http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 سورة الفاضحة وعلاقتها بقصم ظهر الطغاة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالعزيز
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: سورة الفاضحة وعلاقتها بقصم ظهر الطغاة   30/6/2015, 12:24 pm


بسم الله الرحمن الرحيم 
السلام عليكم ورحمة وبركاته
بداية قبل نقل الخبر وإن صح فهو الفاضحة ، وهي فعلن الفاضحة ووهي مثابة قصم ظهر للطغاة وخاصة ال سعود وحكام الخليج والعرب وحتي الأخوان ( تركيا )

وبعد طلاعي علي المقال أخترت كلمة الفاضحة لعنوان الموضوع ، وبحثت عن المعني لها ووجدت أنه فيه سور في القران تسمي بالفاضحة !

ومنها بتفهو ليه سبحان الله صار توافق عجيب في معاني وأسماء السور وربطها مع مافي المقال ! ولماذا نقلتها لكم مع المقال !


من موقع إسلام ويب


السؤال
ما السورة التي تسمى بالفاضحة ؟
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فاسم "الفاضحة" يطلق على سورتين من القرآن الكريم، الأولى: سورة التوبة، قالالقرطبي: [color:4167=6600cc]قال سعيد بن جبير: سألت ابن عباس رضي الله عنهما عن سورة براءة؟ فقال: تلك الفاضحة، ما زال ينزل: ومنهم ومنهم، حتى خفنا ألا تدع أحداً. انتهى
الثانية: سورة الأحزاب، وقد سبق بيانها في الفتوى رقم: 
20648.
وسميتا بذلك، لأنهما فضحتا المنافقين، وأظهرتا ما تنطوي عليه صدورهم من الحقد والعداوة للمؤمنين.
والله أعلم.
.......
السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ماهو لقب سورة الأحزاب ؟؟؟؟
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فقد أطلق بعض أهل العلم على سورة الأحزاب لقب "الفاضحة" لأنها فضحت المنافقين وأبانت شدة إيذائهم لرسول الله صلى الله عليه وسلم في أزواجه وتألبهم عليه في وقعة الأحزاب.
والله أعلم
.......
ولان أخليكم مع المقال الفاضحة وقاصم ظهر الطغاة إن شاء الله ، إن صح وتم ما فيه 


.......

موسكو تفاجيء الجميع بالحديث عن تحالف رباعي سعودي سوري تركي اردني لمواجهة خطر “الدولة الاسلامية” ووجود المعلم فيها للحصول على الضوء الاخضر.. هل يقف اردوغان خلف هذا التحول؟ وهل طلب الامير محمد بن سلمان من موسكو تأسيسه؟




عبد الباري عطوان

 

السيد وليد المعلم “شيخ” الدبلوماسية السورية لا يزور موسكو الا اذا كان هناك مشروع سياسي او دبلوماسي كبير، او للتمهيد لقرارات استراتيجية، على غرار قرار تسليم الاسلحة الكيماوية، على سبيل المثال لا الحصر، الامر الذي يدفعنا الى التساؤل عن اسباب زيارته الحالية المفاجئة لموسكو ولقائه فور وصوله بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير خارجيته سيرغي لافروف؟


المسألة لا تتعلق هذه المرة بتسليم اسلحة كيماوية، ولا بقضية الحل السياسي للازمة السورية، وانما ما هو اخطر من ذلك بكثير، وتحديدا اطلاع القيادة الروسية السيد المعلم على انقلاب وشيك في المعادلات السياسية والعسكرية، ليس في الملف السوري فقط، وانما في خريطة التحالفات في المنطقة، والفضل في ذلك يعود الى “الدولة الاسلامية” التي بات “تمددها” وهجماتها الدموية التي تزعزع استقرار المنطقة باسرها، بمثابة “الكابوس″ التي يدفع حكومات المنطقة الى اعادة النظر في اولوياتها.


النقطة الاهم التي رشحت من اجتماع السيد المعلم مع القيادة الروسية، تتمثل فيما قاله الرئيس بوتين حول خطة روسية جديدة ترمي الى جمع الرياض ودمشق في تحالف واسع ضد تنظيم “الدولة الاسلامية”، قد يشمل ايضا تركيا والاردن، وكشف الرئيس الروسي، مثلما نقلت عنه وكالة الانباء الروسية “عن تلقيه من خلال اتصالاته مع دول المنطقة التي تربطها علاقات طيبة جدا بموسكو، اشارات تدل على استعداد تلك الدول للاسهام بقسطها في مواجهة الشر الذي تمثلة “الدولة الاسلامية”، واوضح ان ذلك يتعلق بتركيا والاردن والسعودية”.


 

***


الرئيس الروسي لا يمكن ان يلجأ الى هذا الطرح، اي تكوين تحالف رباعي سوري سعودي تركي اردني لمواجهة “الدولة الاسلامية”، ويدعو السيد المعلم الى موسكو لمناقشته معه، الا بعد تلقيه طلبات رسمية، وجدية، من الدول الثلاث المذكورة لاقناع سورية بالانضمام الى هذا التحالف الجديد.


بمعنى آخر يمكن القول ان الدول الثلاث التي باتت تشعر بخطر “الدولة الاسلامية”، باتت تؤمن بنظرية الرئيس بوتين التي تقول بأن الحرب على هذه “الدولة” لا يمكن ان تنجح بدون مشاركة النظام السوري فيها بفاعلية.


قبل اسبوع تقريبا، فاجأنا ايفيغيني لوكيانوف، نائب امين مجلس الامن القومي الروسي بتصريح له دعا فيه دول الخليج العربي بالصلاة من اجل بقاء الرئيس السوري بشار الاسد، باعتباره الوحيد القادر على ايقاف ودحر “الدولة الاسلامية” ووقف تمددها”، وقال “انهيار نظام الاسد يعني ان الرياض وعواصم خليجية اخرى ستكون الهدف التالي لـ”الدولة الاسلامية” لان هناك خمسة آلاف سعودي يقاتلون في صفوفها، وسيعودون الى بلادهم بعد انتهاء المواجهات، وهؤلاء ليس لديهم اي شيء يفعلونه غير القتل”.


لا شيء يأتي بمحض الصدفة في موسكو، ومثل هذه التصريحات الخطيرة من الرجل الثاني في قيادة الامن القومي الروسي، جاءت لتمهد للطبخة التحالفية الروسية الجديدة، التي تجمع الاعداء المتحاربين تحت مظلة واحدة، ووضع خلافاتهم وحروبهم جانبا، والتعاون في مواجهة الخطر الاكبر الذي يهددها جميعا، اي “الدولة الاسلامية”.


ولعل التفجيرات التي وقعت في كل من الكويت وتونس وليون، واعلنت “الدولة الاسلامية” مسؤوليتها عنها جميعا، يؤكد صحة نبوءة المسؤول الامني الروسي الكبير، خاصة ان معظم التوقعات تشير الى ان هناك تفجيرات اخرى قادمة، وقد تكون البحرين هي المحطة التالية.


تفجير الكويت الذي ادى الى مقتل 27 مصليا في مسجد شيعي كانت رسالة قوية الى جميع دول مجلس التعاون الخليجي، تقول مفرداتها ان النيران بدأت تصل الى قلب ثوبها، وليس ذيله فقط، اما اقتحام مسلح شاب فنادق يؤمها السياح الاجانب في مدينة سوسة التونسية، واطلاق النار على السواح الاجانب وقتله 38 منهم، واصابة 200 آخرين، فهي رسالة اكثر خطورة من الاولى، وموجهة بالذات الى تركيا ورئيسها رجب طيب اردوغان، تقول بأننا (اي الدولة الاسلامية) نستطيع تكرار السيناريو نفسه، وتدمير الموسم السياحي التركي الذي يدر اكثر من ثلاثين مليار دولار على الخزينة التركية سنويا.


تقدم قوات حماية الشعب الكردي القريبة من حزب العمال الكردستاني المعارض في شمال سورية، وتهديد الرئيس اردوغان بالتدخل عسكريا لمنع قيام دولة كردية، يضعه امام خيارات صعبة، بعد ان بات الامن القومي نفسه مهددا، الاول ان يتحالف مع “الدولة الاسلامية”، او النظام السوري، ومن المرجح ان يميل الى الخيار الثاني، ولا نستبعد ان يكون قد طلب مساعدة موسكو لتسهيل التوجه نحو هذا الخيار، بحكم علاقاتها الجيدة مع دمشق.


المملكة العربية السعودية تعيش ظروفا مماثلة، وتشعر ان امنها القومي مهددا ايضا من قبل الخطر نفسه، وذكرت عدة مصادر وثيقة ان الزيارة التي قام بها الامير محمد بن سلمان ولي ولي العهد، وزير الدفاع السعودي، قد كشفت عن مفاتحته للقيادة الروسية برغبة بلاده في التراجع عن سياساتها في سورية، ورغبتها في فتح قنوات حوار مع النظام السوري، ولا نستبعد ان يكون الامير بن سلمان والرسائل التي حملها للرئيس بوتين من والده الملك، هي الدافع الرئيسي لحديث موسكو عن التحالف الرباعي الجديد.


 

***


 

السياسات لا تقوم على المبادىء، وانما المصالح، ولا نستبعد ان نرى خصوم الامس حلفاء اليوم، يقاتلون في الخندق الواحد، ضد تسونامي جديد يهدد باطاحة انظمة الجميع، اسمه “الدولة الاسلامية”، فشل التحالف الامريكي الستيني وطائراته وغاراته الجوية على مدى عام في اضعافه، ووقف تمدده، ناهيك عن القضاء عليه.


مهمة الحلف “الرباعي الجديد”، في حال قيامه، لن تكون سهلة، بل هي قمة الصعوبة، لان الامر قد يتطلب قوات برية، الى جانب الغارات الجوية، والسؤال هو: هل سترسل تركيا والاردن والسعودية قوات تقاتل جنبا الى جنب مع قوات الجيش العربي السوري، التي كانت تحاربه بشراسة حتى اليوم؟ ثم ماذا عن فصائل المعارضة السورية المسلحة التي تقاتل، ومنذ اربع سنوات لاسقاط النظام؟


انتهى الدرس، ورحم الله 300 الف شهيد سوري، سقطوا في خديعة كبرى، والى جانبهم اربعة ملايين لاجيء مشرد، وتدمير اكثر من نصف سورية في “لعبة امم” دموية.


المنطقة العربية اصبحت حقل تجارب دمويا، والانسان العربي هم فئرانه، نقولها وفي الحلق غصة.




.......

أنتهي النقل 

والسلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالعزيز
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: سورة الفاضحة وعلاقتها بقصم ظهر الطغاة   30/6/2015, 12:50 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

معقولة يكون الخبر صدق !



 تركيا تستعد لاقتحام الأراضي السورية بـ 18ألف جندي


اقتباس :
ترك برس



عقب الامتداد الكردي المتمثّل بحزب الاتحاد الديمقراطي السورية (PYD) وعناصر تنظيم حزب العمال الكردستاني (PKK) المدعومين بغطاء جوي من قِبل قوات التحالف الدّولية بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، ولخشية القيادة التركية من محاولات إنشاء الدّولة الكردية في المناطق الشمالية لسورية، وردت أنباء في عدد من الصحف المقربة من الحكومة التركية عن بدء الجيش التركي بالتحضير للعملية العسكرية المحتملة خلال أيام، وذلك بأمر من القيادة السياسية.


وتأتي هذه الخطوة عقب تلقّي الاستخبارات التركية أنباء تفيد بوجود مشروع إقامة ممر كردي يصل منطقة شمال العراق بالبحر الأبيض المتوسط، وذلك مروراً بالمناطق التي يسكنها غالبية التركمان والعرب من مواطني سوريا.
وبعد الاجتماعات الأمنية والعسكرية المكثفة التي شهدتها العاصمة التركية أنقرة بين كل من رئيس الجمهورية "رجب طيب أردوغان" ورئيس الوزراء "أحمد داود أوغلو" ورئيس جهاز الاستخبارات "هاكان فيدان"، أبلغت القيادة السياسية تعليماتها لرئاسة هيئة الأركان التركية بخصوص تجهيز خطة عسكرية لدخول الجيش التركي إلى الأراضي السورية من أجل منع إقامة مثل هذا الممر وإنشاء مناطق عازلة بين سوريا وتركيا على مسافة تقدّر بـ 110 كيلومتر وبعمق يتراوح بين 28 إلى 33 كيلومتر.


كما تهدف الحملة العسكرية التي يتمّ الإعداد لها إلى وقف زحف عناصر تنظيم الدّولة (داعش) التي اتجهت نحو مدينة "مارع" بالتوازي مع قوات النظام السوري، وتأتي هذه الخطوة لمنع وقوع مأساة إنسانية في هذه المنطقة نتيجة ممارسات داعش والنظام وبالتالي للحيلولة دون نزوح المزيد من المواطنين السوريين نحو الأراضي التركية، حيث تمّ إقرار إقامة دروع وقائية على أطراف هذه المنطقة.


ومن بين الأهداف الكامنة وراء هذه الحملة هو رغبة وإصرار الحكومة التركية منع سقوط منطقة جرابلس في يد تنظيم الدّولة داعش أو في يد عناصر تنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي (PYD) وإبقاء هذه المنطقة بيد الجيش السوري الحر وإعلانها منطقة آمنة.


وقد أوضحت المصادر العسكرية والاستخباراتية أنّ مختصين من هيئة الأركان التركية وأجهزة الاستخبارات، سينتهون من إعداد خطة الحملة العسكرية خلال مدة أقصاها 4 أيام.


وبحسب الأنباء الواردة من تلك المصادر فإن قوام الجيش التركي ستكون بحدود 18 ألف مقاتل حيث سيقومون بإقتحام الأراضي السورية من جهتين إثنين، قسم منهم سيدخل عبر بوابة قارقاميش وأونجو بينار، حيث ستتحرك القوات بشكل منسق وبوقت واحد.


إلى جانب هذا قامت أجهزة الاستخبارات التركية بتزويد السلطات العسكرية بمعلومات عن 46 فرقة مقاتلة (بما فيهم تنظيم داعش) منفصلة عن بعضها البعض، حيث قامت أجهزة الاستخبارات بإعداد دراسة شاملة عن تحركاتهم وقدراتهم العسكرية.


وعلمت المصادر الصحفية أن المسؤولين الأتراك تباحثوا حول خيارين اثنين فيما يخص الأزمة السورية، ففي الخيار الأول ستقوم القيادة التركية بأخذ الموافقة الدولية من أجل إقامة مناطق عازلة في الشمال السوري، ولهذا الغرض سيتمّ التباحث مع قيادات دول قوات التحالف والولايات المتحدة الأمريكية، وذلك على غرار القرار الذي تمّ اتخاذه أثناء نقل ضريح سليمان شاه قبل عدّة أشهر، وفي حال نجحت تركيا في الحصول على الموافقة، فإنّ القوات التركية ستتمركز في المناطق السورية لمدّة عامين على الأقل.


والخيار الثاني يتمثّل في النموذج اللبناني، حيث تعتزم القيادة التركية طرح النموذج اللبناني في حال عدم قدرتها الحصول على الموافقة الدّولية للحملة، حيث ستقوم بتذكير الأمم المتحدة بقيام إسرائيل إنشاء منطقة عازلة لها في جنوب لبنان بمعزل عن القرار الأممي وذلك لردع خطر عناصر حزب الله ضدّ أراضيها. 


وعلى الصعيد السياسي قامت القيادة التركية بإبلاغ خطتها العسكرية إلى قيادات قوات التحالف الدّولي وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية، كما تقوم وزارة الخارجية التركية عن طريق دبلوماسييها بشرح مفصل عن تداعيات الحملة العسكرية الوشيكة ضدّ مواقع داخل الأراضي السورية، حيث عقدت الدبلوماسية التركية اجتماعات مع المسؤولين الأمريكيين وقامت بالاتصال بالنظام السوري عن طريق الدبلوماسية الإيرانية، حيث بعثت برسالة إلى النظام توضح فيها أنّ التدخل العسكري التركي في سوريا لا يستهدف وحدة الأراضي السورية، إنما يهدف لإحلال الأمن والاستقرار في المناطق الشمالية.


ويرى محللون عسكريون وسياسيون أنّ الحملة العسكرية التي ستشنها القوات التركية، ستكون بمثابة إثبات حقيقي لعدم صحة الادعاءات التي يطلقها بعض الأطراف المعادية للدّولة التركية سواء في الداخل والخارج حيال تقديم السلطات التركية الدّعم لعناصر تنظيم الدّولة.


وكانت بعض الجهات قد أطلقت تصريحات بحدوث اختلافات في الآراء حول الحملة العسكرية بين قيادة الأركان التركية والقيادة السياسية، وأنّ رئيس هيئة الأركان "نجدت أوزال" رفض التدخل البري في سوريا قبل انتهاء ولايته، غير أنّ الأخير أصدر بيانا رسميا نفى فيه كل هذه الادعاءات وأكّد جهوزيته التامة لتنفيذ القرارات الصادرة من القيادة السياسية.


هذا وقد صرّح وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو" أنّ مجلس الأمن القومي التركي سيجتمع غداً الإثنين لمناقشة تفاصيل الحملة بشكل أوسع وسيتمّ إبلاغ الرأي العام التركي عن تداعيات الحملة وأسبابها.
الجدير بالذكر أنّ الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" كان قد أوضح استحالة سماح تركيا بإنشاء دولة كردية في الشمال السورية، وأنّ تركيا ستعرقل هذا المشروع مهما كانت تكلفة ذلك.

.......

أنتهي النقل
.
السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالعزيز
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: سورة الفاضحة وعلاقتها بقصم ظهر الطغاة   30/6/2015, 12:52 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالعزيز
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: سورة الفاضحة وعلاقتها بقصم ظهر الطغاة   30/6/2015, 1:06 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
زيارة محمد بن سلمان لروسيا لها عدة أهداف ، وأولهم هو الخروج من مازق حرب الحوثي عاصفة أمل : )
والتحالف الجديد هو من احد الأهداف وفيه حل ووقف لمازق حرب الحوثي !
 وعندي أحساس ، إن تم هو بيكون وقف مؤقت وراح يكون خازوق من إيران وامريكا  لـ ال سعود  : )
والسلام عليكم 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالرحمن القحطاني
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: سورة الفاضحة وعلاقتها بقصم ظهر الطغاة   30/6/2015, 2:58 pm

هذا كلام فارغ

أنظر الى ماكتبته الجزيرة مباشر  اليوم عن عقد أتفاق بين الدولة ونظام بشّار على القضاء على الجيش الحر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو أحمَد
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: سورة الفاضحة وعلاقتها بقصم ظهر الطغاة   30/6/2015, 3:47 pm

وَقَدْ مَكَرُوا مَكْرَهُمْ وَعِنْدَ اللَّهِ مَكْرُهُمْ وَإِنْ كَانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَالُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرميساء
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: سورة الفاضحة وعلاقتها بقصم ظهر الطغاة   30/6/2015, 6:14 pm

لا حول ولاقوة إلى بالله
قد رأيت في منتدى آخر للمعبر عالمه فارقه عبررؤيا بأن السعوديه ستتدخل بريا ضد "الدوله الأسلاميه" وإن وجدها
سأنقلها لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سورة الفاضحة وعلاقتها بقصم ظهر الطغاة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: