http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 مكروبات تحملها الفاكهة والخضر...اغسليها جيدا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: مكروبات تحملها الفاكهة والخضر...اغسليها جيدا   18/8/2015, 8:46 pm


تشكل الفاكهة والخضار مصدراً مهماً للعناصر الغذائية، وتحتوي الأسواق المحلية على تشكيلة رائعة من تلك المواد الزراعية الآتية من كل أصقاع الأرض وتحمل قيماً غذائية ممتازة، فضلاً عن مذاقها الطيب. ولابد خلال تناولك وتذوقك لتلك المواد بعصائرها، الانتباه جداً لما قد تحمله من أضرار تسبب أمراضاً، بعضها خطير للغاية خاصة بالنسبة للكبار في السن والأطفال الصغار وآخرين يعانون من نقص في المناعة. 




تجنب المخاطر: قد تنتقل البكتيريا الضارة الموجودة في المياه والتربة الزراعية إلى المنتجات الزراعية مثل الفاكهة والخضار. وقد يصبح المنتج الطازج ملوثا بعد الحصاد أو القطف، خصوصاً أثناء التغليف أو التخزين. ويمكن أن يؤدي استهلاك مواد زراعية طازجة إلى نقل الملوثات إلى الجسم المستهلك، مما تنجم عنه أمراض مختلفة، ولذلك لابد من اتباع نصائح وقائية للحيلولة دون السقوط ضحية لبكتيريا تحملها تلك المنتجات الزراعية. - نصائح ضرورية: يمكنك الحفاظ على المنتجات الغذائية الزراعية بعيداً عن الضرر باتخاذ قرارات حكيمة أثناء الشراء. اشتر المنتجات الخالية من التشطيبات وغير المجرحة.عند اختيار المنتجات المجرحة أو المقطعة مثل شراء نصف بطيخة أو سلطات الخضار الموضوعة في أكياس بلاستيكية يفضل أن تختار منها المبردة أو المحاطة بالثلج. 


اشتر أكياس الخضار والفاكهة الموضوعة في مناطق منفصلة عن اللحم ولحم الدواجن ومنتجات الحيوانات البحرية خلال عملية الشراء لنقلها إلى المنزل. 


التخزين 


نصائح لشراء المنتجات الطازجة التخزين المناسب للمنتجات الطازجة يمكن أن يؤثر علي الجودة والسلامة للحفاظ على جودة المنتجات الطازجة.- تحفظ الخضار والفاكهة خاصة سهلة التلف، مثل الفراولة والخس والخضروات العطرية والفطر في ثلاجات نظيفة عند درجة الحرارة 40 فهرنهايت أو أقل من ذلك وفي حال عدم معرفة ما ينبغي تبريده للحفاظ على جودته اطلب من البائع لتوجيهك توجيها صحيحاً. 


- ينبغي تبريد المنتجات الزراعية الغذائية المقشرة أو التي لم تقطع بعد للحفاظ على الجودة والسلامة. صف مؤشر التبريد في الثلاجة على الدرجة 40 فهرنهايت أو أقل استخدم ميزان الحرارة للتأكد. 


التحضير 


نصائح للمنتج الطازج: 


المنتجات قبل الغسل 


- يتم تخزين المنتجات الزراعية التي لا تغسل قبل البيع في أكياس خاصة مثل الخس وليس بالضرورة غسل تلك المنتجات إلا أثناء الحاجة لاستخدامها. - تستخدم إجراءات احتياطية إضافية حيث يمكنك غسل المنتج قبل استخدامه. فالمنتجات التي لم تقطع أو تغسل والموجودة داخل أكياس مفتوحة يمكن أن تغسل قبل الاستخدام. البداية تكون بغسل اليدين لأكثر من 20 ثانية بالماء الدافئ والصابون قبل وبعد تحضير المنتج الطازج. 


- تخلص من أي جوانب تالفة أو مجروحة في الفاكهة والخضروات الطازجة قبل التحضير أو الأكل، وينبغي التخلص من الأطراف التي تبدو عفنة. 


- ينبغي غسل كل المنتجات بالكامل قبل الأكل. ويشمل ذلك المواد الزراعية التي تتم زراعتها بصورة تقليدية أو المنتجات العضوية التي يمكن شراؤها من السوق أو من المزرعة. أغسلي الفاكهة والخضار تحت الحنفية قبل تناول الطعام أو التقطيع أو الطهي. 


- إذا كنت تنوي تقشير المنتج قبل الأكل، فمن المهم جداً غسلها بداية غسلاً جيداً. 


- يمكنك غسل الفاكهة والخضار بالصابون أو صابون غسيل الملابس أو استخدام مواد غسل خاصة بالفاكهة والخضار، وحسب الطلب. 


- افركي المنتج جيدا مثل البطيخ والخيار باستخدام فرشاة تنظيف خاصة. 


- تجفيف المنتج باستخدام قطعة قماش نظيفة أو أوراق تجفيف فالمستخدم في المطبخ أو على طاولة الطعام، وهذه الطريقة ستخفف من تواجد البكتيريا بصورة أفضل. 


التركيز على المخاطر الصحية 


تعد المواد الزراعية المستخدمة في السلطات أو السندوتشات من المواد التي تحتوي على البكتيريا التي قد تسبب أمراض القدمين ولذلك فإن غسلها لن يزيل البكتيريا لأنها لا تزال تحمل نسبة عالية من البكتيريا على الرغم من غسلها. 


كما أن هذه المنتجات التي تزرع في أحواض خاصة منزليا تحمل أيضا بصمات الخطورة على الصحة خاصة عندما تؤكل نيئة. لتقليل الخطورة تجنب تناول الخضار النيئة حيث ينبغي طهيها جيداً قبل الأكل لتقليل مخاطر المرض. 


وتوجه هذه النصائح على نحو خاص للأطفال والكبار والأشخاص الذين تعاني أجسامهم في ضعف جهاز المناعة، وكل هذه المجموعات معرضة للإصابة بأمراض خطرة بسبب الامراض المنقولة إلى المنتجات الزراعية. 


الفصل من أجل السلامة 


احتفظي بالفاكهة والخضار بعيدة عن الأغذية الأخرى مثل اللحم الطازج ولحم الدجاج والحيوانات البحرية وبعيدا عن أدوات المطبخ المستخدمة لهذه المنتجات وإضافة لذلك تأكدي: 


من غسل المنتجات المقطعة والصحون وأدوات المطبخ والموضوعة على الطاولات بالماء الساخن والصابون بين فترات التحضير التي تتخللها عملية تحضير اللحوم بأنواعها ومنتجات الحيوانات البحرية فضلا عن تحضير المواد التي لا تطهى. 


وللمزيد من الوقاية يمكن استخدام مواد معقمة مخصصة للمطابخ على ألواح التقطيع والطاولات، من حين لآخر جربي استخدام محلول يحتوي على ملعقة صغيرة من مبيض الكلورين بإضافته على ربع غالون ماء. إذا كنت تستخدمين ألواحاً غير مسامية أو بلاستيكية ضعيها تحت الماء حتى تنظف تماماً بعد كل استخدام. 


عصائر الفاكهة والخضار 


منتجات العصير الطازجة وسلامتها 


تباع معظم العصائر في الأسواق جاهزة ومعالجة ومعلبة في زجاجات أو علب معدنية معقمة لقتل البكتيريا الضارة ولكن عندما تعصر الفاكهة والخضروات مباشرة وتترك دون معالجة تكون عرضة لتكاثر البكتيريا الضارة من الداخل أو الخارج. 


هناك بقاليات ومخازن الأغذية الصحية وأسواق المراكز الزراعية تبيع الملفوف والعصائر في الموقع دون أن تخضع للتعقيم أو يمكن ان تعالج لقتل البكتيريا الضارة. وينبغي الاحتفاظ بهذه المنتجات غير المعالجة في أقسام التبريد في المخزن أو تحاط بالثلج وينبغي ان توضع عليها معلومات تحذيرية فيما يخص الأشخاص المعرضين لأمراض تنتقل عن طريق الخضار والفاكهة. 


تنبيه: هذه المنتجات لم يتم تعقيمها ولذلك قد تحتوي على بكتيريا ضارة فينجم عنها أمراض خطيرة قد تهدد أرواح الأطفال والكبار والأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة. 


ليست هناك حاجة لوضع البيانات التحذيرية المطلوبة على تلك المنتجات على العصائر التي تقدم مباشرة في مجال بيع العصير أو المزارع، وقد لا تتم معالجتها وتعقيمها طالما تقدم فوراً. 


إذا كان أحد أفراد الأسرة معرض للإصابة المرضية عن طريق نقل البكتيريا بواسطة المنتجات الزراعية ولم تستطع تحديد ما إذا كان العصير معالجا لقتل البكتيريا فعليه ألا يشربها أو عليه غليها لقتل أية بكتيريا ضارة قد تكون ملوثة للمنتج. ويلفت إلى أن الأشخاص المهددين بمرض منقول عن طريق الخضار والفاكهة ينبغي عليهم عدم استخدامها إلا بعد غليها جيداً. 


أسئلة مهمة 


• ما هي المنتجات العضوية؟ 


- تزرع المنتجات الزراعية العضوية دون استخدام معظم المبيدات التقليدية أو السماد الذي يحتوي على مواد اصطناعية أو فضلات أو مواد معالجة بيولوجياً أو مؤينة عن طريق تعريضها للإشعاعات قبل وضع بيانات تشير إلى أن المادة الزراعية المعروضة للبيع »عضوية« ينبغي أن يكون هناك مراقب عن طريق البلدية يشهد أن المواد الزراعية المنتجة في مزرعة ما ملتزمة بالشروط الصحية ومعايير المنتجات الزراعية العضوية. 


• ما هو غاز الإيثيلين، وكيف يؤثر على المنتج؟ 


- بعض الفاكهة والخضار مثل الموز تنتج غاز الإيثيلين عندما تنضج. وفي أغلب الأوقات يتم قطف ثمار وخضار خضراء قبل أن تنضج تماماً لعرضها في السوق، ولكنها ما أن تنضج حتى تطلق غاز الإيثيلين الذي يكون مقدمة للنضج. 


• ما هو تاريخ نهاية الصلاحية؟ 


- تشهد هذه البيانات بأن تاريخ انتهاء الصلاحية سيكون في موعد محدد ويحدد ذلك مسوق المنتج. 


• لماذا يستخدم الشمع لتغطية الفاكهة والخضار؟ 


- هناك الكثير من الفاكهة والخضار التي تبني غلافها الشمعي الواقي بصورة طبيعية. وهناك منتجات زراعية طازجة قد تفشل جيداً لإزالة التراب والقاذورات عنها ولكن مثل هذا الغسيل يزيل معه أيضاً الشمع الطبيعي. ولذلك يتم تشميع المنتجات بدلاً من الشمع الطبيعي المفقود. 


ويحافظ التغليف بالشمع على رطوبة وجودة المنتج الزراعي وتشمل هذه العملية المنتجات الزراعية التي يتم شحنها ولحمايتها أثناء وجودها في المخازن والمطاعم ولوقايتها أثناء تخزينها في المنزل. 


كيفية استخدام الشمع 


يستخدم بكميات محدودة جداً لتزويد الثمرة بغلاف يقيها من الجراثيم. وتحتاج كل ثمرة للتغليف نقطة شمع أو نقطتين. وينبغي أن تتم عملية التشميع وفقاً لمعايير صحية حفاظاً على السلامة.




منقول للفائدة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مكروبات تحملها الفاكهة والخضر...اغسليها جيدا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنات العام}}}}}}}}}} :: قسم الطيبات-
انتقل الى: