http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 مجهودات المجاهدين في الشام تتوحد لقتال الروافض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى



مُساهمةموضوع: مجهودات المجاهدين في الشام تتوحد لقتال الروافض   27/6/2014, 2:14 pm



السلام عليكم

بعد تنازل الاخوة في جبهة النصرة في البوكمال اقتداءا بالحسن رضي الله عنه لاخوانهم في الدولة حقنا للدماء وبعد بيعة اميرهم و الجنود في البوكمال للدولة الاسلامية
ها هو الاخ ابو احمد المصري امير جبهة النصرة يصبح رسول خير لتوحيد الصف وايقاف الاقتتال بين الموحدين


-------------------------
تغريدات و بشائر من صفحة الأخ أبو يوسف المصري :

-الحمدلله الخبر صحيح ان انصارالاسلام بايعو الدولة في كركوك .وكذالك جيش الاسلامي في كركوك بايعو ولله الحمد

-الله اكبر الله اكبر اخوة جبة النصرة بالجلاء (المسلخه)حالا 35اخ بايعوا الدولة وكانوا تابعين مباشر لشحيل مو للبوكمال جماعة المزرعة لمن يعرفهم

-بشرى لكل الموحدين الدين آالمهم قتال اهل السنة فيما بينهم بعد بيان البوكمال اصبحت مدينتنا ملئ بفود الصلح والتفاهمات وستسمعون غدا مايسركم

-صدقونى للتوا انهينا جلسة مع وفد من مدينة كل كتائبها تقاتل الدولة اتى منهم ممثلين عن الفصائل منهم من يريد البيعة ومنهم من يريد التوبة

-ومازالت ايدينا مفتوحة لأخواننا سائلين الله عز وجل ان يشرح الصدور ويتوقف حمام الدم ونوجه كل طاقاتنا لمقاتلة الروافض اللهم هدايتهم احب الينا

-بشارة اخرى من بركات الوحده دهبت اليوم مفرزة من البوكمال بمدرعه و23وعدد من الاخوة لمشاركة اخواننا فى فتوحات حديثة اللهم نصرك

-مع تشديد امير المؤمنيين على فتح المدن بلاقتال وحرص الشيخ الشيشانى على اتمام الامر سيتم ان شاء الله ماوعدنا به والى حمص برمضان سنزلزل الروافض

-سؤال للمحبين الاترى تويتر بقى احلى من يوم ما بدات دعوات الصلح والالتفاف حول راية واحدة وتوحيد الجهود
--------------------------------------------------
كنا جماعةواحدة وافترقنا بالرؤى واختلفت القلوب وسالت الدماء وسكت صوت العقل وارتفع صوت المدفع والله لدم المجاهدين فوق كل النظريات واﻷجتهادات

الايكفى ان نعلم ان الشيعه حشدوامليونا مدعوما بطيران الغرب حتى نتحد ماذالو تنازلنا عن حقوقنا ودمائنا فداءا ﻷمة مهددة ومستضعفه

يرموننا بالجبن وماهاجرنا الابحثا عن قتلة فى سبيل الله احترموا اجتهادنا الامرلايتعلق بشخصى بل مئات الشباب من كتبيتنا والقرار كان اجماع

انصار الاسلام بعد قتال بينها وبين الدولة دام 10سنوات اتفق علمائها وقاداتها ان المرحلة لاتحتمل النزاع فتوحدوا تحت راية الدولة من يومين

الأمر لا يتعلق بشخص بل بأمة مستضعفه لاتملك رفاهية النزاع العدو يحشد وامريكا تخطط ولن تفرق بين فصيل وفصيل قريبا ستأتى امريكا تأمربالمعروف

قرارالحرب سهل والقتال قائم اصلا ولكن التنازل وتقديم مصلحة الامة امر صعب على النفس لايعلمه الا من تجرد

السلام عليكم اخوانى وعد ان شا الله عزوجل تسمعوا قبل رمضان مايسر قلوبكم جميعا ايها الموحدون واعتبروها هدية رمضان الدعااااااااااااااااء

ابشركم مصالحات ووحدة صف وحل مشاكل وتوحيد صفوف تفرح الموحدين وتغيظ الكافرين يامن تتسائل عن المفاجأة ولكن دعواتكم ان يشرح الله الصدور

انا مستبشر خير ان شا الله رمضان سيكون شهر الفتوحات سيكون شهر عصيب على الرافضة وخصوصا بالشام شغلنا عنهم كثيرا رمضان كله عليهم ان شا الله

البوكمال تضم 9قرى لين الصالحية كلها تتبع للبوكمال جنبناها حرب طاحنة وفتحت بلا قتال والاهالى فرحة ومستبشرة وبيدعو لنا علىماحققناه

طلب من انصار الجهاد على جميع مشاربهم هدنة من الاختلاف والصحونه والردة والتعصب شوية تفائل شوية اخلاق ياريت نحشد للمعركة سنة ورافضة

معادلة بسيطة ادا كانت الدير هيا المشتعلة حاليا بالقتال والفتن ومبشرات الصلح متتالية فما بعدها اسهل ولن نكل ولن نمل ولكن ساعدونا بالدعاء

استمع لقول الله عز وجل (ادفع بالتى هى احسن فادا الدى بينك وبينه عداوة كأنه ولى حميم )مررها على قلبك اختلف وانصح وكن حريصا علىهداية الغير

الاجمل وما افرحنى اليوم ان قادة الجبهة راسلونا وفرحين بل وطالبونا ان نكون همزة وصل ومفاتيح خير

علمتنى الحياة ان البارودة تبدأ مشكلة ولا تنهيهيها ابد السلاح مايحل مشكلة

عندما جالسنا عمر الشياشنى وابوايمن والى حمص وسمعنا منهم علمنا يقينا ان هناك فهم خاطئ عند كثير من الجنود والمناصرين وسأضرب لك أمثلة 1

يقينا من تويتر وبعض الولاة اعلم انهم يكفروننا وادا بالشياشانى انكر هدا الامر بل أخبرنى بأنهم موقنون ان النصرة متأولة لدا بايعنا وفرحوا ولم 2

نتطرق ولو لمرة عن توبة او ماشابه دالك بل بايعنا وانتهى الامر بل مما قاله لى ايضا ان عوام الحر جهله ليسو مرتدين المشكلة بقيادتهم فقط 3

وكثيرا ماررد لى ابوايمن ان الشيخ يشدد عليهم كثيرا ولا يريد قتال وكلمة تكررت كثيرا كلما تعاتبنا على ماحدث اطوى الصفحة المعركة سنة ورافضة 4

قلنا لهم بايعنا حقنا للدماء ولن نشارك بقتال من تسمونهم صحوات قالوا لكم هدا لنقاتل الشيعة ولم نجد تعنتا بل سعة صدر وفرحة لا اخفيكم سرا 5

قلت له شيخى عندكم اخطاء قال لاننكر ومن منا بلا خطأ اعينوننا وغيروا ساعدونا بدل ان تقاتلونا وتضعفونا 6

السلام عليكم

المصدر
https://twitter.com/m2544344
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: مجهودات المجاهدين في الشام تتوحد لقتال الروافض   27/6/2014, 3:40 pm

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته 

الله اكبر ولله الحمد ...بشرك الله بالفردوس الاعلى اخى ابا يحي خبر يثلج الصدر ويغيض الكفار والمنافقين 
صدقا ساءنى كثيرا حال المنتدى فى الفترة الاخيرة بتسليط الضوء على اخطاء المجاهدين ....واعجبنى من الادارة البيان الجديد الذى فى والواجهة ارجو ان يتم الالتزام به حق الالتزام وان لا يكون مجرد حبر على ورق 
هاهي رؤى الصلح تتحقق سبحان الله آمنت بالله...اللهم لك الحمد ...اللهم زدهم الفة   ومحبة فيما بينهم اللهم وحد الصفوف اللهم اخرج من بينهم كل منافق كذاب 
اللهم اجعل شهر رمضان المبارك فتحا لهم وزيادة فى العز والتمكين واجعلهم شوكة فى نحور اعدائهم 
بارك الله فيكم جميعا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: مجهودات المجاهدين في الشام تتوحد لقتال الروافض   27/6/2014, 4:07 pm

اللهم امين اللهم امين
بارك الله فيك اختنا الكريمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: مجهودات المجاهدين في الشام تتوحد لقتال الروافض   29/6/2014, 1:06 am

اللهم آمين
أسأل الله أن يوحد صفوفهم 
وسبحان من اختص الأفضل بينهم فكان هو الذي اختار أن يكون على منهج الحسن بن علي رضي الله عنه 
نعم 
قال رسول الله عليه الصلاة والسلام: خيركم من يبدأ السلام_أو كما قال بأبي هو وأمي_
فالباديء والمتنازل والساعي للوحدة ولو على حساب النفس هو الأفضل حتماً عند ربه فلله دره
لقد كان يمضي الحسن بن علي رضي الله عنه على حماره بعد أن تنازل عن الأمر وكان يجد من الشتم والذم والتقبيح ممن كانوا بالأمس جند له من أهل العراق إلّا أنه لم يضره فعلهم ولا قولهم ولم يندم أبداً على تنازله وذهب إلى ربه بإذن الله وهو راضٍ عنه وأصبح سيدا برغم الجميع حتى لولم يكن أميراً للمؤمنين ولا خليفة للمسلمين
فجزاه الله خيراً عن أمة الحبيب عليه الصلاة والسلام 
وجزى الله كل من يمضي على نهجه خيراً فذالكم السباق إلى رضى الرحمن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مجهودات المجاهدين في الشام تتوحد لقتال الروافض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المجاهدين واهل الثغور}}}}}}}}}} :: اخبار الشام ومجاهدي الشام {جند الشام}-
انتقل الى: