http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 الخلافة والمهدي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
aziz flash
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: الخلافة والمهدي   29/1/2012, 2:55 pm

بسم الله الرحمن الرحيم بعد تتبع لمختلف اراء الناس في كثير من المنتديات حول الخلافة والمهدي وأيهما الاسبق تبين لي شيء واضح لا غبار عليه هو ان التيار الذي ينادي بالخلافة الراشدة قبل المهدي هو نوع من الناس يريد تغيير الانظمة الجبرية وتغيير الواقع لكن نقطة ضعفه هو انه لا تتوفر فيهم اية علامة ولا صفة من صفات المهدي لا من حيث اسمه ولا نسبه ولا عمره ولا حتى انفه وجبهته هذاالنوع يحاول ما أمكن اقناع الاخر بان القادم سيكون خلافة فربما يظفر بها ويكون التمهيد على يديه واتباعه ويدخل هو ايضا ضمن الاحتمالات الواردة في المستقبل يعني بمعنى اخر يضمن مقعدا في قيادة الامة الاسلامية في المستقبل اما النوع الاخر الذي ينادي بالمهدية ويقول انها تسبق فينقسم الى قسمين قسم يرى في نفسه انه يتوفر على اكثر من خمسين في المئة من اوصاف المهدي فتجد احيانا لايتشدد في اسمه إذا كان له اسما غيره وقد لا يتشدد في لونه إذاكان أسود اللون وهكذا وإذا عاصي من الدرجةالاولى فإنه يعول على يهديه الله في ليلةواحدة وينتظر التحول المفاجئ كأفلام الرعب والخيال العلمي وهناك منهم من لا يمت الى اي صفة من صفاته بصلة لكن يعول على أحلامه التي ظهر له فيها وفسر ها انه هو المخلص الذي تنتظره الامة اما القسم الثاني من النوع الاخير والذي اميل انا اليه هو الذي يؤمن بقرب المهدي وانه هو من يقود المسلمين ويتمنى ان يوفقه الله عز وجل ليكون فقط جنديا من جنوده لان هذا النوع فقد الثقة في كل الاحزاب والجماعات التي يتبين في كل مرة ان اهدافها ليست اسلامية وليست لاعلاء كلمة الله عز وجل لذلك فنسبة مهمة لن تقتنع بأحد ولو دعا الى خلافة راشدة إذن يبقى المهدي بعلاماتهوصفاته هو القادر على توحيد الامة لان اختياره رباني وليس منه ولا من أحد .والسلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: الخلافة والمهدي   29/1/2012, 3:48 pm

مع التغير الكبير في المنطقة هناك أمر قادم قد حير الناس فالكل يسأل ماهو ؟؟؟
هل الخلافة أم المهدي أم آخر وأضيفه أنا قد تكون احدى علامات الساعة الكبرى ..
لما يتصف الوضع بالضبابية وصعوبة الاستدلال ..
والعلم عند الله وحده

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابومحمد
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: الخلافة والمهدي   29/1/2012, 11:08 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخي الحبيب

aziz flash


جزاك الله عنا خيرالجزاء
وبصراحه انا دائما افرح بمواضيعك واحبها
تدري ليش ؟
لانني ارى بها جراة بالطرح وتميز وجديد واسال الله ان يزيدك من فضله
علما وفقها وتقوى واخلاصا وان يتقبل منا ومنكم صالح الاعمال
رغم انني اميل الى ان القادم هو:
الخير والنصر والتمكين والرفعه والعزه للامة الاسلاميه السنيه
من مشرقها الى مغربها وتطهير ارض المسلمين كلها
من الاستعمار الصهيونصراني
وانا ايضا مع من يقول ان القادم القريب والعلم اولا واخرا لله وحده
الا ان لدي يقين بالله سبحانه انه لن يخذل اهل السنه الصادقين هذه الايام
وسينتصرون قريبا وتقوم دوله اسلاميه سنيه قد تكون ممهده للخليفه المهدي السني
الحقيقي الذي بشرنا به نبينا وحبيبنا وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
ومصداق كلامي هذا هو:
مانراه من قلق وخوف الغرب والشرق الكافر واليهود خاصه من ماينتظروه من دور قيادي وريادي عليهم جميعا من امة الاسلاميه في هذا الزمان لانهم يرون مالايراه الكثير منا من امور اخفيت عناالكثير منا من حكوماتنا وبعض علمائنا هداهم الله وهي بشائر وارهاصات زمن الامه والخلافه الاسلاميه الحقيقه على منهاج النبوه كما اخبرنا به الصادق المصدوق
حبيبنا ونبينا محمد صلى الله عليه واله وصحبه وسلم
لان وضع الامه الاسلاميه السنيه الان والله اعلم هونهاية الحكم الجبري الاستبدادي وهو مايسمى بزمن ( ملئ الارض ظلما وجورا ) وهذا الزمن هو نهايتها وقد بدأ منذ وقت
وسيخلف الله سبحانه هذه الامة الاسلاميه المظلومه بمن يملأها نورا وعدلا وقسطا ويقودها للنصر على الاعداء وهو
الخليفه المهدي محمد بن عبدالله رضي الله عنه وحفظه وجعلنا واياكم من اتباعه واحبابه وجنوده ومبايعيه
وهو اعتقد انه هو القادم القريب المنتظر للامه المحمديه
وانا والعلم عند الله ورغم انها قريبه منا جدا
فانني لاارى انها ستاتينا العلامات الكبرى للساعه الان فجأه
قبل ان نرى المهدي الذي بشرنا به نبينا وايضا لن نراها قبل الملحمه الكبرى والله اعلم
ان لم اكن مخطئ
واساله ان يجمعني بك أخي الحبيب aziz flash وباخواني الاداره والاعضاء
في فردوسه العظيم في الجنه
وصلى الله على حبيبنا وقدوتنا ونبينا محمد
وعلى آله وصحبه وسلم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aziz flash
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: الخلافة والمهدي   29/1/2012, 11:41 pm

جزاك الله كل خير اخي الحبيب ابو محمد وصراحة كلامك ما زادني إلاشوقا في انتصار المسلمين وقرب ذلك بإذن الله تعالى واطمئنانا بأن هناك من يحمل هم هذا الدين وهذه الامة المكلومة التي نسأل الله عز وجل ان يفرج كربها ويجعلني وإياك وجميع المسلمين ممن يكتب لهم الشهادة في سبيل الله ودفاعا على هذا الدين العظيم الذي أحس كل يوم انه يعود غريبا بين أهله والحمد لله تعالى الذي قال فإن يكفر بها هؤلاء فقدوكلنا بها قوماليسوا بها بكافرين وقال ايضا ياأيها الذين آمنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم صدق الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابومحمد
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: الخلافة والمهدي   30/1/2012, 12:37 am

اخي الحبيب
aziz flash
جزاك الله عنا خير الجزاء
على حوارك الطيب كما هي عادتك الله يزيدنا واياك واخواننا المسلمين من فضله
ولايفوتني هنا ان ابشرك وابشر اخواني واخواتي اعضاءهذا المنتدى المبارك
ان الامة الاسلاميه امة ولود ودود وباقيه على مر العصور والدهور ورغم مايكاد لها ويخطط لابنائها من خطط اعداء الله ومن يحالفهم محاولين تدمير دين الله الحق
ومع ذلك لاتزال هذه الامة وابنائها بخير كما كانت بخير منذ زمن الرسول
صلى الله عليه واله وصحبه وسلم
وكما كانت بخير في القرون المفضله ولله الحمد والمنه
ولايزال هذا الدين عزيزا وظاهرا هو ومن ينتسب اليه من اهل السنه والجماعه
رغم محاولات المبطلين ورغم تخاذل بعض من ينتسب للعلماء والعلم من المنافقين
ومن جعلوا الدين شماعه ومعلاقا وسلما للوصول الى حضوض ومناصب دنيويه
فانيه ومؤقته باعوا لاجلها دينهم بعرض من الدنيا قليل
وكل اهدافهم التي وضعهم اسيادهم من المنافقين لاجلها كلها باءت بالفشل الذريع وانكشفوا امام الامه ولله الحمد والمنه ومااستطاعوا ان ينالوا شيئا من الجهاد او الدعوه اومن ابناء الامه طوال الفترات الماضيه واللاحقه
ومع ذلك ولله الحمد والمنه لم يستطيعوا كلهم الوقوف سدا منيعا امام انتشار وعلوهذا الدين واهله
ولم يستطيعوا ولله الحمد منع الجهاد في سبيل الله رغم حربهم العامه والخاصه والبشعه
ضده وابنائه باسم الحرب على الارهاب ( زعموا )
ومادروا اننا امه تمرض ولاتموت وتنام وتصحوا وتغفل ثم تعود وتقوم قومة رجل واحد
اذا ارد الله لها ذلك
مرة اخرى اقول لك اخي الحبيب جزاك الله عنا خير على هالموضوع الطيب والقيم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aziz flash
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: الخلافة والمهدي   10/2/2012, 11:18 pm

السلام عليكم بسم الله الرحمن الرحيم
رسالة الى جميع الاخوة المخلصين إذا كنتم تؤمنون بالمهدي فعلا وتريدون ان تكونوا من جنوده وتتوقعون ظهوره فما لكم إلا شيء واحد هو إعداد العدة وليكن موعدنا أم القرى لا نامت اعين المثبطين ولا أعين الجبناء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو طاهر
المراقبين
المراقبين



مُساهمةموضوع: رد: الخلافة والمهدي   11/2/2012, 12:42 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواني الكرام حياكم الله وبارك الله فيكم جميعا

اعتقد انن امام مرحلة انتقاليه صعبة قد تستمر من 30-40 عام حتي ينشأ جيل جديد قادر على تحمل القيادة والمسئوليه غير هذا الجيل مع احترامي الشديد للجميع ولكنني اعتقد ان هذا الجيل غير مهيئ بعد وان ذلك يحتاج فترة زمنيه لا تقل عن 30 عام حسب اعتقادي والله اعلم

وبعد ذلك قد تبدا الخلافة في الظهور اما في وقتنا الحاضر فانا شخصيا لا اتوقع انها ستحدث في القريب

والله تعالى اعلى واعلم



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابومحمد
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: الخلافة والمهدي   11/2/2012, 1:54 am

اما انا فاقول والعلم عند الله

ان مايحدث الان لامة التوحيد اهل السنه
انه تمحيص وغربله وان هذا الجيل بحول الله
هو جيل الجهاد والتمكين والنصر والخلافه
وما يمر به اهل السنه هذه الايام هو تراكم عشرات العقود من التخدير والتخذيل
والابعاد عن طريق الحق والجهاد والصحوه الاسلاميه ونصرة الدين
وقد جعل الله ان سبب هذه الصحوه والصلاح والتمكين والجهاد في سبيله والفتوحات والبشائر التي نسمع عنها والتي وعدنا نبينا بها جعل سبب ذلك هو هذا القتل والدمار والابادات الجماعيه التي نراها منذ عقدين او ثلاثه لاهل السنه في كل مكان
وقد ايقض الله هذا الجيلالذي نراه ونرجوا ان نكون واياكم وذرياتنا منهم
ايقضهم من رقودهم وسباتهم ليحارب بهم اعداؤه
الذين ربوهم على البعد عن الله
وعلى الخضوع والخنوع للشيطان واعوانه والطواغيت واهل ملة الكفر والنفاق

وهذا حسب رأيي والعلم عند الله هذا من مكر الله بالكفار
وايضا من كيد الله بالكائدين لدينه وسنة نبيه وعباده الصالحين


واسال الله ان نكون واياكم من اهل الجهاد في سبيل الله المخلصين
وان يمكن لنا ولكم ولاخواننا المسلمين اهل السنه في كل مكان
وان يثبتنا واياكم على دينه وسنة نبيه وينصرنا وينصر بنا الدين واهله
وان يحسن خاتمتنا ويرزقنا واياكم الشهاده في سبيله مقبلين غير مدبرين
ويجعلنا واياكم من اهل الفردوس الاعلى في الجنه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو محمد 2018
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: الخلافة والمهدي   14/2/2012, 12:29 am

انا حسب اعتقادي ان المهدي قرب امره حتى ولو لم يقرب امره فالخلافه قادمه لامحال لها ان شاء الله ونرى النصر وراية الاسلام ترفرف في كل مكان والله اني لفي شوق لها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو جهاد
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: الخلافة والمهدي   14/2/2012, 1:29 pm

بإذن الله الخلافة قادمة وقد لا تتعداء عدد سنيين اليد الواحدة بإذن الله

اللهم أجعلنا من جندك واستعملنا ولا تستبدلنا ,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أسد الاسلام
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: الخلافة والمهدي   27/2/2012, 4:14 am

انا لكي كلمة حاب اضيفها بالمنتدى الطيب واهله الطيبين



هذا الزمن

البعض منكم يقول انه لا يظهر المهدي والبعض يقول ان هذا الجيل لا جهاد ولا نصر للاسلام بسبب التخاذل والفتن

وانا اقول لا تستبعدوا اي شي سنة 2011 ماحد كان يتوقع بعض الشعوب تصحى فجأة وتغير الحكم

سنة 2012 اسميها سنة الغزوات في سبيل الله كيف؟

الجواب واضح

الجهاد الى

الشام دمشق حلب درعا سوريا ارض المعارك

الان بعض العلماء ينادوون للجهاد لنصرة اخوانهم في سوريا

وحكومة السعودية ضد نظام بشار يعني السعودية يمكن تساعد الشباب المسلم للجهاد في سوريا وتدعمهم بالسلاح والمال

يعني سوف تبدأ المعارك الاسلامية من ارض الشام بدعم شباب ارض الحرمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابومحمد
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: الخلافة والمهدي   28/2/2012, 2:20 am

@أسد الاسلام كتب:
انا لكي كلمة حاب اضيفها بالمنتدى الطيب واهله الطيبين



هذا الزمن

البعض منكم يقول انه لا يظهر المهدي والبعض يقول ان هذا الجيل لا جهاد ولا نصر للاسلام بسبب التخاذل والفتن

وانا اقول لا تستبعدوا اي شي سنة 2011 ماحد كان يتوقع بعض الشعوب تصحى فجأة وتغير الحكم

سنة 2012 اسميها سنة الغزوات في سبيل الله كيف؟

الجواب واضح

الجهاد الى

الشام دمشق حلب درعا سوريا ارض المعارك

الان بعض العلماء ينادوون للجهاد لنصرة اخوانهم في سوريا

وحكومة السعودية ضد نظام بشار يعني السعودية يمكن تساعد الشباب المسلم للجهاد في سوريا وتدعمهم بالسلاح والمال

يعني سوف تبدأ المعارك الاسلامية من ارض الشام بدعم شباب ارض الحرمين


كلام سليم 100% وانا معك فيه وهو كلام حكيم ومعقول
لان الله لايعجزه شئ وامره غالب
وله تدبير وتصريف في عباده كيف يشاء سبحانه وبحمده
واذا اراد شيئا قال له كن فيكون
ونصره وعزه وتمكينه لاوليائه وعباده الصالحين المخلصين قادم لامحاله
لايحاسبه عليه احد ولايرد قضاؤه ومشيئته وقدره احدا سواه

اللهم انا نسألك لنا ولاخواننا الصادقين المخلصين من المسلمين السنه
ان تجعلنا واياهم ممن يجاهدون في سبيلك بحق وصدق واخلاص
نرجوا بذلك رضاك ومثوبتك ورحمتك ومغفرتك وحدك واعلى درجات الجنه
اللهم عجل لنا ولاخواننا المسلمين بفتح باب الجهاد في سبيلك
ورفع رايته الربانية الاسلاميه الواضحه التي لالبس فيها
اللهم واجعلني واخواني المسلمين وذياتنا من اول من ينفر اذا استنفر
ويجاهد اذا فتح باب الجهاد واختم لي ولهم بخاتمة وميته حسنه
وشهادة في سبيلك مقبلين غير مدبرين صابرين محتسبين
وارزقنا الفردوس الاعلى في الجنه
برحمتك وكرمك وفضلك ياارحم الراحمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو أحمَد
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: الخلافة والمهدي   28/2/2012, 6:44 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله ما شاء الله لا قوة الا بالله

رفع الله قدركم واعلى شأنكم وابقى في العلمين خالدا ذكرك
جميعا من غير ااسثناء

اما قولي وما ارى الان

ثارت الشعوب المسلمه وسلبت ثوراتهم
كما سلبت في الشيشان من قبل وسلبت في افغانستان
وسلبت الان في تونس وسلبت في الجزئر من قبل
وسلبت في ليبيا ويخطط لها لتسلب في مصر
وفي العراق تامروا على شعب كامل وهاهم الان
يتامرون على ثورة سوريا وهي جزء من الشام

فاسمعوا اخوكم واذكروني بخير في هذه الكلمات

لن ادخل فيما يحل وفيما لا يحل وقال فلان ولم يقل فلان
انما القول قولي فان اصبت فه والتوفيق من الله تعالى وان كان غير هذا
فهو من الشيطان

الامر كله يتعلق باليهود وهم محور الامر الان

فالملاحظ المدقق يرى ان الدول المحيطه باليهود هي دول عربيه فيها من اهل السنه والجماعه السواد العظيم ومعظمهم في شوق للقاء اليهود وقتالهم وجهادهم وطردهم الى اصفهان حيث سيدهم الدجال فكما اخرجهم رسولنا صلى الله عليه وسلم من ديارهم لاول الحشر وهي بلاد الشام وباذن الله تعالى سنخرجهم الى دجالهم في اصفهان قريبا باذن الله تعالى

فهذه الدول تحتوي سواد كبير ممن هم على نهج محمد صلى الله عليه وسلم وهديه وهدي اصحابه لا تاخذهم في الله لومة لائم ينتظرون دورهم القادم لحمل راية الحق فوق كل راية عميه مظلمة عمياء

فاليهود لم يكن يوما يحسبون حساب حاكم بل كانوا حكاما اشد ولاءا لهم من سادتهم واكثر
قربا منهم لا يناموا لاجل راحتهم وحراستهم من اركان اليهود الاربعه ففي اليوم الذي ثارت الشعوب على حكامها ركبوا موجتها ان كانوا لم يخططوا لها ليأخذوا زمام الامر من الشعوب كما فعلوا مع ما ذكرت من البلدان وارى انهم ينهكون تلك البلدان بالديون اولا ثم تدمير القوة العسكريه المنظمة الكامنه وما تحوي من سلاح من الممكن ان ينتقل الى ايدي هذه العصابة المؤمنة الصابرة المحتسبه فهنا مكرهم وعند الله مكرهم وان مكرهم لتزول منه الجبال فتدمير هذه الاله العسكريه اصبح هما يؤرقهم فكلما اشتد القتال في البلد نفسه
كان في مصلحة اليهود بخلاف انتقال السلطه التي تمت في مصر ولم تنتهي الال ه العسكريه وبقيت كما هي على الرغم من محاولة تخريبها منذ 30 سنه من مبارك وحزبه الا انها بقيت صامده وهذا ما غاظهم وعكر صفوهم فهم الان في صراع لتفتيت مصر والله اعلم او انتقال السلطة الى اجزاب الاسلام ظاهرهم يتلوون كما تتلون الحرباء
وهذا باذن الله تعالى لن يتم لهم لان هذا الشعب هو من اوعى الشعوب التي عرفت
تجمعه طيبته وحبه للاسلام وعاطفته حول اهل العلم غالبا

ما اود قوله لا اريد ان ارحل بكم في افكار غير مترابطه من هنا وهناك احاول ان اجمع لكم شتاتها في كلمتين

اليهود فقط ينتظرون الان ضعف الدول العربيه المجاوره لها وانهاكها بالاقتتال الداخلي فيما بينها غالبا فهي تركب موجة الثوار او الشعوب وتمد هذا وتمد هذا حتى اذا اكتمل الضعف وامنت على نفسها من اسلحه عسكريه حديثه من دبابات وطائرات التي تمسك الارض وجيوش نظاميه وحتى اذا ما عركت المنطقه جميعها ولم يبقى هناك دعم ومدد من حولها
دخلت بقوتها العسكريه الى تلك المناطق لتفرض سيادتها
فما بقيت في المنطفه الان
الاردن وخلفها بلاد الحرمين ولابد الحرمين يدها الى المغرب فاظن ان الثورات الان سنتقل ال ىالمغرب العربي والله اعلى واعلم ثم متزامنه مع الاردن التي ستكون اصلاد داعما قويا لبلاد الحرمين لو بقيت الا انهم في حال زعزتها سواء بالثوارت او غيرها
فان حربا من ايران سوف تزعزع المنطقه ونحن جميعا ساحة حرب

ولو دخل اليهود ايها الاحبة الاردن او سوريا

فاعلموا علم اليقين ان الجهاد ضد هذا العدوا قد بدأ

وانا باذن الله تعالى لننتظركم جميعا
من اليمن وجزيرة العرب

رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه
صادقة مشاعرهم على قلب رجل واحد

لعل كلامي اصبحت دقات قلبه متارجحه فاعلموا اني اكتب وانا افكر بصوت مرتفع هذه الايام وان في قادم الايام نور عظيم

فوطنوا انفسكم واكثروا من الدعاء واللجوء الى رب الارض والسماء لتكونوا من جنوده الذين يختارهم لنصرة هذا الدين
اسال الله ان وفقت لانقل لكم ما افكر به بصوت مرتفع
فلعلي قدمت اليسير لكم وفي خير باذن الله تعالى
واوصي نفسي واوصيكم بالاستعداد
الايماني اولا
والقتالي ثانيا
وقريبا باذن الله نتعلم معا كيف نستعد قتاليا
ونتعلم منكم ومن عنده خيره في هذه المجالات

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته




حمل سلسلة البراء ولولاء للشيخ ابا اسحاق الحويني حفظه الله
http://www.almoumnoon.com/t3881-topic

اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السماوات والأرض،
عالم الغيب والشهادة
أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون،
اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك،
إنك تهدي من تشاء إلى صراطٍ مستقيم

     مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أسد الاسلام
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: الخلافة والمهدي   28/2/2012, 10:18 pm

الله ينور قلوبكم على طاعته وحسن عبادته ودينه

اليهود الان كالمتفرج ينتظر ماتصل اليه الامور بين الطرفين الطرف الاول المسلمين السنة والطرف الثاني الفرس في الشام

اما حرب اليهود الان لا يوجد مجال لمحاربة اليهود لانها متحالفة مع امريكا واوروبا والخليج العربي ضد الفرس في ايران والعراق وسوريا ولبنان

حرب اليهود يكون في زمن المهدي ليس في زمننا الان

ولكن الان اقول واكرر ان هذا الزمن هو بداية زمن المهدي و مرحلة الملاحم الطويلة ابو 10 سنوات او اكثر

والله اعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الخلافة والمهدي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتديــات المؤمنيــن والمؤمنــات الشرعيــه}}}}}}}}}} :: المنتديات الشرعيه :: منتدى المهدى وعلامات الساعة-
انتقل الى: