مرات مساءً.

 قوله " عافني في سمعي .. وفي بصري " خاص بعد عام ، فقوله بدني شامل لكل الجسم ، ولكن خصص هاتين الحاستين ،
لأنهما الطريق إلى القلب ،الذي بصلاحه يصلح الجسد كله ،وبفساده يفسد الجسدكله .

وإلى لقاء آخر لشرح ذكر 
جديد من أذكار الصباح والمساء بإذن الله.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahora Jihad
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة شرح اذكار الصباح والمساء   الثلاثاء 3 مايو - 4:18

يا ام محمد فلتجعلي الحلقات تباعا بتسجيل متابعة حتى تعم الفائدة
احتجت لهذا الموضوع بشدة و كنت سأبحث عنه فسبحان الله وجدته امامي امامي قبل ان ادير جوجل و هذه منة من الله تعالى على عباده سبحان الله رب العالمين
ايضًا أبحث عن الأذكار كاملة تلك الأذكار الطويلة التي تحدث عنها اخونا عبد الله المسلم و لا اجد الكثير فإن وقعتي على شيء دليني عليه بارك الله فكيك و نفع بك و جعله في ميزان حسناتك اللهم آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة شرح اذكار الصباح والمساء   الأربعاء 4 مايو - 21:45

@Ahora Jihad كتب:
يا ام محمد فلتجعلي الحلقات تباعا بتسجيل متابعة حتى تعم الفائدة
احتجت لهذا الموضوع بشدة و كنت سأبحث عنه فسبحان الله وجدته امامي امامي قبل ان ادير جوجل و هذه منة من الله تعالى على عباده سبحان الله رب العالمين
ايضًا أبحث عن الأذكار كاملة تلك الأذكار الطويلة التي تحدث عنها اخونا عبد الله المسلم و لا اجد الكثير فإن وقعتي على شيء دليني عليه بارك الله فكيك و نفع بك و جعله في ميزان حسناتك اللهم آمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

اهلا بك يا اختى العزيزةام عبد الرحمان..فرحت اننى افدتك بالموضوع الحمد لله رب العالمين ....لكن لم افهم قولك
فلتجعلى الحلقات تباعا بتسجيل متابعة حتى تعم الفائدة...ماذا تقصدين 
واي اذكار تكلم عنها اخونا عبد الله المسلم دلينى عليها لعلنى استطيع البحث عنها ومساعدتك
انتظر ردك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahora Jihad
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة شرح اذكار الصباح والمساء   الخميس 5 مايو - 7:55

يعني كنتي تخلي الحلقات على مهلك بتسجيل حضور زي دورة التفسير 
و الاذكار التي تكلم عليها اخونا لمرضى العين و المس و نحوه قال انها ليست التي في حصن المسلم بل الطويلة التي في كتب الاذكار الطويلة
و بالفعل نزلت كتاب الوابل الصيب من الكلم الطيب لابن القيم و لكني لم انهيه لازلت بالمقدمة الحقيقة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة شرح اذكار الصباح والمساء   الخميس 5 مايو - 11:40

سافعل اختى باذن الله ...فى كل مرة اضع شرح ولن اكمل حتى تسجلى متابعتك 
بالنسبة لكتاب الوابل الصيب للكلم الطيب...ساقوم باذن الله بوضع الكتاب على شكل صفحات للقراءة ولن اواصل حتى تكتبى متابعتك 
ووجدت شرح لاذكار هذا الكتاب على شكل دروس ساضعه ايضا باذن الله 
هكذا ستعم الفائدة واستفيد معك وغيرنا ان شاء الله 
شكرا على التنبيه ولك الاجر باذن الله
بارك الله فيك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة شرح اذكار الصباح والمساء   الخميس 5 مايو - 11:56

 الحلقة العاشرة من شرح الأذكار

(حسبي الله  لا إله إلا هو عليه توكلت ،وهو رب العرش العظيم )

جاء في الحديث من قالها حين يصبح وحين يمسي سبع مرات كفاه الله ما أهمه من أمر الدنيا والآخرة .
قوله " حسبي الله " 
أي كفاني الله تعالى في كل شئ .
وقوله "عليه توكلت" أي : اعتمدت .
*********

"اللهم إني أسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة ، اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي ، اللهم استر عوراتي ،وآمن روعاتي ، اللهم احفظني من بين يدي ، ومن خلفي وعن يميني ، وعن شمالي ، ومن فوقي ، وأعوذ بعظمتك أن 
أغتال من تحتي "
 قوله العافية : من عافاه الله وأعفاه والاسم : العافية ؛ وهي دفاع الله عن العبد الأسقام والبلايا .
أما سؤال العافية في الدين ؛ فهي : دفاع الله كل ما يشين الدين ويضره ، وأما في الدنيا فهي : دفاع الله كل ما يضر دنياه ، وأما في الأهل : فهي دفاع الله كل ما يلحق أهله من البلايا والأسقام .... وغير ذلك ،
وأما في المال : فهي دفاع الله كل مايضر ماله من الغرق والحرق والسرقة .... وغير ذلك من أنواع العوارض المؤذية .
قوله عوراتي : وهي كل ما يستحي منه إذا ظهر ؛ والعورة من الرجل ما بين سرته إلى ركبته ، ومن المرأة جميع بدنها ، قال الله تعالى : "ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن" يعني أزواجهن . !!
قال ابن عباس رضي الله عنه : "أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن في حاجة أن يغطين وجوههن من فوق رؤوسهن بالجلاليب ..." .
والمراد هاهنا : كل عيب وخلل في شيء ، فهو عورة .
قوله "وآمن" : من قولك : أمن يؤمن من'الأمن' قوله "روعاتي" : جمع روعة ؛ وهي المرة الواحدة من الروع ، وهو الفزع والخوف .

قوله :"اللهم احفظني من بين يدي ..." إلى آخره ، طلب من الله أن يحفظه من المهالك ، التي تعرض لابن آدم على وجه الغفلة ، ومن الجهات الست بقوله : "من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي" ولا سيما من الشيطان ، وهو المزعج لعباد الله بدعواه في قوله : "ثم لآتينهم من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم" .

وأما من جهة الفوق ، فإن منها ينزل البلاء والصواعق والعذاب .
وإنما أفرد الجهة السادسة بقوله : "وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي" إشارة إلى أنه لا يوجد مهلكة من المهالك أشد وأفظع من التي تعرض لابن آدم من جهة التحت ، وذلك مثل الخسف .

وأما قوله "أغتال" والاغتيال أن يؤتى الأمر من حيث لا يشعر ، وأن يدهى بمكروه لم يرتقبه .
قال تعالى : "قل هو القادر على أن يبعث عليكم عذابا من فوقكم أو من تحت أرجلكم" .

وإلى لقاء آخر مع ذكر جديد بتوفيق ربي سبحانه 



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahora Jihad
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة شرح اذكار الصباح والمساء   الخميس 5 مايو - 22:43

ما شاء الله تبارك الله الحمد لله رب العالمين
و الله يا حبيبتي لقد تذكرت الآن دعوة دعوتها لله في السجود أن يدلني على ذكره بعدما احترت و لم أستطع تجميع ما في الكتاب لبطئي في قراءته
و الله لقد دعوتها و نسيتها و لكن الله تعالى لا ينسى و لا يغفل و لا ينام فالحمد لله عدد ما كان و عدد ما يكون و عدد الحركات و السكون و الحمد لله رب العالمين
جزاك الله عني و عن كل من انتفع بالموضوع خيرًا كثيرًا و جزيتي الجنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة شرح اذكار الصباح والمساء   الأحد 8 مايو - 13:09

اللهم آآمييين اختى العزيزة 
اسال الله ان يهدينا لما يحبه ويرضاه
اعتذر عن التاخير انشغلت قليلا ...عندى ستفسار اختى ام عبد الرحمان ادخلى للخاص حتى اسالك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة شرح اذكار الصباح والمساء   الأحد 8 مايو - 13:12

 حياكم الله مع الحلقة الثانية عشر من شرح الأذكار 


"بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شئ في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم"

 بسم الله اي بسم الله أستعيذ .
 مع اسمه أي مع مصاحبة اسمه.

ولا في السماء أي : ولايضر مع اسمه شئ في السماء
يعني : كما أن أهل الارض في الأمن والسلامة ببركة اسم الله تعالى ومصاحبته، كذلك أهل السماء، والذي يصحب اسم الله ويلازمه، لايضره شيء
أو معناه : الذي لايضر مع اسمه شيء من جهة الأرض ولا من جهة السماء .
قوله : "وهو السميع العليم" 
أي: السميع بكل المسموعات ، والعليم بكل شيء .

وإلى لقاء قريب لشرح ذكر آخر بإذن الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة شرح اذكار الصباح والمساء   الأربعاء 11 مايو - 23:22

مرحباً بكم في الحلقة الثالثة عشر

من أذكار الصباح والمساء


" رضيت بالله رباً, وبالإسلام ديناً وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا "
ثلاث مرات .

قوله : رضيت بالله رباً
أي قنعت به ،واكتفيت به ،ولم أطلب معه غيره .
[فلا إله غيره ولارب سواه فهو ربي ومعبودي ].
وقوله : وبالإسلام ديناً 
اي : رضيت بالإسلام دينا ؛بمعنى:
لم اسع في غير طريق الاسلام ، ولم اسلك الا ما يوافق شريعة محمد عليه الصلاة والسلام 
وقوله: وبمحمد اي : رضيت بمحمد نبيا.
وجاء في الحديث : 
أن من قالها ثلاثاً حين يصبح ،
وثلاثاً حين يمسي ..
كان حقاً على الله أن يرضيه يوم القيامة .
وهنا وقفة ..
ليس مجرد قولها باللسان
بل إيضا اعتقادها بالقلب .

وإلى لقاء قريب لشرح ذكر آخر بإذن الله تعالى



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة شرح اذكار الصباح والمساء   الأربعاء 11 مايو - 23:24

أهلاً وسهلاً بكم في الحلقة الرابعة عشر من شرح الاذكار 

" ياحي ياقيوم برحمتك استغيث أصلح لي شأني كله ،ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين " 
قوله : ياحي 

أي الدائم البقاء .
وقوله : ياقيوم 
أي المبالغ في القيام على شؤون خلقه.
وقوله : اصلح لي شأني كله
أي حالي وأمري .
وقوله : ولا تكلني 
أي لا تتركني .
وقوله إلى نفسي طرفة عين
أي لحظة ولمحة .

ولنعيش هذا الدعاء ونجمع قلوبنا ونحن نسأل الله أن يصلح شؤوننا كلها فنزداد ثقةً به وتوكلا عليه .فهو الحي الذي لايموت 
القيوم أي القاااائم على كل نفس يدبر شؤونها.

وإلى ذكر آخر قريب بإذن الله 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahora Jihad
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة شرح اذكار الصباح والمساء   الخميس 12 مايو - 7:25

جزاك الله خيرًا تسجيل متابعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة شرح اذكار الصباح والمساء   الأحد 15 مايو - 14:25

مرحباً بكم في الحلقة الخامسة عشرمن شرح الأذكار 


" أصبحنا وأصبح الملك لله رب العالمين ، اللهم إني أسألك خير هذا اليوم : فتحه ونصره ونوره وبركته وهداه ، وأعوذ بك من شر مافيه وشر مابعده "
وإذا أمسى قال : أمسينا وأمسى 
الملك لله رب العالمين ،اللهم إني أسألك خير هذه الليلة....
قوله فتحه أو فتحها 
الظفر على المقصود .
وقوله نصره أو نصرها 
النصر على العدو .
قوله نوره أو نورها 
اي بالتوفيق للعلم والعمل .
قوله بركته أو بركتها
أي بتيسير الرزق الحلال الطبب .
قوله هداه أو هداها:
الثبات على متابعة الهدى ومخالفة الهوى .
قال الطيبي رحمه الله : " قوله : فتحه.... ومابعده بيان لقوله : خير هذا اليوم " 
وقوله :أعوذ بك من شر مافيه وشر مابعده ...
واكتفى به عن سؤال خير مابعد
إشارة بأن درء المفاسد أهم من جلب المنافع .

وإلى لقاء آخر مع ذكر جديد بإذن الله طابت اوقاتكم بكل خير 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة شرح اذكار الصباح والمساء   الثلاثاء 17 مايو - 14:55

 اهلا وسهلا بكم في الحلقة السادسة عشر
من شرح الأذكار 

" أصبحنا على فطرة الإسلام ،وعلى كلمة الإخلاص ،وعلى دين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ،وعلى ملة أبيناإبراهيم حنيفا مسلماً وماكان من المشركين "

قوله : على فطرة الإسلام ..
أي دينه الحق .
وقوله : كلمة الإخلاص ..
وهي كلمة الشهادة :أشهد أن لا إله إلاالله ،وأن محمداًًعبده ورسوله .
وقوله : وعلى دين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ..
الظاهر أنه قالها عليه الصلاة والسلام تعليماً لغيره .
وقوله : حنيفاً ..
أي مائلاً إلى الطريق المستقيم .

تم بفضل الله شرح ما تيسر من الاذكار واسال الله النفع والقبول 

ودمتم في حفظ الله ورعايته



المصدر
شبكة تواصل 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرميساء
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة شرح اذكار الصباح والمساء   الثلاثاء 17 مايو - 17:16

بارك ألله فيك وجزاك الله خير
قمت بمجهود كبير أسأل الله ان يكتب اجرك
بإذن الله اقرأها واعلمها غيري حتى ننتفع ويعود الأجر لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أرطبون العرب
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة شرح اذكار الصباح والمساء   الخميس 19 مايو - 4:07

السلام عليكم ورحمة اله وبركاته

جزاك الله خير ، أختي في الله ، المشتاقة لربها ، وزادك الله من نعيمه وفضله
وجزاك الله خير علي كل جهودك وتعبك ، وإن شاء الله تكون في ميزان حسناتك مثل الجبال 
.
وإذا تسمحو لي حبيت اشارك معاكم وسبق حصلت كتاب قيم للشيخ عبدالعزيز الطريفي ، فك الله أسره وجميع المعتقلين 
وهو كتاب :أذكار الصباح والمساء روايةً ودراية
وهو عباره عن كتيب من 122 صفحه 
وفيه الخير الكثير إن شاء الله 
وهنا الرابط للكتاب من موقع الشيخ الرسمي
http://www.altarefe.com/cnt/books/241
.......
وسبحان الله ، الصلاة مع أذكار بعد الصلاة ومع أذكار الصباح والمساء
صرت اشبهها واشرحها لمن أحب ....... هي مثل فكرة 



الصلاة والأذكار للنفس المسلمة هي بمثابة فكرة Anti Virus Protection لجهاز الكمبيوتر ،
وانا اسميها   Anti Satan Protection   أو       Anti Shaitan Protection 




وأروع شرح لها من العلامة ابن القيم الجوزية ، رحمه الله برجمته :
الأدعيه والتعوذات كالسلاح ، والسلاح بضاربه ، لا بحده فقط ، فمتى كان السلاح سلاحاً تاماً لا آفة به ، والساعد ساعد قوي ، والمانع مفقود ، حصلت به النكاية في العدو ، ومتى تخلف واحد من هذه الثلاثة تخلف التأثير ،فالتعوذات والأذكار : إما أن تمنع وقوع هذه الأسباب ، وإما أن تحول بينها وبين كمال تأثيرها بحسب التعوذ وقوته وضعفه 0 [زاد المعاد 4 / 182 ، الجواب الكافي ص 22
.......


ونقطة آخيرة

ولو تأملنا كل الأذكار وكل سنة محمد رسول الله ، صلى الله عليه وسلم

وهي أمامنا في الصفحة ، بتشوف كلها تعلمك التوكل علي الله بكل شئ ،

وحط ميلون خط تحت كلمة ( بكل شئ ) 

كل الدين ، القران والسنة تعلمنا أن نتؤكل علي الله بكل شى بحياتنا

وأن لا نعتمد علي ( أنفسنا ) آو شئ أخر غير الله 

وتعلمنا أننا بدون الله نحن ولا شئ  !

.
وجزاكم الله خير
والسلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة شرح اذكار الصباح والمساء   الخميس 19 مايو - 12:14

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 

بوركت جهودك اخى ...وجزاك الله عنا خير الجزاء على هذه الاضافة القيمة
اللهم اعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سلسلة شرح اذكار الصباح والمساء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{استراحة المؤمنين والمؤمنات}}}}}}}}}} :: " و ذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين "-
انتقل الى: