http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 يصعب علي فهم هذه الاية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام فيصل
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: يصعب علي فهم هذه الاية    8/7/2015, 11:18 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال الله تعالى في كتابه الحكيم وفي العديد من المواقع (ماأصابك من حسنة فمن الله وما أصابك من سيئة فمن نفسك ) وفي قوله (وما أصابكم من مصيبة فبما كسبتم ايديكم ويعفو عن كثير )
وفي الحديث (لا يصيب الرجل خدش عود ولاعثرة قدم ولا اختلاج عرق الا بذنب ومايعفو الله أكثر ) 
وفي حديث اخر ( والذي نفسي لايصيب المؤمن هم ولا حزن ولانصب حتى الشوكة يشاكها الا كفر الله عنه بها من خطاياه)
اعلم ان الخير دائما وابدا من لطف الله ومنة من عنده علينا فله الحمد وله الشكر دائما وابدا ولكن الجزء الثاني من الاية يثير في نفسي العديد من الاسئلة 
اولا: هل اذا اذنبت ذنبا كفره الله عني بالبلاء؟ اذا كان ذلك فمرحبا بالابتلاء ولكن السؤال الثاني: في الحديث والذي نفسي بيده لايصيب المؤمن..... هل المصائب تكون للمؤمنين فقط مع انه في الحديث لم يوضح ان كان مذنبا كما وضح في الاية 
السؤال الثالث: ام هل تكون هذه الاية كما في قصص الانبياء للاقوام الذين طغوا فحل عليهم سخط الله وعذابه بما كذبوا به انبياء الله كما في قوم عاد وثمود ونوح ولوط وفرعون 
ام هي عامة فيصيب الله من شاء من عباده ليستغفروا ويتوب عليهم 
ارجوا افادتي ولكم جزيل الشكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالعزيز
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: يصعب علي فهم هذه الاية    9/7/2015, 5:37 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أختي في الله ام فيصل ، 
بارك الله فيك وحفظك الله وحفظ لك فيصل وأقر عينك فيه والحقك بره وصلاحه إن شاء الله ،
وجزاك الله خير علي اسئلتك ، اللي تجعلني افكر وأبحث ، وفيها من التذكير للناسي والغافل وانا منهم ، اللهم اهدينا جميعآ
.......
وبالنسبة للـ جواب علي أسئلتك  ؟
لن تجدي إن شاء الله أحسن من شيخ الإسلام ابن تيمية ، رحمة الله برحمته ووالديني وجميع موتي المسلمين


  • أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام بن تيمية الحراني أبو العباس تقي الدين



وشيخ الإسلام جزاه الله عنا كل خير له كتاب جميل وهو : 
كتاب : الحسنة و السيئة 
وهو عباره عن كتيب جميل ويشرح فيها جميع ما ذكرتي من أسأله وكل ما يخص الحسنات والسيئات ، 
وبتجدي إن شاء الله فيه الجواب الشافي ،
.......
وهنا رابط للكتاب من المكتبة الوقفية للكتب المصورة PDF


كتاب الحسنة والسيئة
.
وهنا رابط مباشر 
http://ia601404.us.archive.org/34/items/waq66297/66297.pdf
.......
وهنا رابط للكتاب من موقع ملتقي أهل الحديث بس المحقق للكتاب مختلف

ضبطت نصه وخرجت أحاديثه: حنان بنت علي بن حافظ.
الناشر: دار الريان للتراث.



وهالنسخه أحسن خط وأوضح وتقدري تدخلي علي الرابط وبتحصليها موجوده تحت الموضوع كمرفق 
رابط ملتقي أهل الحديث
.......
والكتاب صغير نوعآ ما ، وسهل للفهم إن شاء الله 
والله ينفع ويطرح البركة فيه ، إن شاء الله 
وجزاك الله خير ،
.
والسلام عليكم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام فيصل
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: يصعب علي فهم هذه الاية    9/7/2015, 5:48 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
كلنا بخير نحمد الله على نعمه واللهم امين اللهم امين اللهم امين اللهم لاتحرمني بر ايني عندما توهن قواي 
واتمنى ان تكون بصحة وعافية اخي عبدالعزيز 
واشكر لك مساعدتي سأقرأه 
ان شاء الله 
اللهم اكرم اخي عبدالعزيز بعلم نافع وقلب خاشع ودعوة مستجابة وبرا لاهله وبر اولاده وهو وجميع الاخوة والاخوات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام فيصل
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: يصعب علي فهم هذه الاية    9/7/2015, 10:50 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا كثيرا اخي عبدالعزيز فقد افدتني كثيرا
جعله الله في موازين حسناتك وجعلك ممايشهد ليلة القدر انت وجميع اخوتي واخواتي في المنتدى
وخارج المنتدى 
موفق بإذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالعزيز
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: يصعب علي فهم هذه الاية    10/7/2015, 1:34 am

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير ، أختي في الله ، ام فيصل وحفظك الله بحفظه وكل من تحبين إن شاء الله
وجزاك الله خير علي دعائك ، ولك إن شاء الله بمثله ،
وأفرحني ردك ، الله يفرحك بالفردوس الأعلى ، والحمد والشكر لله ، اللي نفعتك مشاركتي الصغيرة والله ينفعني وأياك وكل أخواني وإخواتي في الله بها 
وبالعلم النافع ، وهو الأهم أن نعمل بما نعلم ، اللهم أجعلنا وأياكم بمن يعمل بما يعلم وزيدنا يالله علم وعمل بالعبادة والطاعات ،
وزيدنا حب يالله لما تحب وترضي ،
وجزاكم الله خير ، والحقكم بر وصلاح آبنائكم وأقر أعينكم فيهم ،
والسلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو إحسان
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: يصعب علي فهم هذه الاية    10/7/2015, 2:18 am

بسم الله الرحمان الرحيم 
من نفسك المقصود بها من نفسك أيها الإنسان ...أي لو أن الإنسان التزم بالفطرة التي يفطرها الله ما أصابه من سوء لكن الإنسان يغير من فطرة الله فيحصل ردة فعل للطبيعة يكون السوء عاقبة على الإنسان ...فالله عز وجل سخر الطبيعة وما فيها لخدمة الإنسان لكن إذا طغى الإنسان وتجبر وبغى ولم يأدي حقوق الله فسينتج عن ذلك الفقر والجاجة والأمراض والسرقة والنهب والمجاعة ...فيكفي ما في ميزانية أمير سعودي أن يقتلع الفقر من الأمة لكن من نفسه صار الفقر يعشش في الأمة والفقر كاذ أن يكون كفرا فهو المسبب لكثير من الآفات ...لذلك الإنسان هو عدو الخير وهو الأصل في المصائب ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام فيصل
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: يصعب علي فهم هذه الاية    10/7/2015, 2:28 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي ابو احسان
ان سؤالي كان يختص بي كعبدة من عبيدالله
وان كان على كلامك المقصد ان غني من الاغنياء بخل بماله على الفقراء فهو يعيش مرتاح والفقير في تعب فمالذي فعله الفقير ليتعب بسبب بخل الغني
انصحك ان تقرأ رابط الكتاب فستجد فيه مايسرك
وفقك الله لما يحب ويرضى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الاخطل بن سحاب
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: يصعب علي فهم هذه الاية    10/7/2015, 7:00 am

اختي العزيزة ام فيصل يقول الله (احسب الناس ان يقولوا امنا وهم لايفتنون ) ابتلاء وفتنة المؤمن تمحيص واختبار له يبين مدى قوة ايمانه عند الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام فيصل
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: يصعب علي فهم هذه الاية    10/7/2015, 7:06 am

صدق الله العظيم
لانعلم مافي النفوس ولربما سؤال يسأله شخص ما 
يفتح لأخرين مداخل للتفكير
لكن اسأل الله العظيم رب العرش الكريم
ان يهدينا الطريق المستقيم 
جزاك الله خيرا كثيرا اخي الاخطل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام فيصل
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: يصعب علي فهم هذه الاية    10/7/2015, 5:21 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي الاخطل بن سحاب 
لقد اثرت في نفسي تساؤل بسبب الاية التي تفضلت بكتابتها 
هل يعني ذلك ان الفتنة تكون ابتلاء للمؤمن
فقد اخافتني كثيرا 
فكيف نعرف اننا على الطريق الصحيح 
وانني على المنهج الذي يقبله الله فهي مضغة اذا صلحت صلح العمل كله
والله اني استودع قلبي ونيته وقلب ابني واهلي دائما لله
ولكن الاية تجعلني احس انني يجب ان اكون يقظة جدا 
جزاك الله خير اثرت لي موضوع اخر ابحث فيه
وفقك الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو إحسان
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: يصعب علي فهم هذه الاية    12/12/2015, 12:05 am

بسم  الله الرحمان الرحيم 
الله عز وجل خلق السماوات والأرض وقدر فيها أقواتها سواءا للسائلين وخلق الشمس والقمر لهذف وكذلك أنزل الماء لهذف ونسبة الأوكسجين كانت مقدرة بقدر لا تزيد ولا تنقص عما يحتاجه الإنسان وخلق الله ضغطا للهواء يتناسب مع قدرة انقباض وانبساط رئة الإنسان وخلق سبحانه مضادات حيوية وبيئة تخول للإنسان أن يعيش برفه لكن مقابل ذبلك يجب الإنسان ان يحمد الله وأن لا يتنافس فيها إلا بالحق لكن لما طغة الإنسان وتجبر تحقق  ما يجب أن يكون نتاج الطغيان فهب مثلا ان تتكون في سماء الصين كتلة هائلة من غاز ثنائي أوكسيد الكاربون الضاغط أيما ضغط فيدفع بكتل من السحاب إلى السعودية فينزل الثلج والمطر الهائل فتحدث مصيبة لا قدر الله فمن المسؤول الله خلق بقد ونحن الإنسان أسرفنا وضيعنا وخلقنا الإختلال لذلك يجب أن نتحمل مسؤولية مآلنا لأننا من أنفسنا أصبنا بالمصائب ....ووالله أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يصعب علي فهم هذه الاية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتديــات المؤمنيــن والمؤمنــات الشرعيــه}}}}}}}}}} :: المنتديات الشرعيه :: قسم المؤمنين الشرعي العام-
انتقل الى: