http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 متى تزول الغشاية والعماية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
منير2
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: متى تزول الغشاية والعماية   19/4/2015, 6:16 pm

السلام عليكم
يقول الله العظيم ( والذين جاهدوا فينا لنهديهم سبلنا)
في الوقت الذي اتضحت الامور للبعض عن الدولة الاسلامية وانها الخلافة لا ريب في ذلك وانها على صراط مستقيم ان شاء الله . و اتضحت سبيل المجرمين من حكام مرتدين ومطبلين لهم ومزمرين من علماء السوء واصحاب الفتاوى بالدفع المسبق نجد الكثير ما زال لا يدري اين الحق بل تجده يطعن في منهج الدولة ويصفهم انهم خوارج وما ذلك الا لنقص في دينه ربما يبلغ حد الانعدام او انه مازالت لديه بعض الشبهات التي تزول باستقصاء الامر من مصادره والسماع من الطرف الاخر الذي جعل القران والسنة مرده للامور وتجده يثق كل الثقة فيمن استبدل الحق بالباطل اقصد انه لم يتحاكم لله والرسول 
المجاهدون يوما بعد يوم يحققون انتصارات بفضل الله وينكلون بالاعداء اشد التنكيل رغم  تحالفهم وتكالبهم على الاسلام . 
نعم هي حرب على الاسلام فمتى تعرف الحق وتنضم الى الصفوف اذا لم يكفك هذا التحالف اللعين وانه لم يغن عنهم كيدهم شيئا فلا اظنك تستفيق حتى تجد نفسك مع الهالكين 
ابرز ما شنعه الاعداء على الدولة حرقهم لمعاذ وهذه لهي شبهة يضحك منها اولوا الالباب 
قال الله العظيم (ان الحكم الا لله) و قال ( ولا يشرك في حكمه احدا)  هذه بعض الايات التي تنسف عقائد علماء السوء بزعمهم ان الحكام اولياء امور
فمتى  تستفيق يا اخي ويا اختي 
ها هو بشار لا زالت جرائمه تبث يوميا بقصفه بالبراميل المتفجرة على المدن ولا من حسيب 
هذا بعض ما اردت قوله والله يحكم بيننا وانا لمخاصموكم  امام الله بتهمة هي اشد التهم قد تلقي بكم في النار والخلود وهي وقوفكم بصف الباطل واي باطل  اشد كفرا ممن جهل الحكم لغير الله ونشر الفساد بين العباد .....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وآحد من آلعشرهـ ..
المشرف العام
المشرف العام



مُساهمةموضوع: رد: متى تزول الغشاية والعماية   19/4/2015, 8:11 pm

اقتباس :
يقول الله العظيم ( والذين جاهدوا فينا لنهديهم سبلنا)



هذه الآية مكية رحمك الله، ولم يكن بمكة جهاد يومئذ، فهي للذين يجاهدون في الله جهاد أنفسهم من باب أولى، ويدخل في ذلك المجاهدين بأنفسهم.



ولا تعني أن المجاهد الذي يعلم شيء هو أعلم ممن قضى عمره في طلب العلم وتعلمه، أرجوا أن تتضح لك .



اقتباس :
طعن في منهج الدولة ويصفهم انهم خوارج وما ذلك الا لنقص في دينه ربما يبلغ حد الانعدام او انه مازالت لديه بعض الشبهات التي تزول باستقصاء الامر من مصادره والسماع من الطرف الاخر




هم أقرب الناس إلى ذلك الوصف في هذا الزمان.



حتى أنك قلت "ربما يصل حد الانعدام" !
سبحان الله حتى في نصيحتكم تلمحون بالتكفير !
يا أخي نحن مسلمون نعرف الله ونعرف جهاده.


وكوننا نطعن في دولة البغدادي لا يعني أننا نطعن في دين الإسلام، لكنكم أنتم جعلتم البغدادي وجماعته هم الإسلام فمن كان ضدهم فهو ضد الإسلام، وهذا منهج الخوارج فلا يرون الحق والإسلام إلا معهم.


أما " استقصاء الأمر "
فيكفي كلمات قادتكم الصوتية، ومقاطع جنود المرئية، فمن سمع وأبصرها يكتفي بمعرفة ضلال منهجكم، صدقني من تلك الكلمات والمقاطع تأكدنا لا من شيء آخر أعظم تأكيد منها .



اقتباس :
هذا بعض ما اردت قوله والله يحكم بيننا وانا لمخاصموكم  امام الله بتهمة هي اشد التهم قد تلقي بكم في النار والخلود وهي وقوفكم بصف الباطل واي باطل  اشد كفرا ممن جهل الحكم لغير الله ونشر الفساد بين العباد .....




سبحان الله تريدون أن تضعوننا في النار ولو " إمكانا " بقولك قد.




كوننا ضدكم ولا شك في ذلك، لا يعني أننا ضد الجهاد وأننا مع القصف الصليبي، لكن أنتم تريدون أن تجعلوننا واحداً، فلستم أنتم المجاهدين فقط.

لم تظهروا إلا في الأوقات القريبة، فهل كان الجهاد منسياً أو كان مشوباً وليس صافياً ؟

كم أنتم تزكون أنفسكم جداً ولا حول ولا قوة إلا بالله .




أنتم قتلتم ولا زلتم تقتلون المجاهدين فلماذا لا ترون أنفسكم ضد الإسلام ؟




واعلم أنه كما أنت مخاصمنا ومن معك جماعتك، فإننا مخاصموكم كذلك.




والله أعلى وأعلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنوبي
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: متى تزول الغشاية والعماية   19/4/2015, 11:04 pm

واحد من العشره نريدك ان تباهل الاخ موالي للدوله 
ان الدوله الاسلاميه خوارج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وآحد من آلعشرهـ ..
المشرف العام
المشرف العام



مُساهمةموضوع: رد: متى تزول الغشاية والعماية   19/4/2015, 11:26 pm

@الجنوبي كتب:
واحد من العشره نريدك ان تباهل الاخ موالي للدوله 
ان الدوله الاسلاميه خوارج


لقد قلت هم أقرب الناس لذلك الوصف، وهم عندي حقاً أقربهم لذلك الوصف، ولم أجزم بكونهم كذلك، هم أقل مايكون غلاة تكفيريون.
لكن من أثق بعلمهم يرونهم خوارج آخر الزمان.


هذه مسألة .
-
المسألة الثانية .


أنت سألتني .


وأنا أجاوبك : لا، لن أباهل .


سبحان الله وهل كُل أحد هو أهل لأن يباهل ؟


كم هي حوادث المباهلة على مر التاريخ ؟ كم مباهلة حصلت في عصر الصحابة والتابعين ؟


وكون أنكم تقبلون المباهلة وتأتونها بكل قوة لا يلزم من ذلك أنكم على حق، فقد قتل ابن ملجم علي بن أبي طالب رضي الله عنه وهو صحابي رسول الله صلى الله عليه وسلم والمبشر بالجنة !!


كون أنك تقتل مسلم أعظم من أن تباهله، مع ذلك فعلها ابن ملجم ومن معه !


فهل معنى ذلك أنهم على حق ؟


لقد كانوا من أعظم الناس عبادة وشجاعة وجلداً، فهل يُغتر بعبادتهم وشجاعتهم وجلدهم ؟


مع علمي والله أنك ومن معك لا تعلمون شروط المباهلة ومتى تحصل ولمن، وهذا والله أي (الجهل) هو ما أضاعكم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وآحد من آلعشرهـ ..
المشرف العام
المشرف العام



مُساهمةموضوع: رد: متى تزول الغشاية والعماية   20/4/2015, 12:26 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منير2
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: متى تزول الغشاية والعماية   20/4/2015, 12:40 am

ارى ان بعضكم متحمس لرد باطلنا زعم واثبات انا خوارج 
المباهلة لا شيء غيرها 
https://www.youtube.com/watch?v=uh_RO9qI3Y8
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منير2
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: متى تزول الغشاية والعماية   20/4/2015, 1:01 am

اللهم ان هؤلاء زعموا انا خوارج و انا مفسدون في الارض 
وجعلوا ممن بدل شرعك ولاة امر 
اللهم وقد كثر الجدال حدا لم تعد تنفع معه المواعظ سيما بعد استعار الحرب حيث جيش الصليبيوم لحرب الدولة و استعانوا علينا بعملائهم المرتدين وسخروا علماء السوء للطعن فينا 
وقد مكروا بنا في العراق بادخال الصحوات لتقاتل المجاهدين بدل المحتل واعادوا نفس الخطة في الشام 
وما كفرنا الا من رضي  بالديمقراطية منهجا 
اللهم اخواننا يموتون في سبيلك وهؤلاء يرمونهم بانهم خوارج 
اللهم احكم بيننا في الدنيا قبل الاخرة فعجل للمسيء العقوبة ان لم يرجع عن غيه
اللهم اختلفنا اختلافا لا ينفع معه الا المباهلة فهم في طريق ونحن في طريق فانصر الحق وامحق الباطل 
اللهم انا على دين الحكم فيه لك وحدك ومن حكم بفير حكمك كفرناه وقاتلناه في الدين وهؤلاء على دين غير ديننا فعم يقولون انا خوارج بهذا القول اللهم ان تمادوا في هذا فاجعلهم عبرة واية 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنوبي
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: متى تزول الغشاية والعماية   20/4/2015, 1:53 am

مادام انك لست متاكد انهم خوارج فكف لسانك عنهم
هم خرجوا على بشار النصيري وعلى نوري المالكي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو أيمن
ايقاف مؤقت
ايقاف مؤقت



مُساهمةموضوع: رد: متى تزول الغشاية والعماية   20/4/2015, 7:08 am

@الجنوبي كتب:
مادام انك لست متاكد انهم خوارج فكف لسانك عنهم
هم خرجوا على بشار النصيري وعلى نوري المالكي
أنظروا أيها العالم أجمع الى غباء الدواعش وجهلهم
حتى أبيّن لكم شئ من تخلفّهم الفكري والعقلي
يقول هم خرجوا على بشار والمالكي
لماذا يقول هذا الكلام ؟
لأنه يظن إن سبب تسمية الخوارج بسبب الخروج
على الحاكم . والخوارج لم يُسّموا خوارج لخروجهم
على الحاكم لأن الخروج على الحاكم أحياناً يكون
مطلباً شرعياً ( إلا أن تروا كفراً بواح )
لكن الخوارج سُمّوا خوارج لخروجهم عن الدين
( يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمّية )
رجاءاً تفقهوا في دينكم فلن تغني عنكم الحماس 
والعاطفة شئ من دون الله وقبل أن تُعرفون بسيماكم
فيؤخذ بالنواصي والأقدام . إنما هي نفس واحدة 
فإن هلكت فلا مجال للعودة ولامجال للتصحيح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنوبي
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: متى تزول الغشاية والعماية   20/4/2015, 1:25 pm

ابو ايمن يارجل
انا لست داعشي والله لكن اقول كلمة الحق
والخوارج هم من خرجوا على الرسول صلى الله عليه وسلم 
وايضا من من كفر وخرج على علي بن ابي طالب رضي الله عنه وكفروا بصغيره كشرب الخمر والزنى 
ومن اوصافهم التحليق وهذا ينطبق على الرافضه 

انظر لفتوى العثيمين من هم الخوارج هم من خرج على حكام من المسلمين الذين يحكمون بشرعه
https://youtu.be/LnrHx6k6DH0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: متى تزول الغشاية والعماية   20/4/2015, 1:55 pm

السلام عليكم
نرجوا من الاخوة التزام اداب النقاش...
و من كان مدافعا عن الحق و طالبا او باحثا عنه لن يكون الا ذو خلق ويستعمل من الالفاظ ما يليق...
وهناك من الالفاظ الشرعية من تؤذي المعني بها كالفاظ الردة و الخيانة
فنرجو عدم التعيين و ربط الالفاظ بالافكار و الحالات العامة...
غفر الله لنا ولكم
والسلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صلاح الدين 2
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: متى تزول الغشاية والعماية   20/4/2015, 10:10 pm

بسم الله الرحمن الرحيم و الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على نبينا محمد عليه افضل الصلاة و السلام احييكم جميعا
بالسلام عليكم و رحمة الله تعالى و براكاته،
ايها الاخوة الافاضل لكي نعود و ننتصر باذن الله وجب علينا دراسة الواقع جيدا ثم التخطيط ثم التوكل على الله ،
و كدراسة عامة للاحداث وجب علينا شيئا من الفطنة و الدهاء لان هناك بيننا من هم مندوسين بيننا يعرفون لغتنا و ديننا جيدا و يصنعون الرؤيا مؤخرا لاجل ايهام البعض بانهم على صواب حتى لا يدرك المسلم حقيقة امره و هل هو على صواب ام على خطأ فالعجلة لا تبني اي امر لديننا فلهذا وجب لبنات صحيحة لذى ايها الاخوة نحن مضطرين  الى التحاور بعقل و ان لا نكفر بعضنا البعض باي حجة كانت لان هذا النات ليس حقيقي للشخصيات الوهمية الغامضة منها و ليست الكل طبعا فالمنطلق صحيح لكل الاخوة و لكن هناك من المندسين  من يستغل ذلك بغرض تأجيج الفتن بيننا فلهذا وجب على جميع الاخوة المتعاطفين سواء كان من الدولة او النصرة او الجيش الحر لان البلاء اعم و الضرر صار جارح فلذلك هناك امور وجب تداركها فان جائتنا فرصة بهدنة مع النصارى فليس هناك مانع حتى تتفرغوا جميعا باسقاط  و دحر جيش الروافض و اعادة بناء الفياصل من جديد و اغتنام الفرص في  التجهيز لما هو اهم من هذا ان شاء الله نبدأ بتحليل الواقع المر و نسال الله الهداية للجميع لما هو خير للامة.    
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منير2
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: متى تزول الغشاية والعماية   21/4/2015, 1:36 am

اذا هي سبيلين متعارضتين متباينتين وفي اصل الدين ليست في مسالة فرعية جزئية بل هي في لبه 
الله اسمه الحكم وانزل في الكتاب ( افغير الله ابتغي حكما وهو الذي انزل اليكم الكتاب مفصلا) والحكام اليوم قد ابتغوا غيره حكما 
فلعنة الله عليهم و على كل من اتخذ من دون الله مشرعا 
الحكم لله وحده والتشريع لله فهو الحكم ويا ويل من كفر بهذا الاسم او جعل لله ندا فيه 
الناس اليوم في امتحان عسير لا يجوزه الا المؤمنون وذلك ان الله قد فتح الدنيا فتحا لم يفتح مثله من قبل وعلى الكفار علوا كبيرا في الارض فشرعوا من عند انفسهم تشريعات من دون الله جعلوها هي الفاصلة في النزاعات 
واوهموا الشعوب المسلمة انه لا باس في التحاكم اليها وسنترك لكم استقلالكم في الحكم ونخرج من دياركم فاستجابوا لهم ونالوا رضاهم عنه بسخط رب الارض والسموات 
 ونحن نكرر نفس الكلام ولا من متدبر للكلام
الله يقول ( ان الحكم الا لله) وليس لفلان ولا فلان فمن حكم بغير حكم الله فقد نازع الله في ربوبيته فيا لها من قلوب لا تفقه شيئا 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الاخطل بن سحاب
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: متى تزول الغشاية والعماية   21/4/2015, 2:13 am

اللهم انصر اهل الحق في كل مكان .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو الحارث المحاسبي
ايقاف مؤقت
ايقاف مؤقت



مُساهمةموضوع: رد: متى تزول الغشاية والعماية   21/4/2015, 8:33 am

البعث أسس للخلافة منهجا
حجي بكر للفوز قد نادانا

لاتحسبن البعث يترك دينه
كلا وكلا تلعن الصلبانا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: متى تزول الغشاية والعماية   7/5/2015, 2:58 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عُذراً أخي واحد من العشرة فمن تتبعهم وقالوا لك أن الدولة خوارج هم أنفسهم لم يُعاصروا على أرض الواقع الدولة ولم يروا بأعينهم حقيقة ما يصل إليهم من أخبار
فوالله لقد اقتربت من جنود الدولة وسمعت منهم مباشرة ولقد كنت قريبة أيضاً من قادة الفصائل الأخرى وجنودهم فعلمت أن كل ماقيل هو فتنة في فتنة ومن أفعال المرجفين والمنافقين الجاهلين الذين كان لهم الدور الأكبر في إثارة المجاهدين الصالحين ضد بعضهم البعض في البداية
ولتعلم أن الدولة لم تبدأ أبداااااااااااااااااااا قتال الفصائل بشهادة حتى الفصائل التي قاتلت الدولة بل هي من غُدر بجنودها من المهاجرين أول ظهورها في سوريا
كما أن جبهة النُصرة الآن يغدر بها نفس من غدر بالدولة في بداية ظهورها في سوريا
ولكن الفرق بين الدولة وجبهة النصرة أن الدولة قوية ولا ترضى أبداً بأن يُغدر بها وتصمت ومن يمسها بحجارة تقابله بما هو أشد وأنكى لذلك كسبت هيبتها على الأرض بينما النُصرة تُقدّم مبدأ الصبر والحلم فكان أن ظن بها القوم الضعف فما زالوا في استباحة دماء أبناءها للأسف
وهاهو زهران علوش والذي اعتمد أغلب الدعاة والشيوخ على كلامه ومزاعمه تُظهر الأيام حقيقته فهو الآن حامل لواء المصالحات وتسليم المواقع للأسد بزعم الهدنة والمصالحة مع النظام
فاعلم أن الطريفي من الشيوخ الذين أظن به خيراً لكنه للأسف من جهة الدولة يُعتبر خصماً لهم ولا تُقبل الشهادة من خصيم كما هو معروف في الشرع
فأتمنى أن تعلم أن كل الأدلة التي قالوا أنها تنطبق على الدولة وكانت من صفات الخوارج لا تنطبق حقاً عليهم
وأما مسألة تكفير الدولة لبعض الفصائل فهي لم تكفرهم بالكبائر ليُقال أنه منهج الخوارج بل كفرتهم من مبدأ فهم الآيات التي ذكرت أن من لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون
ومن باب الآيات التي ذكرت أن تولّى أهل الكفر من الصليب وغيرهم فهو منهم
فهي انطلقت من آيات
والطرف المقابل الأولى به أن يوضح هل هو بالفعل رافض لحكم الله داعٍ لقيام دولة مدنية لا تتحاكم لشرع الله أم لا
أم هل بالفعل له صلات بالصليبيين ويحارب اخوة الدين لينال مرضاتهم أم لا؟
والطرف المقابل الذي أعنيه ليس حتماً النصرة ولا من يحمل شعار إقامة دولة إسلامية وإنما من يحمل شعار إقامة دولة مدنية يكون إختيار منهج الحكم فيه بيد المدنيين
إن كان أبو بكر الصديق رضي الله عنه قال عن من رفض دفع الزكاة أو من أراد إنقاص شيء من نصابها مرتد وحمل السلاح عليه لأنه رفض أداء ركن من أركان الإسلام فكيف ترغب بأن يوصف من يرفض أن تكون قوانين البلاد قائمة على الكتاب والسنة ويرى أن الأولى إقامة دمقراطية الغرب التي تجعل الإختيار بيد البشر لماهية ما يُحكمون به ؟؟
أخي الفاضل كلامي منطلقه إطلّاع ومتابعة دقيقة وعن قُرب لكثير من فصائل القتال في الشام
بينك وبين الدولة الإسلامية القرآن والسنة فاذهب إليهم وهم في تويتر يُعلنون حساباتهم تستطيع مناقشتهم هناك وإبراز ما تظن أنهم أخطأوا فيه وترى ردهم على ذلك فإما أن تكون على الحق أو يكونوا هم على الحق طالما تحاكمتم في نقاشكم بالقرآن والسنة ووليس بأقوال فلان أو علان مهما بلغت منزلته من العلم
لأن فلان وعلان بشر ويتأثر بما يصله من إشاعات وليس معصوم
ولتعلم أني ناقشت الجميع من غالب الأطراف المتنازعة وقناعاتي لم آخذها من أقوال أحد أو إعلام آخر بل اتخذتها من خلال نقاشي لهم ومحاروتي لغالبهم ولولا أن حسابي موقوف في تويتر لأعطيتك رابطه لتتثبت بنفسك من صحة مزاعمي
هذا وأسأل الله أن يُرينا جميعاً الحق حقاً ويرزقنا اتباعه ويُرينا الباطل باطلاً ويرزقنا اجتنابه
والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه أجمعين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو أيمن
ايقاف مؤقت
ايقاف مؤقت



مُساهمةموضوع: رد: متى تزول الغشاية والعماية   7/5/2015, 7:13 am

موالي للدولة الاسلامية كتب:
السلام عليكم
يقول الله العظيم ( والذين جاهدوا فينا لنهديهم سبلنا)
في الوقت الذي اتضحت الامور للبعض عن الدولة الاسلامية وانها الخلافة لا ريب في ذلك وانها على صراط مستقيم ان شاء الله . و اتضحت سبيل المجرمين من حكام مرتدين ومطبلين لهم ومزمرين من علماء السوء واصحاب الفتاوى بالدفع المسبق نجد الكثير ما زال لا يدري اين الحق بل تجده يطعن في منهج الدولة ويصفهم انهم خوارج وما ذلك الا لنقص في دينه ربما يبلغ حد الانعدام او انه مازالت لديه بعض الشبهات التي تزول باستقصاء الامر من مصادره والسماع من الطرف الاخر الذي جعل القران والسنة مرده للامور وتجده يثق كل الثقة فيمن استبدل الحق بالباطل اقصد انه لم يتحاكم لله والرسول 
المجاهدون يوما بعد يوم يحققون انتصارات بفضل الله وينكلون بالاعداء اشد التنكيل رغم  تحالفهم وتكالبهم على الاسلام . 
نعم هي حرب على الاسلام فمتى تعرف الحق وتنضم الى الصفوف اذا لم يكفك هذا التحالف اللعين وانه لم يغن عنهم كيدهم شيئا فلا اظنك تستفيق حتى تجد نفسك مع الهالكين 
ابرز ما شنعه الاعداء على الدولة حرقهم لمعاذ وهذه لهي شبهة يضحك منها اولوا الالباب 
قال الله العظيم (ان الحكم الا لله) و قال ( ولا يشرك في حكمه احدا)  هذه بعض الايات التي تنسف عقائد علماء السوء بزعمهم ان الحكام اولياء امور
فمتى  تستفيق يا اخي ويا اختي 
ها هو بشار لا زالت جرائمه تبث يوميا بقصفه بالبراميل المتفجرة على المدن ولا من حسيب 
هذا بعض ما اردت قوله والله يحكم بيننا وانا لمخاصموكم  امام الله بتهمة هي اشد التهم قد تلقي بكم في النار والخلود وهي وقوفكم بصف الباطل واي باطل  اشد كفرا ممن جهل الحكم لغير الله ونشر الفساد بين العباد .....
تخسى وتعقب ليست الخلافة وليست قريبة منها
بل هي دولة الدجال الصهيونية وقد صنعها الدجال شخصياً
وكل جندي فيها هو من جنود الدجال وكلب من كلاب النار
هم خوارج هذا العصر لاريب في ذلك
هم المارقة 
لايتورعون عن دم ولايتوقفون عن عرض
يفجرون المباني بما فيها من نساء وأطفال ويقول الشهيد فلان
بل شهيد أبليس وستعلم يوم القيامة إن موضوع الدماء أكبر مما تتخيل 
حب رسول الله وابن حبه إسامة بن زيد أخذ الرسول ليلة كاملة وهو يقول وماذا تفعل بلااله إذا جاءت تحّاجك يوم القيامة حتى قال لقد تمنيت ألا أكون أسلمت إلا ذلك اليوم
وهاهو رسول الله صلى الله عليه وسلم يبتهل رافعاً يديه وهو يقول اللهم إني أبرأ اليك مما صنع خالد 
لايزال الإنسان في فسحة من دينه مالم يصب دماً حراماً وأول مايقضى يوم القيامة في الدماء
ولئن تهدم الكعبة حجراً حجرا أهون على الله من إراقة دم مسلم
ولو أجتمع أهل السموات وأهل الأرض على إراقة دم مسلم بغير حق لأكبهم الله في النار ولايبالي .
قاتلوا المجاهدين أكثر مماقاتلوا الأنظمة
طعنوا مجاهدي سوريا من الخلف بعدما كان حتى مطار دمشق محاصر والقتال على إبواب دمشق ولقد كان وليد المعلم يستقل سيارته الى لبنان إذا أراد أن يسافر . جاءوا الى الرقة بعدما فتحها المجاهدون واستولوا عليها فلعنة الله عليهم عدد ماصلى مصلي وكبّر ولعنة الله عليهم عدد ماأرعد سحاب وأمطر ولعنة الله عليهم عدد ماأضاء نجم ونوّر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: متى تزول الغشاية والعماية   7/5/2015, 9:33 am

سبحان الله نفس الأسطوانة المشروخة التي أطلقها أناس لا يخافون الله وإنما كان غرضهم محاولة تشويه صورة من يرونهم منافسين لهم فلماذا تُكررها أخانا الفاضل؟؟؟
أجزم أن مصدر معلوماتك هم خصوم الدولة وإعلامهم الزائف ليس إلّا ولتتذكر أنك أنت أيضاً ستُسأل عمّا تكتبه وأنت لم تعاصره بنفسك على أرض الواقع وإنما استمديت معلوماتك من إعلام يُجيد التدليس
فلتتق الله فيما تخطه وتردده
مصيبة من يبث هذه الأقوال التي أصبحت عتيقة أنه مازال يرعي سمعه لأقوام معينون ولإعلام معين ولا يُكلف نفسه عناء السماع للآخر ولا حتى تتبع أخباره من مصادر أخرى لا لشيء إلا لأنه لا يُناسب هواه
عموماً من هم تحت حكم الدولة الإسلامية الآن يعرفون جيداً كذب وتدليس وزور وبهتان هذه المزاعم
وهي فقط ضغطت زر من قبلكم على مواقع وصفحات وفديوهات تُريكم الجانب الآخر لهذه الافتراءات وحقيقتها
هذا طبعاً إن رغبتم حقا في معرفة الحقيقة فقط
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: متى تزول الغشاية والعماية   7/5/2015, 10:12 am

السلام عليكم
لم يبق الكثير وستنجلي ان شاء الله...
وسينكشف اكثر واكثر اهل الزيف و الضلال حينما نراهم يقاتلون بجانب بشار و عصابته كما حصل في مخيم اليرموك...
لم يبق الكثير و ستنجلي ليحي من حيي عن بينة ويهلك من هلك عن بينة...
سنن الله جارية بوتيرة سريعة جدا...تزيد اصحاب الحق عزيمة للتمسك بما هم فيه...وتهز قلوب من غرر بهم لتنبههم ان الامر بيد الله يعز من يشاء من عباده و يذل من يشاء...
وتزيد اهل الضلال الذين في قلوبهم مرض مرضا في قلوبهم...

فالكيس من دعا الله عزوجل ان يثبت قلبه على دينه وان يريه الحق حقا ويرزقه اتباعه وان يريه الباطل باطلا و يرزقه اجتنابه...
والكيس من عاب الافعال و الافكار ولم يعب الاشخاص...فقلوب العباد بيد الرحمان يقلبها كيف يشاء سبحانه وتعالى...
و الكيس من عرض اي حزب او جماعة على كتاب الله وسنة نبيه و القرون الاولى التي زكاها الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم...بكل تجرد من هوى او اتباع اعمى...فيزنها بميزان الله ونبيه ليتبين له اهل الحق من اهل الباطل...

و الكيس من كف لسانه...وصفى قلبه ليلقى الله عزوجل بقلب سليم...
غفر الله لنا ولكم
و السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الاجري
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: متى تزول الغشاية والعماية   7/5/2015, 11:54 am

بهذا يهدم الدين - مادة سمعية
http://ar.islamway.net/lesson/26054/%D8%A8%D9%87%D8%B0%D8%A7-%D9%8A%D9%87%D8%AF%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86?ref=s-pop
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: متى تزول الغشاية والعماية   7/5/2015, 12:36 pm

السلام عليكم
بارك الله فيك اخي الكريم على هذه المادة الطيبة
وهل ترانا سببنا احدا في موضوعنا هذا من العلماء...
الا فلتعلم ان دين الله لا يؤخذ من الرجال...و احترام العلماء واجب و لكن تقديسهم الى درجة العصمة من الخطأ لا يجوز
و العلماء يتحملون قسطا كبيرا من المسؤولية عما يحدث لامة الاسلام من فتن
فلو بينوا امر دخول امريكا لبلاد الحرمين في بدايته ووقفوا وقف الحازم و اللارجوع فيهذه القضية لكان الامر مختلفا...لكن امر الله كان مفعولا
غفر الله لنا ولهم و لجميع المومنين
ورحم الله الشيخ الالباني رحمة واسعة وجزاه الله عنا كل خير
فقد كان رمزا للعالم الحر المستقل برايه...وبين بالتفصيل و الحجة حكم دخول المشركين لجزيرة العرب...
نحتاج عالما كالالباني رحمه الله هذه الايام...و الله نحتاجه

وغفر الله لجميع علماء المسلمين جميعا ولجميع المسلمين

و الله المستعان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الاجري
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: متى تزول الغشاية والعماية   7/5/2015, 12:50 pm

ينبغي لنا أن نأخذ العقيدة من سنة الرسول صلى الله عليه وسلم لا من أذواق الناس وأهوائهم
http://www.rslan.com/vad/items_details.php?id=5012
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yahya3
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: متى تزول الغشاية والعماية   7/5/2015, 7:23 pm

اجابة سؤالك الذي بالموضوع
عندما تزول جميع المغريات
ولنا في قصة قارون حكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو أحمَد
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: متى تزول الغشاية والعماية   8/5/2015, 7:17 pm

@أبو أيمن كتب:
موالي للدولة الاسلامية كتب:
السلام عليكم
يقول الله العظيم ( والذين جاهدوا فينا لنهديهم سبلنا)
في الوقت الذي اتضحت الامور للبعض عن الدولة الاسلامية وانها الخلافة لا ريب في ذلك وانها على صراط مستقيم ان شاء الله . و اتضحت سبيل المجرمين من حكام مرتدين ومطبلين لهم ومزمرين من علماء السوء واصحاب الفتاوى بالدفع المسبق نجد الكثير ما زال لا يدري اين الحق بل تجده يطعن في منهج الدولة ويصفهم انهم خوارج وما ذلك الا لنقص في دينه ربما يبلغ حد الانعدام او انه مازالت لديه بعض الشبهات التي تزول باستقصاء الامر من مصادره والسماع من الطرف الاخر الذي جعل القران والسنة مرده للامور وتجده يثق كل الثقة فيمن استبدل الحق بالباطل اقصد انه لم يتحاكم لله والرسول 
المجاهدون يوما بعد يوم يحققون انتصارات بفضل الله وينكلون بالاعداء اشد التنكيل رغم  تحالفهم وتكالبهم على الاسلام . 
نعم هي حرب على الاسلام فمتى تعرف الحق وتنضم الى الصفوف اذا لم يكفك هذا التحالف اللعين وانه لم يغن عنهم كيدهم شيئا فلا اظنك تستفيق حتى تجد نفسك مع الهالكين 
ابرز ما شنعه الاعداء على الدولة حرقهم لمعاذ وهذه لهي شبهة يضحك منها اولوا الالباب 
قال الله العظيم (ان الحكم الا لله) و قال ( ولا يشرك في حكمه احدا)  هذه بعض الايات التي تنسف عقائد علماء السوء بزعمهم ان الحكام اولياء امور
فمتى  تستفيق يا اخي ويا اختي 
ها هو بشار لا زالت جرائمه تبث يوميا بقصفه بالبراميل المتفجرة على المدن ولا من حسيب 
هذا بعض ما اردت قوله والله يحكم بيننا وانا لمخاصموكم  امام الله بتهمة هي اشد التهم قد تلقي بكم في النار والخلود وهي وقوفكم بصف الباطل واي باطل  اشد كفرا ممن جهل الحكم لغير الله ونشر الفساد بين العباد .....
تخسى وتعقب ليست الخلافة وليست قريبة منها
بل هي دولة الدجال الصهيونية وقد صنعها الدجال شخصياً
وكل جندي فيها هو من جنود الدجال وكلب من كلاب النار
هم خوارج هذا العصر لاريب في ذلك
هم المارقة 

لايتورعون عن دم ولايتوقفون عن عرض
يفجرون المباني بما فيها من نساء وأطفال ويقول الشهيد فلان
بل شهيد أبليس وستعلم يوم القيامة إن موضوع الدماء أكبر مما تتخيل 
حب رسول الله وابن حبه إسامة بن زيد أخذ الرسول ليلة كاملة وهو يقول وماذا تفعل بلااله إذا جاءت تحّاجك يوم القيامة حتى قال لقد تمنيت ألا أكون أسلمت إلا ذلك اليوم
وهاهو رسول الله صلى الله عليه وسلم يبتهل رافعاً يديه وهو يقول اللهم إني أبرأ اليك مما صنع خالد 
لايزال الإنسان في فسحة من دينه مالم يصب دماً حراماً وأول مايقضى يوم القيامة في الدماء
ولئن تهدم الكعبة حجراً حجرا أهون على الله من إراقة دم مسلم
ولو أجتمع أهل السموات وأهل الأرض على إراقة دم مسلم بغير حق لأكبهم الله في النار ولايبالي .
قاتلوا المجاهدين أكثر مماقاتلوا الأنظمة
طعنوا مجاهدي سوريا من الخلف بعدما كان حتى مطار دمشق محاصر والقتال على إبواب دمشق ولقد كان وليد المعلم يستقل سيارته الى لبنان إذا أراد أن يسافر . جاءوا الى الرقة بعدما فتحها المجاهدون واستولوا عليها فلعنة الله عليهم عدد ماصلى مصلي وكبّر ولعنة الله عليهم عدد ماأرعد سحاب وأمطر ولعنة الله عليهم عدد ماأضاء نجم ونوّر



يا ابو ايمن


 انا  اعترض فقط على ما خالف شرع الله من اي فصيل كان 


اذا سمحت ان رجل تثير الفتن في المنتدى والمؤشر بالاحمر هذا لا يحق لك فقد طعنت وقذفت فاتق الله 


ادعم ما شئت من المجاهدين وممن تحب 


ولكن احبب حبيبك هونا ما عسى ان يكون بغيضك يوم ما 


وابغض بغيضك هونا ما عسى ان يكون حبيبك يوما ما 


واتق الله تعالى وسوفا اقوم بايقاف اشتراكك لمدة 30 يوم مع اعتذاري لك 


وفقك الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: متى تزول الغشاية والعماية   11/5/2015, 8:53 am

@راجية الشهادة كتب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عُذراً أخي واحد من العشرة فمن تتبعهم وقالوا لك أن الدولة خوارج هم أنفسهم لم يُعاصروا على أرض الواقع الدولة ولم يروا بأعينهم حقيقة ما يصل إليهم من أخبار
فوالله لقد اقتربت من جنود الدولة وسمعت منهم مباشرة ولقد كنت قريبة أيضاً من قادة الفصائل الأخرى وجنودهم فعلمت أن كل ماقيل هو فتنة في فتنة ومن أفعال المرجفين والمنافقين الجاهلين الذين كان لهم الدور الأكبر في إثارة المجاهدين الصالحين ضد بعضهم البعض في البداية
ولتعلم أن الدولة لم تبدأ أبداااااااااااااااااااا قتال الفصائل بشهادة حتى الفصائل التي قاتلت الدولة بل هي من غُدر بجنودها من المهاجرين أول ظهورها في سوريا
كما أن جبهة النُصرة الآن يغدر بها نفس من غدر بالدولة في بداية ظهورها في سوريا
ولكن الفرق بين الدولة وجبهة النصرة أن الدولة قوية ولا ترضى أبداً بأن يُغدر بها وتصمت ومن يمسها بحجارة تقابله بما هو أشد وأنكى لذلك كسبت هيبتها على الأرض بينما النُصرة تُقدّم مبدأ الصبر والحلم فكان أن ظن بها القوم الضعف فما زالوا في استباحة دماء أبناءها للأسف
وهاهو زهران علوش والذي اعتمد أغلب الدعاة والشيوخ على كلامه ومزاعمه تُظهر الأيام حقيقته فهو الآن حامل لواء المصالحات وتسليم المواقع للأسد بزعم الهدنة والمصالحة مع النظام
فاعلم أن الطريفي من الشيوخ الذين أظن به خيراً لكنه للأسف من جهة الدولة يُعتبر خصماً لهم ولا تُقبل الشهادة من خصيم كما هو معروف في الشرع
فأتمنى أن تعلم أن كل الأدلة التي قالوا أنها تنطبق على الدولة وكانت من صفات الخوارج لا تنطبق حقاً عليهم
وأما مسألة تكفير الدولة لبعض الفصائل فهي لم تكفرهم بالكبائر ليُقال أنه منهج الخوارج بل كفرتهم من مبدأ فهم الآيات التي ذكرت أن من لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون
ومن باب الآيات التي ذكرت أن تولّى أهل الكفر من الصليب وغيرهم فهو منهم
فهي انطلقت من آيات
والطرف المقابل الأولى به أن يوضح هل هو بالفعل رافض لحكم الله داعٍ لقيام دولة مدنية لا تتحاكم لشرع الله أم لا
أم هل بالفعل له صلات بالصليبيين ويحارب اخوة الدين لينال مرضاتهم أم لا؟
والطرف المقابل الذي أعنيه ليس حتماً النصرة ولا من يحمل شعار إقامة دولة إسلامية وإنما من يحمل شعار إقامة دولة مدنية يكون إختيار منهج الحكم فيه بيد المدنيين
إن كان أبو بكر الصديق رضي الله عنه قال عن من رفض دفع الزكاة أو من أراد إنقاص شيء من نصابها مرتد وحمل السلاح عليه لأنه رفض أداء ركن من أركان الإسلام فكيف ترغب بأن يوصف من يرفض أن تكون قوانين البلاد قائمة على الكتاب والسنة ويرى أن الأولى إقامة دمقراطية الغرب التي تجعل الإختيار بيد البشر لماهية ما يُحكمون به ؟؟
أخي الفاضل كلامي منطلقه إطلّاع ومتابعة دقيقة وعن قُرب لكثير من فصائل القتال في الشام
بينك وبين الدولة الإسلامية القرآن والسنة فاذهب إليهم وهم في تويتر يُعلنون حساباتهم تستطيع مناقشتهم هناك وإبراز ما تظن أنهم أخطأوا فيه وترى ردهم على ذلك فإما أن تكون على الحق أو يكونوا هم على الحق طالما تحاكمتم في نقاشكم بالقرآن والسنة ووليس بأقوال فلان أو علان مهما بلغت منزلته من العلم
لأن فلان وعلان بشر ويتأثر بما يصله من إشاعات وليس معصوم
ولتعلم أني ناقشت الجميع من غالب الأطراف المتنازعة وقناعاتي لم آخذها من أقوال أحد أو إعلام آخر بل اتخذتها من خلال نقاشي لهم ومحاروتي لغالبهم ولولا أن حسابي موقوف في تويتر لأعطيتك رابطه لتتثبت بنفسك من صحة مزاعمي
هذا وأسأل الله أن يُرينا جميعاً الحق حقاً ويرزقنا اتباعه ويُرينا الباطل باطلاً ويرزقنا اجتنابه
والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه أجمعين

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته

سبحان الله اختى راجية الشهادة لم ارى ردك هذا
لقد اجبت عن اسالة كثيرة كانت تجول فى خاطرى وما كنت لتدلى بهذه الشهادة لو لم تكونى واثقة منها
واعجبنى وصفك للفرق بين جبهة النصرة والدولة نعم صدقت هو ذاك
تذكرت بعض المواقف للنبي صلى الله عليه وسلم مع الكافرين وكيف انه آثر ان يحلم عليهم ويسامحم بينما كان قادرا على ان يقطع رؤسهم
وكان هناك من الصحابة من يتصف بالشدة ولم ينكر عليهم رسول الله مادامت كانت على الحق
فيا عباد الله اتقوا الله وكفو السنتكم عن المجاهدين وساعدوهم بالدعاء على ان يوحد الله شملهم ويثبت اقدامهم وينصرهم على اعداء الدين
وفى الاخير هم ليسوا ملائكة معصومين فاسال الله ان يبعد عنهم الفتن ما ظهر منها وما بطن ويخرج من بينهم كل خائن وعميل






















































الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
متى تزول الغشاية والعماية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{مواضيع مميزه وتعليمات اداريه وابحاث}}}}}}}}}} :: قسم المتفرقات :: حوار المؤمنين وارائهم ونقاشهم-
انتقل الى: