http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 هل اقترب الامر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
riddle
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: هل اقترب الامر   20/4/2015, 12:54 am

السلام عليكم
رايت اول امس باني متواجد في ساحة عاري الجسد والناس تراني ولا تابه لي وانا احاول ستر نفسي واحاول ايجاد مكان كي اختبئ فيه فالتجات الى باب كبير لمبنى ضخم وتوجد ظلة على باب هدا المبنى فقمت بالكبس على زر الجرس وانا رافع يدي للاعلى وانا اتساال هل انا فعلا عاري الجسد ولما الناس لم تنتبه لي غير اني لاحظت بان الناس تراني لكن هناك خوف لديهم من النظر الي وحققت جيدا النظر واطرح التساؤل لما عورتي ليست مستورة.
فانفتح جزء من الباب وتكلم صوت رهيب رهيب وقال لي انتظر ساصنع لك شيئئا من دهب فوقع في خاطري بان من يحدثني هو رب العزة جل جلاله و بان ماسيتم صنعه ولد او بنت من دهب وانا اسمع لصوت احتكاك الة مع معدن حيث يتم صناعة امر من دهب . فخرجت بنت صغيرة جميلة تلبس لباسا جميلا وتتبسم وقيل لي من طرف دلك الصوت الرهيب هدا ما صنعت لك من دهب فامسك بيدها فامسكت بيدها اليمنى فوجدت بان يديها رقيقتين جمياتين فجلست وهي تلمسني في راسي من الجهة اليمنى فوقع لي كسيطرة تامة على حواسي وانا ارى كتابات تمر بسرعة خيالية وفيها تواريخ وقالت لي هدا من كنت عليه فيما سبق من حيواتك .العديد من التواريخ لا ادكر سوى 1111 - 1954- واسم صلاح الدين الايوبي وجمال عبد الناصر.  ولقد كان هناك العديد من الاسماء وقالت لي كنت دائما قائدا عسكريا . فابعدت يدها عن راسي وانا احاول التنفس بسرعة فاصدرت تلك البنت الصغيرة صوتا غقغقة (غققققققققققققققققققققققق) وانتبهت لعينيها فوجدتها عيون كبيرة ودائرية الشكل فقلت في نفسي انها ليست بشرا بل مخلوقا فضائيا وسالتها ما اسمكي فقالت اسمي مريم ثم وضعت يدها اليمنى على بطني وقالت لي دعني اداويك فرايت نفسي اغتسل بماء كالصابون وانا انظف كامل جسدي فوق سرير واغسل عورتي فظهر اخي فلمسته في يده اليمنى وقالت له اغتسل فبدا بالاغتسال بنفس دلك الماء الابيض ثم ظهرت امراة جالسة فوق السرير واخي يغتسل وانا احاول توجيه ظهري نحو تلك المراة قصد ستر عورة اخي وعورتي.فقالت لي تلك البنت الصغيرة ستشفى وستشفي انت الناس فقط ضع يدك اليمنى على مكان المرض وسيشفون فانتقل بي الحلم الى مكان كانه بيت في عمارة وانا ارى العديد من النساء يحاولن الحاق الادى بي وهن يتصارعن من اجل ان اشافيهن من شئ ما فوقع في خاطري بانهن ممسوسات من الجن فقررت النظر تجاههن فتجمدن كلهن وكلما نظرت في عيني كل واحدة منهن استفاقت كانها كانت فاقدة للوعي فخرجت امراة تلبس بنطلونا وشعرها طويل واسود اللون تحمل سيفا يساويها طولا وهي تلوح به اتجاه النسوة من اجل ارهابهن قصد عدم النظر الي وعدم اتباعي من اجل الشفاء .فاحسست بان الامر خطير فصعدت عبر السلالم الاسمنتية الى اعلى فوجدت نفسي في ساحة مدينة اجهلها والوقت ليل فاحسست بقيا شديد فتقيات فراشة كبيرة الحجم وانا احاول جرها لاخراجها من فمي ولقد كانت تلك الفراشة باجنحة لحمية ملونة يغلب عليها الون الازرق والاسود والابيض فاخرجتها وتقيات حشرات وديدان ثم بدات في بصق لعاب ازرق مر الطعم احسست بمررارته في منامي فخطر في بالي باني ساشرب فنجان قهوة سوداء من اجل ازالت تلك المرارة(في الواقع اشعر بمرارة في لساني واحاول شرب القهوة من اجل تخفيف تلك المرارة حسب اعتقادي) من فمي فقصدت مقهى اقصدها في الواقع عادة نفس المكان فظهر لي النادل الدي اعتدته في الواقع وقال لي فنجان قهوة سوداء كالعادة وبتهكم. غير اني لاحظت بان هناك فيضان ماء والناس جلوس ولايابهون وانا اقول كيف هدا والاء يفيض من دلك الشئ المخصص لاطفاء الحرائق التي توجد بالشوارع ويفيض الماء فيضانا ويعلو وهم لا يابهون فقلت في نفسي فلاشرب قهوتي فبحثت عن كرسي فلم اجده خارجا فدخلت الى داخل المقهى فوجدت شخصا يوزع الكراسي وهناك اشخاص يتسابقون على اخد الكراسي وهي كراسي باشكال متنوعة منها الاسود والبني والجلدي والحديدي وكراسي على شكل اسرجة خيول وكان يوجد جهاز حاسوب وجدت بقربه كرسيين اقل ارتفاعا وبهما خلل ولن يستطيعا تحمل جلوس احد ولا يا به لهما فتركت الكان اي المقهى ولم يظهر النادل ولم اشرب القهوة.فشعرت بان هناك امر ما سيقع كحرب طاحنة او كارثة والناس ستموج في بعضها البعض .فانتقل بي الحلم الى ملعب ارى فيه شخص يعرض امامي قدمه وهو يرتدي حداءا رياضيا من نوع "اديدا" يتمدد كلما وسع بين اصابعه كانها قدم بطة. فانتقل بي الحلم الى غرفة بها شخصين واحد يرتدي لباسا مغربيا  بلون رمادي متمددا على سرير يظهر عليه المكر واخر بشارب نحيف الجسم يظهر طيبوبة فقال لي دعني ارى احدى جواربك فاخدها وبدا في لمملمت اشياءه قصد مغادرة الغرفة مع دلك الشخص الاخر وانا اقول له اعطني جوربي فقال لي ابحث عنه فبدات بالبحث فوجدت تحت وسادة ثوبا وشالا خاصين بزوجتي فقال لي ساخدهما ويضعهما في حقيبة وانا اقول له سادك مدينة كلميم دكا فقال لي انا لست هناك انا في الدواوير المحيطة بها وبالضبط في لوائح التشوير التي تحمل رقم 40 فقلت له سادكها هي ايضا وسترى ويرون.فهربا واختفيا.
فانتقل بي الحلم الى غرفة بالواقع هي غرفة حارس محطة سكك الحديد هدا ما وقع في بالي فجلست فيها اشاهد التلفاز واعد ملابسي وكان فيها جهاز حاسوب ووقع في خلدي بانها غرفة امنة ولن يمسني فيها اي ادى ولن يكتشف امري احد ثم تمددت على جنب اكل شيئا لزجا كالكريما وانا احس اثناءها بالراحةعلى شبه سرير وانا مقابل لباب والوقت ليل فظهر ضوء خافت من جهة الباب وانا فاتح للباب فدخلت كميرا على عجلات كالتي تستعمل في تفكيك القنابل سوداء اللون ولديها كميرا على انبوب بعين واحدة تنظر الي فاقتربت فتمددت تلك العين الخاصة بالكاميرا نحوي فخفت كثيرا وتجمدت مكاني وفي خاطري سيتم اطلاق رصاصة منها قصد قتلي فسلمت امري وايقنت انني ميت لا محالة فبدات بالتبسم واشير بفخر واشير على نفسي "انا هو " غير انها تراجعت الى الوراءغير انها لم تستطع الرجوع لان سلك الفارة الخاصة بالحاسوب التفنت بعجلة الكاميرا المتحركة فاشرت للكاميرا بان ينتظر من يسيرها عن بعد فازلت سلك الفارة العالق بالعجلة فاطلقت بسرعة كي تخرج فتبعتها الى الباب فلم اجدها غير اني وجدت حواسيب وادوات والات فانبهرت فقررت اغلاق الباب وفي تلك اللحظة جاء شخص يلبس "قميصا عسكريا وسروالا عسكري وحداء عسكري" وهو اسيوي السحنة قوي البنية فدخل الغرفة وتبعه ثلاثة اخرون اسيويون ايضا واشاروا الي بانهم يريدون البقاء معي في الغرفة فبدا واحد منهم بتفتيش محتويات الغرفة وواحد اخر يعد الغرفة وانا اقول لهم بالانجليزي "وايت" وايت" "وايت" اي انتظروا فتوقفوا فقلت للدي يلبس الملابس الزرقاء "يو ار فرم ساوت كوري اند اي لايك يور كنتري" فاشار براسه نعم والاخر اسيوي يرتدي سروالا وقميصا باللون الابيض قلت له " يو ار فرم نورت كوريا اند اي لايك يور كنتري" والاخر الدي يرتدي الملابس العسكرية قلت له" يو ار فرم تشاينا اند اي لايك يور كنتري السو" وعندما هممت باتمام كلامي للاخر المتبقي قال الصيني العسكري"اند يو لايك دجابان السو وهو يضحك" "فقلت يس اي لايك دجابان السو" فضحكو فضحك الجميع وجلسنا فدخل رئيس روسيا بوتين وهو يتبسم.

انتهى حلمي . اقسم بالله الدي لا الاه الا هو هدا ما رايته بالتمام. والله يا اخوتي هدا مارايت .والله على ما اقول شهيد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahora Jihad
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: هل اقترب الامر   20/4/2015, 11:22 am

خيرًا ان شاء الله انتظر الاخت راجية الشهادة لتعبرها إن كانت رؤيا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: هل اقترب الامر   24/4/2015, 2:16 am

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
والله أخي أن ما رأيته مختلط بشكل كبير فمنه أجزاء توحي بأنها رؤيا حق وأجزاء تدل على أنها من تلاعب الشيطان وأجزاء لها علاقة بحياتك اليومية وبآراءك الخاصة
فلذلك أعتذر منك وأنصحك أن تلزم الذكر والتحصين والإستغفار والرقية والدعاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل اقترب الامر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات لتعبير الرؤى}}}}}}}}}} :: تعبير الرؤى لاعضاء المنتدى-
انتقل الى: