http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 سياسة الکيل بمکيالين ...أمريکا نموذجا !!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: سياسة الکيل بمکيالين ...أمريکا نموذجا !!!   22/10/2014, 9:09 pm

سياسة الکيل بمکيالين ..أمريکا مثالا!!
سبحانه مغير الأحوال ،،،هو نفس أمريکا کما کان قبلا و الاکراد هم  أنفسهم قديما وحديثا ...
عندما کانت مصالح المنافقة أمريکا تتماشى مع النظآم العراقي لم يکن لها الاذان لتسمع الصراخ وعويل الاکراد وهم يذبحون ويقتلون ...ولم يکن المطبلين لأسلام والمسلمين عندهم تعليق أو نقد واحد على ما يحدث ( لأخوانهم في الدين ) کما دائما يدعون أوقات السراء ...أما وقت الضراء فلا ... فلا أنت أخي ولا أنا أعرفك ..ا
لنعد الى أمريکا ...ماذا دهاها ...لماذا تذکرت  فجأة بأن الاکراد بحاجة الى المساعدة ...وقبلها لم تکن لا تراهم ولا تسمعهم مع أن حاجتهم وقتئذ کانت حاجة العطشان في الصحراء الى الماء...
الاکراد مروا قبل الکل بکل ما يمر به الناس في الشام وبقية المنا‌طق العراق الآن   ...
من أعتقالات عشوائية بين الشباب والبنات الأکراد ..فکان يکفي أن يروك ملتحيا کي يلصقوا بك تهمة السياسية ويزجوك في السجن سنين دون أن يسمع أحد ما حدث لك أو يعرف أهلك أصلا أين أنت ..وقتها کان الرجال الاکراد کلهم ملتحين !!!
إذا تسألني عن النزوح والتشرد سأخبرك بمرارته بالتفصيل لأني مررت به وعائلتي وکل الاکراد على الاقل مرتين وهناك من مر به ثلاث مرات ولکن ليس من جيلي ..
وإذا سألتني عن تقدم جيش لمدينتك والرعب يمليء قلوب الناس فأستطيع أن أکتبه لك کيف يكون بالتفصيل ...وأما عن القصف بالهاونات والمدافع لحي الذي تسکنه فيمکنني أن أقص لك عشرات الامثلة کيف کانت تعوي في الهواء قبل أن تضرب هدف مدويا ومخلفا دمارا لبيت جارك أو لبيتك وسميع صراخهم أخير سوف لن يغادر مخيلتك...ولي الحق الان أن أستغرب وأتسائل .... هذه حدثت في الثمانينات والتسعينات ...فلماذا لم تتدخل أمريکا التي تعتبر نفسها ( فجأة ) صديقا للأکراد ...أين کان ذلك صديق في وقت ضيق قبل أن يريد ويقررهو أن يکون صديقا ؟؟!!
هم الغرب أنفسهم وبالذات فرنسا وبريطانيا وأمريکا قاموا بتمزيق الاراضي الکردية قبل تقريبا قرنا من الان ...
إذا کان للکرد الامارات الکردية  مثل إمارة بابان وإمارن سوران و إمارة بۆتان وإمارة أردلان والتي تقع اليوم ضمن أراضي العراق وأيران وترکيا  قبل أن تضمها دولة العثمانية إلى دولتهم في نهاية ١٨٥١ ميلادية تقريبا وبعد سقوط الدولة العثمانية وتنازع البريطانيون على المنطقة وبدأهم برسم خريطة المنطقة على هواهم ..أرادوا أن يضموا کلا من أمارتين بابان وسۆران وبهدينان الى دولة ترکية جديدة تکوين حينها لولا إنهم وجدوا النفط في مدينة کرکوك وعندها تراجعوا عن قرارهم هذا وبدأ نزاع بينهم وبين دولة الترکية الجديدة على ضم ‌هذه المناطق الى العراق ( الذي کان  بدوره جديد التکوين ) أو أعلان الاستقلال الاقليم كأمارة أو إنشاء أقليم الکردي بقيادة شيخ محمود الحفيد الذي کان ملکا على منطقة سليمانية وولاية شهرزور کله ..أو بين ضـم المنطقة الى دولة الترکية الجديدة ...ووقع أولا معاهدة سيفر بين حکومة الترکية الفتية بقيادة کمال أتاتورك وقوات التحالف عقب حرب العالمية الاولى وأتفق حسب بنود ٦٢ ، ٦٣ ، ٦٤ منها أستقلال کردستان وضم کل هذه الامارات التي رضخت تحت حکم العثماني لمدة عقود ..وبعدها بثلاث السنوات ونتيجة لرفض ترکيا لهذه البنود في معاهدة سيڤر ...قاموا بتوقيع أتفاقية جديدة سميت بمعاهدة لوزان  وفيها أبطلت البنود معاهدة التي قبلها وضـمت مناطق شاسعة من الارض الاکراد الى الدولة الترکية والتي تعهدت أن يکونوا مساويين في الحقوق والواجبات مع کل الاتراك ولکن هذا کانت فقط في البداية وبعدها بمحو کل الانواع المسميات لقوميات الاخرى ورفض حتى ذکر أسمهم وحاول صهر کل القوميات الاخرى تحت الاطار الدولة الترکية وتحت مسمى الاتراك ..وأجهضت بذلك ما مطالب الاکراد التي أتفقت عليه في معاهدة سيڤر..
ومن هنا بد‌أ الصراع الکردية مختلفة في ترکيا وعراق وأيران ...ففي جزء الذي کان سيضم الى العراق بدأ قيام الثورة  بقيادة شيخ محمود الحفيد  رافضا أياه أن يتم تقسيم المنطقة بهذا الشکل ..وفي سنة ١٩١٩ أعلن الثورة ضد البريطانيون ...وأستمر هذه الصراع لسنوات الطويلة حتى أن القوات البريطانية قصفت مدينة السليمانية وشرد کثير من أهله وقتها  ...( هذه القوات التي تقول الان بأنها صديقة للأکراد ...سبحان الله ) !!!!!!!!‌
صورة لشيخ محمود الحفيد

 
 وأما في ترکيا فقد بدأ قيام الثورة وبعدها تحولت الى الصراع مسلح بقياة شيخ سعيد پيران ضد قرار هذه المعاهدة  ( لوزان) عام 1923  والتي کما ذکرت بسببها قسمت كردستان بين أربع بلدان في المنطقة (تركيا وسوريا والعراق وإيران
وبعد هذا التقسيم اندلعت العديد من الثورات أخرى التي هزت كردستان التركية بين عامي 1925- 1939، والتي سحقت جميعها بعنف من قبل أتاتورك. واستؤنفت تلك الثورات في حقبة الستينات في كل من تركيا والعراق وإيران وسط عدم اكتراث المجتمع الدولي بقضية الأكراد. ومنذ ذلك الحين، اندلعت العديد من المعارك وأعمال العنف في أعوام (1971، 1973، 1980، 1986، 1991، 1992، 1997، 1998).
صورة لشيخ سعيد پيران
 
هذه القوات نفسها الان التي تعلن فجأة بأنها صديقة لأحفاد هٶلاء الاکراد الذي قاوموهم وناهضوا وجدوهم قبل القرن من آڵان تقريبا !!
بعد أن سکتت عنهم وکانوا في وضع أصعب بکثير من الان وکأنها صـماء بکماء خرساء لا ترى  بأن هناك ألالاف من الناس يقتلون ويهجرون ويرحلون قسرا من مدنهم وهناك ١٨٢ الف أنسان أخذ نسائهم کسبايا ودفن رجالهم وأطفالهم  أحياء وهناك ٥٠٠٠ أنسان ضربوا بالاسلحة الکيماوية
 
بعض الصور من عمليات الانفال التي ذهبت بسببه أرواح  ١٨٢ الفا من المسلمين الأکراد













فيا ترى ماذا تريد المنافقة أمريکا والدول المتحالفة معها من هذه الصداقة ...أبدا لن يعطوا شيئا بدون مقابل ...هذه الاخلاق المنافقين واللئام ...
کيف فجأت صحيت من النوم وتذکرت بأن هناك شعبا أسمهم الاکراد ويجب مساعدتهم..؟؟
ثم ماهذا النفاق عندما ترى الناس تقتل وتسحق في الغزة الفلسطينينة ولا تتدخل ..ومنذ ثلاث السنوات والناس في سوريا في معاناة القتل والتهجير والتشريد والنقص في کل شيء وکأنك لا تراهم ...
هل کان يريد أن ينضج الثمار کي يقطفه لمدة ثلاث السنوات ..أم الان فقط آن الاوان  وجاء اللحظة المناسبة لحد الاقصى من الاستفادة من الوضع الشام والمنطقة ؟؟؟!!!
اليس هذا مثال مثالي للکيل بمکياليين ؟؟
أم تريد أن تضرب المسلمين ببعضها وتتمنى أن لا يبقى في الارض مسلم واحد وهذا ما أميل اليه  وحقا هناك مثل الکردي التي تقول سواء إن  أمطرت السماء أو أثلجت فأن الحصاد سيقل ...
أي قتل في الجوانب المتاقلة تفرحهم لأنهم جميعهم بنظرهم مسلمون ..ومع الاسف بنظر المسلمين أنفسهم منقسمون بين الطائفيون والمجاهدين والمرتدين والقومين والأحرار العلمانيين ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: سياسة الکيل بمکيالين ...أمريکا نموذجا !!!   24/10/2014, 3:20 pm

موضوع مهم وبإذن الله لي عودة لقراءته بالتفصيل 
لكن لي فقط ملاحظة على معلومة مرتبطة بالأنفال 
فلماذا تم إعدام صدام حسين قبل الانتهاء من المحاكمات الخاصة بقضية الأنفال مع أن المحاكمة كانت في بدايتها والإعدام كان من الممكن تأجيله حتى انتهاء المحاكمة 
ولماذا تم إقرار تنفيذ حكم الإعدام بعيدا عن معرفة الرئيس العراقي حينها ( طالباني الكردي) 
أليس لأن الحكومة الشيعية المالكية أرادت اخفاء صوت صدام في قضية الأنفال بالذات أنه رجل قال كلمة في أول حضور له في المحكمة في قضية الأنفال وكانت تلك الكلمات محط اهتمام شديد 
وهو أنه أشار بوضوح أن السم الذي رميه على الأكراد لا تملكه العراق أصلا وهو مادة معروفة تماماً في إيران 
وأن الطائرات التي أُستخدمت في نشر ذالك السم وكانت تحمل الشغل العراقي أصلا لم تنطلق من العراق وليست من النوع العراقي وكان يركز على مسألة خيانة إيرانية عير عملاءها في العراق وأنهم هم من أطلق ذاك السم على الأكراد ذالك الوقت حتى يتم اتهام حكومة العراق بأنها من قامت بذالك وحتى تزيد الخلافات بين الأكراد والحكومة العراقية بما يناسب المصالح الإيرانية حينها 
وهو سؤال مازال قائم بالفعل 
فتلك المادة التي أبيد بها الأكراد لم يتم العثور عليها في العراق أبدا وإنما هي موجودة في إيران فلماذا لم ينتبه ساسة الأكراد لهذه الأقوال ولماذا صمتا تجاه إعدام صدام في وقت كانت قضيتهم في بدء المحاكمة فيها 
لماذا قضية الدجيل تم الإعلان عنها وتم نقل محاكماتها إعلاميا وعندما بدأت قضية الأنفال لم تتم التغطية كما ينبغي وكانت تتم المحاكمات بطريقة منقبضة بعد أن تم إعدام العنصر الرئيسي فيها وهو صدام حسين فكأن هناك من أراد أن يخفي ذالك الصوت في هذه القضية تحديدا لصالح طرف ما 
أتمنى أن تركزي على هذه النقطة تحديدا 
فكثير من معارضي صدام حسين وممن ألفوا فيه الكتب بخصوص الدجيل عندما رأوا تلك المحاكمة واستمعت لكثير من ردود صدام حسين حينها تغيرت وجهة نظرهم حينها واعترفوا أن كتبهم التي ألفوها إنما اعتمدوا فيها على الإشاعات وقتها 
ومؤكدا أن الأكراد تمت إبادة كثير منهم في الأنفال 
لكن من هو الذي أبادهم بالفعل؟؟
فالسم الذي تمت إبادتهم به لا تملكه العراق وتملكه إيران بشهادة المختصين بالأسلحة 
فلماذا يتم استخدام هذا السم على الأكراد ولم يتم استخدامه على الشيعة في الدجيل؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: سياسة الکيل بمکيالين ...أمريکا نموذجا !!!   24/10/2014, 4:42 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبرکاته

أختي العزيزة ...أراك کنت متابعة لقضية محاکمة صدام حسين وأعدامه ...ولکن لست جيدة جدا في المتابعة ..
سأخبرك کيف ..
قصية الانفال شيء وقضية الهلبجة والغاز الکيمياوي شيء آخر رغم إن کلاهما نفذ بشکل مباشر من قبل أبن عم صدام علي حسن مجيد.

قضية الانفال هي أستغلال سورة الانفال من القرآن ضد الاکراد المسلمين وأعتبارهم کفارا کيف تحل مالهم ونسائهم وأرواحهم ..بدأت حوالي ١٩٨٧ قأنتهت تقريبا سنة ١٩٨٨ أو الى منتصف سننة ١٩٨٩
فيها هدمت أکثر من ٥٠٠٠ الالاف قرية الکردية في مناطق گرميان وقەرداخ وجبال باليسان وبارزان ومناطق عديدة أخرى بالشوڤلات والالات العسکرية وقصفت قبلها بالطائرات ومن ثم سبي کل الاهالينا ....کلهم دون أستثناء رجالا ونساءا وأطفالا ...وأخذت الفتيات الکرديات الجميلات کسبايا وهتك أعرآضهن من قبل الجنود ومن ثم بيعوا الى التجار من الخليج وحتى السعودية وبعض قليل منهن الى مصر ودفن الاخرين أحياءا کلهم في صحارى الجنوب العراق ...منهم من نجا من کبار السن وبعض النساء وهناك فتى نجا بأعجوبة من الدفن الجماعي وقصته آتيك بها لاحقا ،،،
منهم عدد کبير منا الأقربائي ولا زالت کثيرات من أقرباء أبي من الشابات مفقودات وبعد ٢٠٠٣ عثر الاعدادات کبيرة جدا لهذ‌ المقابر في الجنوب وذلك بسبب الادلاء الاهالي العرب النشامي الذي مازالوا لم ينسوا ذلك رغم  مرور کل هذ‌ه السنوات ،،،وما الصور التي وضعتها لك إلا بعض الصور من القبور الجماعية وفيها ترين ملابسهم الکردية واضحة للنساء والرجال ....
لو أردت أسرد هنا اليك أسامي الاقاربنا ومن  نعرفهم واللذين ضاعوا کالغبار في الهواء بعد أن أخذوا من قبل جنود جيش صدام بالزيلات العسکرية بأعداد الکبيرة ومنذ ذڵك الحين لم ولن يسمع أحد عنهم شيئا ..

وأما هلبجة ( الحلبجة ) فهي مدينة تقع غرب مدينة السليـمانية وقد ضربها الطائرات العراقية  بالغاز الکيماوي ...ليس مرة واحدة ،،،بل عدة مرات والأخيرة  ظهرت لکم في الاعلام وکانت أکبرها وجنود الفرس الايرانين هم من دخلوا وأغاثوا الناجيين والجرحى وسمحوا للصحفيين بالتصوير ..
من بينهم يا أختي زوجة أخي وهي کانت صغيرة ذات ٨ سنوات ...إذ إنها وعائلتها من ‌هذه المدينة وأحيانا تجلس بيننا وتقص علينا تفاصيل هذه المآساة لحظة باللحظة ..
وهناك مقطع لعلي حسن مجيد وهو يأمر القوات الجوية بأن يضربهم بالکيماوي وقد سمعته أکثر من مرة بنفسىي...
وليس مدينة هلبجة الوحيدة الیي طالتها الکيماوي ...بل هناك بلدات أخرى وقرى کثيرة أخرى سأسرده أسماء بعض لك هنا
ناحية آخجلر ، وناحية قەراخ وناحية گۆپتەپە...وناحية باليسان وبالەکايتي وسورداش وسرگەلو وبەرگەلو ...وغيرها الکثير فهل جاءت أيران الى أعماق العراق وضربتهم بالکيماوي >>>

أنظري الى هذا المقطع لعلي کيمياوي وهو يقول ( شن سوى بهذا الأعداد کبيرة من البشر ...أدفنوهم بالشوڤلات ...( يعني آلة الحفر )  

http://www.youtube.com/watch?v=AvGVXMCw-lI


أنتم بهذه أخوتي تزيد الجرح الما بأنکارکم کل هذا والسبب أکيد هو تعتيم الاعلامي ...
وکان العرب يخافون من الکرد أن ينتقموا منهم فرأوا العکس تماما عندما نزحوا اليهم فرأوا السماح والطيبة والتعامل الحسنى منهم ...

وأما القاضي الفقد نقد وبشدة الاعدام صدام لأن المالکي الهالکي اللئيم أراد أن لا يکتمل قضية الانفال ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سياسة الکيل بمکيالين ...أمريکا نموذجا !!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: