http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 رؤى الجهاد والمهدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
ابو معاذ المصرى
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رؤى الجهاد والمهدى   15/10/2015, 3:45 am


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
أما بعد فقد رأيت انى اقود جيش المسلمين ونعد لقتال المشركين ونحن فى منطقة أعلى منهم وهم اسفل منا فى خيام
وكان الجيش كله مصطفا وكنت اشرح للقادة ماذا سنفعل وكيف سنقاتل ومن أين سنهجم وأننا سنهجم عليهم ليلا وكنت اشرح على رمل نظمناه كالمنطقة التى كنا فيها وكان فى يدى عصا اشرح بها فسمعت الجنود يقولون من هذا الرجل وكان يشق الصفوف باتجاهنا فقلت لهم أنه رسول الله جاء ليقاتل معنا فكبرت وكبر الجيش كله
وعندما وصل للمنطقة التى كنت اقف فيها انا والقادة ألقى علينا السلام وأخذ منى العصا ليشرح لنا وقال مثلما قلت كلمة كلمة ثم قال سنبدأ بصلاة ركعتين هنا ولكن احذروا من الحيات والعقارب
وكبر وبدأ يصلى وانا انظر اليه فرحا وكلنا بدأنا فى الصلاة خلفة لكن كلا على حده وكبرت وبدأت اصلى وعندما رفعت من الركوع وههمت بالسجود وجدت حيات وعقارب وثعابين اجتمعت امامى مكان سجودى فخفت قليلا ولكننى عزمت على السجود لله فإذا بنور من السماء يأتى عليها قبل سجودى فيمحوها تماما وانهيت صلاتى وهناك ثعبان أخضر صغير يعضنى فى صدرى ناحية الشمال وانا أمسك به بيدى وهو ضعيف ولا يؤلمني ولا يضرنى وأستطيع أن ارميه ولكنى تركته كما هو لاذهب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم لاتحدث معه وكان جالسا على صخرة وعندما اتيته قلت له يا رسول الله هذا الثعبان يعضنى فى صدرى فتبسم الحبيب صلى الله عليه وسلم وكان يعلم أنها حجه لاتحدث معه فعدت عليه نفس الجملة فازداد تبسمه فعدت عليه مرة ثالثة يا رسول الله هذا الثعبان يعضنى فى صدرى
فازداد تبسمه كثيرا حتى تسمرت عيناى من ابتسامته الرائعة صلى الله عليه وسلم واختفى الثعبان واستيقظت من نومى
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه
للعلم عمرى 31 عام ومن مصر واعشق الجهاد واسعى له
اللهم ارزقنا الشهادة فى سبيلك مقبلين غير مدبرين مخلصين غير مراءين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو معاذ المصرى
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: رؤى الجهاد والمهدى   15/10/2015, 9:16 pm


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
كل من ارسلت له الرؤيا أو قصصت عليه منهم من قال لى عرفت فالزم
ومنهم من ارسلت له هذه الرؤيا ورؤيتان اخريتان للنبى ورؤيا للمهدى
ورؤيا بين يدى الله عز وجل ورؤيا لنبى من أنبياء الله ورؤيا غريبه
فأرسل رسالة واحدة
ذلك امرأ انار الله قلبه عرفت فالزم
ولكنى أتمنى من الله أن أعرف تأويل رؤياى بارك الله فيكم
وبالنسبة للسؤال الثانى فأنا لم أخدم فى الجيش
وبالنسبة لالتزامى فأنا شخص عادى أحب دينى حبا جما وابكى حرقة لما يحدث للامة واتمنى الشهادة فى سبيل الله واتوق للجهاد واسعى له
واحب كل العلماء الصادقين واحب الصالحين ولست منهم
ولا أنتمى لفصيل معين
انتماءى هو لدينى
اشارك فيما يخدم دينى مع أى فصيل
ولا اتحزب لاحد
واحب الشام ومجاهدى الشام المخلصين وأخص جبهة النصرة
فأنى والله اصلى منذ شهور استخارة وارتاح قلبى لهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو معاذ المصرى
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: رؤى الجهاد والمهدى   15/10/2015, 11:59 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
رأيت أن الرسول صلى الله عليه وسلم يقف خارج كهف وانا اقف على بابه احرض من فيه للجهاد مع رسول الله لفك اسر المسلمين وكانوا جلوسا وكنت احرضهم ليجاهدوا مع الرسول فهو ينتظرنا للخروج معه للجهاد ولكنهم قالوا إنهم لا يملكون سلاحا ولن يقاتلوا فقلت لهم أنه رسول الله "صلى الله عليه وسلم"
لنقاتل معه ولو بأيدينا فرفضوا فنظرت إلى جدار أعلى الكهف فوجدت بندقية قديمة فقلت لهم هذا سلاح فليأخذه أحدكم ولنقاتل مع رسول الله "صلى الله عليه وسلم " فقالوا انه قديم ولا يعمل وثقيل و لم يستطع أحد منا حمله فتوجهت اليه وقلت بسم الله ومددت يدى فحملته وكان خفيفا وجربته وجدته يعمل فقلت لهم أنه خفيف ويعمل فتعجبوا وقالوا كيف
فقلت لهم فليأخذه أحدكم ولنقاتل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وسأقاتل بيدى ولكنهم رفضوا وازدادو فى وضع الجلوس ووضعوا أيديهم على رؤوسهم وغطوا وجوههم
فتركتهم وخرجت لأقاتل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم
فوجدت نفسى وكأنى راجعا أمشى بجوار رسول الله وقد حررنا الأسرى بفضل الله وانتصرنا ومتوجهين إلى نفس الكهف نكبر جميعا وقمت من نومى وانا أكبر
الله اكبر
اللهم ارزقنا الشهادة فى سبيلك مقبلين غير مدبرين مخلصين غير مراءين
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو معاذ المصرى
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: رؤى الجهاد والمهدى   16/10/2015, 12:15 am

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله " صلى الله عليه وسلم " أما بعد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرؤيا الثالثة
رأيت انى فى بيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقف وبجواره صحابى لا اعلمه وكانت يداى متسختان وكأنى قد منعت شيئا كان سيؤذى النبى فاتسخت يداى وكان رسول الله يقف وبيده إناء فيه ماء يريد أن يصب لى الماء لاغسل يدى فامتنعت لقدر النبى صلى الله عليه وسلم وقلت له فيما معناه أنه لا يجوز فهو رسول الله فنظر لى وكأنه يقول لى مد يديك فامتنعت مرة ثانيه وقلت له نفس القول فنظر لى مرة ثالثة وكأنه يقول مد يديك فامتنعت واستحلفته بالله هذه المره
فوضع الإناء بجانبى لاغسل يدى ورجع للخلف فامسكت بالاناء ونظرت إليه فوجدته نظرا لى مبتسما فرحا فاستيقظت من نومى على ابتسامته كالمرة الاولى
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وازواجه أمهات المؤمنين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو معاذ المصرى
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: رؤى الجهاد والمهدى   16/10/2015, 12:49 am

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله "صلى الله عليه وسلم "
أما بعد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرؤيا الرابعة
رأيت الشيخ محمد متولى الشعراوى وكأنه شابا عفيا يلبس ثيابا بيضاء جميله ولكن ليست له لحية كما كان
وقادما هو ورجل لا اعلمه من شارع فى قريتنا وانا اقف على هذا الشارع ومعى صديق لى وكان الناس يتهافتون عليه ليسلموا عليه فكان يسلم على البعض ويبعد البعض بحديدة قصيرة كانت فى يده فقلت أسلم عليه وخفت ليبعدنى
فامتنعت فاقترب منا ومد يده ليصافحنى ففرحت ومددت يدى لاصافحه وكان نورا بين يدينا فترك يدى واذا بها مسبحة بيضاء كبيرة العدد كأنها نور فنظرت إليها بذهول وقلت سأذهب إليه ليدعوا لى وقلت نحن ندعوا الله بدون وسيط ثم قلت مرة أخرى ولكن دعاء الصالحين وتذكرت كم فى وجهه من نور
فنظرت فإذا به كاد يغيب عن الأنظار وكأنى أعلم أنه متجها إلى مسجد أعرفه فقلت لصديقى هيا بنا نجرى وراءه ليدعوا لنا فقال لى لقد ابتعد وان جرينا سيضحك الناس علينا
فقلت له فليضحك من يضحك سأذهب إليه ورفض صديقى
فجريت متوجها اليه والناس يضحكون ويسخرون منى
فدخلت المسجد فإذا به واقف والرجل الذى كان معه جالسا بجوار احد أعمدة المسجد فاسرعت إليه أقبل يده وابكى فوضع يده على رأسى وقال لى مايبكيك يابنى قلت له أسأل الله الشهادة واخاف أن أكون لا اسألها بصدق فقالى لى دعنى اعرف
وكأنه يريد أن يدخل الحديدة التى كانت فى يديه فى قلبى وكانت قد تحولت إلى خشب فكشفت عن صدرى
وكنت أظن عندها انى سأموت فسألته أن كان سيعرف حقا فأكد لى
فتركته فادخل تلك العصا فى صدرى وكأنها قرصة بعوض واخرجها دون قطرة دم واحدة وعاد صدرى كما كان
وتبسم وقال لى أبشر
فأنت البشير وسوف تقاتل الإسماعيلية
وفى القسطنطينية و مكان ثالث لا أتذكره
فوضعت يدى على وجهى أحمد الله واكبره وعندما رفعت وجهى لم أجده امامى ووجدت صاحبه غير جلسته واضعا رأسه على رجليه كأنه حزين
ووجدت ناس كثير محجوزون على باب المسجد يقولون ياريتنا كنا خليناه دعالنا وانا مازلت أحمد الله وأكبره
واستيقظت من نومى وانا أحمد الله وأكبر ه



مع العلم انى قبل هذه الرؤيا قصدت بيتا من بيوت الله خارج قريتنا لاعتكف فيه واتقرب الى الله واسأله أن يمن على بصدق الشهادة
وصلت كثيرا فى الليل واعتكفت
ما يقارب الستة عشر يوما وكنت ابكى كثيرا واتضرع إلى الله واسأله أن يرينى أن كنت أسأله الشهادة بصدق أم لا
وجزاكم الله خيرا
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وازواجه أمهات المؤمنين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو معاذ المصرى
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: رؤى الجهاد والمهدى   16/10/2015, 1:07 am

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله " صلى الله عليه وسلم " أما بعد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرؤيا الخامسة
رأيت كأنى أخرج نهارا من الشارع الذى فيه بيتنا واذا بالسماء نورها نور ابيض
ليس كنور الشمس النور كله ابيض واذا بصديق أعرفه اسمه سعيد قال لى المهدى ظهر ويجرى فقلت له أين قال لى عند المسجد وكان يقصد المسجد الذى نصلى فيه ووجدت شيخا اسمه محمود أعرفه قادما مسرعا ويستفسر عن صحة ما يقال عن ظهور المهدى فقلت له انى سمعت ذلك ويقولون هو عند المسجد فتوجهنا انا وهو ناحية المسجد لنتبين الامر فإذا به فى مكان أمام المسجد يقف وحوله الكثير وهناك حراس يقفون على باب هذا المكان يمنعون بعض الناس من الدخول فهممت انا والشيخ الذى كان معى للدخول فقالوا لنا انتوا طاهرين؟
فقلت لهم الحمد لله انا طاهر فسمعنى المهدى فقال لهم اتركوه انه معى
وجاء إلى واحتضننى وكانت رأسى عند صدره وبدأ الأذان يعلو فرفع رأسه وقال حى على الصلاة
فمشى ومشيت بجواره للمسجد وكنت اتأخر عنه لأتأمله فرحا به
ودخلنا المسجد وكان أهل المسجد يعدون الطعام لاستقبال وفود من المسلمين تأتى للمهدى للأعداد لكل شىء فجلست اتوضأ وكان المهدى يتوضأ بجوارى وكان الناس يقسمون الأدوار لاعداد الطعام لاستقبال الوفود
فقال لهم المهدى فليكن لى نصيب فى الخدمة
فنظرت إليه فرحا وكأنه قولا كان لرسول الله فنظر إلى مبتسما وقمت من نومى
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وازواجه أمهات المؤمنين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو معاذ المصرى
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: رؤى الجهاد والمهدى   16/10/2015, 1:15 am

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله " صلى الله عليه وسلم " أما بعد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرؤيا السادسة
رأيت أعز صديق لى يقول لى تعالى سأريك نبيا من أنبياء الله
وتوجهنا ناحية مسجد جميل ولكنى لا أعرفه ففتحنا الباب ودخلنا والقينا السلام وذهبنا لنصافح هذا النبى وكان يجلس على شىء كأنه جزع شجرة أمامه اناس يخاطبهم فصافحه صديقى وجلس امامه ومددت يدى لاصافحه فصافحنى وقبلنى بين عينى واجلسنى بجواره وبدأ يقول عندما كنت ادعوا قومى
واستيقظت من نومى
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو معاذ المصرى
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: رؤى الجهاد والمهدى   16/10/2015, 1:19 am

هذه هى اهم الرؤى التى أتمنى من الله أن يمن على وتعبروها لى وجزاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الاداره
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: رؤى الجهاد والمهدى   28/12/2015, 1:14 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخي ابا معاذ ان شاء الله تمر عليها معبرة المنتدى  

وتعبرها لك


{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ 
فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ 
وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ 
وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً }
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: رؤى الجهاد والمهدى   31/12/2015, 9:38 pm

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته 

ماشاء الله لا قوة الا بالله ...رؤى مبشرة باذن الله اتمنى ان تمر اختنا راجية الشهادة وتعبرها لك 
اخى ابا معاذ ذكرتنى باخينا المستقبل حفظه الله وحفظك من كل سوء


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الله أبو بكر
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: رؤى الجهاد والمهدى   27/1/2016, 6:39 pm

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
لي سؤال لابي معاذ المصري
هل أنت مواظب على الصلوات الخمس في وقتها خاصة صلاة الفجر؟
ما هو العمل الذي أنت مواظب عليه و تعمل به  بشكل اعتيادي و باستمرار و هو في نظرك عمل حسن يحبه الله و يبلغك أن ترى الرسول صلى الله عليه و سلم؟
النبي قبلك بين عينيك و هو راضي عنك ماشاء الله و أرجو أن تكون رؤيا حق لأن الشيطان يمكن له أن يثمثل بشكل أي رجل و يقول لك أنه نبي و الله أعلم؟
هل يمكنك أن تصف وجه المهدي؟
لون بشرته؟
لحيته؟
شعره ناعم أم متجعد؟
الخالة أو الشامة التي توجد على خذه؟
أسأل الله أن يمكنك من الاجابة على أسئلتي و أن تعبر رؤاك و بالتأكيد هي رؤى حق ان شاء الله و الحمد لله رب العالمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: رؤى الجهاد والمهدى   28/1/2016, 12:27 am

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته 

ارجو من معبرنا الكريم عبد الله المسلم ان يقوم بتاويل رؤيا او رؤيتان من هذه المجموعة 
ما شاء الله مبشرة لصاحبها وتتكلم عن الجهاد فنتمنى معرفة معناها للاستاناس
فتح الله عليكم فتوح العارفين ولا حرمكم اجر ما تقومون به واسعدكم به يوم تلقونه سبحانه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوعبد الرحمن
معبر الرؤى للمنتدى
معبر  الرؤى للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: رؤى الجهاد والمهدى   25/2/2016, 10:49 pm

السلام عليكم

ان يكون موجود صاحب الرؤيا اريد ان ارسل له بعض الاسئله على الخاص

وساقوم باذن الله بتعبيرها جميعا

رؤى صالحه صادقه باذن الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Abumoaaz elmasry
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: رؤى الجهاد والمهدى   7/7/2016, 4:02 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا على اهتمامكم واسف فى التأخر فى الرد عليكم يعلم الله انى كنت أواجه مشكلة فى الدخول لحسابى وجزا الله خيرا أبا أحمد فقد حلها لى
موجود معكم أن شاء الله وجاهز للرد على أسألتكم
وجزاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: رؤى الجهاد والمهدى   7/7/2016, 4:34 pm

السلام عليكم
غفر الله لنا ولكم
ان شاء الله سيمر عليها الاخ دار الارقم او الاخت راجية...
فقد غاب عنا ابو عبد الرحمان...واسال الله ان يحفظه بحفظه...
و السلام عليكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Abumoaaz elmasry
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: رؤى الجهاد والمهدى   7/7/2016, 4:40 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا وجزا الله القائمين على أمر هذا المنتدى المبارك
وانتظر مرور الأخوة معبرى الرؤى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Abumoaaz elmasry
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: رؤى الجهاد والمهدى   11/7/2016, 11:36 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
انتظر مرور الأخ دار الأرقم و الأخت راجية الشهادة جزاهم الله عنا خيرا وفتح الله عليهم فتوح العارفين. اللهم امين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: رؤى الجهاد والمهدى   12/7/2016, 12:11 am

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اهلا بعودتك اخى ابو معاذ 
نتمنى من المعبر دارالارقم ان يعرج على هذه الرؤى 
ويعطى رايه فيها 
بارك الله فى علمه وفتح عليه فتوح العارفين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: رؤى الجهاد والمهدى   14/7/2016, 8:41 pm

@ابو معاذ المصرى كتب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
كل من ارسلت له الرؤيا أو قصصت عليه منهم من قال لى عرفت فالزم
ومنهم من ارسلت له هذه الرؤيا ورؤيتان اخريتان للنبى ورؤيا للمهدى
ورؤيا بين يدى الله عز وجل ورؤيا لنبى من أنبياء الله ورؤيا غريبه
فأرسل رسالة واحدة
ذلك امرأ انار الله قلبه عرفت فالزم
ولكنى أتمنى من الله أن أعرف تأويل  رؤياى بارك الله فيكم
وبالنسبة للسؤال الثانى فأنا لم أخدم فى الجيش
وبالنسبة لالتزامى فأنا شخص عادى أحب دينى  حبا جما وابكى حرقة لما يحدث للامة واتمنى الشهادة فى سبيل الله واتوق للجهاد واسعى له
واحب كل العلماء الصادقين واحب الصالحين ولست منهم
ولا أنتمى لفصيل معين
انتماءى هو لدينى
اشارك فيما يخدم دينى مع أى فصيل
ولا اتحزب لاحد
واحب الشام ومجاهدى الشام المخلصين وأخص جبهة النصرة
فأنى والله اصلى منذ شهور استخارة وارتاح قلبى لهم
 ولا أنتمى لفصيل معين
انتماءى هو لدينى
اشارك فيما يخدم دينى مع أى فصيل
ولا اتحزب لاحد 
واحب الشام ومجاهدى الشام المخلصين وأخص جبهة النصرة

فأنى والله اصلى منذ شهور استخارة وارتاح قلبى لهم
-
السلام عليكم ورحة الله وبركاته 
ماشاء الله وتبارك الله 
كل رؤياك أخي ابو معاذ المصرى أحسبها صالحة صادقة وواضحة 
(عرفت فلزم)  هذه هي .
رزقنا الله واياكم الثبات على هذا الدين حتى نلقى وجه الله غير فاتنين ولا مفتونين ولا مبدلين . 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Abumoaaz elmasry
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: رؤى الجهاد والمهدى   15/7/2016, 1:03 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاخت المشتاقة لربها جزاكى الله خيرا على المتابعة والرد واتمنى من الله أن تساعدينى فى سرعة مرور الأخوة معبرى الرؤى للمنتدى وأسأل الله العظيم أن يجزيكى والقائمين على أمر المنتدى خير الجزاء

الأخت رقية جزاكى الله خيرا وأسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يجعلكى والأخت المشتاقة لربها من نساء أهل الجنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: رؤى الجهاد والمهدى   15/7/2016, 1:36 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ابشر اخا الاسلام ...ان شاء الله خير 
سارسل رابط الرؤى لاختنا راجية الشهادة والح عليها بان تعبر لك ما تيسر 
فهي   تدخل فى عجالة ولعلها لم تنتبه لها 
وان شاء الله يعود المعبر ابا عبد الرحمن لتجيب عن اسالته ويقوم بتاويلها


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Abumoaaz elmasry
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: رؤى الجهاد والمهدى   15/7/2016, 1:44 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
الأخت المشتاقة لربها أسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يبشرك بما يسرك فى دينك ودنياكى عاجلا غير أجل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: رؤى الجهاد والمهدى   21/7/2016, 1:23 pm

@ابو معاذ المصرى كتب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
أما بعد فقد رأيت انى اقود جيش المسلمين ونعد لقتال المشركين ونحن فى منطقة أعلى منهم وهم اسفل منا فى خيام
وكان الجيش كله مصطفا وكنت اشرح للقادة ماذا سنفعل وكيف سنقاتل ومن أين سنهجم وأننا سنهجم عليهم ليلا وكنت اشرح على رمل نظمناه كالمنطقة التى كنا فيها وكان فى يدى عصا اشرح بها فسمعت الجنود يقولون من هذا الرجل وكان يشق الصفوف باتجاهنا فقلت لهم أنه رسول الله جاء ليقاتل معنا فكبرت وكبر الجيش كله
وعندما وصل للمنطقة التى كنت اقف فيها انا والقادة ألقى علينا السلام وأخذ منى العصا ليشرح لنا وقال مثلما قلت كلمة كلمة ثم قال سنبدأ بصلاة ركعتين هنا ولكن احذروا من الحيات والعقارب
وكبر وبدأ يصلى وانا انظر اليه فرحا وكلنا بدأنا فى الصلاة خلفة لكن كلا على حده وكبرت وبدأت اصلى وعندما رفعت من الركوع وههمت بالسجود وجدت حيات وعقارب وثعابين اجتمعت امامى مكان سجودى فخفت قليلا ولكننى عزمت على السجود لله فإذا بنور من السماء يأتى عليها قبل سجودى فيمحوها تماما وانهيت صلاتى وهناك ثعبان أخضر صغير يعضنى فى صدرى ناحية الشمال وانا أمسك به بيدى وهو ضعيف ولا يؤلمني ولا يضرنى وأستطيع أن ارميه ولكنى تركته كما هو لاذهب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم لاتحدث معه وكان جالسا على صخرة وعندما اتيته قلت له يا رسول الله هذا الثعبان يعضنى فى صدرى فتبسم الحبيب صلى الله عليه وسلم وكان يعلم أنها حجه لاتحدث معه فعدت عليه نفس الجملة فازداد تبسمه فعدت عليه مرة ثالثة يا رسول الله هذا الثعبان يعضنى فى صدرى
فازداد تبسمه كثيرا حتى تسمرت عيناى من ابتسامته الرائعة صلى الله عليه وسلم واختفى الثعبان واستيقظت من نومى
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه
للعلم عمرى 31 عام ومن مصر واعشق الجهاد واسعى له
اللهم ارزقنا الشهادة فى سبيلك مقبلين غير مدبرين مخلصين غير مراءين
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
هل الرائي الآن ملتحق بأي جبهة قتالية؟
ومتى كان تاريخ الرؤيا؟
وهل للرائي علاقة بمقاتلي سيناء؟




حَدَّثَنَا الْحَكَمُ بْنُ نَافِعٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ سِنَانٍ، عَنْ أَبِي الزَّاهِرِيَّةِ، عَنْ كَثِيرِ بْنِ مُرَّةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مِنْ عَلَامَاتِ الْبَلَاءِ وَأَشْرَاطِ السَّاعَةِ أَنْ تَغْرُبَ الْعُقُولُ، وَتُنْقُصَ الْأَحْلَامُ، وَيَكْثُرَ الْهَمُّ، وَتُرْفَعَ عَلَامَاتُ الْحَقِّ، وَيَظْهَرَ الظُّلْمُ»
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Abumoaaz elmasry
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: رؤى الجهاد والمهدى   22/7/2016, 2:32 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاخت راجية الشهادة جزاكى الله خيرا على مرورك
للأسف لم التحق حتى الآن بأى جبهة وهذة كانت نصيحة شيخى لى لعدم وضوح الرؤية فى الشام وطلب منى أن أتمهل قليلا وأسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يكون عاجلا غير أجل

هذه الرؤيا وباقى الرؤى كانت منذ أكثر من 5 سنوات ولكنى أتذكرها كلمة كلمة وبكل تفاصيلها كأنى رأيتها اليوم
لا ليس لى علاقة بمقاتلى سيناء
الأخت المشتاقة لربها وعدتى فأوفيتى فجزاك الله خير الجزاك ويعلم الله كما انا سعيد بمرور الأخت راجية الشهادة فتح الله عليها فتوح العارفين وبصرها بالحق....اللهم آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: رؤى الجهاد والمهدى   25/7/2016, 12:17 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اختى العزيزة راجية الشهادة هاهو اخانا ابو معاذ قد اجاب عن اسئلتك 
لو تفضلتى وقمت بتعبير الرؤيا...رؤياه كلها مشوقة كيف لا وفيها رسول الله صلى الله عليه وسلم والمهدي
اسال الله تعالى ان يرزقك شهادة فى سبيله ويبلغك اعلى المنازل
ا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رؤى الجهاد والمهدى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات لتعبير الرؤى}}}}}}}}}} :: تعبير الرؤى لاعضاء المنتدى-
انتقل الى: