http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 كيف يكون الرسول محمد عليه الصلاة والسلام (( شفيع )) ؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AHMAD.ALDOSSRI
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: كيف يكون الرسول محمد عليه الصلاة والسلام (( شفيع )) ؟؟؟   5/4/2016, 2:30 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله تعالى : ( الله الذي خلق السماوات والأرض وما بينهما في ستة أيام ثم استوى على العرش ما لكم من دونه من ولي ولا شفيع أفلا تتذكرون ) .. سورة السجدة 4

وقال الله تعالى : ( وتبارك الذي له ملك السماوات والأرض وما بينهما وعنده علم الساعة وإليه ترجعون (85) ولا يملك الذين يدعون من دونه الشفاعة إلا من شهد بالحق وهم يعلمون ) .. سورة الزخرف 86

وقال الله تعالى : ( هل ينظرون إلا تأويله يوم يأتي تأويله يقول الذين نسوه من قبل قد جاءت رسل ربنا بالحق فهل لنا من شفعاء فيشفعوا لنا أو نرد فنعمل غير الذي كنا نعمل قد خسروا أنفسهم وضل عنهم ما كانوا يفترون ) .. سورة الأعراف 53

وقال الله تعالى : ( قل لا أقول لكم عندي خزائن الله ولا أعلم الغيب ولا أقول لكم إني ملك إن أتبع إلا ما يوحى إلي قل هل يستوي الأعمى والبصير أفلا تتفكرون (50) وأنذر به الذين يخافون أن يحشروا إلى ربهم ليس لهم من دونه ولي ولا شفيع لعلهم يتقون ) .. سورة الأنعام 51

وقال الله تعالى : ( قل لله الشفاعة جميعاً له ملك السماوات والأرض ) .. سورة الزمر 44



أتمنى من الله أن تجيبوا على أسألتي وفقكم الله .. والحمدلله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الاداره
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: كيف يكون الرسول محمد عليه الصلاة والسلام (( شفيع )) ؟؟؟   5/4/2016, 2:47 pm

وعليكم السلام 


هل تومن بالاحاديث الصحيحه الوارده عن النبي صلى الله عليه وسلم 


من هو ربك 
 وما هو دينك 
ومن هو نبيك وشفيعك يوم القيامه  وهل تؤمن بان رسول الله صلى الله عليه وسلم يشفع لك يوم القيامه ام لا


او ارنى رأيك  ومن  لاهل العلم تستمع
هل تحفظ اية الكرسي




يَشْفَعُ أَوَّلاً إِلَى الرَّحْمَنِ فِي فَصْلِ الْقَضَاءِ بَيْنَ أَهْلِ الْمَوْقِفِ
مِنْ بَعْدِ أَنْ يَطْلُبَهَا النَّاسُ إلَى كُلِّ أُولِي الْعَزْمِ الْهُدَاةِ الْفُضَلاَ


هل تحفظ اية الكرسي


{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ 
فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ 
وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ 
وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً }
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AHMAD.ALDOSSRI
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: كيف يكون الرسول محمد عليه الصلاة والسلام (( شفيع )) ؟؟؟   5/4/2016, 11:31 pm

جزاك الله خيراً أخي الفاضل ..

أؤمن بالقرآن والاحاديث النبويه لانهم نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء
ولكني متأكد إن أحاديث رسولنا الحبيب صلى الله عليه وسلم لا تخالف آيات
الله المحكمات الذي قال الله عنها ( هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ ۖ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ ۗ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ ۗ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ )
آل عمران[7] صدق الله العظيم ، والآيات المحكمات واضحات ولا تحتاج إلى تأويل بل جعلها الله وضوحها كوضوح الشمس وقال الله تعالى :
( وَاتَّقُوا يَوْمًا لَا تَجْزِي نَفْسٌ عَنْ نَفْسٍ شَيْئًا وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا شَفَاعَةٌ وَلَا يُؤْخَذُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلَا هُمْ يُنْصَرُونَ ) البقرة[48] ، ورسولنا الحبيب صلى الله عليه وسلم هو نفس وبشراً مثلنا وقال الله تعالى : ( قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَىٰ إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَٰهُكُمْ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ ۖ فَمَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا ) الكهف[110] .

اما بالنسبه لسؤالك من هو ربك .. ربي الله وحده ولا أُشرك به أحداً وهو أرحم الرحمين ولا أطلب الرحمه من مْن هو أدنى رحماً منه سبحانه فهو الشفيع
وقال الله تعالى Sad قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا ۖ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ) الزمر[44] .

وأما بالنسبه لسؤالك ماهو دينك .. فديني هو الاسلام فقط ولا أقول أنا سني ولا أقول أنا شيعي بل علمنا الله سبحانه أن لا نفرق ديننا وقال الله تعالى :
( إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ ۚ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ ) الأنعام[159]
وقال الله تعالى Sad إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ ۗ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ ۗ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ ) آل عمران[19]

اما بالنسبه لسؤالك الاخير أخي الحبيب فالله هل تحفظ آية الكرسي !!
بكل أمانه لا أحفظها ، ولكن هل أمرنا الله سبحانه بالحفظ أم يقول أفلا يتدبرون القرآن !! ومع كل ذلك قال الله تعالى Sad إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ ) الحجر[9] ، سبحانك اللهم وبحمدك أستغفرك وأتوب إليك

والحمدلله رب العالمين .. أحبكم فالله أحبابي وأخواني ❤️
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دعاء
ايقاف مؤقت
ايقاف مؤقت



مُساهمةموضوع: رد: كيف يكون الرسول محمد عليه الصلاة والسلام (( شفيع )) ؟؟؟   6/4/2016, 1:26 am

اعتقد لا تعارض بين ان الرسولذسيشفع للبعض و ان الشافع هو الله وحده 
مثل لا تعارض ان شخص يزهق روح . و ان الله هو المقدر للناس عمارهم (مع فرق التعبير ايضا) 
فالذين سيشفع لهم الرسول سبق قدر الله لهم و قدر لهم الله الشفاعة و الرسول هيكون مثل سبب لهم لدخوهم الجنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AHMAD.ALDOSSRI
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: كيف يكون الرسول محمد عليه الصلاة والسلام (( شفيع )) ؟؟؟   6/4/2016, 9:09 am

@دعاء كتب:
اعتقد لا تعارض بين ان الرسولذسيشفع للبعض و ان الشافع هو الله وحده 
مثل لا تعارض ان شخص يزهق روح . و ان الله هو المقدر للناس عمارهم (مع فرق التعبير ايضا) 
فالذين سيشفع لهم الرسول سبق قدر الله لهم و قدر لهم الله الشفاعة و الرسول هيكون مثل سبب لهم لدخوهم الجنة

جزاك الله خيراً أختي الفاضلة ( دعاء ) ..

لدي سؤال في زمننا هذا كثروا الشفعاء ..

1- الرسول صلى الله عليه وسلم شفيع !
2- موت المولود الجديد شفيع لوالديه !
3- القرآن شفيع لصاحبه !
4- السجادة التي نصلي عليها شفيعه لصاحبها !

والله تعالى يقول : ( قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا ۖ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ) الزمر[44]

وهل هذه الاشياء أرحم بنا من الله أرحم الراحمين ؟؟

وقال الله تعالى : ( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) سورة الزمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دعاء
ايقاف مؤقت
ايقاف مؤقت



مُساهمةموضوع: رد: كيف يكون الرسول محمد عليه الصلاة والسلام (( شفيع )) ؟؟؟   6/4/2016, 12:38 pm

انا قلت لك كلها اسباب لمن وجبت له رحمة الله . لكن من سبق عليه العذاب فلن يشفع له احد 

لو الرسول كان هيشفع لمن يريد . كان شفع لعمه 
لكن الرسول هيشفع لامته عموما و هيشفع للي ربنا هيرحمه 
يعني مثلا اللي بيصلي على سيدنا محمد كثير هذا اكيد انسان صالح و الله راضي عنه لانه هداه للصلاة على النبي . فلما الرسول يشفع عنه فهو شفع ليه فقط لان الله راضي عنه 
و ذلك من يقرأ القرآن . اكيد الله راضي عنه لذلك هو قرأ القرآن . لو الله لم يكن راضي عنه لم كان يسر له العمل الصالح و قراءة القرآن 
و موت الابن اعتقد ليس شرط الجديد . فلو صبر الانسان و احتسب اكيد الله بيجازيه الجنه 

اول مرة اسمع عن موضوع السجادة و اعتقد غير صحيح 

لكن على العموم اي عمل صالح يشفع لصاحبه . اكيد هذا بعد شفاعة الله و رحمته بعباده . و لولا  ارادة الله لم يكن العبد قام بهذا العمل الصالح 
فهذه اسباب فقط . حتى تشجع الناس على المداومة على الاعمال الصالحة و الحرص عليها مثل ما ذكرت . كما اعتقد الاصحاب الصالحين ممكن ان يشفعوا لبعض ان كانوا صالحين . لكن لا يمكن لشئ يشفع لكافر او مشرك لان ارادة ربنا ليهم انهم يدخلوا النار و بأمر الله لن يشفع لهم احد 
حتى الرسول عليه الصلاة و السلام قال (لا اتذكر الحديث بالضبط )  فيما معناه اننا لن ندخل الجنة إلا برحمة ربنا . و سأله احد الصحابة : و لا انت يا رسول الله قال و لا انا 

اعتقد ان لا تعارض مثل ما تكون بتدعي ربنا يعطيك مال مثلا ثم تلاقيهم في العمل زودا الراتب . هل زيادة الراتب هذه من ارادة العمل و لا من ارادة الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AHMAD.ALDOSSRI
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: كيف يكون الرسول محمد عليه الصلاة والسلام (( شفيع )) ؟؟؟   7/4/2016, 10:50 am

هذا أقتباس من موقع الاسلام سؤال وجواب والمشرف العام الشيخ .. محمد صالح المنجد

" ما لا يكون في مقدور العبد ، وطاقته ووسعه كطلب الشفاعة من الأموات وأصحاب القبور ، أو من الحي الغائب معتقدا أن بمقدوره أن يسمع وأن يحقق له طلبه فهذه هي الشفاعة الشركية التي تواردت الآيات القرآنية والأحاديث النبوية بنفيها وإبطالها لما فـي ذلك مـن وصفهم بصفات الخالق عز وجل ، لأن من صفاته عز وجل أنه هو الحي الذي لا يموت "

س/ لماذا هذا التناقض بطلب الشفاعة من الرسول عليه الصلاة والسلام ومن ثم يقولون ان الذي يطلب الشفاعة من الاموات وأصحاب القبور شرك , فهل الرسول حي يرزق ؟!

أرجو الافادة بذلك وشكراً جزيلاً أحبابي وأخواني ووفقكم الله .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: كيف يكون الرسول محمد عليه الصلاة والسلام (( شفيع )) ؟؟؟   7/4/2016, 4:04 pm

السلام عليكم

غريب امرك ايها الكريم...تتكلم عن الشفاعة...و تورد الايات وتناقش و تحلل و تشكك...

ثم لما سالك الاخ ابو احمد هل تحفظ اية الكرسي قلت انك لا تحفظها...غريب امرك...لما لا تحفظها وانت تناقش في ادق الامور في الدين وتورد الشبهات...

امرك غريب...وهل سالت نفسك لماذا طلب منك الاخ ابو احمد ان كنت تحفظ اية الكرسي ام لا؟

وهل اطلعت عليها لعلك تجد اجابة شافية لقضية الشفاعة التي اثرتها...؟

فان لم تفعل...ننتظرك الى ان تقراها و تخبرنا بما وجدت...

و السلام عليكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AHMAD.ALDOSSRI
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: كيف يكون الرسول محمد عليه الصلاة والسلام (( شفيع )) ؟؟؟   7/4/2016, 7:15 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وعلى من اتبع الهدى الى يوم الدين واتى الله بقلباً سليم
جزيت خيراً أخي الفاضل ابو يحيى .. 


نعم يا حبيبي في لله انا لا أحفظ آية الكرسي .. وهل رب العالمين أمرنا بحفظ القرآن الكريم أم أمرنا بتدبر القرآن والتفكر في كلامه حتى نعرف 
ونفهم ما هي رسالة ربي للناس !!


وقال الله تعالى ( اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ) البقرة[255]


وهل ذكر الله محمد بالشفاعه خاصه وحصرياً له ومن ذا الذي يستطيع أن يقف أمام الله ويطلب منه مثل ذلك الشيء الذي يختص به الرحمن وهو شيء من شؤون الله الخاصه لا يتدخل بها أحد من عباده ابداً ولا يطلبها أبداً : قُلْ أَتُعَلِّمُونَ اللَّهَ بِدِينِكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۚ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ 
عَلِيمٌ .. الحجرات[16] ولكن يوجد هناك سر لتحقيق الشفاعه وهي بالعباده لله وليست الطلب من الله بأن يشفع لهم عند الله ( لا توجد وآسطات عند الله )
والسر هو عبادة رضوان الله حتى يرضى وبعد ذلك تتحقق الشفاعه وقال الله تعالى ( وَكَمْ مِنْ مَلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لَا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا
إِلَّا مِنْ بَعْدِ أَنْ يَأْذَنَ اللَّهُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَرْضَىٰ ) النجم[26] تأمل ذلك لمن يشاء ويرضى هذا هو الاستثناء بتحقيق الشفاعة من الله ذاته وليس بطلب من أحد عبيده ليشفع لأحد عند أرحم الراحمين . 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: كيف يكون الرسول محمد عليه الصلاة والسلام (( شفيع )) ؟؟؟   8/4/2016, 9:38 am

السلام عليكم
اخي الدوسري...احفظ اية الكرسي..ففيها خير وبركة...
هي حرز من الشيطان...وفيها ان الله عزوجل ياذن لمن يشاء من عباده و خلقه بالشفاعة...
و هل ترى تعارضا بين هذه الايات وبين ان ياذن الله لنبيه صلى الله عليه وسلم بالشفاعة؟
و هل تعتقد ان نبي الله محمد المصطفى لم يحقق رضوان الله عزوجل لتمنح له الشفاعة؟
اين مشكلتك...تاتينا بالايات ان الله عزوجل يمنح الشفاعة لمن يشاء ثم تستثني منها محمدا النبي الامي عليه وعلى سائر الانبياء الصلاة و السلام...؟

ارجو منك اجابات شافية وافية..حتى نكمل النقاش..فنستفيد ان شاء الله وكل الاخوة...

بالمناسبة...اليوم جمعة...عيد خصصه لنا النبي صلى الله عليه وسلم...و فيه كنز الصلاة و و السلام على رسول الله فلنغتنمه

فاللهم صل وسلم و بارك على الحبيب المصطفى محمد و على اله وصحبه وسلم
السلام عليكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دعاء
ايقاف مؤقت
ايقاف مؤقت



مُساهمةموضوع: رد: كيف يكون الرسول محمد عليه الصلاة والسلام (( شفيع )) ؟؟؟   8/4/2016, 9:08 pm

@AHMAD.ALDOSSRI كتب:
هذا أقتباس من موقع الاسلام سؤال وجواب والمشرف العام الشيخ .. محمد صالح المنجد

" ما لا يكون في مقدور العبد ، وطاقته ووسعه كطلب الشفاعة من الأموات وأصحاب القبور ، أو من الحي الغائب معتقدا أن بمقدوره أن يسمع وأن يحقق له طلبه فهذه هي الشفاعة الشركية التي تواردت الآيات القرآنية والأحاديث النبوية بنفيها وإبطالها لما فـي ذلك مـن وصفهم بصفات الخالق عز وجل ، لأن من صفاته عز وجل أنه هو الحي الذي لا يموت "

س/ لماذا هذا التناقض بطلب الشفاعة من الرسول عليه الصلاة والسلام ومن ثم يقولون ان الذي يطلب الشفاعة من الاموات وأصحاب القبور شرك , فهل الرسول حي يرزق ؟!

أرجو الافادة بذلك وشكراً جزيلاً أحبابي وأخواني ووفقكم الله .

يا اخي من قال لك اننا نطلب الشفاعة من النبي الان . النبي سيشفع يوم القيامة . و كل الاعمال الصالحة ستشفع لصاحبها بإذن الله 
يعني اكيد معظم المسلمين بيعملوا بعض السيئات بجانب الاعمال الصالحة . فتأتي الاعمال الصالحة يوم القيامة تشفع لصاحبها 
مثل لما الله ايد المسلمين بجنود من الملائكة تحارب معهم . مع ان النصر من عند الله . و لو اراد الله ان ينصر المسلمين و هم جلوس في بيوتهم هينصرهم . هذه اسباب فقط 
لكن من يطلب الشفاعة من الاموات او يدعوهم  اليوم  فهو مشرك مشرك .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الاداره
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: كيف يكون الرسول محمد عليه الصلاة والسلام (( شفيع )) ؟؟؟   9/4/2016, 10:33 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل تقرأ لعدنان الرفاعي او تسمع له


{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ 
فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ 
وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ 
وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً }
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أسد الدين شيركوه
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: كيف يكون الرسول محمد عليه الصلاة والسلام (( شفيع )) ؟؟؟   25/11/2016, 12:23 am

أعجب كيف كتب هذا الذي كتب ،  كيف  تناقشون من يرد أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم وينكر معلوما من الدين بالضرورة

الجواب الشافي والرد كافي لهذا السؤال: من أنكر شفاعة النبي صلى الله عليه وسلم  فقد ارتد وكفر وانتهت القصة الموضوع بسيط غير محتاج لنقاش أصلا.

أما المتفلسف الذي ظن أنه عبقري جاء بما لم يسبقه به أحد فهؤلاء دائما تجدهم في مزبلة التاريخ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف يكون الرسول محمد عليه الصلاة والسلام (( شفيع )) ؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: منتدى الحوار اعضاء وزوار-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: