http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 تجربتى فى تربية الابناء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: تجربتى فى تربية الابناء   15/8/2015, 6:58 pm

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته


بسم الله الرحمن الرحيم ....والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد ابن عبد الله المبعوث رحمة لعالمين
وعلى آله وصحبه اجمعين ومن اتبعهم بصدق واحسان الى يوم الدين 


الابناء نعمة و امانة عظيمة وجب عينا تحملها وادائها على اكمل وجه لاننا مسؤولون عنها بين يدي رب العالمين وهم جيل المستقبل وذخر هذه الامة ....فى الحقيقة نحن نعيش فى وقت صعب اصبح فيه هم الاباء والامهات الا من رحم 
اطعامهم لا اقول حتى الشبع بل حتى التخمة وكسوتهم افخر الثياب وتدليلهم حتى تفسد الطباع ناسين تربيتهم على الدين
وحمايتهم من الجحيم 
قال الله تعالى ..بعد بسم الله الرحمن الرحيم
﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ(6) ﴾

جائتنى هذه الفكرة وهي ان اذكر تجربتى فى تربية الابناء والمستوحات من هدي رسولنا الكريم عليه افضل الصلوات وازكى التسليم ومن بعض الدراسات العلمية الحديثة والهدف من الموضوع تبادل النفع والخبرات فى هذا المجال
والدعوة موجهة للجميع كل من له تجربة جميلة ...او فكرة طبقها فى ابنائه فليشاركنا بها
ولنذكر ايضا الاخطاء التى وقعنا فيها وكيف تم علاجها
سابدا ببعض النقاط المختصرة التى تجعل هذا الجنين يخرج للدنيا مهيء لاستقبال التربية الاسلامية الصحيحة
والله من وراء القصد فاساله سبحانه وتعالى ان يرزقنى الصدق ويجعل عملنا خالصا لوجهه الكريم 
فارجو من الجميع التفاعل ولنختصر قد الامكان فخير الكلام ما قل ودل ولنذكر فى كل مرة جانب 
من التربية حتى يكون الموضوع جميل وسهل للقراءة


يتبع باذن الله ان كتب الله لنا البقاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام فيصل
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: تجربتى فى تربية الابناء   15/8/2015, 9:37 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ااؤيد الفكرة وسأضيف ماتى معي بنتيجة طبعا خبرتي متواضعة ولكن شأشاركك بها واخذ منك
فأنتي صاحبة الخبرة الاكبر     
وفقك الله لما يحب ويرضى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: تجربتى فى تربية الابناء   17/8/2015, 9:16 pm

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته


على بركة الله نبدا...


اخى اختى فى الله فليكن هدفك من الزواج ليس محصورا 
ومحدودا بتلبية الرغابات الدنيوية فحسب فلتجعل هذا الميثاق 
هدفه اسمى وارقى وهو ان تنشىء اسرة اسلامية تعبد الله 
وتطبق شرعه فى كل امور حياتها لتهيء جوا مناسبا لاستقبال 
ذرية صالحة مباركة


اصدق النية وتوكل على الله واكثر من الدعاء باستمرار
حتى يعينك ويصدقك بالتوفيق والتسديد فى كل الامور

االاكل الحلال من اهم اسباب صلاح النشىء فاحرص على ذلك
ولا تدخل لجوفك وجوف ابنائك مثقال ذرة من حرام




اتباع هدي النبي صلى الله عليه وسلم فى اللقاء بين الزوجين 
ان يصلى الزوج بزوخته ركعتين وهذا فى الليلة الاولى ثم يضع يده 
على راسها ويقول(اللهم انى اسالك من خيرها وخير ما جبلتها عليه 
واعوذ بك من شرها وشر ما جبلتها عليه)
وليقل فى كل لقاء (بسم الله اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا)
فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم انه من قال هذا الدعاء ورزق بمولود لن يضره الشيطان وقال العلماء يحمى من الضر الديني والبدني


دمتم بخير وعافية الى الملتقى باذن الله ......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امل
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: تجربتى فى تربية الابناء   18/8/2015, 12:55 am

موضوع جميل 
بارك الله فيك
انا دائما ما جعلت هذه الاية الكريمة
مبدئي في حياتي
وطابعا لا تفارقني ابدا

ومن يتق الله يجعل له مخرجا
 ساعود لاحقا ان شاء الله 
وابين
كيف انها كانت لها علاقة مباشرة بتربية
الابناء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: تجربتى فى تربية الابناء   18/8/2015, 8:50 pm

@ام فيصل كتب:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ااؤيد الفكرة وسأضيف ماتى معي بنتيجة طبعا خبرتي متواضعة ولكن شأشاركك بها واخذ منك
فأنتي صاحبة الخبرة الاكبر     
وفقك الله لما يحب ويرضى
اهلا بك اختى ام فيصل 
انتظر اضافاتك فالهدف تبادل الخبرات والاستفادة 
ووفقك ايضا لما يحبه ويرضاه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: تجربتى فى تربية الابناء   18/8/2015, 8:53 pm

@امل كتب:
موضوع جميل 
بارك الله فيك
انا دائما ما جعلت هذه الاية الكريمة
مبدئي في حياتي
وطابعا لا تفارقني ابدا

ومن يتق الله يجعل له مخرجا
 ساعود لاحقا ان شاء الله 
وابين
كيف انها كانت لها علاقة مباشرة بتربية
الابناء

اهلا بك اختى امل
نعم بارك الله فيك يسعدنى ان نستفيد من خبرتك 
وفقك الله لما يحبه ويرضاه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: تجربتى فى تربية الابناء   18/8/2015, 9:46 pm

اكمل ما تيسر باذن الله ....


مما لا شك فيه ان صلاح الاب و الام من اهم اسباب صلاح الذرية
فلا بد من تربة خصبة وصالحة لهذه البراعم حتى تنمو سليمة 
ويكون الحصاد نافعا ... ومن صلاح الاباء برهما لابائهما فكما تدين تدان 
وهذه وصية لكل زوجة تتمنى السعادة فى الدارين اعينى زوجك على بر والديه واياك ان تكونى سببا فى عقوقه لهما فهل جزاء الاحسان الا الاحسان وستحصدين ما تزرعين

اعلمى اختى الحامل ان جنينك الذى بين احشائك يشاركك مشاعرك واحاسيسك 
فكونى هادئة فى ترلك الفترة و ابتعدى عن كل ما يثير عصبيتك 
وقد اثببت الدراسات ان تلاوة الام للقرآن الكريم تسعد اطفالها وتاثر عليهم 
وكذلك ذكر الله فاكثرى من ذلك حتى يكون طفلك من اسرع الناس حفظا لكلام الله
وابتعدى عن سماع الموسيقى وما يغظب الرحمن فسينعكس ذلك بالسلب عليك وعلى 
جنينك
**********
اكمل لاحقا ان شاءالله....
دمتم فى رعاية الله وحفظه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امل
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: تجربتى فى تربية الابناء   18/8/2015, 10:02 pm

ارى ان اساس معاملة الاطفال 
هي من الايام الاولى للطفل
اول مرحلة هو ان يشعر بالحب والامان
ثم اؤكد ان القدوة هي نسبة 99 في المائة 
بعبارة اخرى 
الابناء هم مرآة الوالدين وخاصة خاصة خاصة الام
فاما ان تكون هذه المرآة صورة نقية 
تخاف الله وتتقيه
وتحب للاخرين ما تحبه هي وتكره لهم
ما تكرهه لها 

المعاملة بالصدق 
فهناك مثالا كثيرا ما نراه 

مثلا قل الحق ولن اعاقبك 
ثم ينال العقاب
فهل ننتظر بعد هذا 
صدقا او وفاء او التزاما بوعد
او ثقة في غيره

لما نتق الله في انفسنا 
سنرى اثر ذلك في ابنائنا 
واثر حفظ الله لهم كما حفظ كنز اليتيمين لصلاح 
الابوين
اتمنى ان افدت بالقليل
وطبعا النقاش يفتح باب الاضافات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: تجربتى فى تربية الابناء   19/8/2015, 2:23 pm

السلام عليكم ورحمة الله 


صدقت اختى امل بارك الله فيك على هذه المداخلة النافعة
نعم الام ...ثم الام فالمهمة الكبرى تقع على عاتقها..فالاب فى غالب الاحيان
مشغول بتحصيل الرزق فى الخارج وللاسف هناك بعض الامهات تحتاج الى اعادة تاهيل
وتربية فكيف تكون مربية؟
وكما تفضلت فلتقوى الله علاقة وطيدة بتربية الابناء واستقرار الاسرة كيف لا وللمعصية شؤم 
ينعكس على القلب وعلى حياة المرىءوبطبيعة الحال على الابناء فيتمردوا 
ويكونوا عاقين لابائهم بسبب شؤم الذنوب والمعاصى ولا حول ولا قوة الا بالله 
فما سبب المشاكل التى فى البيوت الا ابتعاد اهلها عن تعاليم الدين وطاعة الله 
اللهم اصلح اسرنا وردنا اليك ردا جميلا
اشكرك مجددا على المداخلة وانتظر منك المزيد 
خاصة فى مرحلة المراهقة للطفل فهي من اخطر المراحل لعلك تفيدينا بتجربتك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahora Jihad
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: تجربتى فى تربية الابناء   22/8/2015, 1:59 am

جزاكن الله خيرًا 
متابعة معكن
لدي الكثير من السلبيات في تربيتي لأبنائي للأسف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام فيصل
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: تجربتى فى تربية الابناء   22/8/2015, 4:14 am

اهلا وسهلا 
اختي والله نورتينا وشرفنا مرورك ودائما ماكنت اتسأل بيني وبين نفسي لماذا لا اقرا لك ملحوظه 
صدقيني كلنا عندنا اخطاء ولكن الرغبة في تعديل هذه الاخطاء والنية عندما تكون موجوده سنعدل ماافعلناه
لم نولد امهات فنحن نمارس ونتعلم من اخطاءنا 
اخطائي مع ابني اعض يدي ندما عليها 
وانظر لنفسي باحتقار لكن بحاول اعدل جميع سلوكي معه لاني لن اكون موجهة لسلوك ابني ان لم اوجه نفسي
تحياتي لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: تجربتى فى تربية الابناء   22/8/2015, 1:17 pm

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته 
اهلا بك بيننا اختى روح الجهاد اسمحى لى ان اناديك بهذا الاسم بصراحة معرفك صعب علي ولا افهمه 
كلنا ارتكب اخطاء مع ابنائه فى تربيتهم  وهذا الهدف من الموضوع ان نذكر الاخطاء وكيف تصححها
ونذكر تجاربنا لتبادل النفع 
انا عن نفسى اعانى من خطا فى التعامل معهم ليس الكبار لكن الصغار وهو العصبية وكثرة الصراخ وهذا يجعلهم يتمردون اكثر
واحاول جاهدة على تغيير هذا السلوك السلبي مع العلم اننى جربت التربية بالحب فكانت ناجحة جدا
فعندما يخطا مثلا بدلا من ان تانبيه وتصرخى فى وجهه تضميه او تمسكى بيده وتقولى له لم اتوقع منك هذا التصرف يا حبيبى كنت اضن انك ستسعدنى وتلبى طلبى عدنى ان لا تكرر هذا مرة اخرى
لكن تحتاج الى مجاهدة وتعود منا 
الله المستعااااان 
اللهم ربي لنا ابنائنا واعنا عليهم وارزقنا برهم
بالمناسبة اختى طلبت من المدير تعديل وضعيتك جربى الدخول الى الخاص معنا لنرى هل بامكانك ذلك انتظرك فى الحوار الخاص


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: تجربتى فى تربية الابناء   24/8/2015, 10:00 pm

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته 


ان تربية الابناء مهمة صعبة تواجه الاباء فكلما كبروا 
كبرت معهم مسؤولياتهم فى رعايتهم وتربيتهم وهناك امر 
يغفل عنه معظم الاباء..وهو ان للاولاد حق على الوالدين
كما للوالدين حق على الابناء وباهمالنا لهذه الحقوق فنحن نعقهم قبل ان يعقونا
فلا بد من مراعاتها وتاديتها على اكمل وجه فما هي هذه الحقوق
1-حسن اختيار الزوج لزوجته والزوجة لزوجها..فالرجل يختار المراة التى تصلح لان تكون اما لاولاده  فى المستقبل والمراة تختار من يصلح ابا لاولادها
2-حسن تسمية الولد ورعايته وتوفير احتياجاته الاساسية من طعام وشراب وملبس
والمسكن على حسب الطاقة والوسع
3-ومن اهم حقوق الاولاد على الاباءحسن تربيتهم ورعايتهم فى اخلاقهم وسلوكهم
وادائهم لامور دينهم على الوجه الذى يرضى الله تعالى ومتابعتهم فى اموردنياهم 
بما يهيء لهم المعيشة الصالحة الكريمة
وبتقصيرنا فى هذه الحقوق سنجنى عقوقهم لنا ولا حول ولا قوة الا بالله 
لذلك لا بد من التعلم والتفقه فى الدين حتى يكون الاباء على بصيرة 
ولا يقعوا فى هذا الغلط الجسيم 
........


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امل
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: تجربتى فى تربية الابناء   24/8/2015, 10:52 pm

صدقت ام محمد 

والاولاد مسؤولية وامانة 

ولا نتكبر لو اعترفنا لطفلنا اننا اخطانا معه ايضا 

فهي نقطة لها تاثير عظيم على نفسيته وعلاقته  بمحيطه 
اعاننا الله 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: تجربتى فى تربية الابناء   24/8/2015, 11:41 pm

نعم صدقت اختى امل فكثيرا ما اعتذر منهم  
وبهذا التصرف يتعلموا الاعتراف بالخطا والاعتذار
وهذا لا يعد انتقاص بالعكس فهذا سلوك حضاري
ويدل على الثقة العالية بالنفس 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحاجة
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: اصعب فترة في تربية الابناء   29/8/2015, 2:33 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخوات الكرام ارى من تجربتي في تربية ابنائي ان اصعب فترة هي سن المراهقة خصوصا في زماننا هدا الدي تعددت فيه وسائل تساهم في بناء شخصية ابنائنا فعلى الام ان تكون حكيمة في تصرفاتها معهم وفطنة لتحركاتهم وبدلا من ان تكون الام الناهية والامرة تكن صديقتهم حتى تحتويهم وارى ايضا ان كثرة الدعاء لهم بالهداية والتوفيق في الدراسة و حسن الرفقة هو اكبر باب للنجاة وخروجهم من هده المرحلة سالمين بادن الله نسال الله التوفيق والعون في تربية ابنائنا جميعا    قولوا امين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: تجربتى فى تربية الابناء   30/8/2015, 2:44 am

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته 

اللهم آآمييين ...صدقت اختى الحاجة لقد ذكرت نقطة فى منتهى الاهمية نعم صحبتهم واحتوائهم ضرورى وسط فتن هذا الزمان 
وكثرت الدعاء لهم اهم شىء فهداية الدلالة نحن الاولياء مطالبون بها اما هداية التوفيق فهي من الله سبحانه وتعالى من يملك القلوب والجوارح
والله يا اختى نحن الكبار نخاف على انفسنا من الفتن فكيف بهم هم الصغار الذين لا خبرة لهم فى الحياة
اللهم ربى لنا اولادنا وقهم الفتن ما ظهر منها وما بطن واهدنا اجمعيييين الى الصراط المستقيم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: تجربتى فى تربية الابناء   13/9/2015, 1:06 am

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته 


فى هذه الفقرة ساذكر بعون الله بعض النصائح فى السنوات الاولى وتعتبر هذه الفترة من اهم المراحل فى تكوين شخصية الطفل 
فى المستقبل اول ما يجب ان نحرص عليه وهي وصيتى فى كل مراحل التربية ...وهو الاصلاح ما بيننا وبين الله تعالى فهو سبحانه من سيصلح لنا ابنائنا ويهديهم الى الصراط المستقيم وكثرة الدعاء والالتجاء اليه سبحانه فنحن لا حول لنا ولا قوة من دون توفيقه وتسديده
يعتبر المحيط والجو الاسرى من اهم اسباب استقرار نفسية الطفل 
وكلما وجد الدفىء العاطفى و الحب والحنان  فى العائلة كبر الاطفال ونعموا مستقبلا بشخصية سوية ناجحة


ايتها الام انت قدوة متحركة فى البيت


*فالطفل يتاثر بما يدور حوله..فان كانت الام صادقة امينة خلوقة وكريمة
شجاعة وعفيفة نشا ابنها على هذه الاخلاق الحميدة
والعكس نجده اذا كانت الام تتسم بعكس الصفات السابقة
نشا الطفل على الكذب والخيانة والتحلل والجبن
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما قال 
(كل مولود يولد على الفطرة فابواه يهودانه او ينصرانه او يمجسانه)
*احذرى من الضرب المبرح فصغيرك لا يعى الاخطاء التى يقع فيها
وانت بهذه الطريقة تزيدى من المشاكل السلوكية لديه
كما انك تاثرين سلبا على نموه الفكري والجسدي
*من خلا ل تجربتى لا حظت ان تكرار التوجيه للطفل يجعله يتمسك 
بالخلق او التصرف الاجابي الذى تتمنين تعليمه له
مثلا كان تذكريه فى كل مرة عند الاكل ان يقول بسم الله 
وتعلميه انه اذا لم يفعل ذلك ياكل الشيطان معه وهو العدو اللدود 
وتخبريه انه اذا نسي ان يقول بسم الله اولا وآخرا وان الشيطان سيتقيا ما اكله معه وتواضبى على هذا السلوك دائما فستجدينه  يتعود ذلك 
وكذلك مع تعليمه الاذكار القصيرة كدعاء دخول الخلاء ودعاء الخروج من البيت ..دائما ذكريه ولا تملى فبهذه الطريقة يثبت هذا التصرف ويصبح عادة لا ينساها 
ساكمل باذن الله لاحقا ...
الله المستعاااان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: تجربتى فى تربية الابناء   18/9/2015, 12:36 am

*******************************
 






   


ساذكر باذن الله تعالى تجربتى فى تعليم الابناء الصلاة
قبل ذلك اذكركم بحديث النبي صلى الله عليه وسلم 
(إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له، رواه مسلم)
فليكن هدفنا ان يكون اولادنا صالحين والصلاة عماد الدين
قال الله تعالى (وامر اهلك بالصلاة واصطبر عليها)
وكل سجدة يسجدونها او عمل صالح يقومون به سيكون فى ميزان حسناتنا 
بفضل الله تعالى ونعمته وتوفيقه طبقنا انا والزوج حفظه الله حديث النبي صلى الله عليه وسلم 
(مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع واضربوهم عليها وهم أبناء عشر، وفرقوا بينهم في المضاجع")
تكرار طلب الصلاة من الطفل باللين والرفق والحب طيلة 3سنوات
كان كفيلا بتعودهم ...حيث اننا نجد ان عدد التكرار فى هذه الفترة قد يصل الى 5000 مرة ومن نعم الله علينا ان المسجد بجوار البيت فكان والدهم يصطحبهم معه منذ نعومة اضافرهم وهذا
 ما جعلهم  يواضبون على صلاة الجماعة بفضل الله 
ودائما نذكرهم انهم اذا بلغوا سن العاشرة سنظربهم تحذيرا 
 من التهاون فى الصلاة ...وكلما صلى وعاد من المسجد يثنى عليه الوالد كيف انه صلى كالكبار وقومى بضمه وتقبيله وقولى له انك فخورة به وان الله سيدخله الجنة ويعطيه كل ما يتمنى هذه التصرفات 
تجعل طفلك يحب الصلاة ولا مانع من اعطائه هدية بسبب 
مداومته عليها...نسيت ان اذكر لا بد من تعليمه الوضوء واهمية التحرز من النجاسة كالبول وغيره اعزكم الله وكيفية الاستنجاء 
وآداب قضاء الحاجة فى هذه الفترة ضرورى 

بتطبيق هذا الهدي النبوي عندما يصلوا الى سن الحلم يكونوا قد تعودوها
ولله الفضل اولا وآخرا والحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات


 ********************


عدل سابقا من قبل المشتاقة لربها في 18/9/2015, 12:22 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: تجربتى فى تربية الابناء   18/9/2015, 12:59 am

هذه بعض النصائح للابوين فى تربية الابناء على الصلاة

1- على الأب والأم أن يرى ابنهما فيه دائما يقظة الحس نحو الصلاة فمثلا:
أ) إذا أراد ابنك أن يستأذن للنوم قبل العشاء، فليسمع منك وبدون تفكير أو تردد "لم يبق على صلاة العشاء إلا قليل نصلي معا ثم تنام بإذن الله"
ب) وإذا طلب الأولاد منكم الذهاب للنادي أو زيارة أحد الأقارب وقد اقترب وقت المغرب فيسمعون منكم: "نصلي المغرب أولا ثم نخرج"
ج) ومن وسائل إيقاظ الحس بالصلاة لدى الأولاد، أن يسمعوا منكم ارتباط المواعيد بالصلاة فمثلا سنقابل فلانا في صلاة العصر، وسيحضر لزيارتنا بعد صلاة المغرب.

2- الإٍسلام يحث على الرياضة التي تحمي البدن وتقويه، فالمؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف، ولكن يجب ألا يأتي حب أو ممارسة الرياضة على حساب تأدية الصلاة في وقتها، فهذا أمر مرفوض.

3- إذا حدث أن مرض الصغير بعد سن العاشرة فعليه أن نعوده أداء الصلاة حسب استطاعته حتى ينشأ ويعلم ويتعود أنه لا عذر له في ترك الصلاة حتى لو كان مريضا.وإذا كنت في سفر فعليك أن تعلم ولدك رخصة القصر والجمع، وتعلمه نعمة الله في الرخص وأن الإسلام تشريع مملوء بالرحمة.

4- تدرج في تعليم ولدك النوافل بعد أن تعلمه الفرائض.

5- اغرس في ولدك الشجاعة في دعوة زملائه للصلاة، وألا يجد حرجا في إنهاء مكالمة تليفونية أو حديث مع شخص أو غير ذلك من أجل أن يلحق بالصلاة جماعة بالمسجد، وأيضا اغرس فيه ألا يسخر من زملائه الذين يهملون أداء الصلاة بل يدعوهم إلى هذا الخير.

يوم الجمعة : حاول أن تجلس مع زوجتك كل يوم جمعة للقيام بسنن الجمعة من قراءة سورة الكهف والإكثار من الإستغفار والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ولينشأ الأطفال بينكما وأنتما على هذا الخير ثم يشتركون معكما.

صلاة العيدين والاستسقاء وغيرها
احرص أن يحضر معك أولادك هذه الصلوات، فيتعلق أمر الصلاة بقلبه وردد أمامه أنك صليت الإستخارة، وصلاة الحاجة وسجدت سجود الشكر.

أيها الأب الكريم .. أيتها الأم الحنونة
استخدما كل الوسائل المباحة شرعا لغرس الصلاة في نفوس أولادكما من ذلك :
* المسطرة المرسوم عليها كيفية الوضوء والصلاة
* إذا كنت تعلم أولادك الحساب وجدول الضرب استخدم الصلاة لبيان ذلك مثل: رجل صلى ركعتين ثم صلى الظهر أربع ركعات فكم ركعة صلاها؟ وهكذا، وإذا كان كبيرا فمن الأمثلة رجل بين بيته والمسجد 500 متر وهو يقطع في الخطوة الواحدة 40 سم فكم خطوة يخطوها حتى يصل إلى المسجد في الذهاب والعودة؟ وإذا علمت أن الله يعطي عشر حسنات على كل خطوة فكم حسنة يحصل عليها؟
* أشرطة الفيديو والكاسيت التي تعلم الوضوء والصلاة وغير ذلك مما أباحه الله.

الأم الحنون :
هذه ابنتك الغالية تنشأ بين يديك، فاجعليها ترى منك حسن المراقبة لله عز وجل، فإذا سمعت الآذان فأسرعي بإنهاء الأعمال التي معك حتى تؤدي الصلاة في أول وقتها.
واهتمي بحجاب ابنتك وغرس أهمية ذلك الحجاب عليها منذ الصغر وأن تستر جسدها من النظرات الشهوانية التي يطلقها أصحاب الشهوات سهاما من أسهم الشيطان.

أيها الأب الكريم .. أيتها الأم الحنون ..
ليكن أساسنا ونحن نعلم أولادنا الصلاة "وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها" وهذا الصبر مطلوب باستمرار صغارا كانوا أم كبارا، ولنسارع من الآن، لأن التعليم من الصغر كالنقش على الحجر.

واهتم وأنت تعلم أولادك الصلاة ما يلي:
1- ترديد الآذان مع المؤذن والدعاء بعده.
2- دعاء الخروج من المنزل لأداء الصلوات في المسجد.
3- دعاء دخول المسجد والخروج منه.
4- دعاء دخول الخلاء والخروج منه.
5- التسبيح بعد كل صلاة وغير ذلك من الأمور المبينة في الكتب الموسعة في شرح الصلاة وفرائضها وسننها واعمالها القلبية.
كما يجب التحذير من أداء الصلاة بطريقة نقر الغراب أو السرقة من الصلاة فضلا على أن تبين له حرمة ترك الصلاة وعقوبة تاركها.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تجربتى فى تربية الابناء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنات العام}}}}}}}}}} :: قسم الاسرة المؤمنة وتربية الاولاد في الاسلام-
انتقل الى: