http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 لا خلافة على منهاج النبوة إلا خلافة المهدي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
اقترب الفجر
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: لا خلافة على منهاج النبوة إلا خلافة المهدي   6/7/2014, 11:03 pm

لا خلافة على منهاج النبوة إلا خلافة المهدي



اقتباس :
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
أيها المسلمون في كل مكان: لقد روى الإمام أحمد في مسنده وابن ماجة وابن أبي شيبة وأبو يعلى وغيرهم عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(المهدي منّا أهل البيت يُصلحه الله في ليلة) هذا حديث حسنه السيوطي في الجامع الصغير والبستوي في المهدي المنتظر وصححه الألباني في صحيح الجامع الصغير وأحمد شاكر في شرح مسند أحمد.
وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (يخرج في آخر أُمتي المهدي يسقيه الله الغيث وتُخرج الأرض نباتها ويُعطي المال صحاحاً) رواه الحاكم في المستدرك وقال: هذا حديث صحيح الإسناد، ووافقه الذهبي، وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة.
وعن أُم سلمة رضي الله عنها قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ( المهدي من عترتي من ولد فاطمة) رواه أبو داوود في سننه وابن ماجة والحاكم والطبراني في المعجم الكبير، ورمز له السيوطي في الجامع الصغير بالصحة، وصححه الألباني في صحيح الجامع الصغير، وحسّنه العزيزي في السراج المنير، وكذلك البستوي في المهدي المنتظر.
وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( يكون في أُمتي المهدي إن قصّر فسبع وإلا فثمان وإلا فتسع تنعم أُمتي فيها نعمة لم ينعموا مثلها يُرسل السماء عليهم مدراراً ولا تدّخر الأرض شيئاً من النبات، والمال كدوس يقوم الرجل يقول: يا مهدي أعطني فيقول: خذ) قال الهيثمي في مجمع الزوائد: رواه الطبراني في الأوسط ورجاله ثقات.
وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال( لو لم يبق من الدنيا إلا يوم لطول الله ذلك اليوم حتى يبعث فيه رجلاً مني أو من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجورا) رواه أبو داوود في سننه وابن حبان في صحيحه والحاكم وغيرهم، قال الحاكم: طُرق عاصم عن زر عن عبد الله كلها صحيحة إذ عاصم إمام من أئمة المسلمين، وصححه الألباني في صحيح الجامع الصغير، وكذلك البستوي في المهدي المنتظر.
وروى ابن ماجة والحاكم والبيهقي وغيرهم عن ثوبان رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم( يقتتل عند كنـزكم ثلاثة كلهم ابن خليفة لا يصير إلى واحد منهم ثم تطلع الرايات السود من قبل المشرق فيقاتلونكم قتالا لم يقاتله قوم، ثم ذكر شيئاً فقال: إذا رأيتموه فبايعوه ولو حبواً على الثلج فإنه خليفة الله المهدي)هذه رواية الحاكم، وفي دلائل البيهقي( ثم تجيء الرايات السود فيقتلونكم قتلاً لم يقتله قوم ثم يجيء خليفة الله المهدي) قال الحاكم: هذا حديث صحيح على شرط الشيخين، ووافقه الذهبي، وقال البوصيري في الزوائد: هذا إسناد صحيح ورجاله ثقات.
وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم( تُملأُ الأرض جوراًَ وظلماً فيخرج رجل من عترتي يملك سبعاً أو تسعاً فيملأُ الأرض قسطاً وعدلاً) رواه أحمد في المسند والحاكم في المستدرك وقال: هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه.
وعن أبي سعيد رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(أُبشّركم بالمهدي يبعث على اختلاف من الناس وزلازل فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما مُلئت جوراً وظلماً، يرضى عنه ساكن السماء وساكن الأرض) قال الهيثمي في المجمع: رواه أحمد بأسانيد وأبو يعلى باختصار كثير ورجالهما ثقات، وقال السيوطي في الحاوي: أخرجه أحمد وأبو يعلى بسند جيد.
وروى الحاكم في المستدرك عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من حديث السفياني جاء فيه(ويخرج رجل من أهل بيتي في الحرة فيبلغ السفياني فيبعث إليه جُنداً من جنده فيهزمهم فيسير السفياني بمن معه حتى إذا صاروا ببيداء من الأرض خُسف بهم فلا ينجو منهم إلا المخبر عنهم) قال الحاكم: هذا حديث صحيح الاسناد على شرط الشيخين ولم يخرجاه، ووافقه الذهبي في التلخيص على المستدرك.
وعن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم( ينـزل عيسى بن مريم فيقول أميرهم المهدي: تعال صل بنا، فيقول: لا، إن بعضهم أمير بعض تكرمة الله لهذه الأُمة) رواه الحارث بن أبي أُسامة في مسنده وأبو نعيم في أخبار المهدي، قال ابن القيم في المنار المنيف: هذا إسناد جيد.
أيها المسلمون:هذه جملة من الأحاديث في خبر المهدي اخترناها لكم في هذه العجالة وهي كما ترون أحاديث صحيحة الإسناد من أصل خمسين حديثاً أو يزيدون عن عدد من الصحابة بلغوا مبلغ التواتر، بل المتواتر يثبت بأقل من ذلك عند أئمة هذا الشأن، وقد وردت أحاديث المهدي عن قرابة عشرين صحابياً ولا يسع المقام لذكرها هنا، غير أنه قد نشأت ناشئة في هذا العصر من مشايخ وأبناء تكتلات يقولون بأن خلافة النبوة ليست للمهدي الذي بُشّر به في آخر الزمان افتراءً منهم على الله ورسوله، فهؤلاء الناشئة ليسوا من أهل العلم بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا بحقيقة المهدي رضي الله عنه، وجل اعتمادهم فيه هو مقالة أحزابهم ومشايخهم دون الاستضاءة بنور العلم ، وإنّ المرء ليعجب من إصرار هؤلاء الناشئة على رفض فكرة كون خلافة النبوة الثانية لا تكون إلا للمهدي، ولا ندري أمن جهل هو أم من عصبية لأحزابهم ومشايخهم؟!! وربما من الجهتين معاً، عِلماً أنهم لا ولم ولن يستطيعوا أن يثبتوا خلاف ذلك، وكل ما قالوه فيه هو كلام في كلام، على نحو: (هل يعني ذلك أن نقعد في البيوت ولا نعمل) وعلى نحو: ( هل نضع أيدينا على خدنا ولا نعمل) والجواب على هذا التنطع وهذا الإرجاف: أولاً: إن من يسمع هذا الكلام منهم يظن أنهم قد أقاموا الدين، ويظن أن فكرة كون خلافة النبوة هي للمهدي تمنع إقامة الدين أو تهدمه!!، علماً أنهم لم يقدموا شيئاً لا للأُمة ولا لفكرة الخلافة سوى الخطب والمواعظ والتحليلات، فعلام هذه الضجة وهذا الإنكار؟!، أضف إليه أن الكثير من الحركات الجهادية في الأُمة لا تعمل لإقامة الخلافة، فهل يقال إنهم قاعدون في بيوتهم ولا يعملون؟!!، أم يقال ذلك لمن يدعي العمل للخلافة ولا يقدم شيئاً لأُمة الإسلام؟!! ثم قد وردت نصوص صحيحة تأمر بالقعود في البيوت في عصر الفتن كما جاء في الصحيح من حديث حذيفة بن اليمان المطول جاء فيه(فما تأمرني إن أدركني ذلك قال: فالزم جماعة المسلمين وإمامهم، قلت: فإن لم يكن لهم جماعة ولا إمام قال:فاعتزل تلك الفرق كلها ولو أن تعض بأصل شجرة حتى يدركك الموت وأنت كذلك) فهل يقال بأن هذا الحديث يدعو إلى الإحباط والتثبيط والهزيمة؟!!!، ثم قد رواه أحمد في المسند بلفظ مثير للاهتمام قال: ( ثم تكون دعاة الضلالة فإن رأيت يومئذ خليفة الله في الأرض فالزمه وإن نهك جسمك وأخذ مالك وإن لم تره فاضرب في الأرض ولو أن تموت وأنت عاض بجذل شجرة) ومعلوم أنه لم تطلق لفظة خليفة الله في الأرض على أحد من خلفاء المسلمين إلا على المهدي خليفة آخر الزمان كما علمت أنفاً، فيفهم منه أنه لا يمكن أن يكون خليفة بعد عصر الفتن ودعاة الضلالة إلا خليفة الله المهدي.ثانياً: إننا لم نقل إلا أن خلافة النبوة الثانية لا تكون إلا للمهدي، على اعتبار أنه خليفة آخر الزمان كما جاءت به الأخبار الصحيحة آنفاً وهذا موافق لكون خلافة النبوة الثانية هي آخر خلافة ولا يكون بعدها إلا عيسى بن مريم عليه السلام، وموافق لكونها على منهاج النبوة أن يكون قائدها من قريش كما كانت خلافة النبوة الأُولى وكما في الحديث المتواتر(الأئمة من قريش) وموافق أيضاً لاتصاف أصحاب خلافة النبوة الأُولى بالمهدوية كما جاء في الحديث(عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجذ) ولم ننف وجود خلافة على غير منهاج النبوة، علماً أن هذه أيضاً لا يمكن إثباتها إلا بخبر صحيح متواتر لأنها من الغيبيات ولا تثبت بالآحاد أو بالاستنتاج، بل بالقطع ولم يثبت لها شيء من ذلك، وأما استدلالهم بحديث أُم سلمة رضي الله عنها الذي رواه أبو داوود وأحمد وغيرهما ( يكون اختلاف عند موت خليفة فيخرج رجل من أهل المدينة هارباً إلى مكة فيأتيه ناس من أهل مكة فيخرجونه وهو كاره فيبايعونه بين الركن والمقام) فإن هذا الحديث فوق كونه خبر آحاد لا يصلح دليلاً على الغيبيات فإنه حديث مضطرب الإسناد مداره على قتادة وهو مدلس من الطبقة الثالثة على ما ذكره العسقلاني في طبقات المدلسين، فقد عنعنه ولم يصرح بالسماع، فرواه مرة موصولاً معنعناً ومرة منقطعاً ومرة مرسلاً ومرة عن مجهول، وبالجملة فقد قال الألباني عنه كما في تحقيقه لمشكاة المصابيح: إسناده ضعيف، وكذلك البستوي في المهدي المنتظر، وأكثر ما يمكن أن يقال عنه أنه حديث مختلف على صحته، وما كان هذا حاله فلا يرقى حتى إلى الظن ولا يصح الإحتجاج به في الغيبيات.ثالثاً:إن حديث حذيفة بن اليمان رضي الله عنه(ثم تكون خلافة على منهاج النبوة) هو خبر آحاد وإن كان صحيح الإسناد، لأن مداره على رجل واحد، بينما أخبار خلافة المهدي فقد ثبتت بالتواتر، فإذا تعارض المتواتر مع الآحاد ولم يمكن الجمع بينهما قُدم المتواتر عليه اتفاقاً، وإذا تعارض عموم خلافة النبوة مع خصوص خلافة المهدي حمل العموم على الخصوص، أي حملت خلافة النبوة في آخر الزمان على خلافة المهدي، وكلا الحالتين تدلل قطعاً أن الخلافة الموعودة والمنتظرة إنما هي خلافة المهدي محمد بن عبد الله الحُسني السُّني لا غيره. رابعاً: لو سلمنا جدلاً أنه يمكن أن يكون هنالك خلافة قبل خلافة المهدي، فبئست تلك الخلافة التي سَتمتلئُ الأرض في عهدها ظلماً وجوراً، ثم بئست تلك الخلافة التي لن تنشر العدل ولن ترفع الظلم والجور عن الأُمة، ثم بئست تلك الخلافة التي يكون قائدها أو أحد قادتها السفياني الذي يملأُ الأرض ظلماً وجوراً، ثم بئست تلك الخلافة التي سيُجند قادتها جنداً لمحاربة من بَشّر به صلى الله عليه وسلم والذي سَيخسف الله بهم بالبيداء كما أثبتناه آنفاً، ثم بئست تلك الخلافة التي يكون عصرها عصر اختلاف وفتن وفرقة، ثم ما هذه الخلافة التي لن تحرر بيت المقدس ولن تفتح روما والقسطنطينية والديلم وسائر مدائن الشرك؟!، لذا فلا تستحق هذه الخلافة من أحد من المسلمين أن يتباكى عليها، بل لا بد من الاستعاذة منها ومن شرورها.
يا دعاة الخلافة في كل مكان: لا تكونوا ممن قال الله فيهم( يحسبون كل صيحة عليهم) ولا تأخذكم العزة بالإثم بإنكار ما لم يوافق هواكم فتكونوا ممن يفتري على الله ورسوله، واعلموا أن صحة الآراء والأحكام بصحة دليلها لا لأنها قول أمير أو حزب، فكيف إذا كان الأمر غيبياً أو من العقائد؟!، وكونوا من العاملين لموعود الله موطئين وممهدين له، فإنّ مما يغلب على الظن وربما يصل إلى حد القطع من أن عصرنا هو عصر خليفة الله المهدي فكل المؤشرات والعلامات التي ذُكرت في شأنه الصحيحة والضعيفة منها تنص على ذلك، ولامجال لذكرها في هذه العجالة، فاسألوا الله أن يكون هذا عصره وأن يكون هو المجدد الموعود .

منقول


عدل سابقا من قبل اقترب الفجر في 6/7/2014, 11:11 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اقترب الفجر
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: لا خلافة على منهاج النبوة إلا خلافة المهدي   6/7/2014, 11:04 pm

اقتباس :
روى الإمام أحمد في مسنده عَنِ النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ قَالَ:" كُنَّا قُعُودًا فِي الْمَسْجِدِ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَكَانَ بَشِيرٌ رَجُلًا يَكُفُّ حَدِيثَهُ فَجَاءَ أَبُو ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيُّ فَقَالَ يَا بَشِيرُ بْنَ سَعْدٍ أَتَحْفَظُ حَدِيثَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْأُمَرَاءِ فَقَالَ حُذَيْفَةُ أَنَا أَحْفَظُ خُطْبَتَهُ فَجَلَسَ أَبُو ثَعْلَبَةَ فَقَالَ حُذَيْفَةُ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَكُونُ النُّبُوَّةُ فِيكُمْ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ تَكُونَ ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ أَنْ يَرْفَعَهَا ثُمَّ تَكُونُ خِلَافَةٌ عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ فَتَكُونُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ تَكُونَ ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ يَرْفَعَهَا ثُمَّ تَكُونُ مُلْكًا عَاضًّا فَيَكُونُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ يَكُونَ ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ أَنْ يَرْفَعَهَا ثُمَّ تَكُونُ مُلْكًا جَبْرِيَّةً فَتَكُونُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ تَكُونَ ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ أَنْ يَرْفَعَهَا ثُمَّ تَكُونُ خِلَافَةً عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ ثُمَّ سَكَتَ" [ح_رقم:17680].
هذا الحديث الشريف يدقق باختصار المراحل التي تعيشها أمتنا الإسلامية، فقد ابتدأ عهد هذه الأمة بنبوة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، ثم انتقل الأمر إلى خلافة على نهج النبوة، أيام سادتنا أبي بكر وعمر وعثمان وعلي عليهم رضوان الله، ثم ظهر الملك العاض على يد بني أمية ومن تبعهم، إلى أن صار الملك جبريا، وهو الذي يمارس علينا، عجل الله بانتهائه. ثم يأتي الفرج بخلافة تسير سير النبوة في العدل والحكم. وكما لا يخفى على أحد فإن عرى الدين قد انتقضت في زماننا، ولا بد من إرجاعها كاملة تامة كما كانت على عهد النبوة، وأول هذه العرى انكسارا هو الحكم، الذي نقض منذ حوالي أربعة عشر بعد أن أصبح ميراثا يورث، فعن أبي أمامة الباهلي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:" لينتقضن عرى الإسلام عروة عروة، فكلما انتقضت عروة تشبث الناس بالتي تليها، وأولهن نقضاًَ الحكم وآخرهن الصلاة " رواه أحمد [ح_رقم:21139] والطبراني[ح_رقم:7359] واللفظ له. وبما أن المهدي عليه السلام هو خليفة آخر الزمان، فهو بالضبط الخلافة التي وعد بها الحديث، وهو من سيحيي العرى التي انكسرت، وهو من سيزيح الطغاة عن كراسيهم ويعيد للدين عزته وهيبته، فلا خلافة إلا خلافة المهدي. أخرج نعيم عن صباح قال:" لا خلافة بعد حمل بني أمية حتى يخرج المهدي" (ذكره السيوطي في العرف الوردي[ح_رقم:238]). وروى الحافظ أبو نعيم في صفة المهدي عن حذيفة رضي الله عنه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" ويح هذه الأمة من ملوك جبابرة كيف يقتلون ويخيفون المطيعين إلا من أظهر طاعتهم، فالمؤمن التقي يصانعهم بلسانه ويفر منهم بقلبه، فإذا أراد الله عز وجل أن يعيد الإسلام عزيزا قصم كل جبار، وهو القادر على ما يشاء أن يصلح أمة بعد فسادها، يا حذيفة لو لم يبق من الدنيا إلا يوم واحد لطول الله ذلك اليوم حتى يملك رجل من أهل بيتي تجري الملاحم على يديه ويظهر الإسلام، لا يخلف وعده وهو سريع الحساب"[ح_رقم:28، الأربعون في المهدي].
والخلافة الموعودة التي ذكرت في الحديث صفتها العدالة المطلقة التي لا يشوبها خلل أو إساءة في التطبيق، هذا التطبيق الذي لم يمارس منذ عهد النبوة، وقد سئل طاووس التابعي الجليل عن عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه:" هل هو المهدي؟ فقال: لا، إنه لم يستكمل العدل كله". فليس هناك من يزعم تطبيق شرع الله كما أنزل كاملا، بفهمه وعلمه، لأنه أمر غير كسبي كما يبدو، فهو عطاء رباني خص به عباده المجتبين بعد أنبيائه المرسلين. أخرج أبو عمرو الداني في سننه عن كعب الأحبار قال:" إني لأجد المهدي مكتوباً في أسفار الأنبياء، ما في حكمه ظلم ولا عيب". 
إنه صاحب ألفة المسلمين ووحدتهم، يرتضيه الصغير والكبير، ويفرح بعطائه المسكين والفقير، ولا يخيب رجاء السائل والمستجير. عن طاووس قال:" وددت لو أني لا أموت حتى أدرك زمان المهدي، يزاد المحسن في إحسانه، ويتاب على المسيء من إساءته، وهو يبذل المال، ويشتد على العمال، ويرحم المساكين." (أخرجه الإمام أبو عبد الله نعيم بن حماد في كتاب الفتن)
ورغم هذه الحقيقة الواضحة الناصعة، فما زال بعضهم يظن أن خلافة النبوة ليست للمهدي وأنها تكون قبل ظهوره، وإن المرء ليعجب من إصرارهم على فكرتهم تلك، إذ ليس في حوزتهم دليل صدق مقالتهم، وجل قولهم هو: ألا نعمل لإقامة دولة إسلامية من جديد؟ والجواب هو أن انتظار خلافة المهدي لا يمنع أحدا من الجد والعمل والاستعداد، بل إن الاجتهاد مطلوب في كل وقت وحين، والقعود ليس من شيم الرجال، والمجتهد يسمو فوق الكسول المتهاون كما تعلو السماء الأرض، لكن ليس هناك خلافة إلا خلافة المهدي، وهذه حقيقة لا غبار عليها، إذ لو سلمنا أن ثمة هناك خلافة قبل خلافة المهدي، فبئست تلك الخلافة التي ستمتلئ الأرض في عهدها ظلما وجورا، لكون القسط والعدل الكاملين لن يتحققا إلا بمقدم الإمام المهدي عليه السلام، بنص الأحاديث، ولو تحقق القسط والعدل بشكل تام قبل ظهور المهدي، فقد انتفت الحاجة إلى الرجل، وذهبت بشارة المصطفى صلى الله عليه أدراج الرياح، وما أعظم سوء الأدب هذا في حق الذي لا ينطق عن الهوى. لذا، فلنكن موقنين بأن خلافة الأرض الموعودة للمهدي عليه السلام وحده، وليس علينا إلا العمل لتحقيق موعود الله والتمهيد له، بالتصديق أولا، والاستبشار والفرح ثانيا، ثم تعبئة الأمة وإيقاظها من غفلتها وإعلامها بنبأ المخلص الموعود. فالفرج والله قريب، وغياثي هذه الأمة على وشك الظهور.. ثم ليبتهل كل واحد لأن يكون من أنصار الإمام وأتباعه المخلصين، فهم خير الرجال بعد الصحب الكرام، أخرج ابن أبي شيبة في المصنف عبد الرحمن بن جبير بن نفير قال: لما اشتد خوف أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم على من أصيب مع زيد يوم مؤتة قال النبي صلى الله عليه وسلم: " ليدركن المسيح من هذه الأمة أقواما إنهم لمثلكم أو خير (ثلاث مرات) ولن يخزي الله أمة أنا أولها والمسيح آخرها "[ح_رقم:42]، ومن هم أولئك الأخيار الذين يحظون بثواب يعادل ثواب الصحابة الكرام غير أتباع المهدي عليه السلام وأنصاره! فهنيئا هنيئا لمن ظفر برؤية الإمام وتبعه ونصره.







منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اقترب الفجر
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: لا خلافة على منهاج النبوة إلا خلافة المهدي   6/7/2014, 11:04 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

عن أم سلمة رضى الله عنها قالت : قال رسول الله : { يكون اختلاف عند موت خليفة ، فيخرج رجل من أهل المدينة هاربًا إلى مكة ، فيأتيه ناس من أهل مكة ، فيخرجونه وهو كاره ، فيبايعونه بين الركن والمقام ... الحديث } [ أخرجه أبو داود ] .

فلا شك أن المبايع بين الركن والمقام هو 
المهدى – كما سيأتى – وقد نص الحديث على وجوداختلاف بعد موت خليفة ، فدل على وجود خلافة قبله ، ويكون فى نهايتها خصام ونزاع ، ثم يأتى هو فى أعقابها ، فيملأ الدنيا عدلًا .
................................................
هذا الحديث من الأحاديث هو أقوى حديث جعل من يقولون بخلافة قبل المهدي يتبنون هذا الرأي لقول أم سلمة نقلا عن رسول الله وعلى زوجه (موت خليفة)
أُريد أن أوضح أمر هنا قبل أن أبدأ في تكملة نقاش هذا الرأي هنا ألا وهو أني أناقش مسألة وجود خلفاء يكونون على منهاج النبوة ويُمثلون قول رسول الله ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فهذه هي النقطة التي أناقش فيها والتي أرى أنها لن تكون الخلافة على منهاج النبوة إلا بظهور المهدي
وحتى أوضح سبب تنبيهي هذا سأعود للحديث السابق
فأنا سابقا قد وضحت أن رسول الله في حديثه تكون خلافة ثم ملك ثم ملك ثم خلافة كان يصف طبيعة الحكم نفسه ومنهجه لا يصف مسميات حاكم كل مرحلة من تلك المراحل 

لأنه معروف أن حكام الملك العاض كانت أسمائهم خلفاء وأمراء المؤمنين ومع ذالك وصف مرحلتهم رسول الله بمرحلة الملك العاض 
ومرحلة الملك الجبري أيضا معروف أن أهله لم يكونوا كلهم بمسميات ملوك فهنا الملك وهنا الرئيس وهنا الأمير وهنا السلطان وهنا أمير المؤمنين وغيرها من الألقاب لأولئك الحكام والتي إن اختلفت أسمائهم فطبيعة حكمهم واحدة وهي الملك الجبري 
ثم ذكر رسول الله أنه سيكون بعدهم الخلافة على منهاج النبوة وفبغض النظر عن اسم حاكم أو حكام هذا الزمن إن كان الاسم خليفة أو أمير المؤمنين أو والي المسلمين فحكمه سيكون بطبيعته ومبدأه وقوانينه وطريقة تسيير للأمور حكم على منهاج النبوة 
إذا فحديث رسول الله هذا يصف طبيعة ومنهج الحكم لا يصف مسمى الحاكم لأننا كلنا نعلم أنه منذ خلافة أبو بكر الصديق رضي الله عنه وحتى العثمانيين كان يُسمى الحاكم بالخليفة .
...................
نعود لحديث أم سلمة رضي الله عنها وأرضاها
قالت عند موت خليفة 
هكذا ورد اللفظ بالنكرة لا بالمعرفة 
والفرق بين اللفظين لغويا 
هو أنه عندما نقول الخليفة فنحن هنا نُعين رجل معروف الكل يعرفه 
بينما إذا ما قُلنا خليفة فهو نكرة ويتعين أنهناك أكثر من خليفة وهو واحد من أولئك فلم يُعين أيهما المقصود هنا
كأن نقول :
أتى رجل(فهنا نكرة ومجهول لا يُعرف أي واحد منهم ويكون واضح أننا قصدنا أحدٌ من الرجال )
بينما إن قلنا أيها الرجل (فهنا عرفنا وعينا ويكون واضح أننا قصدنا الرجل بعينه لا المرأة فهو يشمل كل الرجال)
فكذالك قول الخليفة وخليفة
فلو قيل عند موت الخليفة فهو يعني أنه من تعارف أهل زمانه على حكمه وعلى أنه هو خليفة المسلمين قاطبة فهو مات وعند موته يكو اختلاف ثلاثة 
لكنه قيل موت خليفة وهذا يعني أن هناك في نفس العصر أكثر من خليفة وأن واحد من هؤلاء الخلفاء سيموت وواضح من المكان الذي سيختلف فيه الثلاثة عند موته أن هذا الخليفة سيكون على الأقل يحكم منطقة الحجاز في جزيرة العرب
وهنا نستنتج أنه من نص كلام رسول الله والذي نقلته لنا أم المؤمنين رضي الله عنها أن هناك أكثرمن حاكم بمسمى خليفة في نفس العصر
وهذا يعني أن هناك أكثر من منطقة من مناطق المسلمين سيتسمى فيها الحاكم باسم خليفة 
وفي هذا اشارة لرغبة كل واحد من أولئك على أن يكون هو نواة لإقامة الخلافة الإسلامية من جديد
والتي لن تقوم حقا خلافة على منهاج النبوة إلا على يد المهدي كما هو واضح في نفس الحديث 
إذ يقول أنه يخرج إلى مكة عائذ فيُخرجه أهل مكة ويُبايعوه وهو مُكره ثم بعد ذلك تتوحد الأمة تحت رايته وتقوم الخلافة على منهاج النبوة 
.................................................. .........
وأكرر في الحديث ذُكر خليفة بالتنكير ولم يُذكر الخليفة بالتعريف وهو دلالة على أن هناك أكثر من واحد يُسمى بهذا الإسم وليس هو الخليفة التي توحدت تحت حكمه بلاد الإسلام







ودلالة ما قلت من الأحاديث الواردة سابقا 
أولا قوله يملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا وهذا دليل على أنه يأتي في زمن لا وجود فيه لحكم اسلامي صحيح فالإسلام والظلم لا يجتمعان 
ولأنه قال بعد الملك الجبري ستكون الخلافة على منهاج النبوة 
وقال عن المهدي أنه يأتي في زمن ملئ بالظلم 
ومستحيل أن يجتمع الإسلام والظلم 
وليس أي حكم اسلامي بل على منهاج النبوة ولم يقل على منهاج الخلافة الراشدة 
بل قال على منهاج النبوة 
وهو دليل على تطبيق الشريعة على أصولها 
فيكون غير وارد أبدا أن يُقال ملئت جورا في زمن خلافة على منهاج النبوة 
ومن استشهد بحادثة علي رضي الله عنه ومعاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه فقد أخطأ القياس
فمعاوية رضي الله عنه لم يكن حكمه على منهاج النبوة أو خلافة راشدة ومع ذالك فقد حكم فعدل ولم يكن هناك ظلما أو جورا على أحد لا تحت حكم علي بن أبي طالب رضي الله عنه ولا تحت حكم معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه
بينما قيل أنه سيكون جورا وظلما اجتماعيا في عهد ماقبل المهدي وهو ما يستدعي ظهوره 







المستدرك على الصحيحين :8438
((أخبرني الحسين بن علي بن محمد بن يحيى التميمي ، أنبأ أبو محمد الحسن بن إبراهيم بن حيدر الحميري بالكوفة ، ثنا القاسم بن خليفة، ثنا أبو يحيى عبد الحميد بن عبد الرحمن الحماني، ثنا عمر بن عبيد الله العدوي ، عن معاوية بن قرة ، عن أبي الصديق الناجي ، عن أبي سعيد الخدري رضى الله تعالى عنه قال،قال نبي الله : ينزل بأمتي في آخر الزمان بلاء شديد من سلطانهم ، لم يسمع بلاء أشد منه حتى تضيق عنهم الأرض الرحبة ، وحتى يملأ الأرض جورا وظلما ، لا يجد المؤمن ملجأ يلتجئ إليه من الظلم فيبعث الله عز وجل رجلا من عترتي ، فيملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا ، يرضى عنه ساكن السماء وساكن الأرض لا تدخر الأرض من بذرها شيئا إلا أخرجته ولا السماء من قطرها شيئا إلا صبه الله عليهم مدرارا ، يعيش فيها سبع سنين أو ثمان أو تسع ، تتمنى الأحياء الأموات مما صنع الله عز وجل بأهل الأرض من خيره ))-حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه-


فهو ذكر بأبي هو وأمي كلمة سلطانهم ووصفه بالسلطان أي أنه ليس خليفة بل سلطان في حقيقته وهو الذي يكون في وقت خروج المهدي رضي الله عنه
وهو حديث صحيح كما ترين
فإذا الخلافة على منهاج النبوة ستكون مع المهدي والله أعلم
أمّا ما قبل المهدي أياً كانت مسميات أصحاب الحكم إلا أنها من بقية الحكم الجبري والله أعلى وأعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اقترب الفجر
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: لا خلافة على منهاج النبوة إلا خلافة المهدي   6/7/2014, 11:05 pm

الآن نفرض انتهى الحكم الجبري أو بالأحرى بدأ في الزوال 
وجاء الإسلاميون للحكم وكُلٌ منهم يرغب في اعادة مجد الأمة ووحدتها 
فسمى حاكم البلد هذه نفسه بدلا من الملك لأنه يرفض أن يكون اسلاميا وملك أو الرئيس لأنه يرفض أن يحمل مسمى لم يحمله السابقين فقرر أن يُسمي نفسه خليفة كما فعل حكام العصر الأموي والعباسي والعثماني عندما تسموا بالخلفاء مع أن حكمهم لم يكن خلافة 
فظهر آخر أيضا وتسمى بالخلافة 
فهنا يكون لدينا أكثر من حاكم بمُسمى خليفة في عصر واحد وأمة واحدة هي أمتنا لكن ليس في بلد واحد 
وهؤلاء لم يكن كل واحد منهم يهتم إلا بأن يُصبح الأمر له بدلا من الآخر المسمى بنفس الاسم في البلد المجاور 
فكلهم يرغب في توحيد الأمة تحت حكمهم بعد أن أُسقطت الملكية والرئاسة وغيرها من الأسماء والحكومات في نهاية هذا الحكم الجبري
ولأن هؤلاء كُلٌ منهم يطمح للتوحيد تحت رايته كانت النتيجة أن يكون هناك تقاتل وانشغال بهذا الأمر عن اقامة الأمر وتطبيق الشرع كما هو ونشر الأمن في البلاد الإسلامة 
فبذالك لا يُرفع الظلم لعدم وجودمن يرفع بسبب الانشغال بالبحث عن الحكم
فيكون الناس في حالة من الضيق والجور والظلم والرغبة في الوحدة والأمن أن بلغوا الذروة وأصبحوامستعدون جميعا على تقبل الصالح أيا كان بلده المهم أن يكون صالحا يُخلصهم مما هم فيه وفي هذه الأثناء يموت واحد من هؤلاء الخلفاء المتنازعون على الحكم (وهم ليسوا خلفاء على منهاج النبوة وإنما اسمائهم خلفاء ) وهو كما هو واضح في الجزيرة العربية فيخرج ثلاثة من بعده كلهم أبناء خليفة ليتقاتلوا على الكنز (أو بالأحرى المال الخاص بالشعب في هذه المنطقة) كلهم يدعي أنه الأحق بملكه 
فيخرج رجل صالح تقي لا علاقة له بالسياسة ولا بالحكم هاربا بدينه من هذه الفتنة خارجا من المدينة المنورة وهو الذي كان سابقا في جهة المشرق مجاهدا وعنده خبرة قتالية جيدة إلا أنه لم يفكر أبدا في حكم 
ثم وهو قد خرج لمكة عائذا بالبيت هناك وقد بلغ الأمر من الخلاف بين أولئك ن سالت الدماء في العقبة وأن أصبح الناس بلا حاكم يجعهم وأصبحت الأمور من سيء لأسوأ وقد جرب الناس كل أنواع الحكم من انتخابات إلى أحزاب اسلامية إلى غير ذالك ولم يكن الأمن ولا الحال في تحسن ثم رأى مجموعة من العلماء الربانيون في مكة هذا الرجل العائذ 
ورأوا من اسمه وصفته وعلاماته مع تلك العلامات البارزة في عصرهم والدالة على قرب ظهور الخليفة المنتظر فعندها وبعد أن برزت العلامة الأكبر وهي الدماء في العقبة وقتل الناس فيها عندها علموا أنه المقود فأخرجوه رغما عنه من صومعته هناك عند الكعبة وبايعوه مرغما ومُكرها بعد أن قدموا له من الكلام والوعيد ما أشعره بأهمية أن يقبل تلك البيعة 
ولأنه لا يملك جيشاً وهو معهم انطلقوا من مبدأ أنه المهدي المذكور يُقرر معهم أن يظل عائذا بمكة 
وطبعا وهم في مكة أخذ من معه يحاولون جمع الناس حوله لبيعته 
فهنا يُبايعه من يقتنع ومن لا يقتنع فحتماً سيحمل الأأمر معه لينقله كما يحدث من اشاعات وأخبار 
فهذا رجل يدعى إليه للبيعة على أنه هو المهدي وهو الذي سيكون الخليفة بدلا عن هؤلاء جميعا 
وطبعا الأمر سيطير في الأجواء كالنار في الهشيم 
ولأن من هم في المدينة الثلاثة الذين يتقاتلون لا يُهمهم الحكم فرسول الله  لم يقل يتقاتلون على الحكم أو الأمر وإنما على الكنز فهمهم كله يصب في ناحية مادية فقط
ويكون هناك في الشام قد تواجد السفياني وهو من ضمن من سيتسمون بالخليفة مع أنه سفاح سيقتل الناس ويأخذ الأمر غصبا 
فيصل إليه خبر ذاك الرجل العائذ في مكة 
ولأنه سيعلم خطر أن ينتشر أمره أكثر وسيرى أن الظروف كلها تجعل من الناس راغبين في الوحدة ومنتظرين لذاك المهدي يُقرر أن يُرسل جيشاً لذاك العائذ 
ويبدو أنه لا يُصدقه ويظن أنه كاذب مدعي وإلا فالجيش لم يكن لينطلق وهو عارف بأنه سيُخسف به كما ذكر الرسول  
ثم ينطلق الجيش من الشام والكل يسمع بتلك القصة أن هناك عائذ بالحرم وحوله أناس بايعوه وأن خليفة الشام المدعي أرسل جيشاً لمعاقبته واستئصاله من مكة هو وأتباعه غير آبه بحرمة القتال في مكة
ثم وبعد أن يبلغوا بيداء من الأرض أي منطقة صحراوية خالية إلا من الباعه في المحلات على تلك الطرق يأذن الله للأرض فتنشق ويخسف بذاك الجيش كاملا ماعدا شخص واحد 
بل ويُخسف بكل من يوجد في تلك البقعة إن كانوا من الجيش أو كانوا ممن تصادف عبورهم لذات الطريق أو كانت أسواقه في ذات المكان 
ثم يبعث الله ك على نيته فاصالح في الجنة والعاصي في النار
ثم يقوم الناجي الوحيد بنقل الخبر للناس ويدل على مكان الخسف مما يجعل العالم أجمع يعلم بتلك الآية الدال على صدق ذاك العائذ وأنه هو المهدي المنتظر فيتسابق إليه الناس للمبايعة 
وما جعل الله تلك الآية إلا بسبب كثرة المدعين للمهدية فتكون هذه الآية دليلا قاطعا على صدق المقصود بالمهدي
ثم سمع أهل الرايات السود بخبره ولأن هناك أطراف عدة مازالت تقاتل على الحكم ولا جيش للمهدي مدرب حتى يسوقه لتوحيد الأمة يُسابق أولئك القوم المجاهدون إلى التوجه إليه بعد أن يكونوا أصلا قد مهدوا له قبل قدومه الكثير من البلاد فيبايعونه ويُبايعه كل مؤمن علم بخبر رسول الله  
وينطلق المهدي في فتوحاته للبلاد الإسلامية والتي لن تأخذ منه وقتا طويلا نتيجة أن الناس أصلا في انتظاره بعد أن بلغ بهم الأمر من عدم الاستقرار مبلغه فتنفتح له البلاد والعباد في وقت يسير (لأنه قد سبق ومُهدت له الأسباب من تلك الحروب والفرقة والادعاءات وعدم وجود الحكم والأمن من قبل)
ويظل متوجهاً في فتوحاته وحروبه حتى يبلغ الشام ويفتحها وتنزل الخلافة ببيت المقدس 
وينتشر الأمن والعدل من بعد كل تلك الفترة الغير مستقرة في تاريخ الأمة
ويكون الحكم على منهاج النبوة
وإن كان العذر كيف يُهيء الأسباب وتدنوا له الأمور في سنين قليلة فكلامه مردود بأنه مع تلك الرغبات الشعبية ن يستغرق الأمر إلى شهور بعد أن ظهرت آية لله الدالة على صدقه وأنه هو المهدي
فالأمر يكون صعبا عندما يكون هناك مقاومة وجهل وعدم يقين من قبل الناس بأحقية ذاك الرجل للحكم
لكن عندما يقتنع الجميع بأحقيته فلن يأخذ الأمر إلا فترة بسيطة 
وهنا سيكون العقبة الأصعب هي الشام بحكم أنها رأس الحربة للأمة تجاه الروم وتجاه اليهود وتجاه الأعداء ثم تدنوا له الأمور ويُقيم الخلافة ومقرها بيت المقدس على نهاج النبوة وينعم الناس بالعدل ويُصالحون الروم تلك الدولة الواحدة مرغمين بعد أن يكون قد أزيح ابنهم الشوكة في خاصرة الأمة إسرائيل فيضطرون للمعاهدة والصلح لكونه موجود هناك عدو من خلفهم يرغبون بالتخلص منه لخطره عليهم ولكونه خطر علينا أيضا سنتفاعل معهم ويكون قتلانا لأولئك حتى ننتصر ثم يحدث ما يحدث هناك وتعود المعركة بيننا وبين الروم في أعظم معركة تاريخية بين المسلمين وبينهم وآخرها وفيها ننتصر ولله الحمد وننطلق لأوروبا فاتحين حتى يظهر الدجال قبل أن نستمر في تلك الفتوحات
وكلنا يعلم أن الدجال تكون فتنته أربعون يوما يوم كسنة ويوم كشهر ويوم كإسبوع والبقية عادية فيكون أمره في سنة وشهرين ونصف الشهر
ويكون قد بلغ الأمر بالمهدي ومن معه مبلغه وهم في المسجد الأموي وقد تعاهدوا على أن يخرجوا لقتال الدجال حتى يهلكوا دونه فإذ بالمسيح ابن مريم ينزل عليهم وهو بداية نهاية حكم المهدي 
لأنه سينزل ابن مريم عليه السلام ثم سيُقتل الدجال وسيموت المهدي رضي الله عنه وسيدفنه المسلمون ويُصلون عليه ومعهم النبي عيسى ابن مريم 


منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اقترب الفجر
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: لا خلافة على منهاج النبوة إلا خلافة المهدي   6/7/2014, 11:10 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اقترب الفجر
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: لا خلافة على منهاج النبوة إلا خلافة المهدي   7/7/2014, 10:22 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رؤيا منقولة 

رأيت المهدي عليه السلام ينظر لكرسي الخلافة وهو خالي لا يجلس عليه أحد و كان هناك قتال شديد عليه
وكانت الناس تنظر للكرسي من كل الجهات وأي شخص يريد أن يجلس عليه
يقولوا هو كاذب كاذب مهما بين لهم
وكان المهدي يخاف أن يبين لهم ذلك أن يكون مصيره أن يكذبوه
فرأيت أن الأمر قد أزف وصارت المحن من كل صوب والعدو قد أقترب جدا
فاضطر المهدي الي أن يقول لهم أنه ليس المهدي ولكنه سيجلس في الكرسي ويقود الأمة مؤقتا الي أن يظهر المهدي الحقيقي
فينهض له من الكرسي
وفعلا صدقوه فجلس علي الكرسي
وهدأت الفتن وسكت الناس الا من بعض الممتعضين الذين قبلوا الأمر علي مضض.





تعبير علامة فارقة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
نسال الله ان تكون على ظاهرها








----------








تعبير بيع لله




و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته، 




ان صدقت فما سيميز المهدي عن باقي الخلفاء الذين قد يسبقوه هو ان الفتن ستخمد على يديه لأن الناس صارت لا تثق في أحد و لا تفرق بين الحق و الباطل و كون المهدي مبشر به فهو الوحيد الذي ستجتمع عليه الأمة و الرؤيا مبشرة بقرب ظهوره و تنازل الأمير أبو بكر البغدادي أو غيره عن الحكم للمهدي فور ظهوره و الله أعلم.






------------




تعبير يوسف عمر


نعم أخي أتفق مع تعبير الأخ علامة فارقة 

لأن الرؤيا تدل على أن كل من ينادي بالخلافة فلن يكون أهلا لها
وستبقى الفتن تثور وتثور وتثور على يديه
ولن تخمد إلا على يد المختار الوحيد المؤهل 

هذا والله أعلم

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اقترب الفجر
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: لا خلافة على منهاج النبوة إلا خلافة المهدي   10/7/2014, 9:42 pm

بسم الله والحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ومن تبعه بإحسان
أما بعد

فهذا مقال كتبته قبل مايقرب من عام يزيد أو ينقص ويظهر من خلاله تنبئي بما حدث مؤخراً وأنشره إنذارا من إحتمال قد يكون غائباً عن البعض هذا والله أعلم ..

التمكن هو الأرض الضرورة لللخلافة على منهاج النبوة 

*التمكن هو الأرض الضرورة لعودة الخلافة

الخيط الرفيع بين الواقع والوهم :-

إن أخطر الخطر اليوم هو عبور هذا الخيط بين الواقع والوهم

أي مابين وهم وجود دولة تحكم بشرع الله
وبين الواقع في عدم وجود التمكن الضرورة للمؤمنين ولإقامة هذا الحكم على منهاج النبوة

الخطر يكمن بتصوير وجود تحقق صوري لهذه الدولة وإخفاء حقيقة إنعدام "تمكنها الحقيقي" على الأرض بتصوير "تمكن واهم" مخادع ..
*
لأن الذي سيحدث بمجرد حصول تصديق عام لوجود هذه الدولة هو الإنتقال للمرحلة الثانية وهو إعلان عودة الخلافة على منهاج النبوة وهنا الخطر بوجود هذا القفز من الواقع إلى الوهم دون تحقق التمكن وهو الأساس الذي تبني عليه حقيقة عودة الخلافة .. لأن ماسيحدث هنا هو إحتمال تحقيق هزيمة ساحقة سريعة لهذه الخلافة الواهمة ( مع خفاء وهمها ) فتكون هزيمة الصدمة للأمة وبما يشبه ماحدث لنظام صدام حيث يكون قصف قوي يراه العالم أجمع دون أي مقاومة ثم يقبضون على الخليفة المزعوم في حفرة ويقصقصون شعره ويعدمونه بمهانة وبهذا يكونوا قد أعدموا الأمل في الأمة لعودة الخلافة ، بل سيكون إعدام النبوءة في ظن الغالبية المخدوعة بأن الخلافة قد أقيمت بالفعل ومن ثم قد قضت نحبها بعمر قصير وهي صدمة سوف تستمر لثلاث أجيال ومائة عام على الأقل من قبل أن يتجدد للجيل الرابع حقيقة هذا الأمل ..

هنا نحذر من الخطر حين يقوم المجاهدين بإسم الإعلام الحربي والاستراتيجية السياسية أن يقوموا بإعلان وجود دولة تحكم بشرع الله دون تحقق فعلي مؤكد للتمكن في الأرض .
التمكن في الأرض هو ليس تمكن وجود أسلحة رشاشة وعربات رباعي الدفع وبضع آلاف منتشرين في منطقة يستطيعون فيها إقامة حواجز ..

إن العدو يملك أن يدمر هذه الخلافة الشكلية على الأرض مابين الشام والعراق بمجرد قنبلة واحدة فقط لاغير .. قنبلة واحدة فقط لاغير من أسلحة الدمار الشامل التكتيكية ذات التدمير لمساحات محددة أو عدة قنابل منها في عدة مناطق السيطرة وتلقى من علو في وقت واحد يمكن بها أن نصحو بصدمة على حقيقة الكذب الاعلامي وإن كانت بإسم ( الحرب خدعة ) أو التشكيل الصوري لمسمى دولة ( رغم وضوح عدم تحقق التمكن الفعلي ) .

لقد قام الأعداء بمثل هذه الكذبة حين أخفى الغرب حقيقة نهاية نظام البعث العراقي سنة 90 حيث تم اخراج جيش صدام من الكويت وهزيمته وتحظيم كامل قوته دون اعلان كامل هذه الحقيقة وإنما عرضوا مسرحية الهدنة وإتفاق وقف إطلاق النار ثم تركوا صدام وحكومته في بغداد وماحولها بتمكن صوري وإن كان يكفي لتحطيم الشعب الثائر ولتصوير أن البعث لازال في الحكم بينما الحقيقة ان الغرب قد تمكن من ارض العراق تماماً منذ ذلك الوقت وان تركوا نظام البعث اسما لمدة 13 عاما كانوا يستطيعون خلالها إنهاء حكم صدام ونظامه في أي ساعة يريدون وحتى إذا جاء وقت مسرحية المواجهة الكاذبة امام العالم عرضوها ليظهروا قدرتهم على تحقيق الهزيمة الساحقة السريعة في بضع ايام ودون أية مقاومة وبخسارة جنود لاتتعدى العشرات ثم قتلوا خلال الضربات الصاروخية مئات الآلاف من أفراد الجيش بتعتيم إعلامي ..
*
لم يكن هناك ساعتها خطر فكري عقيدي على أمة الإسلام أن يهزم نظام البعث بهذه الطريقة ولكن الخطر كل الخطر أن يهزم نظام بمسمى الخلافة الراشدة بمثل هذه الطريقة ولأن المسألة ستتحول إلى صدمة إيمانية شاملة في الأمة إذا كانوا قد صدقوا بالفعل أن دولة الاسلام على منهاج النبوة قد أصبحت قائمة بالفعل ، بل حين تقترب المواجهة لابد سيتصور المخدوعون أنهم أمام الملحمة الكبرى وأنهم سيهزمون العدو " في اليوم الرابع " هزيمة نهائية فماذا سيحدث حين يرون العكس وأن الخلافة الراشدة المزعومة تم تحطيمها بسرعة البرق الخاطف !
*
سيحدث زعزعة للإيمان إذ تزعزت النبوءة ، وستحدث ردة لأن ضعفاء الإيمان والجهلاء سيظنون أن نبوءة الصليب وواليهود هي الحق وأن نبوءة الإسلام باطل .. هذا غير أن العملية ستنتهي بتصفية الشباب المخلص من أكثر الذين انبروا للجهاد في هذه التفجيرات الهائلة السريعة ..
*
سيحقق العدو ارهاب الأمة عن أية مقاومة لمدة مائة عام على الأقل ، هم يعرفون هذه الحسبة جيدا فعندهم تجربة انهاء ملك العثمانيين *وما أحدثته في الأمة من هزيمة نفسية وعندهم تاريخ النكبات والنكسات وأهمها في 67 وما نتج *بعدها من جيل فاقد الثقة بالنفس وكذلك عندهم تجربة هيروشيما وناكازاكي وكيف تحولت بالجيل الياباني من بعدها إلى جيل تابع للغرب منسلخ من هويته الشرقية الطاعنة في القدم وكله بسبب مفعول الصدمة .

ولذلك فحين تتحول جماعة متلثمة متنقلة على الأرض خشية محاصرة العدو وهم من بضعة آلاف وبأسلحة خفيفة وعربات رباعي الدفع .. حين يتحولوا من واقع جماعة جهاد إلى مسمى دولة تحكم بشرع الله ( مع خفاء حقيقة عدم وجود التمكن الفعلي - وهو الضروري - لأي تحكيم لشرع الله ) حين تتحول الى دولة بإسم شرعي ثم تتحول الى مسمى نبوءاتي وإسم وجود خليفة راشد مبايع .. فهم لايشعرون بسبب نشوة هذا المسمى أن النبوءة لم تتحقق فعلا ولأن التمكن على الواقع الذي يمنع العدو من تسليط سلاحه المدمر هو تمكن معدوم وبهذا فهم يغامرون بأمل الأمة الأكبر وبسبب أنهم إستبسطوا أن يستبقوا الحقائق على الأرض بوهم المسميات الكبيرة المنتظرة في إعلامهم .. إنهم يراهنون على إنزال آيات الله في النصر والتمكين ولكن بخطأ القياس لميزان القوة للعدو على أرض الواقع ولأن العدو قام بالتمثيل لمسرحيته بأنه يحارب هذه الدولة بكل إمكانياته لمدة عشر سنوات ، والسؤال ما الدليل أن العدو حارب بكل إمكانياته لهذه الجماعة وهل نحن نغفل عن حقيقة إمكانيات العدو ، ولماذا أصلا يقوم هذا العدو بتدمير جماعة يعرف أن تدميرها يعني نشوء جماعة اخرى اكثر حذرا ولدورة مستمرة ، ولماذا بدل ذلك لا يخدعنا العدو بآنها ( تتمدد تتمدد ) طالما يعلم أن تمددها من تحت السيطرة الجوية والسيطرة المخابراتية والسيطرة الإعلامية ، لماذا لايتركها إلى أن يبلغ مرحلة يستطيع بتدميرها تدمير سبب نشوء الجماعات المجاهدة وهو الإيمان والإستعداد للشهادة في سبيل الله، لماذا لايتركها بصورة المتمكنة مع تشويه صورتها بمسلسل متعدد وإغوائها لإعلان تمكنها والارتفاع بمسميات تعلو على واقع الحقيقة وأن يغرر بها بنصر وتمكن واهم وإلى أن يرفع الآمال في الأمة عبرها إلى أقصاه ومن ثم يدمرها بلحظة يستطيع عبرها تدميرالأمل نفسه في الآمة وليحقق به اليأس من أي بديل يأتي بعدها أو أي دعوة للجهاد ..

لماذا لايفكر العدو بهذه الخدعة وهي خدعة مجربة المفعول وقد قطف ثمارها مع جمال عبدالناصر ومع صدام حسين ، لماذا لايكررها بأكبر وأوسع مضمون ولأكثر ثمر ..

لا ليحطم الحس القومي كما فعل 67 وسنة 90 ولكن ليحطم هذه المرة الحس الجهادي وهو الأخطر عليهم وهو أساس الحشد عليهم .. ويدمر معها الأمل بقرب عودة الخلافة على منهاج النبوة ..

إني أجد أن هذا مايحدث منذ 95 وهو التمهيد عبر خطط خبيثة مركبة لتحطيم قلب الأمة النابض لجهاد الكفر العالمي وليس فقط. قتاله ، مؤامرة إحداث الصدمة الكبرى في الأمة ، إنهم حين فعلوها مع البعث كانوا يريدون تجربة فعلية مصغرة تمهيداً لكيدهم الكبير التالي وكذلك ليمهدوا عبر العراق ( خارطة الطريق الجغرافي ) ولبدء تجهيز مؤامرة الإجهاز على حس الجهاد ..

وكل ماعليهم فعله في البداية هو دعم الجماعات الجهادية لكي تبعث في الأمة على نطاق واسع الإحساس بقرب النصر النهائي فينبعث الحماس والتشوق مثل خليفتين كاتب السيناريو الجيد من تدرج بعواطف القاريء .. وهكذا أجدهم قاموا بإستدراج هذا الحس لكي تمثله بأكمله أرض جغرافية محدودة ( مثل بغداد وماحولها أو حلب مثلا أو دمشق وماحولها *) ولكي يستطيعوا أن يطبقوا ساعة الصفر ل (نحر) الجهاد في أي لحظة بعد أن يصوروا أن الخلافة على منهاج النبوة هي عائدة أو عادت بهذه الجماعات *..

بإختصار فإن مؤامرتهم اليوم توجه السكين لنحر نبوءة الأمة لامجرد المقاتلين منها *..

وبإختصار فإنه*حين عبر البعض من واقع جماعة مقاتلة في واقع كر وفر على الأرض إلى وهم دولة متمكنة وأنها تحكم بما أنزل الله فقد عبروا إلى خداع الذات ومنه إلى خداع الأمة ..

وبإختصار فحين أكبروا أنفسهم بسهولة بإسم دولة الإسلام من العراق للشام فقد أصغروا الجهاد والخلافة الموعودة بذات السهولة بإسم داعش ..

وبإختصار فحين كانوا يصورون الأفلام بإسم أسود الجهاد وهم ينحرون الرقاب أمام جمهور أطفال فهم لايدرون أنهم بهذا ينشرون إستصغاراً لذروة سنام الإسلام ويدللون على عنوان الأعداء في كتابهم " أطفال الجهاد " .

وبإختصار فإن الأسود على الأرض اليوم محدودي النظر - وإن كثروا - فلاغنى لهم عن نسر واحد ليرى لهم كامل الصورة من علو .

*وإلى أن يحط لهم ذلك النسر برؤيته فإني منذركم من صاعقة صادمة للأمة لن ينجو منها إلا من أوتي قوة إيمان بعلم ، وعمق فهم وتقدير مسبق في مؤامرة العدو وأهدافه الخفية *.
*
اللهم هل بلغت
اللهم فاشهد


منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اقترب الفجر
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: لا خلافة على منهاج النبوة إلا خلافة المهدي   10/7/2014, 11:25 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

1- ينزلُ عيسى ابنُ مريمَ فيقولُ أميرُهمُ المهديُّ تعالَ صلِّ بِنا فيقولُ لا إن بعضَهم أميرُ بعضٍ تَكرِمةُ اللهِ لهذه الأمةِ

الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: ابن القيم - المصدر: المنار المنيف - الصفحة أو الرقم: 114
خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد




2 - يَنْزِلُ عِيسَى بْنُ مريمَ ، فيقولُ أَمِيرُهُمُ المَهْدِيُّ : تَعالَ صَلِّ بِنا ، فيقولُ : لا ، إِنَّ بعضَهُمْ أَمِيرُ بَعْضٍ ، تَكْرِمَةُ اللهِ لِهَذِهِ الأُمَّةِ
الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم:2236
خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد رجاله ثقات






3-يكون اختلاف عند موت خليفة فيخرج من بني هاشم فيأتي مكة فيستخرجه الناس من بيته بين الركن والمقام فيجهز إليه جيش من الشام حتى إذا كانوا بالبيداء خسف بهم فيأتيه عصائب العراق وأبدال الشام وينشأ رجل بالشام أخواله من كلب فيجهز إليه جيش فيهزمهم الله فتكون الدائرة عليهم فذلك يوم كلب الخائب من خاب من غنيمة كلب فيستفتح الكنوز ويقسم الأموال ويلقي الإسلام بجرانه إلى الأرض فيعيشون بذلك سبع سنين أو قال تسع

الراوي: أم سلمة المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 7/318
خلاصة حكم المحدث: رجاله رجال الصحيح4- يكون اختلاف عند موت خليفة فيخرج رجل من أهل المدينة هاربا إلى مكة فيأتيه ناس من أهل مكة فيخرجونه وهو كاره فيبايعونه بين الركن والمقام ويبعث إليه جيش من الشام فيخسف به بالبيداء بين مكة والمدينة فإذا رأى الناس ذلك أتاه أبدال الشام وعصائب أهل العراق فيبايعونه ثم ينشا رجل من قريش أخواله كلب فيبعث إليهم بعثا فيظهرون عليهم وذلك بعث كلب والخيبة لمن لم يشهد غنيمة كلب فيقسم المال ويعمل في الناس بسنة نبيهم ويلقي الإسلام بجرانه في الأرض فيلبث سبع سنين ثم يتوفى ويصلي عليه المسلمون وفي رواية فيلبث تسع . . 

الراوي: أم سلمة هند بنت أبي أمية المحدث: ابن القيم - المصدر: المنار المنيف - الصفحة أو الرقم: 110
خلاصة حكم المحدث: حسن 
5 - أبشركم بالمهدي يبعث في أمتي على اختلاف من الناس وزلازل فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً يرضى عنه ساكن السماء وساكن الرض، يقسم المال صحاحاً فقال له رجل ما صحاحاً؟ قال: بالسوية بين الناس قال: ويملأ الله قلوب أمة محمد صلى الله عليه وسلم غناً ويسعهم عدله حتى يأمر منادياً فينادي يقول: من له في مال حاجة فما يقوم من الناس إلا رجل واحد فيقول: أنا فيقول: ائت السادن يعني الخازن فقيل له أن المهدي يأمرك أن تعطيني مالاً فيقول له احث حتى إذا جعله في حجره وأبرزه ندم فيقول كنت أجشع أمة محمد نفساً أو عجر عني ما وسعهم قال: فيرده فلا يقبل منه فيقال له: إنا لا نأخذ شيئاً أعطيناه فيكون كذلك سبع سنين أو ثمان سنين أو تسع سنين ثم لا خير في العيش بعده أو قال: ثم لا خير في الحياة بعده.
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: ابن كثير - المصدر: جامع المسانيد والسنن - الصفحة أو الرقم: 8/792
خلاصة حكم المحدث: سياقه حسن 

6 - أبشركم بالمهدي يبعث على اختلاف من الناس وزلازل فيملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما يرضى عنه ساكن السماء وساكن الأرض يقسم المال صحاحا قال له رجل ما صحاحا قال بالسوية بين الناس ويملأ الله قلوب أمة محمد صلى الله عليه وسلم غناء ويسعهم عدله حتى يأمر مناديا فينادي فيقول من له في مال حاجة فما يقوم من الناس إلا رجل واحد فيقول أنا فيقول ائت السدان يعني الخازن فقل له إن المهدي يأمرك أن تعطيني مالا فيقول له احث حتى إذا جعله في حجره وائتزره ندم فيقول كنت أجشع أمة محمد صلى الله عليه وسلم أو عجز عني ما وسعهم قال فيرده فلا يقبل منه فيقال له إنا لا نأخذ شيئا أعطيناه فيكون كذلك سبع سنين أو ثمان سنين أو تسع سنين ثم لا خير في العيش بعده أو قال ثم لا خير في الحياة بعده 
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 7/316
خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات






اولا :هنا يبعث المهدي عليه السلام على اختلاف وزلازل وجور وظلم
ليعيد العدل ويقسم المال وتعمر الأرض وتنزل السماء بركتها
جيد اذا قلنا انه اولا خلافة على منها ج النبوة ثم يظهر المهدي....يعني تكون خلافة عادلة
اذا لاداعي لأن يظهر المهدي....ومن يقول بذلك يخالف الحديث
ثانيا: اذا قلنا يخرج الدجال قبل المهدي ايضا فلاداعي لخروج المهدي لأنه لن يقدر ان يفعل شيء
كأقامة العدل وتقسيم المال لأن الدجال يتبعه خلق كثير وله مقدرات خارقة
ولن يقدر على قتله الا عيسى عليه السلام
...وايضا خروج الدجال قبل المهدي لايمكن ان يكون هناك خلافة
ابدا لأن هذا اللعين يملك مقدرات خارقة ويتبعه خلق كثير وينتصر في حروبه
الى ان ينزل عيسى عليه السلام....وهذا يجعلنا ننكر احاديث المهدي اذا اخذنا بهذا القول
كأقامة العدل وتقسيم المال..... الخ.....

اذا كيف سيقيم المهدي العدل ويقسم المال ويفتح الأمصار وهذا الدجال قد سبقه في الخروج؟


7 -لا تقوم الساعة حتى ينزل الروم بالأعماق أو بدابق ، فيخرج إليهم جيش من المدينة من خيار أهل الأرض يومئذ ، فإذا تصافوا ، قالت الروم : خلوا بيننا وبين الذين سبوا منا نقاتلهم ، فيقول المسلمون : لا والله لا نخلي بينكم وبين إخواننا ، فيقاتلونهم ، فيهزم ثلث لا يتوب الله عليهم أبدا ، ويقتل ثلث هم أفضل الشهداء عند الله ، ويفتح الثلث ، لا يفتنون أبدا ، فيفتحون القسطنطينية ، فبينما هم يقتسمون الغنائم قد علقوا سيوفهم بالزيتون ، إذ صاح فيهم الشيطان : إن المسيح قد خلفكم في أهليكم ، فيخرجون وذلك باطل ، فإذا جاؤوا الشام خرج ، فبينما هم يعدون للقتال ، يسوون الصفوف ، إذ أقيمت الصلاة ، فينزل عيسى ابن مريم ، فأمهم ، فإذا رآه عدو الله ذاب كما يذوب الملح في الماء ، فلو تركه لانذاب حتى يهلك ، ولكن يقتله الله بيده ، فيريهم دمه في حربته 
الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 7433
خلاصة حكم المحدث: صحيح 


8 -ينزل عيسى بن مريم ، فيقول أميرهم المهدي : تعال صل بنا ، فيقول : لا ، إن بعضهم أمير بعض ، تكرمة الله لهذه الأمة 
الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 2236
خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد رجاله ثقات 

9 - ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم الدجال فقال إن يخرج وأنا فيكم ! فأنا حجيجه دونكم ، وإن يخرج ولست فيكم ، فامرؤ حجيج نفسه ، والله خليفتي على كل مسلم ، فمن أدركه منكم فليقرأ عليه فواتح سورة الكهف ، فإنها جواركم من فتنته . قلنا : وما لبثه في الأرض ؟ قال : أربعون يوما : يوم كسنة ويوم كشهر ، ويوم كجمعة ، وسائر أيامه كأيامكم فقلنا : يا رسول الله : هذا اليوم الذي كسنة أتكفينا فيه صلاة يوم وليلة ؟ قال : لا ، اقدروا له قدره ، ثم ينزل عيسى بن مريم ، عند المنارة البيضاء شرقي دمشق فيدركه عند باب لد فيقتله 
الراوي: النواس بن سمعان الكلابي المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 4321
خلاصة حكم المحدث: صحيح 




ويفهم من الأحاديث السابقة ذكرها ان اول الخارجين هو المهدي عليه السلام هو من يقيم الخلافة ويبسط العدل
بعد الظلم والجور ويقسم المال وهو من يهادن الروم ومن ثم يغدرون ويقاتلهم في اخر ايامه
ويظهر الدجال ويفسد على المهدي ما صنعه من خير في الأرض ويحاربه
الى ان ينزل عيسى عليه السلام والمهدي قد هرم يسوي الصفوف ويحارب معه ويقتل عيسى عليه السلام الدجال
لعنة الله عليه....


10- يوشِكُ أهلُ العراقِ ألا يُجبَى إليهم قَفيزٌ ولا درهمٌ . قلنا : من أين ذاك ؟ قال : من قِبَلِ العجَمِ . يمنعون ذاك . ثم قال : يوشِكُ أهلُ الشامِ أن لا يُجبَى إليهم دينارٌ ولا مُديٌ . قلنا : من أين ذاك ؟ قال : من قِبَلِ الرومِ . ثم أسكتُ هُنيَّةً . ثم قال : قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ " يكونُ في آخرِ أمتي خليفةٌ يُحثي المالَ حثيًا . لا يَعدُّه عددًا " .
الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2913
خلاصة حكم المحدث: صحيح


11- منعتِ العراقُ درهمَها وقفيزَها . ومنعتِ الشامُ مدَّيْها ودينارَها . ومنعتْ مصرُ إردبَّها ودينارَها . وعدتُمْ مِنْ حيثُ بدأتُمْ . وعدتُمْ مِنْ حيثُ بدأتُمْ . وعدتُمْ مِنْ حيثُ بدأتمْ . شهدَ على ذلكَ لحمُ أبي هريرةَ ودمُهُ .
الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2896
خلاصة حكم المحدث: صحيح


رقم الحديث: 569
12- (حديث مقطوع) عَنِ الْحَكَمِ بْنِ نَافِعٍ أَبِي الْيَمَانِ الْحِمْصِيِّ ، حَدَّثَنَا جَرَّاحٌ ، عَنْ أَرْطَأَةَ بْنِ الْمُنْذِرِ ، عَنْ تُبَيْعٍ ، عَنْ كَعْبٍ ، قَالَ : " لَيُوشِكَنَّ الْعِرَاقُ يُعْرَكُ عرك الأديم ، ويشق الشام شق الشعر ، وَتُفَتُّ مِصْرُ فَتَّ الْبَعْرَةِ ، فَعِنْدَهَا يَنْزِلُ الأَمْرُ" .


هذا والله اعلم

منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اقترب الفجر
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: لا خلافة على منهاج النبوة إلا خلافة المهدي   11/7/2014, 8:05 pm

اقتباس :
 أم سلمة رضي الله عنها يكون هناك اختلاف عند موت خليفة 
والاستدلال منه على أنه يدل على وجود خلفاء على نهاج النبوة قبل المهدي
وهو أمر لا دلالة فيه أصلا في الحديث
فمعروف أنه كان يُقال عن الأمويين والعباسيين وحتى زمن العثمانيين خلفاء
مع أنهم ملوك في حقيقة الأمر
ولنعد للحديث الذي قال فيه رسول الله 
يكون خلافة راشدة .................................إلى قولك ملك جبري
فالآن نحن نرى الملك الجبري 
ولكن هل كل الحكام يُسمون حقيقة في زماننا بالملوك؟؟؟
أم أنهم يُسمون بالرؤساء ومنهم من يُسمى بالأمراء 
وفقط ثلاث دول انظمت لهم رابعة فيهم يُسمى الحاكم ملك(السعودية والأردن والمغرب والرابعة البحرين)
فإذا كون الحديث أو الكلام من رسول الله  قال مُلك إنما عنى طبيعة الفعل لا المسمى بحقيقته
ونُلاحظ أنه قال بعد الخلافة الراشدة يكون مُلك
مع أنهم يُسمون في ذالك العصر خلفاء
ومنهم الخليفة عمر بن عبدالعزيز
فهو خليفة وكان عادل ولكنه مع ذالك وقع في الزمن الذي قال فيه رسول الله  أنه ملك عاض
وما قال مُلك إلا يعني طبيعة المرحلة وطريقة تولي الأمر وهو ما حدث بالفعل عن طريق التوريث بغض النظر عن طبيعة حُكم المورث
فإذا المسميات لا تعني بالضرورة نص ما يُفهم من الغير وإنما تصف واقعه
وفي كلام أم سلمة (خليفة) ما يدل على أنه يخلف من سبقه
وهو قد يكون ملكا أو رئيسا أو أميرا أو غير ذالك
وقد يكون خليفة على بلد أو مدينة أو منطقة أو أكثر أو أقل
فلو أنها قالت يكون ختلاف عند موت الخليفة لفُهم أنه خلية بعنه معروف ولا وجود لغيره في ذالك الزمان
لكنها قالت خليفة (أي أنه واحد من مجموع) وهذا يجعل مثلا لو قلنا أن ملك السعودية مات وهو حاكم من مجموعة حكام على البلاد الإسلامية فهو خليفة من مجموعة خلفاء خلفوا من قبلهم على الحكم فلو مات واختلف من بعده ثلاثة من أبناء والده أو أبناءه أو أبناء أحد الملوك السابقين أو أبناء أحد الخلفاء القدمى فهم يكونون أبناء خليفة
لأنها قالت كلهم أبناء خليفة وتحتمل معنيين الأول أن يكونون اخوة من نفس الخليفة أو أن يكون كل واحد منهم ابن خليفة سابق


فكلمة خليفة تعني أن يخلف من سبقه 
ولا تعني أنه هو خليفه راشد أو صالح في نفسه
فأبو بكر الصديق رضي الله عنه خلف رسول الله فسُمي بالخليفة 
ولما أتى عمر بن الخطاب رضي الله عنه ومع أنه خلف أبا بكر في الحكم إلا أنه سُمي بأمير المؤمنين 
ومع أن معاوية بن أبي سفيان خلف الأمر كله من بعد مقتل علي بن أبي طالب رضي الله عنه وتنازل الحسين رضي الله عنه إلا أنه ملك برغم ان اسمه خليفة
فالخليفة لغويا إذا تعني أن يقوم على الأمر من بعد أحدهم فيخلفه عليه
كما قال سبحانه وتعالى عن بني آدم أنهم خلفاء في الأرض أي يخلف بعضهم بعضا
فالملك الثاني يخلف الملك الأول 
فهو إذا خليفة 
................................................
فإن هذا الحديث ليس حجة قوية وقاطعة على أنه دلالة عودة الخلافة قبل المهدي ووجود خلفاء بمسمى الخلافة

منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اقترب الفجر
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: لا خلافة على منهاج النبوة إلا خلافة المهدي   13/7/2014, 8:36 pm

الحمد لله رب العالمين وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :
فحديثنا في هذه الليلة في أشراط الساعة عن الخلافة وخليفة الله المهدي الذي سيكون في آخر الزمان وقبل أن نبدأ سأل بعض الأخوة عن حديث النبي صلى الله عليه وسلم " تكون إبل للشياطين وبيوت للشياطين" ما معناه وما صحته وهذا الحديث قد رواه أبو داوود رحمه الله عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (تكون إبل للشياطين، وبيوت للشياطين، فأما إبل الشياطين فقد رأيتها، يخرج أحدكم بجنيبات معه قد أسمنها، فلا يعلو بعيراً منها، ويمر بأخيه قد انقطع به فلا يحمله، وأما بيوت الشياطين فلم أرها) كان سعيد يقول: لا أراها إلا هذه الأقفاص التي يستر الناس بالديباج ]. وهذا الحديث قد حسنه العلامة الألباني رحمه الله وذكره في السلسلة الصحيحة برقم" 93" ثم تراجع عن تصحيحه وذكره في الضعيفة 2303وصرح بهذا التراجع . وأما معنى الحديث :
"تكون" يعني: توجد, فهذا مما أخبر به النبي صلى الله عليه وسلم أنه سيقع ,وقوله" إبل للشياطين" ,ما معنى إبل للشياطين :يعني أنها مُعدة للتفاخر والتكاثر والتباهي زائدة على قدر الحاجة وهي من أجل الرياء والسمعة ,وفسره قال" فأما إبل الشياطين فقد رأيتها ", أبو هريرة رضي الله عنه روى الحديث وفيه" فأما إبل الشياطين فقد رأيتها يخرج أحدكم بجنيبات "جمع جنيبة"وهي الدابة التي تقاد ليس عليها راكب , وفي رواية "نجيبات " وهي الناقة المختارة النجيبة ,معه قد أسمنها فلا يعلو بعيرا منها ,"لا يركب" إنما يأخذها يجرها معه جراً ," ويمر بأخيه قد انقطع به فلا يحمله" ,يمر بأخيه المسلم بأخيه في الدين قد انقطع عن السير وليس معه دابة فلا يحمله ولا يسعفه على إحدى هذه النجيبات كان سعيد بن أبي هند التابعي الذي روى الحديث عن أبي هريرة يقول : لا أراها أي لا أظنها في بيوت الشياطين "إلا هذه الأقفاص " وهي المحامل والهوادج التي يتخذها المترفون في الأسفار فإذا قوله "أما إبل الشياطين فلم أرها" هذا من كلام أبي هريرة وقد بين فيه كيف تكون هذه الإبل للشياطين وأما التابعي سعيد رحمه الله فإنه ذكر بأن البيوت التي للشياطين هذه الأقفاص المحلاة بالحرير التي توضع على هذه الدواب ,وذكر بعضهم أنه يمكن أن تكون هذه البيوت التي للشياطين هذه السيارات المتخذة اليوم التي هي أيضا مثل المعدة للتباهي والتفاخر والتكاثر والرياء والشهرة وأن يرفع الناس إليه أبصارهم ويتحدثوا عنه ,فإذن في بيوت للشياطين في دواب للشياطين ,مثلا : في غرف للشياطين ,في فرش للشياطين كما قال في الحديث فراش للرجل وفراش لامرأته ,وفراش للضيف والرابع للشيطان أي الأثاث غير المستعمل الغرف غير المستعملة التي وجدت لأجل فقط قضية التكبير والتكثير والتباهي والتفاخر ,أشياء تبنى بلا حاجة دواب أو سيارات تتخذ بلا حاجة لأجل فقط أن يقال عنده أسطول سيارات فيه كذا سيارة للتباهي والتفاخر هذه ممكن تكون للشياطين, لأن الشياطين هي التي ( ) تركبها تنام فيها تبيت عليها الأشياء المعدة للتباهي والتفاخر بلا حاجة وقد عرفنا مسألة صحة الحديث .


أما مسألة الخلافة فقبل الدخول في الكلام على المهدي فقد روى البخاري ومسلم عن جابر بن سمرة أنه قال : " دخلت مع أبي على النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) فسمعته يقول: " إنّ هذا الأمرلا ينقضي حتى يمضي فيهم اثنا عشر خليفة "، قال: ثم تكلّم بكلام خفي عليّ، قال: فقلتلأبي: ما قال؟ قال: كلّهم من قريش)واللفظ لمسلم..


وفي رواية لمسلم "لا يزال الدين قائم حتى تقوم الساعة أو يكون عليكم اثنا عشر خليفة كلهم من قريش "
وفي رواية لمسلم أيضا"لا يزال هذا الدين عزيزا منيعا إلى اثني عشر خليفة "
وعند أبي داوود " لا يزال هذا الدين قائما حتى يكون عليكم اثنا عشر خليفة كلهم تجتمع عليه الأمة "
وجاء في روايات أنه يكون بعده الهرج وقد عرفنا أن الهرج كثرة القتل ومعنى قوله "لا يزال هذا الدين قائما " أي مستقيما سديدا جاريا على الصواب والحق عزيزا منيعا قويا سديدا مستقيما "حتى يكون عليكم اثنا عشر خليفة كلهم تجتمع عليه الأمة" يعني : تنقاد إليهم وتطيعهم العلماء كثير من العلماء أشكل عليهم هذا الحديث قال المهلب : لم ألق أحدا يقطع في هذا الحديث يعني بشيء معين ,وقال ابن الجوزي : قد أطلت البحث عن معنى هذا الحديث وتطلبت مظانه وسألت عنه فلم أقع على المقصود به لأن الفاظه مختلفة ولا أشك أن التخليط فيها من الرواة ثم وقع لي فيه شيء وجدت الخطاب بعد ذلك قد أشار إليه وذكر كلاما ,قال القاضي عياض رحمه الله توجه على هذا العدد سؤالان, يعني هنا الإشكال !!ماهو ؟ أحدهما :يعارض ظاهر قوله في حديث السفينة الذي أخرجه أصحاب السنن "الخلافة بعدي ثلاثون سنة ثم تكون ملكا " 
قال لأن الثلاثين سنة لم يكن فيها إلا الخلفاء الأربعة وأيام الحسن بن علي فكيف تكون اثنا عشر خليفة وهو أصلا الذي بعده كلها أربعة خلفاء والحسن بن علي خلافته تسمية الخلافة مجاز لأنها أيام وانقضت وتنازل لمعاوية رضي الله عنهما .
والإشكال الثاني يقول :أنه ولي الخلافة أكثر من هذا العدد يعني على مر التاريخ الإسلامي أكثر من اثنا عشر خليفة قال : والجواب عن الأول : أنه أراد في حديث سفينة الخلافة بعدي ثلاثون سنة أراد خلافة النبوة فقط ولم يرد الخلافة الإسلامية إلى آخر الزمان أراد خلافة النبوة فقط ,ولذلك حسبوها , وهذا ما جاء عليه ابن القيم رحمه الله أيضا في التوفيق بين الحديثين "يكون بعد اثنا عشر خليفة" "والخلافة بعدي ثلاثون سنة"قالوا : أراد بحديث الثلاثون سنة ,خلافة النبوة فقط ,والجواب على الإشكال الثاني :أنه لم يقل لا يلي إلا اثنا عشر خليفة ,قال يلي اثنا عشر خليفة " يمكن يكونوا أكثر لكن اثنا عشر للتأكيد ولا يمنع الزيادة عليهم ,ثم يمكن أن يقال أيضا احتمال آخر أن يقصد اثني عشر خليفة من أئمة العدل وهذا إذا جئت تحسبه ستكون "الأربعة الراشدون وعمر بن عبد العزيز ثم يقع بعد ذلك الإختلاف هل ولي الخلافة فعلا في الأمة من أئمة العدل التي اجتمعت عليهم الأمة هذا العدد أم لا ؟فاختلف العلماء :
القول الأول : أن الخلفاء الاثنا عشر قد ظهروا وهم أربعة ومن بعدهم حتى تمام اثني عشر خليفة واختاره الحافظ ابن حجر رحمه الله وذكره القاضي عياض احتمالا وذكره ابن الجوزي من الأوجه وكأن ابن القيم رحمة الله يذهب إلى هذا القول أيضا ,ويؤيده قوله عليه الصلاة والسلام " كلهم يجتمع عليه الناس " ومعنى اجتماع أي :الإنقياد للبيعة 
والذي وقع أن الناس قد اجتمعوا على أبي بكر وعمر ,هذا كلام ابن حجر العسقلاني الآن في قضية الاثني عشر قال :والذي وقع أن الناس اجتمعوا على أبي بكر ثم عمر ثم عثمان ثم علي إلى أن وقع أمر الحكمين في صفين فسمي معاوية يومئذ بالخلافة ثم اجتمع الناس على معاوية عند صلح الحسن قوم صلح الحسن ما كانوا مجتمعين معه يعني ما يمكن تعد معاوية واحد منهم من الاثني عشر الذين اجتمع عليه الناس حتى تنازل له الحسن فاجتمع الناس يعني المسلمون على معاوية قال ، ثم اجتمعوا على ولده يزيد ، ولم ينتظم للحسين أمر يعني ابن علي رضي الله عنه لأنه خرج في خلافة يزيد يطالب بالخلافة لكن خذله أهل العراق وقتل رضي الله عنه فلا يمكن أن يقال أن الحسين منهم لأنه ما صار خليفة واجتمع عليه الناس بل خرج للخلافة وقتل ، ثم لما مات يزيد وقع الاختلاف حصل تولى أشخاص ضعاف،ثم إلى أن اجتمعوا على عبد الملك بن مروان بعد قتل ابن الزبير ، ثم اجتمعوا على أولاده الأربعة : الوليد بن عبد الملك بن مروان، ثم سليمان بن عبد الملك بن مروان ، ثم يزيد بن عبد الملك بن مروان ، ثم هشام بن عبد الملك بن مروان ، وتخلل بين سليمان ويزيد عمر بن عبد العزيز ،قال: فهؤلاء سبعة بعد الخلفاء الراشدين فكم صاروا؟ إحدى عشر ، قال:والثاني عشر هو الوليد بن يزيد بن عبد الملك ، اجتمع الناس عليه لما مات عمه هشام ، فولي نحو أربع سنينثم قاموا عليه فقتلوه ، وانتشرت الفتن وتغيرت الأحوال من يومئذ ، ولم يتفق أن يجتمع الناس على خليفة بعد ذلك ؛ لأن يزيد بن الوليد الذي قام على ابن عمه الوليد بن يزيد لم تطل مدته ، بل ثار عليه قبل أن يموت ابن عم أبيه مروان بن محمد بن مروان ، ولما مات يزيد ولي أخوه إبراهيم ، فغلبه مروان ، ثم ثار على مروان بنو العباس إلى أن قتل ، ثم كان أول خلفاء بني العباس أبو العباسالسفاح ولم تطل مدته مع كثرة من ثار عليه ، ثم ولي أخوه المنصور فطالت مدته ، لكن خرج عنهم المغرب الأقصى باستيلاء المروانيين على الأندلس وبالتالي منذ أن قامت الأندلس بالخلافة لا يمكن أن يقال اجتمع الناس على خليفة لبني العباس يعني مثل هارون الرشيد ومن بعده
لأن خروج المروانيين في الأندلس قد جعل هناك خلافة أخرى في الأمة أو إمامة أخرى في الأمة ومركز آخر في الأمة في الأندلس قال : واستمرت في أيديهم أي الأندلس متغلبين عليها إلى أن تسموا بالخلافة بعد ذلك أي :صار الأندلسيين هم أنفسهم يقال عن الإمام فيهم الخليفة قال: وانفرط الأمر في جميع أقطار الأرض ، إلى أن لم يبق من الخلافة إلا الاسم في بعض البلاد يعني بعد أن صارت دولة المماليك ودخل الأعداء على الأمة فصار الخليفة العباسي في بغداد رمز مجرد اسم فقط ليس له سلطان في الحقيقة فضلا عن أن يجتمع عليه الناس قال:
بعد أن كانوا في أيام بني عبد الملك بن مروان "في أيام عبد الملك وأولاده" يخطب للخليفة في جميع أقطار الأرض شرقا وغربا وشمالا ويمينا مما غلب عليه المسلمون ، فإذن يقول بعد هؤلاء خلفاء بني أمية ما اجتمع الناس المسلمون كلهم في العالم على خليفة واحد قال: ولا يتولى أحد في بلد من البلاد كلها الإمارة على شيء منها الا بأمر الخليفة هذا الذي كان في أيام بني عبد الملك بن مروان ولو أي واحد في العالم الإسلامي صار أمير على بلد فهو الذي يعينه يعني الخليفة قال: ومن نظر في أخبارهم عرف صحة ذلك ، فعلى هذا يكون المراد بقوله : "يكون المراد بقوله في الحديث اثنا عشر خليفة" ثم (يكون الهرج)يعني : القتل الناشئ عن الفتن وقوعا فاشيا ، يفشو ويستمر ويزداد على مدى الأيام ، وكذا كان . والله المستعان "


وقال الحافظ بن حجر أيضا في مكان آخروالأولى أن يحمل قوله "يكون بعدي اثنا عشر خليفة"
على حقيقة البعدية، فإن جميع من ولي الخلافة من الصديق إلى عمر بن عبد العزيز أربعة عشر نفساً، 
منهم اثنان لم تصح ولايتهما ولم تطل مدتهما وهما: معاوية بن يزيد ومروان بن الحكم، والباقون اثنا عشر نفسا على الولاء كما أخبر صلى الله عليه وسلم، 
وكان وفاة عمر بن عبد العزيز سنة إحدى ومائة، وتغيرت الأحوال بعده، وانقضى القرن الأول الذي هو خير القرون، ولا يقدح في ذلك قوله: "يجتمع عليهم الناس" لأنه يحمل على الأكثر الأغلب،




لأن هذه الصفة لم تفقد منهم إلا في الحسن بن علي وعبد الله بن الزبير مع صحة ولايتهما، والحكم بأن من خالفهما لم يثبت استحقاقه إلا بعد تسليم الحسن وبعد قتل ابن الزبير والله أعلم. وكانت الأمور في غالب أزمنة هؤلاء الاثني عشر منتظمة وإن وجد في بعض مدتهم خلاف ذلك، فهي بالنسبة إلى الاستقامة نادر ".






يعني أن الإستقامة هي الأعم الأغلب والخلل الإختلال نادر والله أعلم .









أما ابن القيم رحمه الله فإنه لما جاء إلى ذكر الجمع بين الحديثين "الخلافة بعدي ثلاثون سنة " وحديث الاثنا عشر خليفة"قال: فإن قيل فكيف الجمع قيل لا تعارض بين الحديثين فإن الخلافة المقدره بثلاثين سنة هي خلافة النبوة كما في حديث أبي بكرة )









وقوله عليه الصلاة والسلام (خلافة نبوة ثم يؤتي الله الملك من يشاء)وأما الخلفاء الإثنا عشر فلم يقل في خلافتهم أنها خلافة نبوة ولكن أطلق عليهم اسم الخلفاء وهو مشترك .يعني بين خلافة النبوة وغير خلافة النبوة واختص الأئمة الراشدون منهم بخصيصة في الخلافة وهي خلافة النبوة المقدرة بثلاثين سنة .إذن : يكون الإثنا عشر خليفة منهم أربعة على خلافة النبوة وتكون مدتهم ثلاثون سنة إذن .كيف تكون المدة؟








قال: خلافة الصديق سنتين وثلاثة أشهر واثنتين وعشرين يوما وخلافة عمر عشر سنين وستة أشهر وأربع ليال وخلافة عثمان اثنتي عشر سنة إلا اثني عشر يوما وخلافة علي خمس سنين وثلاثة أشهر إلا أربعة عشر يوما وقتل علي سنة أربعين فهذه خلافة النبوة ثلاثون سنة .علي رضي الله عنه قتل سنة أربعين والنبي عليه الصلاة والسلام مات بعد عشر سنوات للهجرة .إذن: هذه هي الثلاثون المقصودة خلافة النبوة مضت في هؤلاء الأربعة قال :وأما الخلفاء الإثنا عشر فقد قال جماعة ,يعني من العلماء منهم أبو حاتم ابن حبان أن آخرهم عمر بن عبد العزيز فذكروا الخلفاء الأربعة ثم معاوية ثم يزيد ابنه ثم معاوية بن يزيد ثم مروان ابن الحكم ثم عبد الملك ابنه ثم الوليد بن عبد الملك ثم سليمان بن عبد الملك ثم عمر بن عبد العزيز وكانت وفاته على رأس المائة وهو القرن المفضل الذي هو خير القرون وكان الدين في هذا القرن في غاية العزة ثم وقع ما وقع والدليل على أن النبي صلى الله عليه وسلم إنما أوقع عليهم اسم الخلافة بمعنى الملك في غير خلافة النبوة قوله في الحديث الصحيح سيكون من بعدي خلفاء يعملون بما يقولون ويفعلون ما يؤمرون . وسيكون من بعدهمخلفاء يعملون بما لا يقولون ويفعلون ما لا يؤمرون . وقال : من أنكر برئ ومن أمسك سلم . ولكن من رضي وتابع " يعني : هو الذي يتحمل الوزر الذي يرضى ويتابع على الإثم أما الذي ينكر يبرأ والذي يمسك عن الشر هذا يسلم . إذن : يقول اثنا عشر خليفة أربعة على منهاج النبوة ولا يشترط كل الاثنا عشر يكونوا على منهاج النبوة أو( ) وراثة نبوة خلافة نبوة لكن يصح أن يطلق عليهم اسم خلفاء يعني تولوا أمر الأمة حكموا بالشريعة ودانت لهم البلاد والعباد وقد يكون عندهم انحرافات في أنفسهم معاصي أخطاء تجاوزات لكن لا يسلبون اسم خليفة يطلق عليهم خليفة ولذلك قال: الاثنا عشر هؤلاء مضوا 









هذا القول الأول بأن الاثنا عشر قد مضوا .






القول الثاني :






أن المراد أنه يلي الأمة هذا العدد من الخلفاء والمراد الخلفاء العادلون الذين يكونون على منهاج النبوة إذن فهم بعض العلماء يكون الإثنا عشر خليفة يعني على منهاج النبوة يعني كلهم عدول يحكمون بالعدل ولذلك أدخلوا فيهم المهدي لأنه خليفة عادل على منهاج النبوة .ابن كثير رحمه الله اختار هذا القول قال : الاثنا عشر هؤلاء ليسوا فقط يصح أن يطلق عليهم اسم خلفاء وأن كل المسلمين دانوا لهم لا وإنما خلفاء على منهاج النبوة 






قال ابن كثير : ومعنى هذا البشارة بوجود اثني عشر خليفة صالحا يقيم الحق ويعدل فيهم ولايلزم من هذا تواليهم وتتابع أيامهم" لأنه قال سيكون بعدي اثنا عشر خليفة لكن لا يشترط أن يكونوا متوالين متتابعين لكن المهم سيوجد في الأمة ,في بشارة يعني ,سيوجد في الأمة اثنا عشر خليفة كلهم على منهاج النبوة عدول ثقات في أنفسهم وفي حكمهم ,يعني ليس فقط يحكم بالشريعة وهو يخالف في نفسه أو عنده معاصي أو يشرب الخمر أو... لا ,مستقيم هو وكذلك حكمه الذي يحكم به المسلمين وهؤلاء خليفة على كل المسلمين يعني تدين لهم كل البلاد الإسلامية ,كل الشعوب الإسلامية "فيقول ابن كثير لا يلزم من هذا تواليهم وتتابع أيامهم بل وقد وجد أربعة منهم على نسق واحد "فبدأ بن كثير يعد بناءا على فهمة أن الاثني عشر هؤلاء كلهم خلافة نبوة فقال الأربعة بلا شك الراشدون" وهم الخلفاء الأربعة على نسق واحد أبو بكر وعمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم ومنهم عمر بن عبد العزيز بلا شك عند الأئمة "فقالوا الآن خمسة"قال : وبعض بني العباس "هنا اجتهاد ابن كثير رحمه الله قال ": أنه يدخل بعض بني العباس في الاثني عشر الآن القضية كم البعض هؤلاء وكم يغطوا من عدد الإثني عشر هذا مجال النظر والإجتهاد "قال: ولا تقوم الساعة حتى تكون ولايتهم لا محالة "يعني لابد أن يظهروا في التاريخ لا بد"






والظاهر أن منهم المهدي المبشر به في الأحاديث الواردة بذكره فذكر أنه يواطىء إسمه إسم النبي صلى الله عليه وسلم وإسم أبيه فيملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا وليس هذا بالمنتظر الذي تتوهم الرافضة وجوده ثم ظهوره من سرداب سامرا فإن ذلك ليس له حقيقة ولا وجود بالكلية بل هو من هوس العقول السخيفة وتوهم الخيالات الضعيفة






وليس المراد بهؤلاء "هذا كلام ابن كثير رحمه الله" ختمه وليس المراد بهؤلاء الخلفاء الإثني عشر الأئمة الاثني عشر الذين يعتقد فيهم الإثنا عشر من الروافض لجهلهم وقلة عقلهم..انتهى 






إذا رأي ابن كثير الإثني عشر كلهم على منهاج النبوة أربعة وعمر بن عبد العزيز الخامس ويقول المهدي الذي يكون في آخر الزمان السادس . من هم الستة البقية ؟ابن كثير قال بعض بني العباس يدخلون كم هذا البعض؟ الآن صارت المسألة اجتهاد ونظر هل يكون منهم مثلا هارون الرشيد مثلا أو غيره من خلفاء بني العباس وكم واحد كانوا في أنفسهم صالحين ويحكمون الأمة بالشريعة وعلى منهاج النبوة وهذا القول ممكن ينتج عنه أن هناك خلفاء غير المهدي لم يظهروا بعد على هذا القول ممكن ينتج عنه أنه يمكن أن يكون هناك خلفاء في الأمة سيظهرون غير المهدي إذا ما غطينا العدد وأنهم لم يظهروا بعد ممكن وفي هذه الحالة سيكون هناك مزيد من بصيص الأمل والمبشرات في قضية اجتماع الأمة مرة أخرى على خلفاء يأتون على منهاج النبوة.






القول الثالث: يكونون في زمن واحد كلهم يدعي الإمارة واختار هذا القول المهلب والحافظ تعقبه فإذا هذا ليس قولا قويا 






القول الرابع:






أن ذلك بعد زمن المهدي الإثنا عشر خليفة بعد المهدي هذا قول أيضا قال به بعضهم وهذا ليس بواضح إذا أقوى الأقوال هو القول الذي ذكره ابن القيم رحمه الله وابن حجر بأن الإثنا عشر مضوا ولكن لا يعني أنه لن يكون هناك أكثر من اثني عشر هذه ملاحظة مهمة أن كونه قال سيكون اثنا عشر لا يعني أنه لا يكون أكثر من اثني عشر 






القول الثاني : أن هؤلاء الإثني عشر لم يمضوا كلهم وهناك اجتهاد الآن في قضية خلفاء بني العباس كم منهم الذين سيدخلون وكم الباقي وقول بعض العلماء أنه لم يستطع أو لم يتضح له معنى الحديث هذا قول آخر وهو التوقف ونقول الله أعلم ولا ندري ما هو المعنى وهل ظهروا أو ما ظهروا فنتوقف فنتوقف ,ولذلك بعض العلماء أشكل عليهم الحديث ولم يجزموا بشيء فتوقفوا وهذا أدب المسلم في العلم إذا ما استطاع أن يجزم بشيء توقف والله أعلم بالصواب , أما كون الله تعالى ناصر دينه وأن الله سبحانه تعالى سيظهره على الدين كله ولو كره الكافرون وأن الأمر هذا سيبلغ ما بلغ الليل والنهار يعني كل الكرة الأرضية هذا قد نقطع به فالمبشرات عندنا كثيرة والحمد لله حتى لو قلنا أن الاثني عشر ظهروا كلهم عندنا مبشرات كثيره والحمد لله لكن نظرا لارتباط قضية المهدي بقضية الخلافة فقد سقنا هذا الحديث وبعض أقوال العلماء فيه



منقول من محاضره للشيخ محمد المنجد عن اشراط الساعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اقترب الفجر
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: لا خلافة على منهاج النبوة إلا خلافة المهدي   15/7/2014, 2:05 am


حقيقة لم استطع اكمال الموضوع اذ جل الاحاديث اذا لم تكن كلها في المهدي وهذا محل وفاق لكن ما الدليل القاطع على نفي الخلافة قبل المهدي 
اقول ولا اقطع ظاهر الادلة على عودة الخلافة قبل المهدي وبلسانك ادينك
الم تنقل قول المصطفى عليه الصلاة والسلام يقتتل عند كنزكم ثلاثة كلهم ابن خليفة
اكتفي بهذا واتنظر الرد







تعليق





بارك الله فيك ...كلمة خليفة كانت تطلق ايضا على حكام الدولة الأموية والعباسية والعثمانية ...الخ
وخليفة من يخلف غيره ويقوم مقامه...


واذا قامت خلافة على منهاج النبوة فلا داعي لخروج المهدي ...لأن ظهور المهدي يكون في زمن يكثر فيه الظلم والجور والفتن ...حسب ما ورد من احاديث ...فكيف تقوم خلافة على منهاج النبوة قبل المهدي وهي واحدة في اخر الزمان وخلافة على منهاج النبوة تكون كما حكم الرسول صلى الله عليه وسلم المسلمين يعني يسود العدل ويرفع الظلم وتتوقف الفتن في هذه الفترة ...ولاتنسى ان اخلاق المهدي هي اخلاق محمد صلى الله عليه وسلم والمهدي خليفة الله في الأرض والنبي الكريم لم يبشر به عبثا وهو القائد الذي سيفصل في الأمور التي اختلف الناس بها ويجمع شمل الأمة بأذن الله ....ويحرر الأقصى ان شاء الله...
لنتفرض قامة خلافة على منهاج النبوة قبل المهدي ماذا ستسمي خلافة المهدي ؟!
ولماذا سيظهر المهدي اصلا وما الداعي لخروجه والخلافة على منهاج النبوة قامت ؟
وكيف تقوم خلافة على منهاج النبوة والمهدي يخرج في زمن الظلم والجور والفتن ؟.
لذلك يا اخي الكريم المرشح الوحيد التي تقوم الخلافة على منهاج النبوة بأذن الله على يديه هو المهدي
ونحن لاننتظر واقامة شرع الله واجبة في كل زمان سددوا وقاربوا ولكن نحن نستبشر بقرب ظهور المهدي
والرؤى تواترت بشدة ومن معبرين كثر ان الأمر بات وشيكا ....


والله اعلم 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اقترب الفجر
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: لا خلافة على منهاج النبوة إلا خلافة المهدي   21/7/2014, 10:33 pm

السؤال
السلام عليكم في مسند الإمام أحمد أول مسند الكوفيين حديث النعمان بن بشير عن تقسيم الرسول صلى الله عليه وسلم الزمان إلى نبوة ثم خلافه راشده ثم ملكاً عاضاً ثم ملكا جبريا ثم تعود خلافة راشدة ثم سكت عليه السلام. ما صحة الحديث وما هو شرحه وهل تحقق بالكامل أم نحن في أحد أزمانه وأيها وما معنى ضا وجبريا وعلى أي شيء يدل قوله ثم سكت؟ جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد روى الإمام أحمد عن النعمان بن بشير رضي الله عنه الله، قال: كنا جلوساً في المسجد فجاء أبو ثعلبة الخشني فقال: يا بشير بن سعد أتحفظ حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم في الأمراء، فقال حذيفة: أنا أحفظ خطبته. فجلس أبو ثعلبة. 
فقال حذيفة: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون ملكًا عاضًا فيكون ما شاء الله أن يكون، ثم يرفعها إذا شاء الله أن يرفعها، ثم تكون ملكًا جبرية فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة، ثم سكت.
 قال حبيب: فلما قامعمر بن عبد العزيز، وكان يزيد بن النعمان بن بشير في صحابته، فكتبت إليه بهذا الحديث أذكره إياه. فقلت له: إني أرجو أن يكون أمير المؤمنين - يعني عمر - بعد الملك العاض والجبرية، فأدخل كتابي على عمر بن عبد العزيز فَسُرَّ به وأعجبه. 
وروى الحديث أيضًا الطيالسي والبيهقي في منهاج النبوة، والطبري ، والحديث صححهالألباني في السلسلة الصحيحة، وحسنه الأرناؤوط. 
وللحديث شاهد عن سَفِينَةُ رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:الْخِلاَفَةُ فِي أُمّتِي ثَلاَثُونَ سَنَةً، ثُمّ مُلْكٌ بَعْدَ ذَلِكَ. ثُمّ قَالَ سَفِينَةُ: امْسِكْ عَلَيْكَ خِلاَفَةَ أَبي بَكْرٍ، ثُمّ قَالَ: وَخِلاَفةَ عُمَرَ وَخِلاَفَةَ عُثْمانَ، ثُمّ قَالَ لي: امسِكْ خِلاَفَةَ عَلِيّ قال: فَوَجَدْنَاهَا ثَلاَثِينَ سَنَةً. رواه أحمد وحسنه الأرناؤوط. 
وروى الإمام أحمد عن حذيفة رضي الله عنه أنه قال: ذهبت النبوة فكانت الخلافة على منهاج النبوة. وصححه الأرناؤوط. 
أما عن معنى الحديث: فالخلافة على منهاج النبوة هي خلافة أبي بكر وعمر وعثمان وعلي ، كما هو ظاهر الروايات. أما الملك العضوض، فالمراد به التعسف والظلم. قال ابن الأثير في النهاية: (ثم يكون ملك عضوض) أي يصيب الرعية فيه عسْفٌ وظُلْم، كأنَّهم يُعَضُّون فيه عَضًّا. والعَضُوضُ: من أبْنية المُبالغة. وفي رواية (ثم يكون مُلك عُضُوض) وهو جمع عِضٍّ بالكسر، وهو الخَبيثُ الشَّرِسُ. ومن الأول حديث أبي بكر (وسَتَرَون بَعْدي مُلْكا عَضُوضاً). اهـ
وأما الملك الجبري، فالمراد به الملك بالقهر والجبر. قال ابن الأثير في النهاية: ثم يكون مُلك وجَبَرُوت> أي عُتُوّ وقَهْر. يقال: جَبَّار بَيّن الجَبَرُوّة، والجَبريَّة، والْجَبَرُوت. اهـ
أما عن تحقق ما في الحديث، فقد تقدم أن من السلف من جعله قد تحقق في جميع مراحله، وأن الخلافة الأخرى التي على منهاج النبوة، هي خلافة عمر بن عبد العزيز. لكن قال الألباني في السلسلة الصحيحة: ومن البعيد عندي جعل الحديث على عمر بن عبد العزيز؛ لأن خلافته كانت قريبة العهد بالخلافة الراشدة، ولم يكن بعد ملكان ملك عاض وملك جبري. والله أعلم. اهـ
فالظاهر -والله أعلم- أننا الآن في الملك الجبري، ويدل على ذلك ما رواه الطبراني عن حاصل الصدفي عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: سيكون بعدي خلفاء، ومن بعد الخلفاء أمراء، ومن بعد الأمراء ملوك، ومن بعد الملوك جبابرة، ثم يخرج رجل من أهل بيتي، يملأ الأرض عدلاً كما ملئت جورًا، ثم يؤمر بعده القحطاني. فوالذي بعثني بالحق ما هو بدونه. 
ففيه أن المهدي يخرج بعد الجبابرة، فخلافته هي الخلافة الأخرى التي هي على منهاج النبوة، لكن الحديث ضعفه الألباني ، في السلسلة. 
أما قول السائل: على أي شيء يدل قوله: ثم سكت ؟ فالظاهر أنه يدل على تمام الحديث وانتهائه. 
والله أعلم.



http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=36833


[ تخريج ] [ شواهد ] [ أطراف ] [ الأسانيد ]

رقم الحديث: 18406
(حديث مرفوع) حَدَّثَنَا أَبُو عَامِرٍ النَّحْوِيُّ ، ثنا سُلَيْمَانُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الدِّمَشْقِيُّ ، ثنا حُسَيْنُ بْنُ عَلِيٍّ الْكِنْدِيِّ مَوْلَى جَرِيرٍ ، عَنِ الأَوْزَاعِيِّ ، عَنْقَيْسِ بْنِ جَابِرٍ الصَّدَفِيِّ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : " سَيَكُونُ مِنْ بَعْدِي خُلَفَاءُ ، وَمِنْ بَعْدِ الْخُلَفَاءِ أُمَرَاءُ ، وَمِنْ بَعْدِ الأُمَرَاءِ مُلُوكٌ ، وَمِنْ بَعْدِ الْمُلُوكِ جَبَابِرَةٌ ، ثُمَّ يَخْرُجُ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي يَمْلأُ الأَرْضَ عَدْلا كَمَا مُلِئَتْ جَوْرًا ، ثُمَّ يُؤَمَّرُ الْقَحْطَانِيُّ ، فَوَالَّذِي بَعَثَنِي بِالْحَقِّ مَا هُوَ دُونَهُ " .


الحديث المرفوع: هو ما أضيف إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، من قول أو فعل أو صفة. وقد يكون صحيحاً أو حسناً أو ضعيفاً بحسب حال سنده ومتنه. 
والله أعلم. 

http://library.islamweb.net/hadith/display_hbook.php?bk_no=477&pid=289703

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اقترب الفجر
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: لا خلافة على منهاج النبوة إلا خلافة المهدي   21/7/2014, 10:33 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اقترب الفجر
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: لا خلافة على منهاج النبوة إلا خلافة المهدي   21/7/2014, 10:34 pm

خطبة : أحداث الأمة اليوم .. ومستقبلها

معاشر المؤمنين /
تحولات تمر بها الأمة ، تنتقل بها الشعوب من حال الاستضعاف والظلم واختطاف إرادتها ومحاولات تشويه هويتها وإبعادها عن دينها ومصدر عزّها ومنبع حضارتها ، الى حالات من التحرر والاستقلال ، واستعادة الارادة والهوية الحقيقية للامة بالعودة لأصالتها الاسلامية ومنبع خيريتها قال تعالى :" كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله ولو آمن أهل الكتاب لكان خيرا لهم منهم المؤمنون وأكثرهم الفاسقون" [آل عمران 110] .
قابل ذلك عبادالله جهودا محمومة لإجهاض تلك العودة الحميدة ، من مفسدين أرادوا العودة لعهود الفساد والظلم ،أنكروا على الامة أنها أعلنت ارادتها للاسلام والحرية والعدالة الاجتماعية ،لايخفى على كل ذي لب أن أياد خبيثة تستعين بمدد من اعداء الاسلام ،الذين كانوا ولازالوا يحاربون الاسلام ودعاته ،آملين أن يحرّفوا مسيرته ويزيّفوا ارادته وهيهات لهم ذلك ، لانقول ذلك رجما بالغيب ،ولكن بموعود رسول الله صـلى الله عليه وسلم الذي حدّد المراحل التي ستمر بها الامة ، وبشّر بعاقبتها . استمعوا عباد الله بقلوبكم وتدبروه بأفئدتكم ، وليستمع كل من انحرف عن هوية هذه الامة وتشّرب قلبه وفكره بالغرب وعلمانيته وانحرافاته ، ليدرك يقينا أن مستقبل هذه الامة هو الى الاسلام والخلافة الراشدة.

عن حُذَيْفَةُ  قال:قَالَ رَسُولُ اللهِ صـلى الله عليه وسلم:
"تَكُونُ النُّبُوَّةُ فِيكُمْ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ تَكُونَ ، ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ أَنْ يَرْفَعَهَا ، ثُمَّ تَكُونُ خِلاَفَةٌ عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ ، فَتَكُونُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ تَكُونَ ، ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ أَنْ يَرْفَعَهَا ، ثُمَّ تَكُونُ مُلْكًا عَاضًّا ، فَيَكُونُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ يَكُونَ، ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ أَنْ يَرْفَعَهَا ، ثُمَّ تَكُونُ مُلْكًا جَبْرِيَّةً ، فَتَكُونُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ تَكُونَ ، ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ أَنْ يَرْفَعَهَا ،ثُمَّ تَكُونُ خِلاَفَةً عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةٍ. ثُمَّ سَكَتَ" .صدق رسول الله وماينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى ،حديث رسم فيه النبي  ماضي الامة ومستقبلها والمراحل التاريخية التي ستمر بها وأعطى وصفا دقيقا لكل مرحلة منها ، وقد جاءت كما وصف  .

فالمرحلة الاولى: هي مرحلة النبوة وهي أكمل المراحل وأشرفها ،كان فيها النبي صـلى الله عليه وسلم نبيا مرشدا ورسولا مشرعا وحاكما عادلاً . 

والمرحلة الثانية: مرحلة الخلافة الراشدة التي سارت على منهاج النبوة، وهي تلك الفترة الناصعة من عمر هذه الأمة بعد نبيها  ، وقد جاء تحديدها في الحديث الذي رواه سفينة مولى رسول الله - صـلى الله عليه وسلم - قال: سمعت رسول - صـلى الله عليه وسلم - يقول: الخلافة ثلاثون عاماً ثم يكون بعد ذلك الملك، قال سفينة: أمسك؛ خلافة أبي بكر سنتين ، وخلافة عمر عشر سنين، وخلافة عثمان اثنتي عشرة سنة وخلافة علي ست سنين" [رواه أحمد [حديث 21919] وأبو داود [4647]، والترمذي 2226 وابن حبان 6943 وغيرهم، وقال الترمذي : هذا حديث حسن] وإنما سميت هذه الفترة بالخلافة لأن الخلفاء صدقوا هذا الاسم بأعمالهم، وتمسكوا بسنة نبيهم - صـلى الله عليه وسلم -، والتزموا الشرع في أحكامهم. 

اما المرحلة الثالثة عباد الله فهي مرحلة : الملك العضوض وهو الذي يصيب الرعية فيه عسف وظلم، كأنه معضوض فيه عضاً، وهي الفترة التي إمتدت من الدولة الاموية الى دولة الخلافة العثمانية اوئل القرن المنصرم ، وبعد سقوطها دخلت الامة مرحلتها الرابعة وهي مرحلة الملك الجبري وهو الحكم الذي يكون فيه عتّو وقهر وتسلّط وهي المرحلة التي تفككت فيها الامة وتسيّد عليها العسكر وأذناب الاستعمار ممن قهروا الشعوب وسلبوا ارادتها وسجنوا دعاتها وتنكّبوا عن شريعتها. حتى هبّت الشعوب قبل عام وازاحت الظلم والطغيان لتتنفس نسائم الحرية وترسم مستقبلها بإرادتها .
روى ابن سعد أن عمر بن الخطاب - رضـي الله عنه - سأل سلمان -  عن الفرق بين الخليفة والملك فقال سلمان - - إن أنت جبيت من أرض المسلمين درهماً أو أقل أو أكثر ثم وضعته في غير حقه فأنت ملك، أما الخليفة فهو الذي يعدل في الرعية، ويقسّم بينهم بالسوية ويشفق عليهم شفقة الرجل على أهل بيته، والوالد على ولده، ويقضي بينهم بكتاب الله " [الطبقات الكبرى 3/306].
نسأل الله تعالى لبلاد المسلمين الامن والايمان وصلاح الرعية والسلطان اقول ماتسمعون واستغفر الله لي ولكم .

الخطبة الثانية
معاشر المؤمنين /

وتبدأ ارهاصات وبشائر المرحلة الخامسة بعد تساقط مراكز الحكم الجبري وهي الخلافة التي ستكون على منهاج النبوة تحكم بكتاب الله وسنة رسوله صـلى الله عليه وسلم ، فليعلم كل حاكم وكل محكوم هذا ، المستقبل لهذا الدين ، نعم عباد الله المقصود من هذا الحديث أن يتدبر من ابتعد عن منهاج النبوة وخاض مع الخائضين بأفكار غربية وانحرافات اخلاقية وصد عن تطبيق شرع الله ،أن ينيب الى ربه ، ثم على كل مسلم أن يحدد موقعه وموقفه ودوره لصنع ذلك المستقبل المنشود هل سيكون مبادرا ومساندا لتطبيق شرع الله أم سيكون معارضا او سلبيا لهذا التوجه المبارك ، وليس ذلك عبادالله خيارا سياسيا كما يظن البعض بل هو موقف ايماني شرعي مرتبط بعقيدتنا وإيماننا " إنما كان قول المؤمنين إذا دعوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا وأطعنا وأولئك هم المفلحون " هذا وصلوا وسلموا على من أمرتم بالصلاة والسلام عليه .


كتبها / عطار صويلح

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اقترب الفجر
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: لا خلافة على منهاج النبوة إلا خلافة المهدي   21/7/2014, 10:35 pm

’’ الخـلافـة ’’ هي وعد الله و رسوله صلى الله عليه و سلم للامة في آخر الزمن، فقد وردت احاديث كثيرة متواترة و صحيحة عن النبي صلى الله عليه و سلم انه في ىخر الزمان يرفع الله الحكم الجبري و تقوم خلافة على منهاج النبوة يعني مثل خلافة ابي بكر و عمر و عثمان و علي م يطبق فيها الخليفة شرع الله و يحكم بما انزل الله، كما اخبرت احاديث متواترة منها الصحيح و الحسن انه في آخر الزمن يظهر الله رجلا صالحا من نسل النبي صلى الله عليه و سلم اسمه مواطئ لاسم النبي عليه الصلاة و السلام، يدعى المهدي، يحكم سبعا او تسعا، و تقوم الخلافة الراشدة على يديه فيملأ الأرض عدلا بعدما ملئت جورا و ظلما، و يبارك الله في الغيث في زمنه، و يرزقه النصر على اعداءه ، و يوحد امة الاسلام تحت راية التوحيد فيبايعه المسلمون بيعة شرعية، و يجتمعون عليه بعد رؤية كرامة الله له بالخسف بجيش اعداءه الذين يحاولون محاربته، و هذه المرحلة آتية و قريبة بفضل الله، دلت عليها ان الحكم الجبري قد بدأ رفعه و زواله، و دلت عليها رؤى المسلمين الصالحة المتواطئة على التبشير بذلك .

و الامة لن تجتمع على رجل تختاره خليفة غير المهدي البتة ..
الامة اليوم كما ترى فرق و مناهج مختلفة متضاربة لا تكاد تتفق على شيء و لا على احد، و حتى المهدي نفسه لن تتفق عليه في البداية بل سيحاربه جيش ورد في الاحاديث انه من الأمة اي من المسلمين و يخسف الله به الأرض ببيداء المدينة، فحينذاك حين يرى الناس هذه العلامة قد حدثت، و هم ينتظرونها لأن النبي صلى الله عليه و سلم أخبر بها في احاديث صحيحة كثيرة، يوقن اكثر المسلمين ان هذا العائذ بالحرم المكي مع قلة من الانصار بلا عدة و لا عتاد، يوقنون انه ليس كذابا و لا دجالا، و لا طالب حكم و سلطة، بل هو الامام المهدي الموعود، الخليفة الذي سيعيد الله على يديه امجاد امة الاسلام، و يتمنى في زمنه الأحياء الاموات من شدة ما يرون من الخير و الرزق و الخصب و العزة الكبيرة في زمنه، فتقبل اليه وفود المجاهدين بداية من الشام و العراق فيبايعونه في مكة، ثم يقبل اليه من سلمه الله من المسلمين ذكورا و اناثا و يبايعونه بيعة شرعية، كما بايع اجدادنا و سلفنا الصالح الخلفاء الراشدين، على الحكم بكتاب الله و شرعه، و على تقوى الله في الرعية، فيبارك الله له و ينصره بكرامات من لدنه، ذلك انه من عليه فأصلحه في ليلة و أعدّه لقيادة الامة قيادة ربانية على منهاج عمر  و سائر الخلفاء الراشدين، فيحكم بالعدل و يجتمع المجاهدون و يتوحدون تحت رايته، و في زمنه تقوم الملحمة الكبرى -و هو إمام للمسلمين- بين المسلمين و الروم، تقوم هذه الحرب الفاصلة في شمال الشام بالاعماق قرب حلب، و تتحول عاصمة الخلافة الى ارض الشام و تكون فسطاط المسلمين و معقلهم، و في زمن المهدي يخرج الدجال، و ينزل المسيح عيسى عليه السلام قرب المنارة البيضاء شرقي دمشق، فيقتله، بعد أن يصلي الصبح مأموما بالمهدي، كرامة الله لهذه الأمة يصلي خلف احد أبناءها نبي مرسل.


و بالتالي فان الخلافة هي وعد الله لعباده الصالحين، اخبر بها المعصوم الذي لا ينطق عن الهوى عليه صلوات ربي و سلامه، فمن آمن به وجب ان يؤمن بها، و انها ستقوم في آخر الزمن لا محالة كما اخبر عليه الصلاة و السلام، و ان المهدي مقيمها بفضل الله، لا تجتمع الامة على غيره، و لا تكون قبل ظهوره، لأنه قبل ظهوره أخبر الحبيب عليه الصلاة و السلام ان الارض تكون مليئة بالجور و الظلم، و هذا متناقض بالبديهة مع حال وجود الخلافة الراشدة على منهاج النبوة.

فاذن الخلافة ستقوم باذن الله، بعز عزيز او بذل ذليل، أحببناها أم كرهناها، سعينا لنصرتها أم حاربناها، الأمر سيان لأن قدر الله ماض، و من حرث فلنفسه ، و من كذب و تولى و حارب و انكر قيام الخلافة، فكذلك هي صحيفته يحبرها بما شاء.
فاذا علمنا أن أكثر الاشراط الصغرى وقع و بصدد الوقوع، و اذا علمنا ان الحكم الجبري قد بدأ رفعه بزوال حكم بعض الطواغيت، و هو بصدد التمام ليشمل سائر الحكام الجبريين الطواغيت، و اذا اطلعنا على رؤى المسلمين التي ورد في الاثر انها تكثر في آخر الزمان و تصدق، علمنا من كل هذا أن قيام الخلافة و ظهور المهدي شديد القرب، بالمعنى الحرفي للكلمة لا النسبي، و ان ذلك سيتم باذن الله في زمننا هذا، و يراه ابناء جيلنا هذا، من سلمه الله منهم، باذن الله تعالى و فضله.

أما مؤسسات الخلافة فهي مؤسساتها التي تواضع عليها المسلمون قديما في زمن الخلافة الراشدة الاولى، مع امكان توفر مؤسسات اخرى حسب متطلبات الزمن، و لكن بما لا يخالف الشرع، فالخليفة لا يحكم بالنظام الديمقراطي الشركي، و لا يعتمده البتة منهجا في الحكم، و انما يحكم بشرع الله، و من شرع الله : الشورى مع أهل الحل و العقد من علماء المسلمين و من عامتهم. و للخليفة وزراء و ولاة و عمال على الامصار و البلدان، يختارهم وفق الشروط الشرعية ، فيفضل بالطبع من يراه اتقى لله، و اقرب اليه و اكثر ورعا من غيره، و كذلك القضاء يعود للحكم بما ورد في الشرع و تطبق الحدود الشرعية على من أجرم، وفق الشروط الدقيقة التي حددها الشرع، و بعد أن تتوفر للرعية حد الكفاية، و هو سيتوفر بفضل الله في زمن المهدي، فينعم المسلمون نعيما لا يحتاج معه العاقل الى السرقة او الزنا مثلا. فمن ثبت اجرامه او اقر بذلك، مع توفر هذه النعمة و مع عدم حاجته للاجرام فان تطبيق الحد الشرعي عليه يكون حقيقة العدل و الانصاف.
أرجو أن أكون قد وضحت بهذه الاسطر ، حقيقة الخلافة التي بشر بها نبي الله صـلى الله عليه وسلم .
و الله اعلم .


منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اقترب الفجر
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: لا خلافة على منهاج النبوة إلا خلافة المهدي   21/7/2014, 10:35 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




في أواسط العقد الثاني من القرن العشرين الميلادي، نفَّذ القائد العسكري التركي الضابط مصطفى كمال -الملقب لاحقا بكمال أتاتورك- أول انقلاب عسكري -بالمعنى الحديث- في العالم الإسلامي، ونفذ بعد ذلك قرارا أوروبيا يقضي بإلغاء الخلافة العثمانية التي كانت تجمع تحت مظلتها معظم الأقطار الإسلامية.




عندها أحس كثير من المسلميمن عامتهم وخاصتهم- بنوع من التيتم والضياع، ومن يومها أصبح التطلع إلى عودة الخلافة حلما يراود -أو يؤرق- أذهان كل الغيورين الخائفين على مصير الإسلام والأمة الإسلامية.




وفي هذا السياق أيضا، أصبحت قضية "استعادة الخلافة السليبة" من أكثر القضايا التي تشغل الحركات الإسلامية المعاصرة، بل إن إسقاط الدولة العثمانية -أو الخلافة العثمانية- كان من جملة الأسباب القوية والمباشرة التي دفعت إلى ظهور كبريات الحركات الإسلامية العالمية، مثل: جماعة الإخوان المسلمين التي انطلقت من مصر، وجماعة التبليغ، والجماعة الإسلامية، اللتين انطلقتا من الهند، وجماعة النور التي انطلقت من تركيا، ثم ظهر بعد ذلك حزب التحرير الإسلامي، الذي تخصص في مسألة الخلافة وجعل منها شغله الشاغل ومسعاه الدائم.




فقيام الحركات الإسلامية الحديثة مرتبط بفكرة الخلافة، ردا على إلغائها، أو سعيا لإحيائها، أو تصحيحا للمسار الذي انتهى بسقوطها. فبعضها جعل من إقامة الخلافة بداية ومدخلا لمشروعه الإصلاحي النهضوي، كما هو حال حزب التحرير، وبعضها جعل منه غاية لعمله ومساره عبر مراحل أخرى، كحال جماعة الإخوان المسلمين، وبعضها اعتبر أن مشكلة المسلمين في أساسها وجوهرها ليست قضية خلافة وقضية حكم وسياسة، بل هي قضية أمة ابتعدت عن دينها وتراخت في إيمانها وتدينها، وأن الداء والدواء والمشكلة والحل ها هنا، وهذه هي رؤية جماعة التبليغ وجماعة النور.




وبين هؤلاء وهؤلاء -وعلى فترة من الزمن- نشأت جماعات وتيارات وتعبيرات وأحزاب إسلامية أخرى، لا تجعل من الخلافة حلما من أحلامها، ولا مطلبا صريحا من مطالبها، ولكنها استبدلت بها مطالبَ وأهدافا سياسية محددة ذات طبيعة عملية مقاصدية، مثل: المشروعية، والحرية، والشورى، والعدالة، والحكم الرشيد.




وهذا هو ما يمكن تسميته "الجيل الثاني" من الحركات الإسلامية، أو جيل القرن الـ15.




ولعل أبرز تجلٍّ وأقرب تعبير لهذا الجيل الإسلامي الجديد هو الذي نجده ممتدا من تركيا شرقا إلى موريتانيا والسنغال غربا، ومن حزب العدالة والتنمية التركي، إلى حزب العدالة والتنمية المغربي، وحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) الموريتاني.




وفي ما بين تركيا وموريتانيا نمر بالعديد من التيارات الإسلامية الجديدة أو التجديدية في كل من مصر والسودان وليبيا وتونس والجزائر والمغرب. وهذا مجرد تمثيل بمنطقة جغرافية متصلة، تحتضن -أكثر من غيرها في ما يبدو لي- مواطن مزدهرة ورائدة للجيل الحركي الثاني، وإلا فهذا الفكر منتشر ومتنام، وله كياناته وتجاربه، في دول شرق آسيا وشبه الجزيرة العربية، وغيرها.




على مدى العقود الثلاثة الأخيرة خاصة، نجد رؤية هذا الجيل تترسخ في صفوف الحركات الإسلامية قديمها وجديدها، وتمضي ناسخة أو مغيِّبة شعار الخلافة الإسلامية والدولة الإسلامية، ومركزة على المحتويات لا على المصطلحات، وعلى المعاني لا على المباني.




وفجأة في الأيام الأخيرة، عاد هذا الشعار إلى الساحتين الإعلامية ثم العلمية، وانفجر السجال على أشده حول "مسألة الخلافة"، وعاد أمل الخلافة وحلمها يخيمان على الآلاف من الشباب المسلمين عبر العالم، فمنهم من بايع، ومنهم من أيد من بعيد، ومنهم من يهفو وينتظر.




وحتى الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين -الذي بادر مشكورا إلى إعلان موقفه الرافض للخلافة المعلنة مؤخرا، مؤكدا عدم شرعيتها وفقدانَها كل شروط الخلافة ومقوماتها- افتتح بيانه الصادر في الخامس من رمضان 1435هـ (372014م) بالقول "والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين إزاء هذه القضية يرى ويؤكد على ما يلي:




أولا: إننا كلنا نحلم بالخلافة الإسلامية على منهاج النبوة، ونتمنى من أعماق قلوبنا أن تقوم اليوم قبل الغد".




عمدة الحالمين بالخلافة وعودتها، هو الحديث الذي رواه الإمام أحمد وغيره، وهو عن حذيفة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة، فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها إذا شاء الله أن يرفعها، ثم تكون ملكا عاضا، فيكون ما شاء الله أن يكون، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون ملكا جبرية، فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون خلافة على منهاج نبوة".




وهذا الحديث، أولا: لا يخلو من هشاشة في ثبوته وصحته، وأقصى ما يقوله فيه أهل الاختصاص هو أنه "حَسَنُ الإسناد". ومثل هذا لا يبنى عليه شيء من الأحكام الغليظة والأمور الجسيمة، وقصارى ما يصلح له هو التبشير وبث الأمل، أما إذا جد الجد وعظمت الأمور، فلا بد من أدلة صحيحة متينة، وإلا فلا.




وثانيا: هناك حديث آخر في الموضوع، وهو في مثل درجة هذا أو أعلى منه، وأعني به حديثَ سفينةَ رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «خلافة النبوة ثلاثون سنة، ثم يؤتي اللهُ مُلكه من يشاء». فهذا الحديث لم يذكر خلافة ثانية تأتي وتكون على منهاج النبوة بعد الخلافة الأولى.




وثالثا: كلا الحديثين ليس فيه أمر ولا نهي، أي ليس فيه تكليف بشيء. فمن ادعى أنه بإعلانه الخلافة وتبعاتها الخطيرة قد قام بما أوجب الله عليه، فليخبرنا أين كلفه الله بهذا؟ ومن أين له هذا الوجوب؟ وإلا فهو دعي، ومن الذين يفعلون ما لا يُؤمرون.




الخلافة بين منهاجين




وأما إذا جئنا إلى مسمى الخلافة الراشدة، أو "الخلافة على منهاج النبوة" فسنجد من صفاتها وأحوالها ما يلي:




- أنها كانت تجمع تحت ولائها وسلطانها كافة المسلمين -بغض النظر عن قلتهم أو كثرتهم- وأن المسلمين جميعا كانوا راضين عنها فرحين بها. وأما الخلافة المعلنة مؤخرا (خلافة داعش "تنظيم الدولة الإسلامية") فليس تحت سيطرتها حتى واحد من ألف من المسلمين ومن بلاد المسلمين. ثم هل كل من تحت سيطرتهم مسَلِّم لهم وراغب فيهم ومحب لسلطانهم؟ قطعا لا.




2- أن اختيار الخليفة كان يتم بعد تشاور وتداول بين عامة أهل الرأي والمكانة، بل حتى بمشاركة واسعة من عامة المسلمين -نساء ورجالا- كما في اختيار الخليفة عثمان رضي الله عنه. ولذلك قال سيدنا عمر رضي الله عنه -كما في صحيح البخاري- "فمن بايع رجلا على غير مشورة من المسلمين فلا يتابَع هو ولا الذي بايعه تغرة أن يقتلا".




وأما خليفة المسلمين المزعوم، فلا ندري من بايعه ومن اختاره؟ وما قيمتهم ومكانتهم في الأمة الإسلامية؟ والذي نعلمه ولا نشك فيه هو أن صاحبنا بايعه حفنة من أصحابه وأعوانه، وهذا قد يخوله أن يكون أميرا عليهم في شؤونهم الخاصة، وأما أن يصبح بذلك خليفة للمسلمين، فدونه ما بين السماء والأرض.




3- أن التداول والاختيار للخلفاء الراشدين كانا يتمان في حرية مطلقة وأمان تامّ، وليس تحت سطوة السيوف والتهديد والوعيد. وأما الخلافة المتحدث عنها في وسائل الإعلام، فيراد فرضها وتثبيتها في خضم الفتنة والحرب، وفي جو الخوف والرعب، وتحت التسلط والإكراه. وفي ما هو دون هذا بكثير كان الإمام مالك بن أنس رحمه الله يفتي ويقول: طلاق المكره لا يقع. فبيعة المكره والخائف لغو.




4- أن الخلافة الراشدة كانت خلافة وحدة ورحمة ونعمة على المسلمين، لا خلافة حروب أهلية بين المسلمين، ولا خلافة نقمة وفتنة وتمزيق وعذاب.




5- أن الخلافة على منهاج النبوة كانت قائمة على تحقيق المعاني والمقاصد والأعمال، وليس على الشعارات والبيانات، والمظاهر والألقاب. نقل الإمام البغوي في "شرح السنة"، عن حميد بن زنجويه "أن الخلافة إنما هي للذين صدقوا هذا الاسم بأعمالهم، وتمسكوا بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم من بعده، فإذا خالفوا السنة، وبدلوا السيرة، فهم حينئذ ملوك، وإن كانت أساميهم الخلفاء".




وما أكثر الحكام الذين بالغوا في تدبيج ألقابهم وتقديس أنفسهم وتمطيط أنسابهم، وهم في الحقيقة لم يجلبوا لشعوبهم وأمتهم سوى الفتنة والمحنة والوبال والخبال. وفي بعضهم قال الشاعر:




مما يُزهِّدني في أرض أندلسٍ ألقابُ مملكة في غير موضعها




ألقابُ معتضِدٍ فيها ومعتمِدٍ كالهِرِّ يحكي انتفاخاً صولة الأسدِ




لا شك أن الهرَّ في أصله كائن محترم ومحبوب، وله مكانته ووظيفته، ولكن حين ينتفخ ويعلن نفسه أسدا، وينصب نفسه "ملك الغابة"، هنا يفقد كل شيء ويصبح لا شيء.




"نَوطُ الأحكامِ الشرعية بمعانٍ وأوصاف، لا بأسماء وأشكال"




هذه العبارة للعلامة محمد الطاهر ابن عاشور، وقد جعلها عنوانا لمبحث من مباحث كتابه "مقاصد الشريعة الإسلامية". ومعناها أن الأحكام الشرعية لا تبنى ولا تترتب على الأشكال والأسماء والمظاهر، وإنما تبنى على مراعاة حقائق الأشياء وصفاتها المؤثرة.




فليس في الشريعة تحريم شيء أو إباحته أو وجوبه لأن اسمه كذا، ولقبه كذا، أو لأن شكله أو لونه كذا. قال ابن عاشور رحمه الله: "وإياك أن تتوهم أن بعض الأحكام منوط بأسماء الأشياء أو بأشكالها الصورية غير المستوفية للمعاني الشرعية، فتقع في أخطاء في الفقه".




وفي ما يخص قضيتنا -قضيةَ الحكم والخلافة والسياسة- نجد أن الشرع جاء بالعدل وأوجبه في كل المجالات، وجاء بالإحسان وكتبه على كل شيء، وجاء بالشورى والمشروعية ومنع الاستبداد، وجاء بالإيثار وذم الاستئثار، وجاء بالمساواة والتواضع وتحريم التجبر والطغيان، وجاء بحفظ الأموال العامة وألا تُقرب إلا بالتي هي أحسن، وحرم التخوض فيها بأي استئثار أو اختلاس أو تبذير أو محاباة، وجاء بنصرة الضعفاء وتمكينهم من حقوقهم وكرامتهم وحاجاتهم، وجاء بردع الأقوياء، ومنعهم من البغي والاعتداء، وجاء لتحقيق الأمن ورفع الخوف.




وهذه كلها أركان وفرائض وعزائم قطعية، معلومة مواضعها ومكانتها وأدلتها في الدين. فإذا تحققت هذه المعاني والمقاصد في ظل شيء اسمه الخلافة فنِعْمَتِ الخلافة، وهي التي نريد. وإذا انتهكت وضيعت في ظل "الخلافة" فبئست الخلافة، وهي ما لا نريد. وإذا تحققت دون اسم الخلافة، وتحت أي اسم آخر، فقد حصل المقصود كاملا غير منقوص.




والشرع الذي فرض علينا ما تقدم ذكره -وغيره- من الأحكام والمبادئ والمقاصد، لم يفرض علينا أبدا أن نقيم شيئا نسميه الخلافة، أو الخلافة الإسلامية، أو دولة الخلافة، ولا فرض علينا أن نقيم شكلا معينا ولا نمطا محددا لهذه الخلافة أو لهذه الدولة، ولا أمرنا -ولو بجملة واحدة- أن نسمي الحاكم خليفة، وأن نسمي نظام حكمنا خلافة.




ولذلك أقول: لو اختفى لفظ "الخلافة والخليفة" من حياة المسلمين إلى الأبد، ما نقص ذلك من دينهم مثقالَ ذرة ولا أصغرَ منها. ولكن إذا اختفى العدل، واختفت الشورى، وشرعية الحكم ليوم واحد، فتلك طامة كبرى.




إن "خلافة" تأتينا بالسيف وتخاطبنا بالسيف، لن تكون -فيما لو كانت- إلا نذير شؤم ومصدر شر لهذه الأمة.




نحن نعاني من ويلات حكام أتونا بالسيف، ويحكموننا بالسيف، وبعضهم ما زال يتخذ السيف شعارا لدولته ورايته، فكفانا سيفا وتسلطا.




نعم للسيف حين يصد الغزاة ويطرد المحتلين ويذل عملاءهم وأولياءهم، وحين يحمي الأوطان ويؤمن الثغور والجبهات. أما حين يتجه السيف إلى نحور المسلمين، ويتجه إلى السيطرة والتحكم، ويصبح بديلا عن الشرعية والشورى، ووسيلة لإعلان الخلافة، فهو باطل ومرفوض هو وخلافته.




منقوووول




ملاحظة: هناك امر اخالفه فيه مثلا وهو التشكيك في صحة حديث




الذي رواه الإمام أحمد وغيره، وهو عن حذيفة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة، فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها إذا شاء الله أن يرفعها، ثم تكون ملكا عاضا، فيكون ما شاء الله أن يكون، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون ملكا جبرية، فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون خلافة على منهاج نبوة".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اقترب الفجر
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: لا خلافة على منهاج النبوة إلا خلافة المهدي   21/7/2014, 10:36 pm

مسألة الاختلاف في مسألة الخلافة وهل هي تبدأ بالمهدي أم أنها تبدأ قبله هي مسألة مطروحة بالفعل كما هو ملاحظ 
وإن كُنتُ ما أزال أؤمن بأنه لا يكون قبل المهدي خليفة 
وأن كلمة عند موت خليفة لا تعني أنه كان الخليفة في زمن خلافة النبوة وإنما شخص تسمى بالخلافة
وقد وقعت على حديث يدعم هذا الأمر الذي أظنه وأؤمن به وهو :
المستدرك على الصحيحين :8438
((أخبرني الحسين بن علي بن محمد بن يحيى التميمي ، أنبأ أبو محمد الحسن بن إبراهيم بن حيدر الحميري بالكوفة ، ثنا القاسم بن خليفة، ثنا أبو يحيى عبد الحميد بن عبد الرحمن الحماني، ثنا عمر بن عبيد الله العدوي ، عن معاوية بن قرة ، عن أبي الصديق الناجي ، عن أبي سعيد الخدري رضى الله تعالى عنه قال،قال نبي الله صلى الله عليه وسلم: ينزل بأمتي في آخر الزمان بلاء شديد من سلطانهم ، لم يسمع بلاء أشد منه حتى تضيق عنهم الأرض الرحبة ، وحتى يملأ الأرض جورا وظلما ، لا يجد المؤمن ملجأ يلتجئ إليه من الظلم فيبعث الله عز وجل رجلا من عترتي ، فيملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا ، يرضى عنه ساكن السماء وساكن الأرض لا تدخر الأرض من بذرها شيئا إلا أخرجته ولا السماء من قطرها شيئا إلا صبه الله عليهم مدرارا ، يعيش فيها سبع سنين أو ثمان أو تسع ، تتمنى الأحياء الأموات مما صنع الله عز وجل بأهل الأرض من خيره ))-حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه-

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=8316&idto=8317&bk_no=74&ID=3585


http://www.islamport.com/w/aqd/Web/980/34.htm
[size]


لاحظ الذي حددته بالأحمر
فهو ذكر بأبي هو وأمي كلمة سلطانهم ووصفه بالسلطان أي أنه ليس خليفة بل سلطان في حقيقته وهو الذي يكون في وقت خروج المهدي رضي الله عنه

وهو حديث صحيح كما ترى
فإذا الخلافة على منهاج النبوة ستكون مع المهدي والله أعلم
أمّا ما قبل المهدي أياً كانت مسميات أصحاب الحكم إلا أنها من بقية الحكم الجبري والله أعلى وأعلم

" كنَّا عندَ عليٍّ رضيَ اللَّهُ عنهُ، فسألَهُ رجلٌ عنِ المَهْديِّ، فقالَ عليٌّ رضيَ اللَّهُ عنهُ: هَيهاتَ، ثمَّ عقدَ بيدِهِ سبعًا، فقالَ: ذاكَ يخرجُ في آخرِ الزَّمانِ إذا قالَ الرَّجلُ: اللَّهَ اللَّهَ قُتِلَ، فيجمعُ اللَّهُ تعالى لَهُ قومًا، قزَعٌ كقَزعِ السَّحابِ يؤلِّفُ اللَّهُ بينَ قلوبِهِم لا يستَوحِشونَ إلى أحدٍ، ولا يفرحونَ بأحدٍ، يَدخلُ فيهم على عدَّةُ أصحابِ بدرٍ، لم يسبِقهمُ الأوَّلونَ ولا يدرِكُهُمُ الآخِرونَ، وعلى عددِ أصحابِ طالوتَ الَّذينَ جاوزوا معَهُ النَّهرَ، قالَ أبو الطُّفَيْلِ: قالَ ابنُ الحنفيَّةِ: أتريدُهُ ؟ قلتُ: نعَم، قالَ: إنَّهُ يخرجُ من بينِ هذينِ الخشَبتينِ، قلتُ: لا جَرمَ واللَّهِ لا أَريمهُما حتَّى أموتَ، فماتَ بِها يعني مَكَّةَ حرسَها اللَّهُ تعالى "
الراوي: محمد بن الحنفية المحدث: الحاكم - المصدر: المستدرك - الصفحة أو الرقم: 5/767
خلاصة حكم المحدث: صحيح على شرط الشيخين

كيف يقتل من قال الله الله في ضل خلافة كما يزعمون ؟


منقول


[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اقترب الفجر
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: لا خلافة على منهاج النبوة إلا خلافة المهدي   21/7/2014, 10:37 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


العلامة بن عثيمين: كثرة الفتن والحروب توطئة لخروج المهدي


---------------------------------------------------------------- 


السؤال:
يقول بعض الناس: إن اشترك المرأة في التمثيل أمر ضروري لابد منه؛ لأننا لا نستطيع أن نخرج المرأة من الحياة وأي عمل درامي فني تمثيلي هادف لا توجد فيه امرأة، فهو عمل غير منطقي، والدليل على ذلك أن القصص القرآني منذ آدم عليه السلام حتى الرسول الخاتم فذكر آدم وحواء.. نوح وامرأته.. لوط وزوجته... إلخ، كلها وفيها المرأة بدورها الحيوي، فكيف بنا نغلق الباب أمامها ونخرجها من الحياة؟!!
فالرجاء التكرم بتوجيهاتكم حول هذا الكلام؟



الجواب: 
(هذا الكلام لم يذكر عندنا ولعله في صحيفة تقرأ أو لا تقرأ، وهناك فرق بين أن تقوم المرأة بنفسها تمثل أمام الناس أو أن يتحدث عن قصة فيها امرأة، فرق عظيم، ونحن لا نقول: لا تذكر النساء أبداً، لكن لا نرى جواز أن تقوم ممثلة، اللهم إلا في مجتمع نسائي ليس فيه رجال فهذه يمكن إذا قلنا بجواز التمثيل على أن أصل التمثيل فيه خلاف بين العلماء المعاصرين، لكن نسأل الله السلامة، الآن بعض المسلمين تكاد تقول: إن الفتن بدأت تشرئب أعناقها، وبدأت تظهر، ولعل هذا -والله أعلم- توطئة لخروج المهدي فإنه يخرج إذا ملئت الأرض ظلماً وجوراً، وكون الفتن تتكاثر بهذه الكثرة العظيمة من حروب وسخافات وغيرها، لعله ينذر بذلك والله أعلم)اهـ.


من الفتاوى الثلاثية.


حكم قيام المرأة بالتمثيل
http://audio.islamweb.net/audio/inde...audioid=112906



************

هذه مجموعة من صحاح الاحاديث عن المهدى المنتظر والاحاديث من موقع الدرر السنيه وهى بترتيبها من الموقع


المهدي من عترتي ، من ولد فاطمة 
الراوي: أم سلمة هند بنت أبي أمية المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود - الصفحة أو الرقم: 4284
خلاصة حكم المحدث: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]





المهدي مني ؛ أجلى الجبهة ، أقنى الأنف ، يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما ، يملك سبع سنين 
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود - الصفحة أو الرقم: 4285
خلاصة حكم المحدث: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]
الحديث التالى من صحيح مسلم




يقتتل عند كنزكم هذا ثلاثة كلهم ابن خليفة ، ثم لا يصل إلى واحد منهم ، ثم تقبل الرايات السود من قبل المشرق ، فيقتلونكم قتلا لم يقتله قوم - ثم ذكر شيئا - فإذا رأيتموه فبايعوه ولو حبوا على الثلج ، فإنه خليفة الله 

[/size]
المهدي 
الراوي: ثوبان مولى رسول الله المحدث: البزار - المصدر: البحر الزخار - الصفحة أو الرقم: 10/100
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح 


يقتتل عند كنزكم هذا ثلاثة كلهم ابن خليفة ثم لا يصل إلى واحد منهم ثم تقبل الرايات السود من قبل المشرق فيقتلونكم قتلا لم يقتله قوم ثم ذكر شيئاً فإذا رأيتموه فتابعوه ولو حبواً على الثلج فإنه خليفة الله المهدي
الراوي: ثوبان المحدث: البزار - المصدر: الأحكام الشرعية الكبرى - الصفحة أو الرقم: 4/527
خلاصة حكم المحدث: صحيح




يقتتل عند كنزكم ثلاثة كلهم ابن خليفة ثم لا يصير إلى واحد منهم ، ثم تطلع الرايات السود من قبل المشرق فيقتلونكم قتلا لم يقتله قوم ، فإذا رأيتموه فبايعوه ولو حبوا على الثلج ، فإنه خليفة الله



المهدي 
الراوي: ثوبان مولى رسول الله المحدث: القرطبي المفسر - المصدر: التذكرة للقرطبي - الصفحة أو الرقم: 614
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

يخرج في آخر الزمان رجل من ولدي اسمه كاسمي ، وكنيته كنيتي ، يملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا ، وذلك هو المهدي 
الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: ابن تيمية - المصدر: منهاج السنة - الصفحة أو الرقم: 8/254
خلاصة حكم المحدث: صحيح 

المهدي من عترتي من ولد فاطمة
الراوي: أم سلمة المحدث: ابن تيمية - المصدر: منهاج السنة - الصفحة أو الرقم: 8/255
خلاصة حكم المحدث: صحيح




المهدي مني أجلى الجبهة أقنى الأنف يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا يملك سبع سنين 
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الذهبي - المصدر: تلخيص العلل المتناهية - الصفحة أو الرقم: 319
خلاصة حكم المحدث: إسناده صالح 

سمع ابن عباس يقول : منا السفاح ، ومنا المنصور ومنا



المهدي 
الراوي: سعيد بن جبير المحدث: الذهبي - المصدر: سير أعلام النبلاء - الصفحة أو الرقم: 7/84
خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد 

المهدي مني أجلى الجبهة أقنى الأنف يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما ويملك سبع سنين 
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: ابن القيم - المصدر: المنار المنيف - الصفحة أو الرقم: 109
خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد




ينزل عيسى ابن مريم فيقول أميرهم



المهدي تعال صل بنا فيقول لا إن بعضهم أمير بعض تكرمة الله لهذه الأمة الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: ابن القيم - المصدر: المنار المنيف - الصفحة أو الرقم: 114

خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد 

إن في أمتي



المهدي يخرج يعيش خمسا أو سبعا أو تسعا يجىء إليه الرجل فيقول يا مهدي أعطني قال فيحثى له في ثوبه ما استطاع أن يحمله 

الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: ابن كثير - المصدر: نهاية البداية والنهاية - الصفحة أو الرقم: 1/43
خلاصة حكم المحدث: حسن وروي من غير وجه

يقتل عند كنزكم ثلاثة كلهم ابن خليفة لا يصير إلى واحد منهم ثم تطلع الرايات السود من قبل المشرق فيقاتلونكم قتالا لم يقاتله قوم ثم ذكر شيئا لا أحفظه قال فإذا رأيتموه فبايعوه ولو حبوا على الثلج فإنه خليفة الله



المهدي الراوي: ثوبان مولى رسول الله المحدث: ابن كثير - المصدر: نهاية البداية والنهاية - الصفحة أو الرقم: 1/42

خلاصة حكم المحدث: إسناده قوي صحيح 

أبشركم بالمهدي يبعث في أمتي على اختلاف من الناس وزلازل فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً يرضى عنه ساكن السماء وساكن الرض، يقسم المال صحاحاً فقال له رجل ما صحاحاً؟ قال: بالسوية بين الناس قال: ويملأ الله قلوب أمة محمد صلى الله عليه وسلم غناً ويسعهم عدله حتى يأمر منادياً فينادي يقول: من له في مال حاجة فما يقوم من الناس إلا رجل واحد فيقول: أنا فيقول: ائت السادن يعني الخازن فقيل له أن



المهدي يأمرك أن تعطيني مالاً فيقول له احث حتى إذا جعله في حجره وأبرزه ندم فيقول كنت أجشع أمة محمد نفساً أو عجر عني ما وسعهم قال: فيرده فلا يقبل منه فيقال له: إنا لا نأخذ شيئاً أعطيناه فيكون كذلك سبع سنين أو ثمان سنين أو تسع سنين ثم لا خير في العيش بعده أو قال: ثم لا خير في الحياة بعده.

الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: ابن كثير - المصدر: جامع المسانيد والسنن - الصفحة أو الرقم: 8/792
خلاصة حكم المحدث: سياقه حسن

أبشركم بالمهدي يبعث على اختلاف من الناس وزلازل فيملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما يرضى عنه ساكن السماء وساكن الأرض يقسم المال صحاحا قال له رجل ما صحاحا قال بالسوية بين الناس ويملأ الله قلوب أمة محمد صلى الله عليه وسلم غناء ويسعهم عدله حتى يأمر مناديا فينادي فيقول من له في مال حاجة فما يقوم من الناس إلا رجل واحد فيقول أنا فيقول ائت السدان يعني الخازن فقل له إن



المهدي يأمرك أن تعطيني مالا فيقول له احث حتى إذا جعله في حجره وائتزره ندم فيقول كنت أجشع أمة محمد صلى الله عليه وسلم أو عجز عني ما وسعهم قال فيرده فلا يقبل منه فيقال له إنا لا نأخذ شيئا أعطيناه فيكون كذلك سبع سنين أو ثمان سنين أو تسع سنين ثم لا خير في العيش بعده أو قال ثم لا خير في الحياة بعده 

الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 7/316
خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات

يكون في أمتي



المهدي إن قصر فسبع وإلا فثمان وإلا فتسع تنعم أمتي فيها نعمة لم ينعموا مثلها يرسل السماء عليهم مدرارا ولا تدخر الأرض شيئا من النبات والمال كدوس يقوم الرجل يقول يا مهدي أعطني فيقول خذ الراوي: أبو هريرة المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 7/320

خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات 

في قصة



المهدي قال فيجيء إليه الرجل فيقول يا مهدي أعطني أعطني فيحثي له في ثوبه ما استطاع أن يحمله الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 5/120

خلاصة حكم المحدث: [حسن كما قال في المقدمة] 

المهدي مني، أجلى الجبهة، أقنى الأنف، يملأ الأرض قسطا و عدلا كما ملئت جوار و ظلما، يملك سبع سنين
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 9244
خلاصة حكم المحدث: صحيح 

إذا رأيتم الرايات السود قد جاءت من قبل خراسان ، فأتوها فإن فيها خليفة الله المهدي
الراوي: ثوبان مولى رسول الله المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 648
خلاصة حكم المحدث: صحيح 

المهدي رجل من ولدي، وجهه كالكوكب الدري
الراوي: حذيفة بن اليمان المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 9245
خلاصة حكم المحدث: صحيح 

المهدي منا أهل البيت، يصلحه الله في ليلة
الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 9243
خلاصة حكم المحدث: حسن 

المهدي منا أهل البيت يصلحه الله في ليلة
الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 2/58
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح 

]أحاديث المهدي]
الراوي: - المحدث: ابن باز - المصدر: مجموع فتاوى ابن باز - الصفحة أو الرقم: 99/4
خلاصة حكم المحدث: متواترة

]أمير المسلمين حين نزول المسيح هو المهدي]
الراوي: - المحدث: ابن باز - المصدر: فتاوى نور على الدرب لابن باز - الصفحة أو الرقم: 4/276
خلاصة حكم المحدث: رواياته جيدة 

المهدي في آخر الزمان يواطئ اسمه اسم النبي صلى الله عليه وسلم واسم أبيه اسم أبي النبي صلى الله عليه وسلم.
الراوي: - المحدث: ابن باز - المصدر: فتاوى نور على الدرب لابن باز - الصفحة أو الرقم: 4/288
خلاصة حكم المحدث: ثابت 

إن في أمتي



المهدي يخرج يعيش خمسا ، أو سبعا ، أو تسعا – زيد الشاك - . قال قلنا : وما ذاك . قال : سنين ، قال : فيجيء إليه الرجل فيقول : يا مهدي ! أعطني أعطني ، قال : فيحثي له في ثوبه ما استطاع أن يحمله الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2232

خلاصة حكم المحدث: حسن 

يكون في أمتي



المهدي إن قصر فسبع وإلا فتسع فتنعم فيه أمتي نعمة لم ينعموا مثلها قط تؤتى أكلها ولا تدخر منهم شيئا والمال يومئذ كدوس فيقوم الرجل فيقول يا مهدي أعطني فيقول خذ 

الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 3315
خلاصة حكم المحدث: حسن

كنا عند أم سلمة فتذاكرنا



المهدي فقالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول المهدي من ولد فاطمة 

الراوي: سعيد بن المسيب المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 3317
خلاصة حكم المحدث: صحيح 

المهدي مني ؛ أجلى الجبهة ، أقنى الأنف ، يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما ، يملك سبع سنين الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 4285
خلاصة حكم المحدث: حسن 

يخرج في آخر أمتي



المهدي ، يسقيه الله الغيث ، و تخرج الأرض نباتها ، و يعطي المال صحاحا ، و تكثر الماشية ، و تعظم الأمة ، يعيش سبعا ، أو ثمانيا ، يعني حجة الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 711

خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح رجاله ثقات 

ينزل عيسى بن مريم ، فيقول أميرهم



المهدي : تعال صل بنا ، فيقول : لا ، إن بعضهم أمير بعض ، تكرمة الله لهذه الأمة 

الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 2236
خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد رجاله ثقات

يخرج في أمتي



المهدي ، يسقيه الله الغيث ، و تخرج الأرض نباتها ، و يعطي المال صحاحا ، و تكثر الماشية ، و تعظم الأمة ، يعيش سبعا أو ثمانيا ، يعني حججا الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 4/40

خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح 

]أحاديث المهدي]
الراوي: - المحدث: ابن عثيمين - المصدر: شرح العقيدة السفارينية - الصفحة أو الرقم: 459
خلاصة حكم المحدث: مشهورة مستفيضة

يقتتل عند كنزكم هذا ثلاثة كلهم ابن خليفة ، ثم لا يصل إلى واحد منهم ، ثم تقبل الرايات السود من قبل المشرق ، فيقتلونكم قتلا لم يقتله قوم - ثم ذكر شيئا - فإذا رأيتموه فبايعوه ولو حبوا على الثلج ، فإنه خليفة الله



المهدي الراوي: ثوبان مولى رسول الله المحدث: البزار - المصدر: البحر الزخار - الصفحة أو الرقم: 10/100

خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اقترب الفجر
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: لا خلافة على منهاج النبوة إلا خلافة المهدي   22/7/2014, 10:13 pm

الشيخ بن باز رحمه الله : ظهور المهدي والدجال قريب




وهذا نص كلام الشيخ بن باز ومصدره الموقع الرسمي للشيخ 




(( فالمقصود أن أشراط الساعة الكبار لم تقع وستقع، ويغلب على الظن أن زمانها ليس بالبعيد، فزمان خروج المهدي وخروج الدجال ونزول المسيح ليس بالبعيد والله أعلم؛ لأن الدنيا قد كثر فيها الشر، وانتشر الكفر بالله والمعاصي والمخالفات، ونسأل الله للمسلمين الهداية والتوفيق وصلاح الأحوال. ))


فتاوى نور على الدرب المجلد الأول 


http://www.binbaz.org.sa/mat/21561


اللهم توفنا وأنت راض عنا غير غضبان يا رب العالمين آمين


منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اقترب الفجر
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: لا خلافة على منهاج النبوة إلا خلافة المهدي   25/7/2014, 3:10 am

قيام الخلافة الاسلامية...الشيخ محمد حسان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اقترب الفجر
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: لا خلافة على منهاج النبوة إلا خلافة المهدي   25/7/2014, 9:58 pm


بسم الله الرحمن الرحيم




المهدي



خليفةُ آخرالزمان ؟




الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على النبي الأمين محمد بن عبدالله وعلى آله وأصحابه أجمعين ، أما بعد :


أود في البداية أن أُبيّن و أؤكد على أمورهامة ، القصد منها إزالة الخلط عند ظهور المهدي عليه السلام ، وكشف اللبس الذي يكتنف هذه المسألة الخطيرة والتي هي من المسائل الواجبة تعلمها في هذه الأيام ، فقد أخبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم كما جاء في صحيح مسلم أنه :


يكون عند ذاكم القتال الملاحم ردة شديدة . نسأل الله السلامة .


فالمهدي هو محمد بن عبدالله من نسل الحسن إبن فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، وهو أمر قدري قد قدره الله سبحانه وتعالى وأنه كائن لا محالة ، تواترت بذلك الأخبار ، وتضافرت الآثارواجتمعت على ذلك كلمة الأمة .


وهو ليس الذي تسميه الشيعة " محمد بن الحسن العسكريوالذي ليس له أثر ولا عين ، وقد حرّفت الشيعة الحديث الذي يقول :


اسمه اسمي ، واسم أبيه اسم أبي.

الراوي : قرة بن إياس المزني – المحدث الألباني – المصدر : صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم : 5073 
خلاصة الدرجة : صحيح



فجعلت الحديث بل أنهم قالوا أن الصواب هو : " وإسم أبيه على إسم إبني" . أي الحسن ، فيكون عندهممحمد بن الحسن العسكري .


وبعض الناس ومنهم من ينتسب إلى العلم لا زالوا يجادلون في أمرالمهدي ، أحقيقة هو أم خرافة ، فضلاً عن تكذيبه ، والأحاديث متواترة نخشى على من كذّب بها أن تجرفه إلى تيار الزيغ والضلال .



والمهدي – لا نعتبره من العلامات الصغرى ، ولا من الآيات الكبرى العشر للساعة ، ولكننا نعتبره من حلقة الوصل بينهما ، لأنه بظهوره تكون العلامات الصغرى قد تكاملت ، وبظهوره تتهيأ الآيات الكبرى للظهور وأولها المسيح الدجال عليه لعائن الله ، ويكون ذلك بعد ظهور المهدي كما جاء في بعض الأحاديث .




نظرة على واقع العالم ابّان ظهور المهدي




يكون الظلم والجور والفتن الداخلية والخارجية ، والنزاعات ، و الإعتداءات والقتال والتحالفات والمعاهدات ، والبلابل والمعامع والزلازل وانتشار الأوبئة والطاعون والأزمات في كل مكان .


إن الذي ينظر إلى واقع العالم اليوم يتعجب من هذه التطورات السريعة والغامضة الأهداف على الأمم التابعة . 
أما الأمم المنتصرة ، فالأمر عندهم جد واضح ، والهدف محدد ، وبرامج العمل للسيطرة على العالم والتحكم به مخطط ومدروس . وهذا يفسرما يحدث في العالم في هذه الأيام ، وخاصة في الفترة الأخيرة من تحالفات وإتفاقيات وتحركات عسكرية وإشعال نار الحروب في بلدان معظمها إسلامية !! ، فنجد :


1 - تواحد أمريكا وإسرائيل .
2 -الصين وروسيا قد تحالفتا وانضمت إليهما دولة أو دولتان آسيوية ، تحالفاً كما يقولون ) غير مسبوق ، وتعاقدتا على النصرة .
3 - دول أوربا أصبحت دول الإتحاد الأوروبي .
4 - تركيا العَلمانية تحالفت مع إسرائيل تحت رعاية ومباركة أمريكية " لكن هنالك أمل في عودتها إلى الأمة إذا حيد الجيش والعسكر " .


( تلوح إشارات العودة فيالأفق ).


كتبت هذا قبل أن تعود تركيا إلى الأمة ( تمثلية عثمانية ) .


5 - تحالفت أمريكا مع اليابان وكوريا الجنوبية و تايوان .


6 - نار الحرب في أفغانستان ما زالت مشتعلة .


7 - العراق تحت الإستعمار و الحصار .


8 - الفلسطينيون لا بد أن يبحثوا لهم عن ملجأ آخر .

9 - سوريا وإيران إرهابيتان ، و دول البترول لا بد أن تكون البقرة الحلوب ، والسودان للتقسيم ( وقد تقسم الآن) ويجب أن يظل مشغولاً بحرب الجنوب و الإستيلاء على غربه الذي إكتشف به البترول بحر الغزال ودارفور، والجزائر وحروبها الأهلية مع جيرانها تأتي على الأخضر واليابس ، و مصر كما في كتبهم التوراتية " الثور القوي الأحمر " آخر من يؤكل ، والخطط جاهزة لاحتلال مصر عام 2015 م .



هذا هو واقع العالم اليوم ، وما يحدث في فلسطين ، و في البوسنة والهرسك ، و في كشمير و الفلبين و الهند و أفغانستان و الشيشان والعراق و غيرها يدل دلالة قاطعة أن الأمر خطير جداً .




يظهر المهدي على حين فرقة في المسلمين




ليس لهم جماعة ولا جامعة ولا إمام وإن كانت الأرض لا تخلو من طائفة من المؤمنين لا يضرها من خالفها ولا من خذلها حتى يأتي الله بأمره . وللأسف فإن معظم المعنيين بهذه المسألة لا يزالون يعانون من عدم وضوح الرؤية . والذي نريد إبارزه وتقريره هو :



أن هنالك حرب قادمة ، وهي حرب عالمية يعقبها ملاحم كبرى .




أولاً : الحرب العالمية الثالثة الهرمجدون ) :


وهي ما ينتظره أهل الأرض اليوم من مسلمين ، ويهود ، ومسيحيين . هذه الحرب أخبرنا عنها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بقوله : ستصالحون الروم صلحاً أمنا ، فتغزون أنتم وهم عدواً من ورائهم ، فتسلمونوتغنمون ، ثم تنزلون بمرج ذي تلول فيقوم رجل من الروم فيرفع الصليب ، ويقول : غلب الصليب ! فيقوم إليه رجل من المسلمين فيقتله ، فيغدر القوم ، وتكون الملاحم ، فيجتمعون لكم فيأتوكم في ثمانين غاية مع كل غاية عشرة آلاف .


الراوي : ذو مخبر الحبشي – المحدث : الألباني – المصدر : صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم : 3612


خلاصة الدرجة : صحيح




وفي رواية : ستصالحون الروم صلحاً آمنا فتغزون أنتم وهم عدواً من ورائكم فتنصرون وتغنمون وتسلمون ثم ترجعون حتى تنزلوا بمرج ذي تلول فيرفع رجل من أهل النصرانية الصليب فيقول : غلب الصليب ، فيغضب رجل من المسلمين فيدقه فعند ذلك تغدر الروم وتجمع للملحمة . 
حديث صحيح رواه أحمد و أبو داود و إبن ماجة و إبن حبان عن ذي مَخْبر رضي الله عنه .


وله روايات منها : فيقتله بدلاً من " يدقه " ، و منها " من ورائهم " بدلاً من " ورائكم " . 
و منها : فيجتمعون لكم في ثمانين غاية مع كل غاية إثنا عشر ألفاً . 
و في رواية : " ويثور المسلمون إلى أسلحتهم فيقتتلون فيكرم الله تلك العصابة بالشهادة " .




هذه الحرب التحالفية العالمية سيكون المسلمون فيها حلفاء للروم وهو نص الحديث ، ويسميها أهل الكتاب : "هرمجدون كما جاء في كتبهم :


" وجمعت الأرواح الشيطانية جيوش العالم كلها في مكان يسمى هرمجدون " . سفر الرؤيا 16- 16 .


أمّا الذين يشغلون أنفسهم بالجدال في التسمية إنما ينصرفون عن أصل الموضوع الخطير . وأما الذين يظنون أنهذا الكلام هو للتخدير وضد النهوض ومواكبة التقدم ، فنقول لهم ليس الأمر كما تظنون وإنما هي دعوة للإستعداد والصمود لو كانوا يعلمون .



ثانياً : مشهد من مشاهد الفتن الأخيرة أو الملاحم الكبرى أو فتنة الدهيماء


أو الحالة ابّان ظهور المهدي عليه السلام :


ينتصر المسلمون والروم في " هرمجدون " ويغنمون ويسلمون وأثناء مرجعنا يغدر الروم بنا ويستديرون علينا ، مستغلين شغباً أو إحتكاكاً يثور بين بعض أفراد الجيشين المسلم والرومي فيرجع الروم إلى بلادهم وقد نووا الغدر المُبيّت لنا خفية فيجمعون لنا ملوك الروم ونحن آمنون مقيمون على الصلح .


وإذا نظرنا إلى لفظة " ستصالحون الروم و " يجمعون ملوك الروم " وقلنا كيف يجمع الروم ملوك الروم ؟


لا نملك إلا أن نقول صدقت وبررت يا سيدي يا رسول الله صلى الله عليك وسلم تسليماً كثيرا .


فالروم اليوم ليسوا أمة واحدة ، وإنما دول متفرقة ، والتنافر والأزمات ظاهرة على سطح العلاقات بينها ، وبعض دول أوروبا والعالم في علاقات غير جيدة مع أمريكا ، و هذا سيستغرق وقتاً في تجميع ملوك الروم ، ورويداً رويدا يضيفون دولاً ليكتمل نصاب الإتحاد الأوروبي ) .



كم من الوقت سيستغرقونه في التجميع للغدر بنا؟


سيستغرقون تسعة أشهر قبل أن يأتوننا للغدر بنا، جاء ذلك في حديث في مسند الأمام أحمد بن حنبل : "يجمعون لكم تسعة أشهر قدر حمل المرأة " .
والحديث وإن كان في إسناده مقال فقد كان الإمام أحمد رحمه الله يقدم الحديث الضعيف على رأيه .


لماذا تسعة أشهر لكي يعود الروم ؟؟؟ دعوة للتفكروالتدبر .


( هنالك جائزة قيمة للرأي الأقرب صحة ) .



والجديرٌ بالذكر : أن حرب " الهرمجدون " ستكون في أرض فلسطين في وادي مجدو " ، وهي حرب عالمية (تجمع فيها الأرواح الشريرة حسب ما ذكر في كتب أهل الكتاب " وأنا أعتقد وبلا شك أنهم اليهود جيوش دول كثيرة ، فتكون بينهم مقتلة عظيمة وحرب مدمرة . فاليهود سيشعلون نار هذه الحرب على الأرض التي إغتصبوها ظلماً وعدواناً ، ويهلك فيها كثيراً منهم وستزول دولة إسرائيل إن شاء الله تعالى ( عام 2023 م حسب حساب الجُمّل في كتاب زوال إسرائيل للأستاذ بسام جرار ) ويتشرد اليهود . ثم فيما بعد ( وقت نزول النبي عيسى عليه السلام ) يخرج سبعون ألفاً من يهود أصبهان مع المسيح الدجال .



يتبع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اقترب الفجر
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: لا خلافة على منهاج النبوة إلا خلافة المهدي   25/7/2014, 9:58 pm


فتن داخلية ونزاعات




قال صلى الله عليه وآله وسلم : يكون اختلاف عند موت خليفة فيخرج رجل من بني هاشم فيأتي مكة فيستخرجه الناس من بيته بين الركن والمقام فيُجهز إليه جيش من الشام حتى إذا كانوا بالبيداء خسف بهم فيأتيه عصائب العراق وأبدال الشام وينشأ رجل بالشام أخواله من كلب فيجهز إليه جيش فيهزمهم الله فتكون الدائرة عليهم فذلك يوم كلب ، الخائب من خاب من غنيمة كلب فيستفتح الكنوز ويقسم الأموال ويلقي الإسلام بجرانه إلى الأرض فيعيشون بذلك سبع سنين أو قال تسع " .


[size=24][b]الراوي : أم سلمة – المحدث : الهيثمي– المصدر : مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم : 7/318 [/b][/size]
[size=24][b]خلاصة الدرجة : رجاله رجال الصحيح[/b][/size]





وفي رواية : يكون إختلاف عند موت خليفة ، فيخرج رجل ٌ من أهل المدينة هارباً إلى مكة فيأتيه ناس من أهل مكة فيخرجونه وهو كاره فيبايعونه بين الركن والمقام ".




والحديث سبق تخريجه وصححه الهيثمي وحسنه ابن القيم ، فمثله يعتبر، ويبين أن المسلمين بعد فتنة السراء التي نعيشها الآن ، سيحدث هذا الإختلاف ثم يصطلح الناس على رجل كورك على ضلع فلا يمكث إلا قليلاً حتى تكون فتنة الدهيماء وقد بدأت بعض آثارها الاقتصادية وارتفاع الأسعار وانهيار أسواق المال والأسهم وصراخ المواطنين نتيجة قلة الموارد وقلة الوظائف ...


ثم تبدأ بوادر الملحمة الكبرى أو الهرمجدون .






الخلافة الراشدة لا تقوم إلا على يد المهدي عليه السلام




1 - وهذه الخلافة الأخيرة والتي هي على منهاج نبوة وهي خلافة المهدي عليه السلام الذي قال عنه رسول الله صلى اللهعليهوآله وسلم : " يكون في آخر أمتي خليفة ، يحثي المال حثياً ، ولا يعده عدا " .


الراوي : جابر بن عبدالله – المحدث : الألباني – المصدر : صحيح الجامع -الصفحة أو الرقم : 8154


خلاصة الدرجة : صحيح








2 - قال صلى الله عليه وآله وسلم : " يكون في آخر الزمان خليفة يحثي المال حثياً ولا يعده عدا .
رواه مسلم وأحمد عن جابر وعن أبي سعيدالخدري .




3 - قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : لتملأن الأرض جوراً وظلماً ، فإذا ملئت جوراً وظلماً ، يبعث الله رجلاً مني ، اسمه اسمي ، واسم أبيه اسم أبي ، فيملؤها عدلاً وقسطاً ، كما ملئت جوراً وظلماً ، فلا تمنع السماء شيئاً من قطرها ، ولا الأرض شيئا من نباتها ، يمكث فيكم سبعاً ، أو ثمانياً ، فإن أكثر فتسعا .


الراوي : قرة بن إياس المزني – المحدث : الألباني – المصدر : صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم : 5073


خلاصة الدرجة : صحيح








4 - قال صلى الله عليه وآله وسلم : " لتُملأن الأرض جوراً وظلماً فإذا ملئت جوراًوظلماً يبعث الله رجلاً مني اسمه إسمي وإسم أبيه إسم أبي فيملؤها عدلاً وقسطاً كما ملئت جوراً وظلما فلا تمنع السماء شيئاً من قطرها ولا الأرض شيئاً من نباتها يمكث فيكم سبعاً أو ثمانياً فإن أكثر فتسعاً ".


حديث صحيح رواه الطبراني و البزار و أبو نعيم و رمز السيوطي لصحته في الجامع الصغير .






5 - قال صلى الله عليه وآله وسلم : " لا تقوم الساعة حتى تملأ الأرض ظلماً وعدواناً ، ثم يخرج رجل من أهل بيتي أو عترتي ، فيملأها قسطاً وعدلاً ، كما ملئت ظلماً وعدوانا " .


الراوي : أبو سعيد الخدري – المحدث : الألباني – المصدر : صحيح الموارد - الصفحة أو الرقم : 1575


خلاصة الدرجة : حسن صحيح








والأحاديث كثيرة فيه ، علم أن مفهومها هو أن المهدي عليه السلام يظهره الله على حين ظلم وجور وفساد في الأرض ، وأن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أخبرنا أن الأرض تتسربل بلباس الظلم والجور قبل المهدي حتى يظهره الله فيقيم به الخلافة الراشدة التي هي على منهاج النبوة فتُملأ الأرض قسطاً وعدلاً .




عن النعمان بن بشير قال كنا قعوداً في المسجد وكان بشير رجلا يكف حديثهفجاء أبو ثعلبة الخشني فقال يا بشير بن سعد من يحفظ حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم في الأمراء ، فقال حذيفة أنا أحفظ خطبته ، فجلس أبو ثعلبة ، فقال حذيفة : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فيكون ما شاء الله أن يكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم يكون ملكاً عاضاً فيكون ما شاء الله أن يكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم تكون خلافة على مناهج نبوة ثم سكت" . قال حبيب فلما قام عمر بن عبد العزيز وكان يزيد بن النعمان بن بشير في صحابته فكتب إليه بهذا الحديث أذكر إياه فقلت إني لأرجو أن تكون أمير المؤمنين يعني عمر بعد الملك العاض والجبرية فأدخل كتابي على عمر بن عبد العزيز فسر به وأعجبه .


الراوي : حذيفة بن اليمان – المحدث : العراقي – المصدر :محجة القرب - الصفحة أو الرقم : 175


خلاصة الدرجة : صحيح








وفي رواية : سيكون من بعدي خُلفاء ثم من بعد الخُلفاء أمراء ومن بعد الأمراء ملوك ومن بعد الملوك جبابرة ثم يخرج رجل من أهل بيتي يملأ الأرض عدلاً كما ملئت جوراً ثم يؤمّر القحطاني فوالذي بعثني بالحق ما هو دونه 
رواه الطبراني في الكبير ، وأبن منده ، وأبو نعيم ، وإبن عساكر ، وأورده العلامة إبن حجر في كتابه فتح الباري ، من طريق قيس إبن جابر الصدفي عن أبيه عنجده مرفوعاً .




فخلافة آخر الزمان كما جاء في حديث حذيفة وغيره ، وصفها المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم بأنها على منهاج نبوة ، وهذا نص النبي صلى الله عليه وآله وسلم على خلافة المهدي الراشدة آخر الزمان وأن القحطاني يكون بعد المهدي و يسير على نهجه وسيرته .


أحداث تُزامن ظهورالمهدي إما قبله بقليل أو بعده بقليل



هنالك أحداثاً تزامن ظهور المهدي وتكون قريبة جداً منه ، نكتفي بذكر الصحيح وتوضيحه ، معرضين عما لم يثبت سنده ، ولا نطلق على هذه الأحداث "علاماتولكن هي أحداث منذرة ودالة على قرب ظهور المهدي .



وفي كتاب " الإشاعةلأشراط الساعة " للعلامة البرزنجي ألّفه عام 1076 هـ حشد فيه العلامات و الأمارات الصغرى والأحداث و ساقها مساقاً واحداً بدون تحقيق و نختار منها ما نطمئن إلى سنده .




قال رحمه الله - : وأما الأمارات الدالة على خروجه ( أي المهدي ) ، فمنها : أنهينحسر الفرات عن جبل من ذهب ، ومنها أن ينكسف القمر أول ليلة من رمضان والشمس ليلة النصف منه ، ومنها : طلوع نجم له ذنب مضيء ، ومنها : ظهور نار عظيمة من قبل المشرق ثلاثأو سبع ليال ( غير نار عدن )، ومنها : ظهورظلمة في السماء ، ومنها : ظهورحمرة في السماء وتنتشر في أفقها ليست كحمرة الشفق ، ومنها : نداء يعم جميع الأرض ويسمع أهل كل لغة بلغتهم ، ومنها : خسف قرية بالشام يقال لها " حرستا ، ومنها : معمعة في ذي القعدة ثم حرب في ذي الحجة ، ونهب الحُجّاج وقتلهم حتى تسيل الدماء على جمرة العقبة ، وذكر أن بيعة المهدي ليلة عاشوراء ، ومنها : إختلاف وزلازل كثيرة " .





يتبع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اقترب الفجر
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: لا خلافة على منهاج النبوة إلا خلافة المهدي   25/7/2014, 9:58 pm


أولاً : إنحسار نهر الفرات عن كنز



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يوشك الفرات أن ينحسر عن كنز من ذهب فمن حضره فلا يأخذ منه شيئاً " .



رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه .



وفي رواية مسلم : " يحسر الفرات عن جبل من ذهب فيقتتل عليه الناس فيقتل من كل مائة تسعة وتسعون " .



فهذا الحدث يكون اباّن ظهور المهدي وتسمى ( معركة قرقيسياء ) ، وقال إبن حجر : " ولعل هذا هو السر الذي جعل إدخال البخاري لهذا الحديث في باب " خروج النار " .



وقد أخرج إبن ماجة عن ثوبان رفعه قال : " يقتل عند كنزكم ثلاثة كلهم إبن خليفة " .



سبحان الله لقد بدأت الصحف تطالعنا عن ظهور بشائر لوجود هذا الكنز في الفرات ، من تحجيم تركيا لمياه الفرات ببناء السدود ، وتجفيف الأهوار من قبل صدام وشقه لنهر مواز للفرات لتقليل مياهه ، وبدأت أمريكا في تحضير جيش " جنود الكنز " والذي ذُكر أن ميزانيته تفوق ميزانية إعادة إعمار العراق (صحيفة الحياة بتاريخ 21/02/1425 هـ ) ، فأنتظروا إنا منتظرون . ولا يفوتنا أن ننبه على أن حبيبنا صلى الله عليه وآله وسلم قد حذر من الإقتراب من هذا الكنز فضلاً عن الأخذ منه ، ولذلك قال صلى الله عليه وآله وسلم :



فمن حضره فلا يأخذ منه شيئاً " .




ثانياً : طلوع النجم ذو الذنب



ذكر صاحب كتاب " الإشاعة " ، أنه من العلامات القريبة جداً من ظهور المهدي طلوع نجم له ذنب يضيء ، وقد جاء أثر صحيح رواه إبن جرير عن عبدالله إبن مليكة قال : غدوت على إبن عباس ذات يوم فقال : " ما نمت الليلة حتى أصبحت ، قلت لم ؟ قال : قالوا : طلع الكوكب ذو الذنب فخشيت أن يكون الدُخان قد طرق فما نمت حتى أصبحت " .




ثالثاً : باقي الأحداث



وهي التي ذكرها البرزنجي على أنها تكون قبل المهدي وتحتاج إلى تحقيق .



أحداث بين الآيات



هذا باب من أبواب العلم يحدث فيه إضطراب للبعض بحيث يخلطون الأحداث التي تقع بعد بدء الآيات وفي أثنائها فيعدونها من العلامات الصغرى بدعوى أنها لم تذكر في الآيات الكبرى . وسنكتفي بسرد هذه الأحداث مع تعليق وجيز .




الحدث الأول : خراب يثرب



قال صلى الله عليه وآله وسلم : " عُمران بيت المقدس خراب يثرب ، وخراب يثرب خروج الملحمة ، وخروج الملحمة فتح قسطنطينية ، وفتح القسطنطينية خروج الدجال ، ثم ضرب بيده على فخذ الذي حدثه أو منكبه ثم قال : إن هذا لحق كما أنك ههنا أو كما أنك قاعد " . يعني معاذ بن جبل رضي الله عنه .



رواه أحمد وأبو داود عن معاذ بن جبل ، وقال إبن كثير : إسناد جيد وحديث حسن عليه نور الصدق وجلالة النبوة . ( قال إبن كثير : ليس المراد أن المدينة تخرب بالكلية قبل خروج الدجال وإنما الخراب الكلي يكون في آخر الزمان فإنه ثبت أن الدجال لا يقدر على دخولها ) .



ويقوم اليهود اليوم بتعمير بيت المقدس وبناء المستوطنات رغم أنف الجميع !! ، وعمران بيت المقدس يعقبه خراب يثرب ، ويعقبه ظهور المهدي ثم غزوه لجزيرة العرب ثم يخرج منها لقتال الروم في الملحمة ،



ثم يعود المهدي ومن معه إلى المدينة فيعمرونها ثم يخرجون منها آخر الزمان بعد موت المهدي وعيسى و القحطاني ثم لا يعودون إليها أبداً ، كما جاء في الصحيح :



يتركون المدينة على خير ما كانت لا يغشاها إلا العوافي ، يريد عوافي الطير والسباع " .



رواه البخاري ومسلم وأحمد عن أبي هريرة رضي الله عنه .




الحدث الثاني :تكثر النساء ويقل الرجال



في حديث متفق على صحته ، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :



... تكثر النساء ويقل الرجال حتى يكون لخمسين أمرأة القيم الواحد " .



رواه البخاري عن أنس ومسلم وغيرهما .



وهذا يكون بسبب الملاحم والحروب القادمة المتتالية والتي تبدأ بمعركة " قرقيسياء " ، ثم " هرمجدون " ، ثم غزو جزيرة العرب ، ثم فارس ، ثم الملحمة .



وقد ورد في بعض أحاديث الملحمة عند الإمام مسلم ، قوله صلى الله عليه وآله وسلم :



فيتعاد بنو الأب كانوا مائة فلا يجدونه بقي منهم إلا الرجل الواحد فبأي غنيمة يفرح أو أي ميراث يقسم " .



بعض من العلماء يرى أن قلة الرجال علامة محضة مستقلة ، ولكن ما جاء في أحاديث صريحة متفق على صحتها أنه يكثر الهرج وهو القتل مما يؤكد ما ذهبنا إليه من أن كثرة النساء وقلة الرجال هي نتيجة للحروب والملاحم فيقتل الكثير من الرجال وتكثر نسبة النساء حتى يكون لكل خمسون إمرأة قيم واحد .




الحدث الثالث :تعود أرض العرب ( الجزيرة ) مروجاً وأنهاراً



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :



لا تقوم الساعة حتى يكثر المال ويفيض حتى يخرج الرجل بزكاة ماله فلا يجد أحداً يقبلها منه ، وحتى تعود أرض العرب مروجاً وأنهاراً" . رواه مسلم وأحمد عن أبي هريرة رضي الله عنه .



إن جزيرة العرب قد بدأت بسبب إستنباط المياه والأبار الإرتوازية وتغير الطقس وسقوط الأمطار لتكون مروجاً وأنهاراً وبساتين وحدائق غنّاء ، وسيتكامل هذا النمو إن شاء الله في زمن المهدي وعيسى عليهما السلام ، حيث تنتهي الملاحم وتضع الحرب أوزارها ، وتتمخض المعارك عن نصر مؤزر للمسلمين وغنائم عظيمة بعد جولات رهيبة يستشهد فيها الكثير ، فيكثر المال ويعم الخير ، ويعدم المحتاج ، وتُخرج الأرض خيراتها ، وتُنزل السماء بركتها ، ويُدخل الوليد يده في الحية فلا تضره ويلعب مع الأسد فلا يضره وترعى الذئاب مع الغنم ، وتعود جزيرة العرب مروجاً و أنهاراً ، ويأكل الفئام من الناس من الرمانة الواحدة ويستظلون بقحفها ، هذا معنى أحاديث كثيرة أخبر بها نبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم .




الحدث الرابع : قتال المسلمين اليهود



قتال المسلمين لليهود حتى يختبئوا وراء الأحجار و الأشجار ، فلا خلاف بين علماء الإسلام من أنه سيكون بعد نزول النبي عيسى عليه الصلاة والسلام ، فيقتل الدجال فينهزم أتباعه من اليهود فيختبئون من المسلمين فيقع حينئذ القتال المذكور .



ودليل ذلك أحاديث كثيرة منها ما رواه إبن ماجة وإبن خزيمة عن أبي أمامة . قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :



... و وراءه الدجال معه سبعون ألف يهودي كلهم ذي سيف مُحلّى وساج .. فيدركه( أي عيسى )عند باب لُد الشرقي ( في فلسطين ) فيقتله فيهزم الله اليهود فلا يبقى شيءٌ مما خلق الله عز وجل يتواقى به يهودي إلا أنطق الله ذلك الشيء ، لا حجر ولا شجر ولا حائط ولا دابة إلا الغرقد فإنها من شجرهم إلا قال : يا عبد الله هذا يهودي فتعال فأقتله" .



ومنها أيضاً حديث جابر عند أحمد والحاكم ، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :



... حتى الشجر و الحجر ينادي يا روح الله ( عيسى عليه السلام ) هذا يهودي فلا يترك ممن كان يتبعه( يتبع الدجال ) أحداً إلا قتله " .



سبحان الله !! في زمن العجائب لا تستبعد الغرائب ، الحجر والشجر يصيح و يتكلم ... الكل يضج بالأنجاس الأرجاس الملطخة أيديهم بدماء الأنبياء وكفرهم و غدرهم و عدوانهم فلا يفّوت شيء هذه الفرصة ، و يختبئ إخوان القردة والخنازير وراء الشجر و الحجر فينطق الحجر و الشجر بصوت مسموع ، فيوشي بهم و يدل المسلمين علي مكانهم ، إلا شجر الغرقد ، و هو شجر بطول قامة الإنسان كثيف الورق ، وهم يكثرون الآن من زراعته صفوفاً صفوفاً لأنهم يعلمون يقيناً بصدق المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم ويحفظون هذا الحديث بالنص .






تم تصغير هذه الصورة. اضغط هنا لمشاهدة الحجم الكامل. أبعاد الصورة الاصلي هو 640*480.





تم تصغير هذه الصورة. اضغط هنا لمشاهدة الحجم الكامل. أبعاد الصورة الاصلي هو 640*480.





الحدث الخامس :تكليم الحيوانات والجمادات للإنسان



قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : " والذي نفسي بيده لا تقوم الساعة حتى تكلم السباع الإنس ، وحتى يكلم الرجل عَذبةُ سَوطه وشِراكُ نعله ، ويخبره فخذه بما فعل أهله بعده " . رواه أحمد والترمذي عن أبي سعيد .



وهذا إنما يكون في آخر الزمان ، زمن العجائب أيام المهدي وعيسى وأيام الدجال ، و تتغير نواميس الحياة وتنقلب طباع السباع والحيّات وتتكلم ، وتنطق عَذَبات الأسواط ، ولا عجب في زمن الخوارق .




الحدث السادس : هدم الكعبة



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يُخّرب الكعبة ذو السويقتين من الحبشة " .



وفي رواية : " كأني به أسود أفحج ينقُضُها حجراً حجراً " .



متفق عليهما الأول عن أبي هريرة والثاني عن إبن عباس رضي الله عنهما .



فصفة هذا الحبشي الشرير الذي يُخّرب الكعبة من مجموع الروايات ، أنه :



حبشي : أسود اللون .



ذو السويقتين : دقيق الساقين .



أفحج : تقاربت صدور قدميه وتباعدت عقباه .



أُصيلع : تصغير أصلع ، وهو الذي ذهب شعر مقدم رأسه .



أفَيَدع : تصغير أفدع ، وهو الذي بيديه إعوجاج .



أصعْل: صغير الرأس .



أصمع: كبير الأذنين .







أوباما ورسم قديم لمقاتل إثيوبي




وأختلف في زمن تخريب الكعبة ، فقال البعض : يكون زمن عيسى عليه السلام ( بعدما يحج البيت ) لأنه ثبت أنه سيحج ، وقيل : آخر الزمان قبل قبض أرواح المؤمنين و إنتهاء عمر أمة الإسلام بقليل ، حيث يُرفع القرآن من الصدور ، وتهدم الكعبة ، وهذا الراجح عندنا على كل الأقوال ،فيكون هدم الكعبة بعد ظهور عدة آيات كبرى .




الحدث السابع : تهارج الناس كالحمير



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا تقوم الساعة حتى يَتَسافَدون في الطريق تَسافُد الحُمُر " .رواه البزار والطبراني عن إبن عمر .



وفي آخر الزمان حيث لا يبقى مؤمن ، يصبح الناس كالحيوانات ، لا تستحي من التهارج و التسافد (التناكح ) كالحيوانات أمام أعين الناس ، وهؤلاء هم شرار الخلق الذين تقوم عليهم القيامة كما ورد في رواية ( لكع إبن لكع ) أو ( كافر إبن كافر ) ، ولا تقوم الساعة حتى لا يقال في الأرض الله .. الله .



أما المؤمنون فيكونون قد قبضوا قبل ذلك بريح لينة باردة تقبض أرواحهم .




نسأل الله أن نكون قد وُفقنا لما يحبه ويرضاه ، فإن كان كذلك فالحمد لله ونسأله الأجر عليه ، وإن كان غير ذلك نستغفر الله ونسأله العذر عليه .





أهم المراجع



1- القرآن العظيم .



2- القول المبين في الأشراط الصغرى ليوم الدين ( أمين محمد جمال الدين ) .



3- صحيح الإمام البخاري .



4- صحيح الإمام مسلم .



5- سنن أبي داود .



6- صحيح الجامع الصغير ( الألباني ) .



7- سلسلة الأحاديث الصحيحة ( الألباني ) .



8- سلسلة الأحاديث الضعيفة ( الألباني ) .



9- الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم ( مصطفى العدوي ) .



10- تفسير القرآن العظيم ( إبن كثير ) .



11- فتح الباري شرح صحيح البخاري ( الحافظ إبن حجر ) .



12- شرح صحيح مسلم ( الأمام النووي ) .



13- الإعتصام ( الأمام الشاطبي ) .



14- التذكرة بأحوال الموتى والآخرة ( الأمام القرطبي ) .



15- الإشاعة لأشراط الساعة ( العلامة البرزنجي ) .



16- الفتن والملاحم ( البداية والنهاية لأبن كثير ) .



17- الإذاعة لأشراط الساعة ( الشيخ صديق خان ) .



18- الفصل ( إبن حزم ) .



19- الملل والنحل ( الشهرستاني ) .



20- مجموع أخبار آخر الزمان ( عبدالله بن سليمان المشعلي ) .



21- معاجم اللغة – مختار الصحاح .





يتبع




التفاصيل


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اقترب الفجر
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: لا خلافة على منهاج النبوة إلا خلافة المهدي   25/7/2014, 9:59 pm


التفاصيل ، الشبهات ، والإجابات




أخبر النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) في أحاديث كثيرة بظهور رجل في آخر الزمان من آل بيته يوافق اسمه إسم النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) و اسم أبيه يوافق إسم أبي الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ، يتولى إمرة المسلمين ، يملك سبع سنين وإن أكثر تسع سنين ، و يصلي عيسى بن مريم عليه السلام خلفه ، ويؤيد الله به الدين ، يملأ الأرض عدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً ، ويكتب الله على يديه خيراً كثيراً ، و تنعم الأمة في عهده نعمة لم تنعمها قط ، فتخرج الأرض نباتها وتمطر السماء قطرها ويعطى المال بغير عدد .




بعض الأحاديث الواردة في شأن المهدي





وهذه الأحاديث رواها الأئمة في الصحاح والسنن والمعاجم والمسانيد ، وأفردها بعضهم بالتأليف كأبي نعيم ، والسيوطي ، وابن كثير ، والشوكاني وغيرهم ، وعدوها من المتواتر تواتراً معنوياً ، ومن هذه الأحاديث :




- حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ( لا تنقضي الدنيا حتى يملك العرب رجل من أهل بيتي يواطيء اسمه اسمي ) . رواه الترمذي و أبو داود .



وفي رواية لأبي داود : ( يواطيء إسمه إسمي و إسم أبيه إسم أبي ) .





حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :



المهدي مني أجلى الجبهة أقنى الأنف يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً ، يملك سبع سنين ) . رواه أبو داود وغيره .




حديث أم سلمة رضي الله عنها قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : (المهدي من عترتي من ولد فاطمة ) . رواه أبو داود .





حديث أمير المؤمنين علي رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : (المهدي منا أهل البيت يصلحه الله في ليلة ) . رواه أحمد وإبن ماجه .





- حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال : يخرج في آخر أمتي المهدي ، يسقيه الله الغيث ، وتخرج الأرض نباتها ، ويعطى المال صحاحاً ، وتكثر الماشية ، وتعظم الأمة ، يعيش سبعاً أو ثمانياً ) . " يعني حجج " . أخرجه الحاكم و وافقه الذهبي .





حديث جابررضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ينزل عيسى بن مريم ، فيقول أميرهم المهدي : تعال صل بنا ، فيقول : لا ، إن بعضهم أمير بعض تكرمة الله لهذه الأمة ) . رواه الحارث بن أبي أسامة في مسنده بإسناد جيد كما قال ابن القيم في المنار المنيف .





وقد ردَّ بعض المعاصرين هذه الأحاديث ، وشككوا في نسبتها إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، واعتبرها البعض خرافة لا تتفق والعقل الصحيح ، متعللين ببعض الأمور التي سنناقش أهمها ، كالتالي:




عدم إخراج صاحبي الصحيح أحاديث المهدي




من الشبه التي أثيرت حول أحاديث المهدي أن صاحبي الصحيح لم يعتدا بهذه الروايات ، ولذلك لم يذكرا شيئاً منها في كتابيهما ، ( مع أنهما في المقابل أخرجا حديث القحطاني الذي يسوق الناس بعصاه، والذي أخبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم أن الساعة لا تقوم حتى يخرج ) ، مما يدل على ضعف هذه الأحاديث عندهما ، ولو كان شيء منها صحيحاً لذكروه كما ذكروا غيره .




الجواب : أن عدم إيراد الشيخين شيئاً من الأحاديث المتعلقة بالمهدي لا يدل على ضعفها ، لأنه كما هو معلوم أن السنة لم تدون كلها في الصحيحين فقط ، بل ورد في غيرهما أحاديث كثيرة صحيحة في السنن والمسانيد والمعاجم وغيرها من دواوين الحديث .



ولم يقل أحد ( حتى صاحبا الصحيح أنفسهما ) أنهما قصدا اسـتيعاب الصحيح كله في كتابيهما ، حتى يحكم بأن كل مالم يخرجاه ضعيف عندهما ، بل جاء عنهما التصريح بخلاف ذلك ( كما نقل عنهما الأئمة ) .




قال الإمام ابن الصلاح رحمه الله في كتابه " علوم الحديث " : " لم يستوعبا ( البخاري و مسلم )الصحيح في صحيحيهما ، ولا التزما ذلك فقد روينا عن البخاري أنه قال : " ما أدخلت في كتابي الجامع إلا ما صح ، وتركت من الصحيح لحال الطول " ، وروينا عن مسلم أنه قال : " ليس كل شيء عندي صحيح وضعته ههنا يعنى في كتاب الصحيح ) إنما وضعت هنا ما أجمعوا عليه " أهـ .




وقال الإمام النووي في مقدمة شرحه على صحيح مسلم (1/24) - بعد أن ذكر إلزام جماعة لهما إخراج أحاديث على شرطهما ولم يخرجاها في كتابيهما - : " وهذا الإلزام ليس بلازم في الحقيقة فإنهما لم يلتزما استيعاب الصحيح ، بل صح عنهما تصريحهما بأنهما لم يستوعباه وإنما قصدا جمع جُمَل من الصحيح كما يقصد المصنف في الفقه جمع جُمَل من مسائله لا أنه يحصر جميع مسائله " أهـ .




ولذلك نجد أنهما قد يصححان أحاديث ليست في كتابيهما كما ينقل الترمذي وغيره عن البخاريتصحيح أحاديث ليست عنده بل في السنن وغيرها .



ومن المعلوم أيضاً أن المقبول عند المحدثين أعم من الصحيح فهو يشمل الصحيح لذاته ، والصحيح لغيره ، والحسن لذاته ، والحسن لغيره ، والصحيح موجود في الصحيحين وفي غيرهما ، أما الحسن فمظانه في غير الصحيح .




والعلماء رحمهم الله قسموا الصحيح بحسب القوة إلى مراتب سبع :




1- صحيح اتفق الشيخان على إخراجه .




2 - صحيح انفرد بإخراجه البخاري عن مسلم .




3 - صحيح انفرد بإخراجه مسلم عن البخاري .




4 - صحيح على شرطهما معاً ولم يخرجاه .




5 - صحيح على شرط البخاري ولم يخرجه .




6 - صحيح على شرط مسلم ولم يخرجه .




7 - صحيح لم يخرجاه وليس على شرطهما معاً ، ولا على شرط واحد منهما .




وليس في الصحيحين من هذه المراتب إلا الثلاث الأولى ، أما الأربع الباقية فلا وجود لها إلا خارج الصحيحين . ولم يزل دأب العلماء في جميع العصور الاحتجاج بالأحاديث الصحيحة بل والحسنة الموجودة خارج الصحيحين ، والعمل بها مطلقاً ، واعتبار ما دلت عليه ، من غير حط من شأنها أو تقليل من قيمتها ، سواء أكان ذلك في أمور الاعتقاد أو في أمور الأحكام .




على أننا نقول إن أحاديث الصحيح وإن لم يرد فيها التصريح بذكر المهدي على جهة التفصيل ، إلا أنه قد وردت أحاديث في الصحيح تدل إجمالاً على ظهور رجل صالح يؤم المسلمين عند نزول عيسى عليه السلام في آخر الزمان ، يصلي عيسى ابن مريم خلفه .




ومن ذلك الحديث الذي أخرجه البخاري رحمه الله في باب نزول عيسى بن مريم ، عن أبي هريرة رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :



( كيف أنتم إذا نزل ابن مريم فيكم وإمامكم منكم ) .




والحديث أخرجه مسلم رحمه الله عن جابر رضي اللّه عنه أنه سمع النبي صلى اللّه عليه وآله وسلم ، يقول : ( لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة ، قال فينزل عيسى ابن مريم صلى الله عليه وسلم فيقول أميرهم : تعال صل لنا ، فيقول لا إن بعضكم على بعض أمراء تكرمة الله هذه الأمة ) .




وجاء ما يفسر هذه الأحاديث في السنن والمسانيد وغيرها ، ويبين اسم هذا الأمير ( الذي يصلى عيسى عليه الصلاة والسلام خلفه وصفته وأنه هو المهدي ) ، والسنة يفسر بعضها بعضاً .




ومنها حديث جابر رضي الله عنه الذي رواه الحارث بن أبي أسامة في مسنده ، قال رسول اللّه صلى الله عليه وسلم : ( ينزل عيسى بن مريم فيقول أميرهم المهدي : تعال صل بنا ، فيقول : لا إن بعضهم أمير بعض ، تكرمة الله لهذه الأمة ) .




قال ابن القيم رحمه الله في كتابه " المنار المنيف " : وهذا إسناد جيد . وصححه الألباني في السلسلة ، مما يدل على أن أصل هذه الأحاديث موجود في الصحيح .





يتبع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اقترب الفجر
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: لا خلافة على منهاج النبوة إلا خلافة المهدي   25/7/2014, 9:59 pm


تعارض الأحاديث واختلافها





ومن الشبه المثارة أن الروايات الواردة في شأن المهدي فيها من التعارض والتناقض والاختلاف ، ووقوع الإشكالات في معانيها ، ما يتعذر معه الجمع بينها ، ويجعلنا نجزم أنها ليست من كلام الرسول صلى الله عليه وسلم .




ومن ذلك الروايات التي تفيد بأنه يملأ الأرض عدلاً كما ملئت جوراً وظلماً ، وهي تدل على خلو الأرض تماماً قبل زمنه من أهل الحق والخير ، وانتهاء الشر والفساد بظهوره . مما يعارض الأحاديث الثابتة التي تفيد بقاء طائفة من الأمة في كل زمان على الحق ظاهرين لا يضرهم من خالفهم حتى يأتي أمر اللّه ، ويعارض كذلك وجود الشر والصراع بين الحق والباطل في زمنه . أضف إلى ذلك أنه قد ورد ما يعارض ظهور أي مهدي غير عيسى عليه السلام وذلك في حديث ( لا مهدي إلا عيسى بن مريم ) .





والجواب أن التعارض إنما نشأ عن الروايات غير الصحيحة ، ودعاوى المهدية التي ادعتها طوائف عبر التاريخ فحاولت كل طائفة أن تؤيد دعواها بهذه الأحاديث الباطلة ، والمثبتون لأحاديث المهدي من أهل السنةلم يقولوا بأن كل ما ورد في شأنه هو من قبيل الصحيح المحتج به ، بل إنهم متفقون على أنفيها الصحيح وفيها الحسن وفيها الضعيف ، وفيها الموضوع أيضاً ، فما كان منها موضوعاً أو مكذوباً فلا حجة فيه ولا يلتفت إليه ولا يعارض به غيره . وأما ما صح منها فهو مؤتلف غير مختلف ، ومتفق غير مفترق ، وهو يتعلق بشخص واحد يأتي في آخر الزمان قبيل خروج الدجال ونزول عيسى عليه الصلاة والسلام ، وهو محمد بن عبد اللّه الموصوف بالمهدي .





وأما ما دلت عليه أحاديث المهدي من امتلاء الأرض ظلماً وجوراً قبل خروجه ، وامتلائها عدلاً في زمانه ، فليس فيها أي دلالة على خلو الأرض تماماً من أهل الحق ، واضمحلال الخير وتلاشيه قبل ظهوره ، وإنما المقصود منها كثرة الشر وظهور الغلبة لأهله ، ولا يعني ذلك بالضرورة عدم وجود طائفة على الحق قائمة بأمر الله .




كما لا يعني انتشار العدل في زمن المهدي ألا يكون للشر والباطل أي وجود ، لأن المقصود كثرة الخير ، وقوة أهل الإسلام ، وحصول الغلبة والعاقبة هم ، وقهرهم لعدوهم ، وهذا لا ينفي وجود أشرار مغمورين في ذلك الزمان .




وسنة اللّه في خلقه أن يستمر الصراع بين الحق والباطل ، وأن يقوى في بعض الأزمان جانب الخير على جانب الشر ، وفي أزمان أخرى يقوى جانب الشر على جانب الخير ، ولا تخلو الأرض من الأخيار إلاقبيل الساعة حين تقوم على شرار الخلق ، ولا يبقى فيها من يقول الله الله .





وأحاديث المهدي نفسها تدل على أن الحق مستمر لا ينقطع فكيف يعارض بها غيرها ؟! ، فإن من الأحاديث التي أصلها في الصحيحين ووردت مفسرة في غيرهما - كما سبق الحديث الذي رواه مسلم : ( لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة ، قال : فينزل عيسى ابن مريم فيقول أميرهم : تعال صلّ لنا ، فيقول : لا ، إن بعضكم على بعض أمراء تكرمة اللّه هذه الامة ) .





وقال ابن تيمية في ( منهاج السنة النبوية 4/211 ) : " وهذه الأحاديث ( يعني أحاديث المهدي ) غلط فيها طوائف ، فطائفة أنكرتها واحتجوا بحديث ابن ماجة أن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : (لا مهدي إلا عيسى بن مريم ) ، وهذا الحديث ضعيف ، وقد اعتمد أبو محمد بن الوليد البغداديوغيره عليه ، وليس مما يعتمد عليه ، ورواه ابن ماجه عن يونس عن الشافعي ، و الشافعي رواه عن رجل من أهل اليمن يقال له محمد ابن خالد الجندي وهو ممن لا يحتج به ، وليس هذا في مسند الشافعي ، وقد قيل إن الشافعي لم يسمعه ، وأن يونس لم يسمعه من الشافعي " أهـ .




و الحديث الذي رواه ابن ماجه وغيره : ( لا يزداد الأمر إلا شدة ، ولا الدنيا إلا إدباراً ، ولا الناس إلا شحاً ولا تقوم الساعة إلا على شرار الناس ، ولا المهدي إلا عيسى ابن مريم ) .



فهو حديث ضعيف جداً لأن مداره على محمد بن خالد الجندي ، قال فيه الذهبي في ( ميزان الاعتدال 3/535 ) : " قال الأزدي : منكر الحديث ، وقال أبو عبد الله الحاكم: مجهول ، و ( القائل الذهبي) : حديثه ( لا مهدي إلا عيسى بن مريم وهو خبر منكر ، أخرجه ابن ماجه " . أهـ .




وعلى فرض ثبوته فإنه لا يعارض الأحاديث الثابتة في المهدي ، لأنه يمكن الجمع بينها بأن المراد هو أنه لا مهدي كاملاً معصوماً إلا عيسى عليه السلام ، وذلك لا ينفي إثبات خروج مهدي غير معصوم كما قال بذلك القرطبي و ابن القيم و ابن كثير وغيرهم ، وبهذا تجتمع الأحاديث ويرتفع التعارض .





يتبع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لا خلافة على منهاج النبوة إلا خلافة المهدي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتديــات المؤمنيــن والمؤمنــات الشرعيــه}}}}}}}}}} :: المنتديات الشرعيه :: منتدى المهدى وعلامات الساعة-
انتقل الى: