http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 سؤال كيف يعرف الانسان ان مضغة قلبه سليمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام فيصل
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: سؤال كيف يعرف الانسان ان مضغة قلبه سليمة   25/5/2015, 8:56 pm

افيدوني افادكم الله 
اعلم ان الانسان ممكن ان يعمل الكثير من الخيرات والكثير من المعاصي ولكن مايدور في خاطري واوقف التفكير به 
خوفا من وسوسة الشيطان كيف اعرف ان قلبي مضغته طيبه لان الله جل في علاه ذكر القلوب كثيرا في القران فهل
هذا يدل على ان القلوب تنوي الخير والشر او ان الامور المتعلقة بالقلوب يكون المها اعظم كالظلم والحقد وماالى ذلك
افيدوني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: سؤال كيف يعرف الانسان ان مضغة قلبه سليمة   25/5/2015, 11:05 pm

صراحة الموضوع محير إلى أقصى درجة وهام الى اقصى درجة
ورأيي ان الله وحده اعلم بسر إجابة هذا السؤال
فهو يعلم السر وأخفى
فلا احد يعلم تلك الركيزة الداخلية فى القلب التى لا يعرف أحد عنها شيء الا الله وكل ما نعرفه عن انفسنا هو قشور القشور اما اللب... فمعرفة ماهيته بعيدة المنال
فيمكن ان يكون الانسان ولى من اولياء الله وهو لا يعلم حتى لو كان ظاهره لا يدل على ذلك ويمكن ان يكون به بذرة الكفر والزندقة وهو لا يعلم حتى لو كان ظاهره عكس ذلك ولكى فى قصة ابليس عبرة
فابليس كان ذو علم غزير وعبادة واسعة وكل ذلك بالظاهر فابليس نفسه اظن انه لم يعتقد يوما انه بداخله الكفر والكبر متوغل حتى اظهر الله ذلك بحدث السجود فأظهر كفره وكبره الذي كان يخفى على الجميع الا الله
الامر جد خطير وهو بيد الله العظيم الذي لا نستطيع ادراك كنه بعض مخلوقاته بالتصورات - كالنفس -فما بالك بالله خالق كل ما سواه من العدم !!
وطالما ان الامر بيد الله فلا يطلب الا من الله
فنصيحتى لكى
الدعاء بإخلاص لله ان يجعلك من المخلصين
أسال الله العظيم ان يحسن خواتيمنا وان يصلحنا قبل الطامة الكبري
يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتى الله
.بقلب سليم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام فيصل
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: سؤال كيف يعرف الانسان ان مضغة قلبه سليمة   26/5/2015, 1:34 am

اللهم اجعلنا مما نقابلك بقلب سليم. 
اشكر مرورك  واشكرك على ردك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: سؤال كيف يعرف الانسان ان مضغة قلبه سليمة   26/5/2015, 10:49 am

الشكر لله وحده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو أحمَد
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: سؤال كيف يعرف الانسان ان مضغة قلبه سليمة   23/6/2015, 2:42 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


 إنما المؤمنون الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم وإذا تليت عليهم آياته زادتهم إيمانا وعلى ربهم يتوكلون ( 2 ) الذين يقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون ( 3 ) أولئك هم المؤمنون حقا لهم درجات عند ربهم ومغفرة ورزق كريم ( 4
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام فيصل
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: سؤال كيف يعرف الانسان ان مضغة قلبه سليمة   23/6/2015, 9:24 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صدق الله العظيم 
ولكن يثير التساؤل في نفسي ان الدين عبادات ومعاملات فلربما اؤدي المعاملات ولا اؤدي العبادات على اكمل وجه والعكس صحيح 
واستدل بقول الرسول صلى الله عليه وسلم
عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : حدثنا رسول الله وهو الصادق المصدوق : (إن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوما نطفة ثم يكون علقة مثل ذلك ثم يكون مضغة مثل ذلك ثم يرسل الله إليه الملك فينفخ فيه الروح ويؤمر بأربع كلمات بكتب رزقه وعمله وأجله وشقي أو سعيد فو الذي لا إله غيره إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل النار فيدخلها وإن أحدكم ليعمل بعمل أهل النار حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل الجنة فيدخلها) متفق عليه. 
فلربما اعمل طول عمري خيرا واتي اخره واعمل عمل اهل النار والعكس صحيح 
واقتنعت  بماذكره اخي محمود ان الامر كله لله  فقد حددت مصائرنا من قبله جل في علاه  اللهم لاتجعلنا اشقياء واجعلنا سعداء اللهم اجعل خوفنا منك  رحمة لنا ولاتصبنا في ديننا واحسن عقائدنا ومعاملاتنا ولا تحملنا مالاطاقة لنا به 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو أحمَد
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: سؤال كيف يعرف الانسان ان مضغة قلبه سليمة   24/6/2015, 1:22 am

تأويل قوله تعالى : ( هذا بصائر للناس وهدى ورحمة لقوم يوقنون ( 20 )  ) أم حسب الذين اجترحوا السيئات أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات سواء محياهم ومماتهم ساء ما يحكمون ( 21 ) وخلق الله السموات والأرض بالحق ولتجزى كل نفس بما كسبت وهم لا يظلمون ( 22 ) أفرأيت من اتخذ إلهه هواه وأضله الله على علم وختم على سمعه وقلبه وجعل على بصره غشاوة فمن يهديه من بعد الله أفلا تذكرون ( 23 ) ) 




تفسير
 ( لا يستوي المؤمنون والكافرون ، كما قال : ( لا يستوي أصحاب النار وأصحاب الجنة أصحاب الجنة هم الفائزون ) [ الحشر : 20 ] وقال هاهنا : ( أم حسب الذين اجترحوا السيئات أي : عملوها وكسبوها ( أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات سواء محياهم ومماتهم أي : نساويهم بهم في الدنيا والآخرة ! ( ساء ما يحكمون أي : ساء ما ظنوا بنا وبعدلنا أن نساوي بين الأبرار والفجار في الدار الآخرة ، وفي هذه الدار 
مما سبق
الحديث صحيح  كل ميسر لما هو له ولكن الله سبحانه وتعالى القادر على كل شيء
فكما علم الله بعلمه الازلي ان  الانسان سعيد وشقي وكتب رزقه واجله  فهو القادر سبحانه 
ان يجعل للانسان الاختيار في كل شيء واهداه سبحانه وتعالى النجديين 
لان الحجة لا تقوم الا على  البالغ العاقل فقط المكلف شرعا ولا تفام على المجنون  
قالت الاخت الفاضله في ردها اقتباس


فلربما اعمل طول عمري خيرا واتي اخره واعمل عمل اهل النار والعكس صحيح 




ممكن ولكننا لم نطلع على الغيب فالغيب مجهول ولهذا نعمل ونصلح احوالنا ونكر من الدعاء 
فكان سيدنا عمر رضي الله عنه يدعو ويقول 
اللهم ان كتبتني من اهل النار فامحوني واكتبني من اهل الجنه 
فعند الله ام الكتاي يثبن ما يشاء ويمحوا ما يشاء


أم حسب الذين اجترحوا السيئات أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات سواء محياهم ومماتهم ساء ما يحكمون ( 21
ذكر من قال ذلك : 

حدثني محمد بن عمرو قال : ثنا أبو عاصم قال : ثنا عيسى ، وحدثني الحارث قال : ثنا الحسن قال : ثنا ورقاء جميعا ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهدقوله ( سواء محياهم ومماتهم قال : المؤمن في الدنيا والآخرة مؤمن ، والكافر في الدنيا والآخرة كافر . 

حدثنا أبو كريب قال : ثنا الحسن ، عن شيبان ، عن ليث في قوله ( سواء محياهم ومماتهم قال : بعث المؤمن مؤمنا حيا وميتا ، والكافر كافرا حيا وميتا . 
لن يكون سواء محياهم 
شاب نشأ في طاعة الله  واخر نشا على معصية الله  لن يكون سوا محياهم ومماتهم
فان عدل الله تعالى  وعدله المطلق  لن يجعل هاذان محياهم ومماتهم سواء
 كما أنه لا يجتنى من الشوك العنب ، كذلك لا ينال الفجار منازل الأبرار 
اللهم يا ولي الاسلام اقبضنا على الاسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام فيصل
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: سؤال كيف يعرف الانسان ان مضغة قلبه سليمة   24/6/2015, 1:41 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا كثيرا 
اللهم امين
اصبت يااخي الفاضل
فقد اجبت تساؤلي بشكل مفصل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: سؤال كيف يعرف الانسان ان مضغة قلبه سليمة   24/6/2015, 1:57 pm

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته 

اشكرك اختى ام فيصل عل فتح هذا الموضوع لانه فعلا مهم وكلنا يحمل هذا الهم ويسال الله الثبات والهداية والعصمة من امراض القلوب
وكما قال اخى محمود بارك الله فيه لا بد ان لا نغفل عن الدعاء فنحن ضعفاء وكان رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم يهتم بهذا الجانب فى دعائه كثيرا وكان يكثر من قول 
اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبى على دينك
اللهم انى اعوذ بك من قلب لا يخشع ومن عين لا تدمع ومن دعاء لا يستجاب
ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتها وهب لنا من لدنك رحمة انك انت الوهاب...وهذا دعاء من القرآن الكريم
وقد اخبرنا بابى وامى ان قلوبنا بين اصبعين من اصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء جل فى علاه 
واضيف الى المداخلة المفيدة لاخى ابا ساجدة جزاه الله خيرا واذكر ما تعلمته من مشايخنا الكرام فيما يخص الحديث 
مما لا شك فيه ان الله تعالى لا يظلم مثقال ذرة فهذا مستحيل وان الذى يعمل بعمل اهل الجنة وييختم له بالسوء ويدخل النار كان عمله فى الظاهر للناس من عمل اهل الجنة فالقلوب لا يعلم اخلاصها الا الله تعالى والذى كان يعمل بعمل اهل النار فيسبق عليه الكتاب ويعمل بعمل اهل الجنة هذا ايضا فى الظاهرفقد يكون فى قلب هذا المذنب كسرة وحسرة لا يعلمها الا الله بسبب تقصيره فيجتبيه الله فى آخر عمره ويهديه الى الصراط القويم ...والله اعلم 
لذلك لا بد ان نهتم بمسالة الاخلاص ونجدده فى قلوبنا ما استطعنا فالله تعالى لا يقبل من العمل الا اذا توفر فيه شرطان 
الاخلاص وهو شرط الباطن والثانى هو متابعة سنة الرسول صلى الله عليه وسلم وهو شرط الظاهر
لذلك علينا ان نكثر من الاستغفار والذكر فهو يغسل القلب من الدرن والصدى الذى يصيبه مما يمر عليه من الذنوب والغفلة والتقصير 
فاللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك 
اللهم انت تعلم ضعفنا فاجبر كسرنا واختم بالصالحات اعمالنا واجعل الحياة زيادة لنا فى كل خير والموت راحة لنا من كل شر
اللهم انت تملك جوارحنا وقلوبنا فاستعملنا فيما يرضيك عنا ...اللهم انا نبرا اليك من حولنا وقوتنا ونلوذ بحولك وقوتك ..سبحانك لا حول ولا قوة لنا  بك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام فيصل
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: سؤال كيف يعرف الانسان ان مضغة قلبه سليمة   24/6/2015, 5:49 pm

اللهم امين اللهم امين اللهم امين
جزاك الله خيرا كثيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سؤال كيف يعرف الانسان ان مضغة قلبه سليمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: