http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 "" إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون. ""

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بدأ الأمر
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: "" إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون. ""   13/7/2014, 1:35 am


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رأيت أني أصلى إماما وأقرأ بصوت شجى جميل من قوله تعالى .. (إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون) إلى قوله تعالى (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين . انتهى .136
مصري

طلب منا تعبيرها
وجزاكم الله كل خير .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: "" إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون. ""   13/7/2014, 1:46 am

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أتمنى أن تُذكر بيانات الرائي وهل هو في الأصل إمام أم لا
وهل هو قائد أو محل إقبال من الغير لسماع أو قراءة كلماتك؟
وهل هو من معارضي الإنقلاب؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدأ الأمر
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: "" إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون. ""   13/7/2014, 2:01 am

@راجية الشهادة كتب:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أتمنى أن تُذكر بيانات الرائي وهل هو في الأصل إمام أم لا
وهل هو قائد أو محل إقبال من الغير لسماع أو قراءة كلماتك؟
وهل هو من معارضي الإنقلاب؟

الرؤيا قبل أحداث الجيش والإخوان بكثير

وأنا لست إماما وإنما أخطب الجمعة نادرا جدا وغالبا ما أصلى إماما في صلاة الجمعة فقط

ملحق :

لأ يا سيدى أنا مؤيد للإنقلاب أنا مسلم مش إخوانى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: "" إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون. ""   13/7/2014, 8:41 am

سبحان الله العظيم
بسم الله الرحمن الرحيم
لعل لك خبيئة عند الله من عملٍ صالحٍ سابق كان أن كتب الله لك حينها أن اعمل عبدي ما شئت فقد غفرتُ لك
فأنت أخي الفاضل لم تكن موفق في موقفك من الإخوان ولولا فضل الله عليك ووعده السابق ( سبقت لهم منا الحسنى) لكنت مع الهالكين ولمسك من الله العذاب الأليم 
فالآيات السابقة لهذه الآيات كانت تتحدث عن عذاب من كفر بآيات الله وكان من الظالمين وتوعد الله لهم ثُم أخبر بنجاة من سبق وأن وعدهم بالنجاة من ذالك العذاب ووعدهم بالجنة جزاء ما سبق وعملوه من الصالحات
وسينجيك الله من مطاردة أو ملاحقة من سيجعل الله لهم العقبى بعد هذا الظلم ولن ينالك الخوف من قبلهم بإذن الله 
ويبدو أنك صاحب عبادة ولذالك أخبرك الله في هذه الآيات خبر وهو أن أمور الحكم ستأول للصالحين وتنبيه لك بأن الرحمة هي الصفة التي يجب أن تتحلى بها مع الجميع سواءا من ترضى عنه أو من تخالفه والله أعلى وأعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
moonlight
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: "" إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون. ""   12/8/2014, 11:09 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هنيئاً لك أخي الكريم بهذه الرؤيا ..وكما قيل رؤيا المؤمن تسره ولاتغره ..ثبتك الله على الحق وزادك من فضله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو أيمن
ايقاف مؤقت
ايقاف مؤقت



مُساهمةموضوع: رد: "" إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون. ""   13/8/2014, 12:27 am

السلام عليكم
والله يأخت راجيه أول مره أجد لك هفوه كهذي
ولربما أن قناعات الإنسان تؤثر على أفكاره
الرؤيا واضحه أن الله أدخله في رحمته وأبعده عن الفتنه وهي النار كما تحكي الآيه أولئك عنها مبعدون
ومعروف أن النار فتنه ( يوم هم على النار يفتنون )
فالله أنجاه من فتنة الإخوان والوقوف معهم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
moonlight
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: "" إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون. ""   13/8/2014, 12:55 am

@أبو أيمن كتب:
السلام عليكم
والله يأخت راجيه أول مره أجد لك هفوه كهذي
ولربما أن قناعات الإنسان تؤثر على أفكاره
الرؤيا واضحه أن الله أدخله في رحمته وأبعده عن الفتنه وهي النار كما تحكي الآيه أولئك عنها مبعدون
ومعروف أن النار فتنه ( يوم هم على النار يفتنون )
فالله أنجاه من فتنة الإخوان والوقوف معهم .


منهج الاخوان لايخفى على أحد وهو مخالف في بعض الجوانب  لمنهج النبي عليه الصلاة والسلام ومنهج صحبه الذي سئل عن الفرقة الناجية فقال : ما أنا عليه وأصحابي ..
أضف أيضاً أن لرموز المنهج أمثال سيد قطب وغيره أخطاء في جانب العقيدة وجب التحذير منها ومن اطلع على مؤلفاته ومؤلفات مؤسسي الحركة سيظهر له ذلك بوضوح...
والله عزوجل يقول استقم كما أمرت ....لا كما رغبت 
ختاماً : قد حذر منهم من نعدهم من الاعلام في العلم والاخلاص ولانزكيهم على الله أمثال الشيخ بن باز وبن عثيمين والألباني رحمهم الله
اللهم أرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو أيمن
ايقاف مؤقت
ايقاف مؤقت



مُساهمةموضوع: رد: "" إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون. ""   13/8/2014, 11:37 am

السلام عليكم
فعلاً صدقت
لكن الغريب إنه مع ظلالهم الواضح ألا أنك تجد كثير من المسلمين يؤيدونهم .
أنا أعتقد أن المسلمين قد أخذ منهم اليأس والأحباط كل مأخذ لذلك يريدون أي شخص يتعلقون به .
ولا عاد يميّزون بين الخطأ والصواب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو عبدالله
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: "" إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون. ""   15/8/2014, 5:34 pm

الإخوان والسلفيون تجمعهم غاية واحدة هي النهضة بالأمة وإصلاح شأنها الديني والدنيوي لكن مأخذ السلفيين على الإخوان إتباعهم وسيلة غير مشروعة بتغليب العقل على النقل أو إنتهاجهم البراجماتية المصلحية كما يقال .


أما صهاينة العرب من رموز الإنقلاب وسلفهم مبارك وإعلامهم المتصهين القذر الفاسد عقدياً وأخلاقياً فلا تجمعنا بهم غاية أصلاً ، فغايتهم الحرب على الدين وتطويع البلدان العربية بشعوبها وثرواتها لخدمة السياسة الأمريكية ثم التمسك بالسلطة والإستمتاع بمقدرات الشعب وثرواته ونهب خيراته وطمس الهوية الدينية عند الناس ونشر الفساد الأخلاقي والتفكك الإجتماعي .


من يساند هؤلاء ضد الإخوان يغيب عنه هذا البعد المهم في القضية للأسف الشديد فيصبح كالمستجير من الرمضاء بالنار الحارقة !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dent
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: "" إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون. ""   15/8/2014, 10:03 pm

يا أخي الحمدلله أن من يطعن في الإخوان (ممن هم في هذا المنتدى) ليس مكان الملك عبدالله ملك ال سلول او مكان السيسي لأنهم لم يكونوا ليتحالفوا مع الصهاينة علنا فحسب بل كانوا سيبيدون الإخوان إبادة !!!!! ديننا ليس هكذا ولو أن فهكم للدين صحيح لما وصلنا إلى ما وصلنا إليه !!!!! نصيحتي لكم ... إن لم تكونوا صهاينة فعلا أو مخابرات وإن كنتم من ذوي اللحى فاحلقوا لحاكم !!!! لا فائدة منها !!!! أرجو من الله أن لا تكونو خوارج جدد تكفرون كل من أتى ولو بصغيرة! ((على أساس أن هنالك إجماعا!!!)) فما بالنا بالكبيرة!!!!!! ارجعوا إلى التفاسير وانظروا إن كان أهل الكبائر سيدخلون الجنة أم لا !! فما بالنا بمن يحاول إقامة الشرع (حتى وإن كانت الطريقة لا تتماشي مع عقلك الضيق!!!!)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
moonlight
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: "" إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون. ""   21/8/2014, 3:34 am

@dent كتب:
يا أخي الحمدلله أن من يطعن في الإخوان (ممن هم في هذا المنتدى) ليس مكان الملك عبدالله ملك ال سلول او مكان السيسي لأنهم لم يكونوا ليتحالفوا مع الصهاينة علنا فحسب بل كانوا سيبيدون الإخوان إبادة !!!!! ديننا ليس هكذا ولو أن فهكم للدين صحيح لما وصلنا إلى ما وصلنا إليه !!!!! نصيحتي لكم ... إن لم تكونوا صهاينة فعلا أو مخابرات وإن كنتم من ذوي اللحى فاحلقوا لحاكم !!!! لا فائدة منها !!!! أرجو من الله أن لا تكونو خوارج جدد تكفرون كل من أتى ولو بصغيرة! ((على أساس أن هنالك إجماعا!!!)) فما بالنا بالكبيرة!!!!!! ارجعوا إلى التفاسير وانظروا إن كان أهل الكبائر سيدخلون الجنة أم لا !! فما بالنا بمن يحاول إقامة الشرع (حتى وإن كانت الطريقة لا تتماشي مع عقلك الضيق!!!!)


  1. قال ابن تيمية رحمه الله : وقلَّ من خرج على إمام ذي سلطان إلا كان ما تولد على فعله من الشر أعظم مما تولد من الخير.[منهاج السنة 527/4]
    ----------------------------------
    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
    إِنَّكم ستَحْرِصُونَ علَى الإمارَةِ ، وإِنَّها ستكونُ ندامَةً وحسرَةً يومَ القيامَةِ ، فنِعْمَ الْمُرِضَعَةُ ، وبئستِ الفاطِمَةُ
    الراوي: أبو هريرة المحدث:الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 2304
    خلاصة حكم المحدث: صحيح
    --------------------------------------
    قال ابن عمر : (لا أقاتل في الفتنة، وأصلي وراء من غلب)
    [الطبقات الكبرى 149 / 4]
    وقال الإمام الالباني: إسناده صحيح -إنظر ارواء الغليل (2/304)

    --------------------------------------
    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
    مَن رأى من أميرِهِ شيئًا يَكرَهُهُ فليصبِرْ ، فإنَّهُ مَن فارقَ الجماعةَ شِبرًا فقد خلعَ ربقةَ الإسلامِ من عُنقِهِ
    الراوي: الحارث بن الحارث الأشعري المحدث:الألباني - المصدر: شرح الطحاوية - الصفحة أو الرقم: 380
    خلاصة حكم المحدث: صحيح
    -------------------------------------
    عن حذيفة بن اليمان :
    قلتُ : يا رسولَ اللهِ ! إنا كنا بشرٌ . فجاء اللهُ بخيرٍ . فنحن فيه . فهل من وراءِ هذا الخيرِ شرٌّ ؟ قال ( نعم ) قلتُ : هل من وراءِ ذلك الشرِّ خيرٌ ؟ قال ( نعم ) قلتُ : فهل من وراءِ ذلك الخيرِ شرٌّ ؟ قال ( نعم ) قلتُ : كيف ؟ قال ( يكون بعدي أئمةٌ لا يهتدون بهدايَ ، ولا يستنُّون بسُنَّتي . وسيقوم فيهم رجالٌ قلوبُهم قلوبُ الشياطينِ في جُثمانِ إنسٍ ) قال قلتُ : كيف أصنعُ ؟ يا رسولَ اللهِ ! إن أدركت ُذلك ؟ قال ( تسمعُ وتطيع للأميرِ . وإن ضَرَب ظهرَك . وأخذ مالَك . فاسمعْ وأطعْ ) .
    - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1847

    --------------------------------------

    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
    "مَن خلع يدًا من طاعةِ اللهِ ، لَقِيَ اللهَ يومَ القيامةِ لا حُجَّةَ له ، ومَن مات وليس في عُنُقِهِ بَيْعَةٌ ، مات مِيتةً جاهليةً"
    الراوي: عبدالله بن عمر المحدث:الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 6229
    خلاصة حكم المحدث: صحيح
    ------------------------------
    نقل الامام النووى -رحمه الله - الإجماع على ذلك فقال في واما الخروج عليهم وقتالهم فحرام باجماع المسلمين وإن كانوافسقة ظالمين وقد تظاهرت الاحاديث على ماذكرته واجمع اهل السنه انه لاينعزل السلطان بالفسق
    (شرح النووى 12/229)
    ---------------------------------------

    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
    "إذا رأيتَ الناسَ قد مَرِجتْ عهودُهم ، وخَفَّتْ أماناتُهم ، و كانوا هكذا وشبَّك بين أنامِلِه فالْزمْ بيتَك ، وأمْلِكْ عليك لسانَك ، وخذْ ما تعرِفْ ، و دعْ ما تُنْكرْ ، وعليك بخاصَّةِ أمرِ نفسِك ، ودعْ عنك أمرَ العامةِ"
    الراوي: عبدالله بن عمرو المحدث:الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 563
    خلاصة حكم المحدث: صحيح
    ------------------------------
    قال الشيخ محمد بن عبد الوهاب - رحمه الله تعالى - :
    "الأئمة مجمعون من كل مذهب على أنّ من تغلَّب على بلد أو بلدان، له حكم الإِمام في جميع الأشياء، ولولا هذا ما استقامت الدنيا، لأن الناس من زمن طويل، قبل الإمام أحمد إلى يومنا هذا، ما اجتمعوا على أمام واحد، ولا يعرفون أحداً من العلماء ذكر أن شيئاً من الأحكام لا يصح إلاَّ بالإمام الأعظم".
    ("الدرر السنية في الأجوبة النجدية" (7/ 239))
    ---------------------------------------------
    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
    "إذا التقى المُسْلِمانِ بسيفَيهِما فالقاتِلُ والمقتولُ في النَّارِ قالوا يا رسولَ اللَّهِ هذا القاتلُ فما بالُ المقتولِ قالَ إنَّهُ أرادَ قتلَ صاحبِهِ"
    الراوي: أبو موسى الأشعري عبدالله بن قيس المحدث:الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 3218
    خلاصة حكم المحدث: صحيح
    -----------------------------------

    عن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنهما أنه قال:
    (نحن مع من غلب) [الطبقات الكبرى لإبن سعد (4/110)]
    --------------------------------------------

    - قال الإمام أحمد رحمه الله ( ت ٢٤١ هـ ) :

    ( ومن خرج على إمام من أئمة المسلمين وقد كانوا اجتمعوا عليه وأقروا له بالخلافة بأي وجه كان بالرضا أو بالغلبة ، فقد شق هذا الخارج عصا المسلمين ، وخالف الآثار عن رسول الله ، فإن مات الخارج عليه مات ميتة جاهلية ) المدخل إلى مذهب الإمام أحمد بن حنبل ص ٨٠ .
    --------------------------------------
    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :

    تكونُ دعاةٌ على أبوابِ جهنمَ ، مَنْ أجابَهم إليها قذفوه فيها ، هم قومٌ مِنْ جِلْدَتِنا ، يَتَكَلَّمُونَ بألسنتِنا ، فالزمَ جماعَةَ المسلمينَ وإمامَهم ، فإِنْ لم تَكُنْ جماعَةٌ ولَا إمامٌ فاعتزِلْ تِلْكَ الفِرَقَ كُلَّها ، ولَو أنْ تَعَضَّ بأصلِ شجَرَةٍ حتى يُدْرِكَكَ الموتُ وأنتَ كذلِكَ
    الراوي: حذيفة بن اليمان المحدث:الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 2994
    خلاصة حكم المحدث: صحيح
    --------------------------------
    عن حذيفة بن اليمان
    قلتُ : يا رسولَ اللهِ ! إنا كنا بشرٌ . فجاء اللهُ بخيرٍ . فنحن فيه . فهل من وراءِ هذا الخيرِ شرٌّ ؟ قال ( نعم ) قلتُ : هل من وراءِ ذلك الشرِّ خيرٌ ؟ قال ( نعم ) قلتُ : فهل من وراءِ ذلك الخيرِ شرٌّ ؟ قال ( نعم ) قلتُ : كيف ؟ قال ( يكون بعدي أئمةٌ لا يهتدون بهدايَ ، ولا يستنُّون بسُنَّتي . وسيقوم فيهم رجالٌ قلوبُهم قلوبُ الشياطينِ في جُثمانِ إنسٍ ) قال قلتُ : كيف أصنعُ ؟ يا رسولَ اللهِ ! إن أدركت ُذلك ؟ قال ( تسمعُ وتطيع للأميرِ . وإن ضَرَب ظهرَك . وأخذ مالَك . فاسمعْ وأطعْ ) .

    المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1847

    --------------------------------
    - قال موفق الدين ابن قدامة ( ت ٦٢١ هـ ) :

    ( ومن ولي الخلافة واجتمع عليه الناس أو غلبهم بسيفه حتى صار خليفة وسمي [ أمير المؤمنين ] وجبت طاعته وحرمت مخالفته والخروج عليه وشق عصا المسلمين ) لمعة الاعتقاد .
    -------------------------------------
    - حكى الإجماع على ذلك الحافظ ابن حجر - رحمه الله تعالى - ، فقال :

    ( وقد أجمع الفقهاء على وجوب طاعة السلطان المتغلب والجهاد معه ، وأن طاعته خير من الخروج عليه لما في ذلك من حقن الدماء، وتسكين الدهماء ) فتح الباري ( ١٣ / ٧ ) .

    ---------------------------------------
    - وقال الشيخ عبد اللطيف بن عبد الرحمن بن حسن آل الشيخ ( ت ١٢٩٢ هـ ) :

    ( وأهل العلم ... متفقون على طاعة من تغلب عليهم في المعروف، يرون نفوذ أحكامه، وصحة إمامته، لا يختلف في ذلك اثنان، ويرون المنع من الخروج عليهم بالسيف وتفريق الأمة، وإن كان الأئمة فسقة ما لم يروا كفراً بواحاً ونصوصهم في ذلك موجودة عن الأئمة الأربعة وغيرهم وأمثالهم ونظرائهم ) مجموعة الرسائل والمسائل النجدية ( ٣ / ١٦٨ ) .
    -----------------

    " الخروج على ولاة الأمر ومفاسده " ابن تيمية
    قال رحمه الله:
    وقلَّ مَن خرج على إمام ذي سلطان إلا كان ما تولد على فعله من الشر أعظم مما تولد من الخير كالذين خرجوا على يزيد بالمدينة وكابن الأشعث الذي خرج على عبد الملك بالعراق وكابن المهلب الذي خرج على ابنه بخراسان وكأبي مسلم صاحب الدعوة الذي خرج عليهم بخراسان أيضا وكالذين خرجوا على المنصور بالمدينة والبصرة وأمثال هؤلاء .
    وغاية هؤلاء إما أن يَغلبوا وإما أن يُغلبوا ثم يزول ملكهم فلا يكون لهم عاقبة فإن عبد الله بن علي وأبا مسلم هما اللذان قتلا خلقا كثيرا وكلاهما قتله أبو جعفر المنصور. وأما أهل الحرة وابن الأشعث وابن المهلب وغيرهم فهزموا وهزم أصحابهم فلا أقاموا دينا ولا أبقوا دنيا والله تعالى لا يأمر بأمر لا يحصل به صلاح الدين ولا صلاح الدنيا وإن كان فاعل ذلك من أولياء الله المتقين ومن أهل الجنة فليسوا أفضل من علي وعائشة وطلحة والزبير وغيرهم ومع هذا لم يحمدوا ما فعلوه من القتال وهم أعظم قدرا عند الله وأحسن نية من غيرهم.
    وكذلك أهل الحرة كان فيهم من أهل العلم والدين خلق.
    منهاج السنة(4/527-528)

    وقال رحمه الله:
    وكثير ممن خرج على ولاة الأمور أو أكثرهم إنما خرج لينازعهم مع استئثارهم عليه ولم يصبروا على الاستئثار ثم إنه يكون لولي الأمر ذنوب أخرى فيبقى بغضه لاستئثاره يعظم تلك السيئات ويبقى المقاتل له ظانا أنه يقاتله لئلا تكون فتنة ويكون الدين كله لله ومن أعظم ما حركه عليه طلب غرضه إما ولاية وإما مال
    كما قال تعالى {فإن أعطوا منها رضوا وإن لم يعطوا منها إذا هم يسخطون} . وفي الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:" ثلاثة لا يكلمهم الله ولا ينظر إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم رجل على فضل ماء يمنعه من ابن السبيل يقول الله له يوم القيامة اليوم أمنعك فضلي كما منعت فضل ما لم تعمل يداك ورجل بايع إماما لا يبايعه إلا لدينا إن أعطاه منها رضى وإن منعه سخط ورجل حلف على سلعة بعد العصر كاذبا لقد أعطى بها أكثر مما أعطي".
    فإذا اتفق من هذه الجهة شبهة وشهوة ومن هذه الجهة شهوة وشبهة قامت الفتنة والشارع أمر كل إنسان بما هو المصلحة له وللمسلمين فأمر الولاة بالعدل والنصح لرعيتهم حتى قال:" ما من راع يسترعيه الله رعية يموت يوم وهو غاش لرعيته إلا حرم الله عليه رائحة الجنة ". وأمر الرعية بالطاعة والنصح كما ثبت في الحديث الصحيح "الدين النصيحة ثلاثا قالوا لمن يا رسول الله قال لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم".
    وأمر بالصبر على استئثارهم ونهى عن مقاتلتهم ومنازعتهم الأمر مع ظلمهم لأن الفساد الناشىء من القتال في الفتنة أعظم من فساد ظلم ولاة الأمر فلا يزال أخف الفسادين بأعظمهما.
    منهاج السنة(4/540-541)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
moonlight
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: "" إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون. ""   21/8/2014, 3:41 am

إن لعلمائنا السلفيين كالإمام ابن باز فتاوى في التبليغ والإخوان المسلمين يكفي مريد الحق الإطلاع عليها ليعلم حقيقة حال هاتين الجماعتين بمنظور علمي لا عاطفي وإليك جملة من فتاويهم :

1/ سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم –رحمه الله- : قال عن جماعة التبليغ لما سئل عنهم : وأعرض لسموكم أن هذه جمعية لا خير فيها ،فإنها جمعية بدعة وضلالة . وبقراءة الكتيبات المرفقة بخطابهم وجدناها تشتمل على الضلال والبدعة والدعوة إلى عبادة القبور والشرك الأمر الذي لا يسع السكوت عنه. ولذا فسنقوم إن شاء الله بالرد عليها بما يكشف ضلالها ويدفع باطلها. ونسأل الله أن ينصر دينه ويعلي كلمته . والسلام عليكم ورحمة الله .ا.هـ ( فتاوى ورسائل سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم (1/268 )


2/ سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز –رحمه الله- : قال في إجابة سؤال حول جماعة التبليغ: وجماعة التبليغ عندهم جهل وعندهم عدم بصيرة وإلا عندهم تحمس – ثم قال – ما عندهم بصيرة في العقيدة ولا ينبغي الانضمام إليهم إلا إنسان عنده علم ينضم إليهم ليوجههم وليكون معهم في إيضاح الحق أما عامة الناس لا.
-ثم قال – وإلا عندهم حماس وصبر ونفع الله بهم في أشياء وأسلم على أيديهم أناس وإلا ما عندهم بصيرة في العقيدة . ثم أمر بتعلم العلم للموثوقين كابن كثير وابن تيمية وابن القيم وابن رجب وأئمة الدعوة والدرر السنية وفتح المجيد، ثم نهى عن الانضمام لجماعة التبليغ والإخوان المسلمين، ثم ذكر أنه ليس عند جماعة التبليغ دعوة للعقيدة لذا كثر أتباعهم (كانت الإجابة بتاريخ 27/3/1413هـ راجع شريط بعنوان فتوى حول جماعة التبليغ والإخوان المسلمين ، وراجع كتاب مجموع فتاوى ومقالات متنوعة للشيخ عبد العزيز ابن باز –رحمه الله - (8/ 331 ) )

وقال في إجابة سؤال آخر : لا يصح التعصب والتحزب لجماعة التبليغ ولا الإخوان المسلمين .وقال :أما الانتساب إليهم. لا. ولكن زيارتهم للصلح بينهم والدعوة إلى الخير وتوجيههم للخير ونصيحتهم لا بأس. (كانت هذه الإجابة بتاريخ 6/12/1416هـ راجع شريط القول البليغ في ذم جماعة التبليغ )

وسئل – رحمه الله -: أحسن الله إليك، حديث النبي صلى الله عليه وسلم في افتراق الأمم: قوله:" ستفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة" . فهل جماعة التبليغ على ما عندهم من شركيات وبدع، وجماعة الإخوان المسلمين على ما عندهم من تحزب وشق العصا على ولاة الأمور وعدم السمع والطاعة. هل هاتين الفرقتين تدخل في الفرق الهالكة؟

فأجاب – غفر الله له-: تدخل في الثنتين والسبعين، من خالف عقيدة أهل السنة دخل في الثنتين والسبعين، المراد بقوله ( أمتي ) أي: أمة الإجابة، أي: استجابوا له وأظهروا اتباعهم له، ثلاث وسبعين فرقة: الناجية السليمة التي اتبعته واستقامت على دينه، واثنتان وسبعون فرقة: فيهم الكافر، وفيهم العاصي، وفيهم المبتدع أقسام . فقال السائل: يعني: هاتين الفرقتين من ضمن الثنتين والسبعين؟ فأجاب: نعم، من ضمن الثنتين والسبعين والمرجئة وغيرهم، المرجئة والخوارج بعض أهل العلم يرى الخوارج من الكفار خارجين، لكن داخلين في عموم الثنتين والسبعين. ا.هـ (ضمن دروسه في شرح المنتقى في الطائف ، وهي في شريط مسجل، وهي قبل وفاته – رحمه الله – بسنتين أو أقل . وراجع شريط القول البليغ في ذم جماعة التبليغ ، ومطوية "أقوال علماء السنة في جماعة التبليغ ")

وسئل/ حركة (الإخوان المسلمون) دخلت المملكةمنذ فترة وأصبح لها نشاط واضح بين طلبة العلم ، ما رأيكم في هذه الحركة؟ وما مدى توافقها مع منهج أهل السنة والجماعة ؟
الجواب: حركة الإخوان المسلمين ينتقدها خواص أهل العلم ،لأنه ليس عندهم نشاط في الدعوة إلىالتوحيد وإنكار الشرك وإنكار البدع – لهم أساليب خاصة ينقصها : عدم النشاط في الدعوة إلى الله وعدم التوجيه إلى العقيدة الصحيحة التي عليها أهل السنة والجماعة .

فينبغي للإخوان المسلمين أن تكون عندهم عناية بالدعوة السلفية الدعوة إلى توحيدالله وإنكار عبادة القبور والتعلق بالأموات والاستغاثة بأهل القبور كالحسن أو الحسين أو البدوي أوما أشبه ذلك ، يجب أن تكون عندهم عناية بهذا الأصل الأصيل،بمعنى لاإله إلا الله التي هي أصل الدين وأول ما دعا إليه النبي صلى الله عليه وسلمفي مكة دعا إلى توحيد الله ، إلى معنى لاإله إلا الله .

فكثير من أهل العلم ينتقدون علىالإخوان المسلمين هذا الأمر أي عدم النشاط في الدعوة إلى توحيد الله والإخلاص له،وإنكار ما أحدث الجهال من التعلق بالأموات والاستغاثة بهم والنذر لهم والذبح لهم الذي هو الشرك الأكبر ، كذلكينتقدون عليهم عدم العناية بالسنة تتبع السنة والعناية بالحديث الشريف وما كان عليهسلف الأمة في أحكامهم الشرعية ،وهناك أشياء كثيرة أسمع الكثير من الإخوان ينتقدونهم فيهاونسأل الله أن يوفقهم – ا.هـ مجلة "المجلة" عدد (806)


3/الشيخ العلامة المحدث الفهامة: محمد ناصر الدين الألباني –رحمه الله- قال : الذي اعتقده أن دعوة التبليغ هي صوفية عصرية لا تقوم على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلَّم – ثم قال – إن من عجبي أنهم يخرجون للتبليغ وهم يعترفون أنهم ليسوا أهلاً للتبليغ ، والتبليغ إنما يقوم به أهل العلم كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلَّم يفعل حينما كان يرسل الرسل من أصحابه من أفاضل أصحابه من علمائهم وفقهائهم ليعلموا الناس الدين والإسلام…ا.هـ (شريط القول البليغ في ذم جماعة التبليغ )

و قال الشيخ محمد ناصر الدين الألباني – رحمه الله - : ليس صواباً أن يقال إن الإخوان المسلمين هم من أهل السنة ؛ لأنهم يحاربونالسنة ا.هـ ( شريط " فتوى حول جماعة التبليغ والإخوان " الوجه الثاني )
وقال في قاعدتهم : ( نتعاون فيما اتفقنا عليه ويعذر بعضنا بعضاً فيما اختلفنا فيه ) : الإخوان المسلمون ينطلقون من هذه القاعدة التي وضعها لهم رئيسهم الأول، وعلى إطلاقها، ولذلك لاتجد فيهم التناصح المستقى من نصوص كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ….هذه العبارة هي سبب بقاء الإخوان المسلمين نحو سبعين سنةعملياً ،بعيدين فكرياً عن فهم الإسلام فهماً صحيحاً، وبالتالي بعيدين عن تطبيقالإسلام عملياً ؛ لأن فاقد الشيء لا يعطيه .

وقال رحمه الله ( في الشريط السابق ): - " العبده صاحب مجلة )البيان ) فهما (العبده ومحمد سرور بن نايف زين العابدين) كاناشريكين في إصدار هذه المجلة (البيان) ، ثم لا أدري ما هي أسباب الانفصال بينهما ،حيث استقل العبده بمجلة (البيان)وتفرد سرور بمجلة (السنة)،وأنا اعتقد أن تسمية هذهالمجلة بـ(السنة)هو من باب : يسمونها بغير اسمها .


4/ الشيخ الفقيه الأصولي عبد الرزاق عفيفي –رحمه الله-/ سئل عن خروج جماعة التبليغ لتذكير الناس بعظمة الله ؟ فقال الشيخ –رحمه الله -: الواقع أنهم مبتدعة ومُحَرِّفون وأصحاب طرق قادرية وغيرهم ، وخروجهم ليس في سبيل الله ، لكنه في سبيل إلياس ،هم لا يدعون إلى الكتاب والسنة ولكن يدعون إلى إلياس شيخهم في بنجلاديش، أما الخروج بقصد الدعوة إلى الإسلام فهو جهاد في سبيل الله، وليس هذا هو خروج جماعة التبليغ ، وأنا أعرف التبليغ من زمان قديم ، وهم المبتدعة في أي مكان كانوا هم في مصر وإسرائيل ، وأمريكا، والسعودية . وكلهم مرتبطون بشيخهم إلياس .ا.هـ ( فتاوى ورسائل سماحة الشيخ عبد الرزاق عفيفي (1/174))


5/ الشيخ العلامة حمود بن عبد الله التويجري –رحمه الله- :قد ألف –رحمه الله- كتاباً خاصاً فيهم، وله فيهم فتوى عظيمة طبعت مع أول كتابه القول البليغ فلتراجع ،وقد صدّر هذه الفتوى بقوله ص7 ،30 :
أما جماعة التبليغ ، فإنهم جماعة بدعة وضلالة وليسوا على الأمر الذي كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلَّم وأصحابه والتابعون لهم بإحسان ، وإنما هم على بعض طرق الصوفية ومناهجهم المبتدعة – ثم قال – في الإجابة عن قول السائل: هل أنصحه بالخروج مع التبليغيين في داخل البلاد (أي البلاد السعودية ) أو في خارجها أم لا؟ فجوابه أن أقول: وأنصح غيره من الذين يحرصون على سلامة دينهم من أدناس الشرك والغلو والبدع والخرافات أن لا ينظموا إلى التبليغيين، ولا يخرجوا معهم أبداً سواء كان ذلك في البلاد السعودية أو في خارجها …- وقد تقدم نقلها- ا.هـ


6/ الشيخ العلامة صالح بن فوزان الفوزان عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء – حفظه الله - : قد قدم لكتاب جماعة التبليغ في شبه القارة الهندية عقائدها –تعريفها . وقدم لكتاب حقيقة الدعوة إلى الله تعالى وما اختصت به جزيرة العرب للشيخ سعد الحصين ، ثم قال في مقدمة الكتاب: فقد حاول أعداء هذه الدعوة (أي دعوة التوحيد) أن يقضوا عليها بالقوة فلم ينجحوا ، وحاولوا أن يقاوموها بالتشكيك والتضليل والشبهات ووصفها بالأوصاف المنفرة ،فما زادها إلا تألقاً، ووضوحاً، وقبولاً ، وإقبالاً. ومن آخر ذلك ما نعايشه الآن من وفود أفكار غريبة مشبوهة إلى بلادنا باسم الدعوة ، على أيدي جماعات تتسمى بأسماء مختلفة مثل: جماعة الإخوان المسلمين ، وجماعة التبليغ وجماعة كذا وكذا، وهدفها واحد ، وهو أن تزيح دعوة التوحيد وتحل محلها ، وفي الواقع أن مقصود هذه الجماعات لا يختلف عن مقصود من سبقهم من أعداء هذه الدعوة المباركة ،كلهم يريدون القضاء عليها – لكن الاختلاف اختلاف خطط فقط - ، وإلا لو كانت هذه الجماعات حقاً تريد الدعوة إلى الله فلماذا تتعدى بلادها التي وفدت إلينا منها، وهي أحوج ما تكون إلى الدعوة والإصلاح ؟ تتعداها وتغزو بلاد التوحيد تريد تغيير مسارها الإصلاحي الصحيح إلى مسار معوج ، وتريد التغرير بشبابها ،وإيقاع الفتنة والعداوة بينهم .
- ثم قال – وإذا كانت هذه الجماعات قد غررت ببعض شبابنا ،فتأثروا بأفكارها ، وتنكروا لمجتمعهم، وتشككوا في قاداتهم وعلمائهم، وانطفأت الغيرة على العقيدة فيهم، فتركوا الاهتمام بها وصاروا يهرفون بما لا يعرفون، وينعقون بما يسمعون .
فإن في هذه البلاد – ولله الحمد – رجالاً يغارون لدينهم ويدافعون عن عقيدتهم، ويردون كيد الأعداء في نحورهم، ولا ينخدعون بالأسماء البراقة، ولا يتأثرون بالحماس الكاذب .ا.هـ (حقيقة الدعوة إلى الله ص3-4 )
سُئل-حفظه الله-:هل هذه الجماعات تدخل في الاثنتين وسبعين فرقة الهالكة؟
فقال: ((نعم, كل من خالف أهل السنة و الجماعة ممن ينتسب إلى الإسلام في الدعوة أو في العقيدة أو في شيء من أصول الإيمان، فإنه يدخل في الاثنتين والسبعين فرقة، ويشمله الوعيد، ويكون له من الذم والعقوبة بقدر مخالفته )).
و سُئل: ما حكم وجود مثل هذه الفرق: التبليغ, والإخوان المسلمين, وحزب التحرير, وغيرها في بلاد المسلمين عامة ؟
فقال: (( هذه الجماعات الوافدة يجب ألا نتقبلها لأنها تريد أن تنحرف بنا وتفرقنا وتجعل هذا تبليغياً وهذا إخوانياً وهذا كذا..., لِمَ هذا التفرق ؟ هذا كفرٌ بنعمة الله سبحانه وتعالى، ونحن على جماعةٍ واحدة وعلى بينةٍ من أمرنا، لماذا نستبدل الذي هو أدنى بالذي هو خير ؟ لماذا نتنازل عما أكرمنا الله سبحانه وتعالى به من الاجتماع والألفة والطريق الصحيح، وننتمي إلى جماعات تفرقنا وتشتت شملنا، وتزرع العداوة بيننا ؟ هذا لا يجوز أبداً )). من كتاب الأجوبة المفيدة عن أسئلة المناهج الجديدة, من إجابات الشيخ صالح الفوزان.





جملة من المآخذ على التبليغيين باختصار :
1/ هذه الجماعة لا تهتم بالدعوة إلى توحيد الإلهية (العبادة ) وهي الدعوة التي من أجلها أرسلت الرسل وأنزلت الكتب وخلق الثقلان ،قال تعالى ) وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولاً أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوت( وقال ) وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْأِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ( وهي وإن ذكرت من أصولها الكلمة الطيبة (لا إله إلا الله ومحمد رسول الله ) إلا أنها من أبعد الناس عنها وذلك أن التوحيد الذي يعتنون به هو توحيد الربوبية الذي أقر به كفار قريش ولم يدخلهم في الإسلام دون توحيد الألوهية الذي من أجله أرسلت الرسل.


2) أن هذه الجماعة قد انغمست في البدع المختلفة فهم يبايعون العجم ومن يثقون به من العرب على الطرق الصوفية المبتدعة الأربعة الجشتية والنقشبندية والقادرية والسهروردية (ذكر هذا الشيخ سعد الحصين في رسالته المتضمنة نصيحة لرئيس جماعة التبليغ حالياً انظرها مذيلة في آخر الكتاب ، وانظر القول البديع ص7-9 ،137،209 ) .

وكذلك كتابهم المعد لأتباعهم من العجم "تبليغي نصاب " فيه من البدع الكثيرة المهلكة .
3) لا يهتم التبليغيون بالعلم وليس عندهم في مناهجهم العلم بمعناه الحق- معرفة أحكام الشرع بأدلته- والدراسة على العلماء فهم مفرطون في شرط العبادة الثاني، وهو المتابعة لرسول الله صلى الله عليه وسلَّم (انظر كتاب جماعة التبليغ ص48 ،وقفات مع جماعة التبليغ ص22، 29 ،199 ) .
فيا سبحان الله إذا لم يكن عندهم علم فإلى أي شيء يدعون ؟وهل فاقد الشيء يعطيه ؟ودعوة الأنبياء دعوة على علم ،قال تعالى) قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي(
فلأجل عدم اهتمامهم بالعلم وقعوا في بدع كثيرة في باب العبادات –زيادة على ما سبق ذكره من البدع – (كتاب الصفات الستة ص(31-35 ،60-63)).
4) من أصول هذه الجماعة الخروج: وهو السفر للدعوة إلى الله، وهذا الأصل محمود مطلوب موجود عند رسول الله صلى الله عليه وسلَّم، إذ أرسل جماعات من الصحابة للدعوة إلى الله، فأرسل أبا موسى وعلياً ومعاذاً وأبا هريرة وغيرهم –رضي الله عنهم أجمعين – لكن على غير طريقة التبليغيين، فإن رسول الله صلى الله عليه وسلَّم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dent
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: "" إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون. ""   5/9/2014, 8:14 pm

لا أريد أن أقلب الموضوع فقط وإلا لكنت رددت عليك أخ مون لايت!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aiman
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "" إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون. ""   6/9/2014, 3:20 am

السلام عليكم 
مالكم كيف تحكمون تقضلون البغاة الظالمين على الأخون المسلمين

اللهم أحشر من يحب السيسي وأل سلول معهم اللهم أمين

إقتباس قال ابن تيمية رحمه الله : وقلَّ من خرج على إمام ذي سلطان إلا كان ما تولد على فعله من الشر أعظم مما تولد من الخير


ياأخي من خرج على من أليس السيسي الخسيسي هو من خرج على الرجل المنتخب الدكتورمرسي فك الله أسره


أليس الخسيسي وأتباعه من وضع في السجن العلامة السيد حازم أبو إسماعيل وما أدراك من حازم أبو إسماعيل فرج الله كربه هو وكل المستضعفين اللهم أمين  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
"" إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون. ""
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات لتعبير الرؤى}}}}}}}}}} :: تعبير الرؤى لاعضاء المنتدى-
انتقل الى: