http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 خطأ استعمال كلمة "يا" بدعاء الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الرايات السود
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: خطأ استعمال كلمة "يا" بدعاء الله   8/5/2014, 2:46 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
خطأ استعمال كلمة "يا" بدعاء الله
 
ان من اجمل ما يتمتع به المؤمن هو دعاء صادق بعبادته للخاق, كما وان الالحاح وتكرار الدعاء بشكل منظوم في الصلاة واناء الّيل والنهار من احب الاعمال وافضلها عند الله, وان الحبيب معلمنا نبينا محمد صلى الله عليه وسلم قد بلغنا وعلمنا بذلك كما تعلمون.
قال سبحانه وتعالى:
" وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ"
" هُوَ الْحَيُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ"
" ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً"
" وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا"
 
ان من الخطأ ان نستعمل كلمة "يا" في الدعاء (يا الله, يا رب, يا ارحم الراحمين) لان الكبير ينادي على الصغير باستعمال ال-"يا" ولا يصح العكس "وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ" (13)لقمان, كما وان الخالق الكبير العزيز العلي العظيم الجبار فاطر السماوات والارض, يخاطب عباده ورسله باستعمال كلمة "يا" على سبيل المثال:
" يَا أَيُّهَا النَّاسُ..."
" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا..."
" يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ..."
" يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ..."
" يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ..."
" يَا عِبَادِ الَّذِينَ آَمَنُوا..."
" قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ..."
" وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ"
 
جميع ادعية الانبياء والصالحين التي ذكرت في القران الكريم لم تحتوي على كلمة "يا" اطلاقا, على سبيل المثال:
" رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَدًا آمِنًا وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُم بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ"
" رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ"
" رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ"
" رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ"
" رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي, وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي, وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي, يَفْقَهُوا قَوْلِي"
" رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ"
" رَبِّ ابْنِ لِي عِندَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ"
" الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللَّهُ لَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ"
" أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ"
" عَسَى أَلاَّ أَكُونَ بِدُعَاء رَبِّي شَقِيًّا"
 
كما وان جميع ادعية الرسول صلى الله عليه وسلم لم تحتوي على كلمة "يا" , على سبيل المثال:
" اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ جَهَنَّمَ ، وَمِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ ، وَمِنْ فِتْنَةِ الْمَحْيَا وَالْمَمَاتِ ، وَمِنْ شَرِّ فِتْنَةِ الْمَسِيحِ الدَّجَّالِ"
" اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْهُدَى وَالتُّقَى وَالْعفافَ والْغِنَى."
" اللهم أرنا الحق حقاً، وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلاً، وارزقنا اجتنابه، ولا تجعله ملتبساً علينا فنضِل، واجعلنا للمتقين إماما"
" الحَمْدُ للَّهِ الذي أَطْعَمَني هذا، وَرَزَقْنِيهِ مِنْ غيْرِ حَوْلٍ مِنِّي وَلا قُوّةٍ"
" اللهم لاسهل إلا ماجعلته سهلاً وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً"
" اللَّهمَّ اكْفِني بحلالِكَ عَن حَرَامِكَ ، وَاغْنِني بِفَضلِكَ عَمَّن سِوَاكَ"
" اللَّهُمَّ لا يَأتى بالحَسَناتِ إلاَّ أنتَ ، وَلا يَدْفَعُ السَّيِّئاتِ إلاَّ أنْتَ ، وَلا حوْلَ وَلا قُوَّةَ إلاَّ بك"
 
 
ورد في القران الكريم فقط مرتان كلمة "يا رب" وكلتاهما ليستا لدعاء:
1)     " وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآَنَ مَهْجُورًا" (30) الفرقان. وكلمة "يا" هنا دالة على الشكوى فالرسول صلى الله عليه وسلم يشكو بحزن شديد وألم كبير لله, بأننا هجرنا كتاب الله واصبحنا نقرأ الكتاب كما الببغاء! للأسف تفرقنا الى 73 فرقة.
2)     ") وَقِيلِهِ يَا رَبِّ إِنَّ هَؤُلَاءِ قَوْمٌ لَا يُؤْمِنُونَ" (88) الزخرف. وايضا ها هنا نرى ان الرسول يشكو لله عدم تصديق الناس له وكفرهم فهم لا يؤمنون.
 
اذا كيف نتوجه بدعائنا للرحمن؟
أ‌)       نستعمل ادعية قرانية كما دعا الانبياء والصالحون عليهم السلام {انظر ادناه مرفق مجموعة من الادعية القرانية}
ب‌)    نستعمل ادعية مما دعا الرسول صلى الله عليه وسلم {انظر ادناه مرفق مجموعة من ادعية الرسول صلى الله عليه وسلم}
ت‌)    اذا ما اردنا ان نتوجه للرحمن ونثني عليه بصفاته الحسنى, نقول: اللهم "أِنكَ" ... على سبيل المثال:
"اللهم انك عفو كريم حليم عزيز رحيم, تحب العفو فاعف عنا"
ث‌)    اذا ما اردنا ان نتوجه للرحمن ونثني عليه بأسمائه الحسنى, نقول: اللهم "أَنتَ" ... على سبيل المثال:
"اللهم انت العليم السميع البصير الحكيم اللطيف الخبير, اهدنا وعلمنا واغفر لنا وارحمنا فانت ارحم الرحمين"
 
 
 
 
 
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللَّهُ لَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ
 
 
 
 
شكر خاص لأستاذي ومعلمي:  د. علي منصور كيالي حفظه ورعاه الله. امين
 
 
 
الصلاة والسلام على رسول الله, واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: خطأ استعمال كلمة "يا" بدعاء الله   8/5/2014, 8:17 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحسبه اجتهاد من معلمك بارك الله فيه لكنه غير مُلزم لأنه لاوجود لنهي صريح عن استخدام اللفظة ويا هي أداة مناداة ولبم يثبت أنها أداة مناداة يختص بها الكبير دون الصغير للمنادة على من هو أصغر منه أو أقل منه شأناً فهناك أمثلة كثيرة تدحض هذا الأمر من كلام العرب قديماً وحديثاً 
(يا أيها العزيز مسنا وأهلنا الضُر)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو أحمَد
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: خطأ استعمال كلمة "يا" بدعاء الله   8/5/2014, 8:25 pm




وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: خطأ استعمال كلمة "يا" بدعاء الله   8/5/2014, 8:54 pm

إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ ﴿٤﴾


وهذه 
 يَا أَبَتِ إِنِّي قَدْ جَاءَنِي مِنَ الْعِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ فَاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِرَاطًا سَوِيًّا ﴿٤٣﴾ يَا أَبَتِ لَا تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ ۖ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَـٰنِ عَصِيًّا ﴿٤٤﴾ يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَن يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِّنَ الرَّحْمَـٰنِ فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيًّا ﴿٤٥﴾
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منيرة
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: خطأ استعمال كلمة "يا" بدعاء الله   10/5/2014, 3:06 am

 1ـ  ما معني الخطأ الذي يقصده ؟ و ما هي درجة الخطأ الذي يراها الباحث ؟ 
هل هي عدم جواز و تحريم، كراهية أم عدم استحباب  لاستخدام  يا في الدعاء ؟ 
فلم يذكر ذلك عند حديثه عن الخطأ الذي يزعمه .


2ـ يقول الله عز و جل واصفا نبيه صلى الله عليه و سلم بأنه : " 

لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ (128) " التوبة 

و لم يرد عن نبينا صلى الله عليه و سلم الحريص و الرؤوف الرحيم بالمؤمنين ما يثبت قول الباحث ، 
وصلت إلينا السنة المطهرة و بها تحذيرات من صور الاعتداء في الدعاء و لكن لم يصل إلينا أي حديث يثبت ما يقوله الباحث .
ولو كان هناك حديثا واحدا لأدرجه في مقاله و لكنه لم يأتِ بما يفيد النهي أو حتى مجرد الخطأ في استخدام يا في الدعاء .


3ـ الدعاء هو العبادة كما ورد ذلك في الأحاديث النبوية ،
 و عندما يقع انسان في كربة ستدفعه فطرته أن يدعو الله سبحانه بقوله : " يا رب نجني أو يا رب فرج كربتي " وهو في أشد حالات الاضطرار و الاحتياج الى الله سبحانه ، 
فهي فطرة الله التى فطر الناس عليها 
فهل سيكون قوله على هذه الصورة خطأ ؟ 
و الله عز و جل يقول في محكم آياته : "   اللَّهُ لَطِيفٌ بِعِبَادِهِ " و يقول سبحانه : " أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ  " 
فقول الباحث هنا يتعارض مع لطف الله سبحانه الذي يحب أن نلجأ إليه و ندعوه متضرعين لأنها هي الفطرة التى فطرنا عليها .

4 ـ كلامه يناقض بعضه بعضا ، 
يقول : 


اقتباس :
ان من الخطأ ان نستعمل كلمة "يا" في الدعاء (يا الله, يا رب, يا ارحم الراحمين) لان الكبير ينادي على الصغير باستعمال ال-"يا" ولا يصح العكس



ثم أتى بنفسه بما يناقض كلامه من كتاب الله ، فيقول : 
اقتباس :
ورد في القران الكريم فقط مرتان كلمة "يا رب" وكلتاهما ليستا لدعاء:
1)     " وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآَنَ مَهْجُورًا" (30) الفرقان.
2)     ") وَقِيلِهِ يَا رَبِّ إِنَّ هَؤُلَاءِ قَوْمٌ لَا يُؤْمِنُونَ" (88) الزخرف.


فهنا قد صدر الخطاب أو المناداة من الصغير الى الكبير باستخدام " يا " .


و اشتمل كتاب الله المحكمة آياته على العديد من الصور التى يصدر فيها الخطاب من الصغير الى الكبير كـ : 

إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ (4) "سورة يوسف

فهنا يوسف يخاطب أباه يعقوب عليهما السلام ـ الأصغر يخاطب الأكبر ـ  باستخدام يا 
فَلَمَّا دَخَلُوا عَلَيْهِ قَالُوا يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ مَسَّنَا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ وَجِئْنَا بِبِضَاعَةٍ مُزْجَاةٍ فَأَوْفِ لَنَا الْكَيْلَ وَتَصَدَّقْ عَلَيْنَا إِنَّ اللَّهَ يَجْزِي الْمُتَصَدِّقِينَ (88) " سورة يوسف


 اخوة يوسف عليه السلام و هم في حال الاحتياج ـ موقف الصغير أو الضعيف ـ يخاطبون عزيز مصر وقتها و هو يوسف عليه السلام من يملك أن يتصدق عليهم ـ موقف الكبير او القوي ـ 



وَنَادَوْا يَا مَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ قَالَ إِنَّكُمْ مَاكِثُونَ (77) " الزخرف 
المجرمون و هم في قمة العذاب و في موقف احتياج و رجاء ـ موقف الصغير ـ يرجون مالك خازن النار ـ موقف الكبير ـ 


إذا فما بناه من عدم صحة مخاطبة الصغير للكبير باستخدام أداة النداء ـ يا ـ لا تصح و أثبت السياق القرآني خطأ فكرته .


5 ـ يقول : 
اقتباس :
كما وان جميع ادعية الرسول صلى الله عليه وسلم لم تحتوي على كلمة "يا" 


 و نظرة خاطفة للأحاديث النبوية لنرى هل وردت  " يا  " بها أم لا ؟ 


 ـ من حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه قال : " ثم ذكر الرجلَ يطيلُ السَّفرَ . أشعثَ أغبَرَ . يمدُّ يدَيه إلى السماءِ . يا ربِّ ! يا ربِّ ! ومطعمُه حرامٌ ، ومشربُه حرامٌ ، وملبَسُه حرامٌ ، وغُذِيَ بالحرام . فأَنَّى يُستجابُ لذلك ؟ " 
صحيح مسلم
وصف الرسول صلى الله عليه و سلم حالة الرجل من التذلل و مد الأيدي و طول السفر مع هيئة انكسار النفس و هو يدعو " يا رب ، يا رب " و لم ينكر عليه اللفظ 
و يُروى عنه صلى الله عليه و سلم أنه : " كان إذا كربَهُ أمرٌ قال : يا حيٌّ يا قيومُ برحمتِكَ أستغيثُ " صحيح الجامع : 4777


ـ و ما أخرجه البخاري و مسلم في حديث الشفاعة لمن دخل النار أن النبي صلى الله عليه وسلم يقول في آخر مرحلة من مراحل الشفاعة : " ثم أعود الرابعة فأحمده بتلك المحامد ثم أخر له ساجداً فيقال يا محمد ارفع رأسك وقل يسمع وسل تعطى واشفع تشفع فأقول يا رب ائذن لي فيمن قال: لا إله إلا الله، فيقول وعزتي وجلالي وكبريائي وعظمتي لأخرجن منها من قال لا إله إلا الله "


ـ عن أنس بن مالك رضى الله عنه قال : " كنتُ معَ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ جالسًا ـ يَعني ـ ورجلٌ قائمٌ يصلِّي ، فلمَّا رَكَعَ وسجدَ وتشَهَّدَ دعا ، فقالَ في دعائِهِ: اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ بأنَّ لَكَ الحمدَ لا إلَهَ إلَّا أنتَ المنَّانُ بديعُ السَّماواتِ والأرضِ ، يا ذا الجلالِ والإِكْرامِ ، يا حيُّ يا قيُّومُ ، إنِّي أسألُكَ ، فَقالَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ لأصحابِهِ: تَدرونَ بمادعا ؟ قالوا: اللَّهُ ورسولُهُ أعلَمُ ، قالَ: والَّذي نَفسي بيدِهِ ، لقد دعا اللَّهَ باسمِهِالعظيمِ ، الَّذي إذا دُعِيَ بِهِ أجابَ ، وإذا سُئِلَ بِهِ أعطى " صحيح النسائي : 1299


 و غيرها الكثير و الكثير من الأحاديث التى تثبت خطأ استدلال الباحث وما انتهى إليه بحثه 
نسأل الله أن يهدينا و يهديه الى الحق  


 
ـ 
 





 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
marz
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: خطأ استعمال كلمة "يا" بدعاء الله   10/5/2014, 3:18 pm

بسم الله الرحمان الرحيم
التحذير من إتباع المدعو علي منصور كيلاني
هذا الدعي ينكر عذاب القبر ويعتبره خرافة
هذا الكذاب يقول إن يعقوب عليه السلام  ليس هو إسرائيل  وأن بني إسرائيل هم أبناء قابيل
وغيرها من المخالفات الخطيرة التي فيها رد للكتاب والسنة وإعمال العقل في مسلمات عقدية نسأل الله السلامة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منيرة
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: خطأ استعمال كلمة "يا" بدعاء الله   10/5/2014, 5:50 pm

الشيخ د.عثمان الخميس الرد على الكيالي


http://safeshare.tv/w/YsskQbyluC
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: خطأ استعمال كلمة "يا" بدعاء الله   10/5/2014, 11:51 pm

@منيرة كتب:
 1ـ  ما معني الخطأ الذي يقصده ؟ و ما هي درجة الخطأ الذي يراها الباحث ؟ 
هل هي عدم جواز و تحريم، كراهية أم عدم استحباب  لاستخدام  يا في الدعاء ؟ 
فلم يذكر ذلك عند حديثه عن الخطأ الذي يزعمه .


2ـ يقول الله عز و جل واصفا نبيه صلى الله عليه و سلم بأنه : " 

لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ (128) " التوبة 

و لم يرد عن نبينا صلى الله عليه و سلم الحريص و الرؤوف الرحيم بالمؤمنين ما يثبت قول الباحث ، 
وصلت إلينا السنة المطهرة و بها تحذيرات من صور الاعتداء في الدعاء و لكن لم يصل إلينا أي حديث يثبت ما يقوله الباحث .
ولو كان هناك حديثا واحدا لأدرجه في مقاله و لكنه لم يأتِ بما يفيد النهي أو حتى مجرد الخطأ في استخدام يا في الدعاء .


3ـ الدعاء هو العبادة كما ورد ذلك في الأحاديث النبوية ،
 و عندما يقع انسان في كربة ستدفعه فطرته أن يدعو الله سبحانه بقوله : " يا رب نجني أو يا رب فرج كربتي " وهو في أشد حالات الاضطرار و الاحتياج الى الله سبحانه ، 
فهي فطرة الله التى فطر الناس عليها 
فهل سيكون قوله على هذه الصورة خطأ ؟ 
و الله عز و جل يقول في محكم آياته : "   اللَّهُ لَطِيفٌ بِعِبَادِهِ " و يقول سبحانه : " أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ  " 
فقول الباحث هنا يتعارض مع لطف الله سبحانه الذي يحب أن نلجأ إليه و ندعوه متضرعين لأنها هي الفطرة التى فطرنا عليها .

4 ـ كلامه يناقض بعضه بعضا ، 
يقول : 


اقتباس :
ان من الخطأ ان نستعمل كلمة "يا" في الدعاء (يا الله, يا رب, يا ارحم الراحمين) لان الكبير ينادي على الصغير باستعمال ال-"يا" ولا يصح العكس



ثم أتى بنفسه بما يناقض كلامه من كتاب الله ، فيقول : 
اقتباس :
ورد في القران الكريم فقط مرتان كلمة "يا رب" وكلتاهما ليستا لدعاء:
1)     " وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآَنَ مَهْجُورًا" (30) الفرقان.
2)     ") وَقِيلِهِ يَا رَبِّ إِنَّ هَؤُلَاءِ قَوْمٌ لَا يُؤْمِنُونَ" (88) الزخرف.


فهنا قد صدر الخطاب أو المناداة من الصغير الى الكبير باستخدام " يا " .


و اشتمل كتاب الله المحكمة آياته على العديد من الصور التى يصدر فيها الخطاب من الصغير الى الكبير كـ : 

إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ (4) "سورة يوسف

فهنا يوسف يخاطب أباه يعقوب عليهما السلام ـ الأصغر يخاطب الأكبر ـ  باستخدام يا 
فَلَمَّا دَخَلُوا عَلَيْهِ قَالُوا يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ مَسَّنَا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ وَجِئْنَا بِبِضَاعَةٍ مُزْجَاةٍ فَأَوْفِ لَنَا الْكَيْلَ وَتَصَدَّقْ عَلَيْنَا إِنَّ اللَّهَ يَجْزِي الْمُتَصَدِّقِينَ (88) " سورة يوسف


 اخوة يوسف عليه السلام و هم في حال الاحتياج ـ موقف الصغير أو الضعيف ـ يخاطبون عزيز مصر وقتها و هو يوسف عليه السلام من يملك أن يتصدق عليهم ـ موقف الكبير او القوي ـ 



وَنَادَوْا يَا مَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ قَالَ إِنَّكُمْ مَاكِثُونَ (77) " الزخرف 
المجرمون و هم في قمة العذاب و في موقف احتياج و رجاء ـ موقف الصغير ـ يرجون مالك خازن النار ـ موقف الكبير ـ 


إذا فما بناه من عدم صحة مخاطبة الصغير للكبير باستخدام أداة النداء ـ يا ـ لا تصح و أثبت السياق القرآني خطأ فكرته .


5 ـ يقول : 
اقتباس :
كما وان جميع ادعية الرسول صلى الله عليه وسلم لم تحتوي على كلمة "يا" 


 و نظرة خاطفة للأحاديث النبوية لنرى هل وردت  " يا  " بها أم لا ؟ 


 ـ من حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه قال : " ثم ذكر الرجلَ يطيلُ السَّفرَ . أشعثَ أغبَرَ . يمدُّ يدَيه إلى السماءِ . يا ربِّ ! يا ربِّ ! ومطعمُه حرامٌ ، ومشربُه حرامٌ ، وملبَسُه حرامٌ ، وغُذِيَ بالحرام . فأَنَّى يُستجابُ لذلك ؟ " 
صحيح مسلم
وصف الرسول صلى الله عليه و سلم حالة الرجل من التذلل و مد الأيدي و طول السفر مع هيئة انكسار النفس و هو يدعو " يا رب ، يا رب " و لم ينكر عليه اللفظ 
و يُروى عنه صلى الله عليه و سلم أنه : " كان إذا كربَهُ أمرٌ قال : يا حيٌّ يا قيومُ برحمتِكَ أستغيثُ " صحيح الجامع : 4777


ـ و ما أخرجه البخاري و مسلم في حديث الشفاعة لمن دخل النار أن النبي صلى الله عليه وسلم يقول في آخر مرحلة من مراحل الشفاعة : " ثم أعود الرابعة فأحمده بتلك المحامد ثم أخر له ساجداً فيقال يا محمد ارفع رأسك وقل يسمع وسل تعطى واشفع تشفع فأقول يا رب ائذن لي فيمن قال: لا إله إلا الله، فيقول وعزتي وجلالي وكبريائي وعظمتي لأخرجن منها من قال لا إله إلا الله "


ـ عن أنس بن مالك رضى الله عنه قال : " كنتُ معَ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ جالسًا ـ يَعني ـ ورجلٌ قائمٌ يصلِّي ، فلمَّا رَكَعَ وسجدَ وتشَهَّدَ دعا ، فقالَ في دعائِهِ: اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ بأنَّ لَكَ الحمدَ لا إلَهَ إلَّا أنتَ المنَّانُ بديعُ السَّماواتِ والأرضِ ، يا ذا الجلالِ والإِكْرامِ ، يا حيُّ يا قيُّومُ ، إنِّي أسألُكَ ، فَقالَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ لأصحابِهِ: تَدرونَ بمادعا ؟ قالوا: اللَّهُ ورسولُهُ أعلَمُ ، قالَ: والَّذي نَفسي بيدِهِ ، لقد دعا اللَّهَ باسمِهِالعظيمِ ، الَّذي إذا دُعِيَ بِهِ أجابَ ، وإذا سُئِلَ بِهِ أعطى " صحيح النسائي : 1299


 و غيرها الكثير و الكثير من الأحاديث التى تثبت خطأ استدلال الباحث وما انتهى إليه بحثه 
نسأل الله أن يهدينا و يهديه الى الحق  


 
ـ 
 





 
ما أجمل هذا الرد 
أراه كافياً ووافيا
.....................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرايات السود
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: خطأ استعمال كلمة "يا" بدعاء الله   16/5/2014, 10:24 am

بسم الله الرحمن الرحيم


شوفوا يا اخواني وانا والله ما كتبت ونشرت الا لاني احب لكم ان تدعوا الله سبحانه وتعالى وان يستجيب لكم والله يعلم وهذا يكفيني.


لقد اجريت بحثا دقيقا وشاملا في القران الكريم, حيث ان في هذا الكتاب الكريم الذي لم يُحرف ولم يستطع الدجال وابليس عليهم لعنة الله ان يحرفوه لان الله تعالى حاميه منهم, ولم اجد اي دعاء لاي نبي ولا لرجل ولا لامراة مع "يا" !!!!!! اليس الامر يحتاج منا وقفة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ولقد وردت كلمة "رب" وكلمة "ربنا" في معظم الادعية التي يتوجه بها العبد الى البارىء (انظر ادناه). الا في موضعين وهما ليسا بالدعاء ولم يتوجه بهما الرسول صلى الله عليه وسلم لابتغائه حاجة او امر عند ربه! بل الدعاء للشكوى اليس كذلك؟؟


"خظأ" استعمال كلمة "يا" في دعائنا لا يعني ان هذا الخطأ يكفر او يكسبنا الاثم! ولكنك اخي/اختي المؤمن تتوجه للاعظم للملك للجبار للخالق للبارئ لفاطر السماوات والارض وهو غني عني وعنكم ولا ينبغي ان نقلل ولو بشعرة من مقدار الرب الله سبحانه وتعالى الذي ليس كمثله شي. لذلك تجنبوا استعمال ما تجنب منه جميع الانبياء. فقط لا غير! انظر ادنا ولا دعاء مما ورد في القران مع "يا":

دعاء لطلب امن البلد:
رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَدًا آمِنًا وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُم بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ
دعاء الجُنود:
رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ
دعاء لمن يبتغي الهجرة:
رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ نَصِيرًا
دعاء لتَقَبُل الاعمال:
رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ
دعاء لمن اراد ان يرزُقَهُ اللهُ تعالى ذرية صالحة:
رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاء
دعاء طلب المغفرة:
رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ
دعاء المسلم:
رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ
دعاء من اراد ان يُصبحَ لسانه رطباً بالذكر ويتفقه ويبتغي حُسْن الثَّوَابِ:
رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ, رَبَّنَا إِنَّكَ مَن تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ,رَبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُواْ بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأَبْرَارِ, رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلاَ تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لاَ تُخْلِفُ الْمِيعَادَ
دعاء لطلب الابتعاد عن اهل الكُفر والسوء:
وَسِعَ رَبُّنَا كُلَّ شَيْءٍ عِلْمًا عَلَى اللَّهِ تَوَكَّلْنَا رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ
دعاء لطلب الحسنات:
رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ
دعاء للوالدين:دعاء لأبعاد السوء:
رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًاحَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ
دعاء الصبر والثبات:
رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ
دعاء المؤمن:
رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أَنزَلْتْ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ.
دعاء محبذ ان يُقرأ في صلاة النوافل {التهجد/قيام الليل}:
 رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا.
جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا.
دعاء لمن اراد ان يُحسن الخِطاب:
رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي, وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي, وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي, يَفْقَهُوا قَوْلِي
دعاء لطلب الهُدى من الله سبحانه وتعالى:
لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ
دعاء لطلب المغفرة والرحمة والنصر من الله سبحانه وتعالى:
رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ
دعاء من ظَلم نَفسه {دعاء ادم وحواء عليهما السلام}:
رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ
دعاء لطلب الرحمة والهدى من الله تعالى {مفضل الدعاء به يومياً}
رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
دعاء المستغيث بالله:دعاء الطاعة:
رَبَّنَا لاَ تَجْعَلْنَا مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَسَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ
دعاء التوحيد بالله والحماية من الشرك:
 رَبُّنَا رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لَن نَّدْعُوَ مِن دُونِهِ إِلَهًا لَقَدْ قُلْنَا إِذًا شَطَطً
دعاء لثبات القلوب:
رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ
دعاء الأُم عندَ الولادة:
إِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ
دعاء لتقوية الذاكرة والتذكر عند النسيان:
عَسَى أَن يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَدًا
دعاء لطلب المغفرة:
رَبَّنَا إِنَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ
دعاء المستضعف/المظلوم:
رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَتَوَفَّنَا مُسْلِمِينَ
دعاء يقال لعظمة الامر وكبرة:
مَا شَاء اللَّهُ لا قُوَّةَ إِلاَّ بِاللَّهِ
دعاء لأبعاد كيد الاخرين:
وَإِلاَّ تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُن مِّنَ الْجَاهِلِينَ
دعاء لطلب حماية البلد من عبادة الأصنام:
رَبِّ اجْعَلْ هَذَا الْبَلَدَ آمِنًا وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَن نَّعْبُدَ الأَصْنَامَ
دعاء لأبعاد مكر الاخرين:
وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ
دعاء للأستغاثةبالله من الظالم:
رَبَّنَا لاَ تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ, وَنَجِّنَا بِرَحْمَتِكَ مِنَ الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ
دعاء لمن اراد ان يَثبت على الصلاة او يصبح مصليا دائما ولذُريته..:
رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء
دعاء للاستعاذة من الشياطين:
رَّبِّأَعُوذُبِكَمِنْهَمَزَاتِالشَّيَاطِينِ. وَأَعُوذُبِكَرَبِّأَنيَحْضُرُونِ
دعاء المظلوم على الظالم:
رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَلاَ يُؤْمِنُواْ حَتَّى يَرَوُاْ الْعَذَابَ الأَلِيمَ
دعاء الأستعاذة من الجهل:
رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلاَّ تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُن مِّنَ الْخَاسِرِينَ
دعاء ثناء وشكر لله سبحانه وتعالى:
رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ
دعاء الصادق مع الله:
رَبَّنَا إِنَّكَ تَعْلَمُ مَا نُخْفِي وَمَا نُعْلِنُ وَمَا يَخْفَى عَلَى اللَّهِ مِن شَيْءٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاء
دعاء يقال في سن الاربعين:
رَبِّأَوْزِعْنِيأَنْأَشْكُرَنِعْمَتَكَالَّتِيأَنْعَمْتَعَلَيَّوَعَلَىوَالِدَيَّوَأَنْأَعْمَلَصَالِحًاتَرْضَاهُوَأَصْلِحْلِيفِيذُرِّيَّتِيإِنِّيتُبْتُإِلَيْكَوَإِنِّيمِنَالْمُسْلِمِينَ
دعاء كبير السن الذي يبتغي ذرية:
رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا وَلَمْ أَكُن بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيًّا, وإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا
دعاء لمن اراد ان يرزقه الله بغلام صالح وحليم:
رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ
دعاء حمد الله عند النجاة:
رَّبِّ أَنزِلْنِي مُنزَلا مُّبَارَكًا وَأَنتَ خَيْرُ الْمُنزِلِينَ
دعاء لمن اراد الفوز بالجَنة:
رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ
دعاء لمن يبتغي الغرف في الجَنة:
رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا, أِنَّهَا سَاءَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقَامًا.
رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا.
دعاء لطلب الشهادة:
رَبِّ ابْنِ لِي عِندَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِوَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ
دعاء اهل الجنة:
 الْحَمْدُلِلَّهِالَّذِيهَدَانَالِهَذَاوَمَاكُنَّالِنَهْتَدِيَلَوْلاأَنْهَدَانَااللَّهُلَقَدْجَاءَتْرُسُلُرَبِّنَابِالْحَقِّ
دعاء المرأة الحامل:
رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ
دعاء لكَشف الضُر ولاسترداد الأهل:
أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ
دعاء المُؤمن:
رَبَّنَااغْفِرْلَنَاوَلِإِخْوَانِنَاالَّذِينَسَبَقُونَابِالإِيمَانِوَلاتَجْعَلْفِيقُلُوبِنَاغِلًّالِّلَّذِينَآمَنُوارَبَّنَاإِنَّكَرَؤُوفٌرَّحِيمٌ
مندعاءابراهيمالخليلعليهالسلام:رَبِّهَبْلِيحُكْمًاوَأَلْحِقْنِيبِالصَّالِحِينَ. وَاجْعَللِّيلِسَانَصِدْقٍفِيالآخِرِينَ. وَاجْعَلْنِيمِنوَرَثَةِجَنَّةِالنَّعِيمِ. وَلاتُخْزِنِييَوْمَيُبْعَثُونَ. يَوْمَلايَنفَعُمَالٌوَلابَنُونَ. إِلاَّمَنْأَتَىاللَّهَبِقَلْبٍسَلِيمٍ.
دعاء لكي يَطمِسَ اللهُ تعالى على بَصرِ عَدوكَ فلا يراك:
وَجَعَلْنَامِنبَيْنِأَيْدِيهِمْسَدًّاوَمِنْخَلْفِهِمْسَدًّافَأَغْشَيْنَاهُمْفَهُمْلاَيُبْصِرُونَ
دعاء لطلب المغفرة:دعاء لطلب الذرية والشفاء من العقم:
 رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي        رَبِّ لا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ
دعاء الخائِف:دعاء لطلب العِلم:
رَبِّ نَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَرَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا
دعاء حمد وشكر لله:
رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ
دعاءلِطَلب الحِماية من الله سُبحانهوتعالى:
رَّبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ. رَبَّنَا لا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا وَاغْفِرْ لَنَا رَبَّنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ
دعاء لمن اراد الزواج:دعاء المهاجر:
رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌعَسَى رَبِّي أَن يَهْدِيَنِي سَوَاء السَّبِيلِ
دعاء المُستَضْعَف:
رَبِّ انصُرْنِي عَلَى الْقَوْمِ الْمُفْسِدِينَ
دعاء لطلب النور:
 رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ
دعاء ثناء العبد على الله, لما علمه:
سُبْحَانَكَمَايَكُونُلِيأَنْأَقُولَمَالَيْسَلِيبِحَقٍّإِنكُنتُقُلْتُهُفَقَدْعَلِمْتَهُتَعْلَمُمَافِينَفْسِيوَلاَأَعْلَمُمَافِينَفْسِكَإِنَّكَأَنتَعَلاَّمُالْغُيُوبِ
دعاء لأزالة الغَم:
لّا إِلَهَ إِلاَّ أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
دعاء طلب المغفرة لجميع المؤمنين:
رَبَّنَاوَسِعْتَكُلَّشَيْءٍرَّحْمَةًوَعِلْمًافَاغْفِرْلِلَّذِينَتَابُواوَاتَّبَعُواسَبِيلَكَوَقِهِمْعَذَابَالْجَحِيمِ. رَبَّنَاوَأَدْخِلْهُمْجَنَّاتِعَدْنٍالَّتِيوَعَدتَّهُموَمَنصَلَحَمِنْآبَائِهِمْوَأَزْوَاجِهِمْوَذُرِّيَّاتِهِمْإِنَّكَأَنتَالْعَزِيزُالْحَكِيمُ. وَقِهِمُالسَّيِّئَاتِوَمَنتَقِالسَّيِّئَاتِيَوْمَئِذٍفَقَدْرَحِمْتَهُوَذَلِكَهُوَالْفَوْزُالْعَظِيمُ.
شُكر خاص: للأمام احمد عبدالكريم الجوهري - للشيخ عمران حسين –د. علي كيالي بارك الله بهم..
سبحانالله, الحمدلله, لاالةالاالله, اللهاكبروالصلاةوالسلامعلىرسولالله.
دعاء العلم:سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ
دعاء لطلب تطهير الارض من الكفار والمفسدون:
رَّبِّ لا تَذَرْ عَلَى الأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا, إِنَّكَ إِن تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلا يَلِدُوا إِلاَّ فَاجِرًا كَفَّارًا, رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَن دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَلا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلاَّ تَبَارَا
دعاءمن دَعا لِله وَلم يَجد مُسْتَجيب:
حَسْبِيَاللَّهُلاإِلَهَإِلاَّهُوَعَلَيْهِتَوَكَّلْتُوَهُوَرَبُّالْعَرْشِالْعَظِيمِ
دعاء لِطَلبالمَغفِرَة والرَّحمة من الرحمن الرحيم:
رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ
"رَحِمَاللهُعبدًاطلبَمِنَاللهعزوجلحاجةفَألحَفيالدعاء":
عَسَى أَلاَّ أَكُونَ بِدُعَاء رَبِّي شَقِيًّا
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: خطأ استعمال كلمة "يا" بدعاء الله   16/5/2014, 7:03 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخانا الفاضل الغرض البلاغي والبياني لإستخدام كلمة ربنا بدلاً من يا ربنا لا علاقة له أبداً بكراهة استخدام يا النداء وإنما له علاقة بالقُرب 
فعندما تقول ربي أو ربنا فهُنا يكون المعنى أنك تستشعر قُرب الرحمن منك في تلك اللحظات بدرجة عالية ولذالك غالب دعاء الأنبياء لا ترى فيها يا النداء لاستشعارهم قُرب الرحمن وقُربهم منه عند الدعاء 
وإنما نقول يا رب عند استشعارنا البُعد وبالأحرى بُعد الداعي عن الرحمن في فترة ما قبل الدعاء بسبب الذنوب أو نحوها 
فالأمر مرتبط بالبيان وبالبلاغة ولا علاقة له أبداً بالناحية الفقهية 
والله أعلى وأعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منيرة
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: خطأ استعمال كلمة "يا" بدعاء الله   16/5/2014, 8:21 pm

@الرايات السود كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم
شوفوا يا اخواني وانا والله ما كتبت ونشرت الا لاني احب لكم ان تدعوا الله سبحانه وتعالى وان يستجيب لكم والله يعلم وهذا يكفيني.لقد اجريت بحثا دقيقا وشاملا في القران الكريم, حيث ان في هذا الكتاب الكريم الذي لم يُحرف ولم يستطع الدجال وابليس عليهم لعنة الله ان يحرفوه لان الله تعالى حاميه منهم, ولم اجد اي دعاء لاي نبي ولا لرجل ولا لامراة مع "يا" !!!!!! اليس الامر يحتاج منا وقفة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ولقد وردت كلمة "رب" وكلمة "ربنا" في معظم الادعية التي يتوجه بها العبد الى البارىء (انظر ادناه). الا في موضعين وهما ليسا بالدعاء ولم يتوجه بهما الرسول صلى الله عليه وسلم لابتغائه حاجة او امر عند ربه! بل الدعاء للشكوى اليس كذلك؟؟


"خظأ" استعمال كلمة "يا" في دعائنا لا يعني ان هذا الخطأ يكفر او يكسبنا الاثم! ولكنك اخي/اختي المؤمن تتوجه للاعظم للملك للجبار للخالق للبارئ لفاطر السماوات والارض وهو غني عني وعنكم ولا ينبغي ان نقلل ولو بشعرة من مقدار الرب الله سبحانه وتعالى الذي ليس كمثله شي. لذلك تجنبوا استعمال ما تجنب منه جميع الانبياء. فقط لا غير! انظر ادنا ولا دعاء مما ورد في القران مع "يا":

أخينا الفاضل المسألة أكبر و أخطر من أنك تحب لنا الخير أو لا تحبه ، 
أنت تنقل عن رجل أقل ما يقال عنه أنه قد أوقع نفسه في شبهة انكار سنة المصطفى صلى الله عليه و سلم ، 
رجل كذب عندما قال ـ كما أوردت أنت على لسانه ـ  : 
@الرايات السود كتب:
كما وان جميع ادعية الرسول صلى الله عليه وسلم لم تحتوي على كلمة "يا" 
و بقليل من البحث يمكن اثبات خطأه و إن كان صادقا مجتهدا حقا في بحثه لكلف نفسه بعض الجهد و لكنه لم يفعل .
الآن أنت بين أمرين : 
ـ إما أن تكون مقتنعا بكلامه بأن من يستخدم " يا " في الدعاء يكون مخطئا حسب قول معلمك ، 
فحل لنا تلك المعضلة بأن رسول الله صلى الله عليه و سلم قد استخدم " يا " في دعاء ربه حسب الأحاديث الواردة إلينا ، 
فهل يكون ـ حاشاه سيدي ـ قد أخطأ بفعله ؟ 
ـ و إما أن يكون معلمك قد أخطأ فيما انتهى إليه .
فانظر و تدبر .
============ 
الريات السود كتب:
ولا ينبغي ان نقلل ولو بشعرة من مقدار الرب الله سبحانه وتعالى الذي ليس كمثله شي
يقول الله تبارك و تعالى في محكم آياته مخاطبا المؤمنين  :
 " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَقُولُوا رَاعِنَا وَقُولُوا انْظُرْنَا وَاسْمَعُوا وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيمٌ (104) " 
يوجه الرب سبحانه و تعالى المؤمنين الى طريقة اظهار الأدب و الاحترام عند مخاطبة نبيهم محمد صلى الله عليه و سلم ، 
فنهاهم عن استخدام كلمة " راعنا " رغم عدم تعمدهم قولها  ، 
و في موضع آخر ينهاهم عن رفع أصواتهم فوق صوت النبي صلى الله عليه و سلم ، 
حفاظا على قدره بينهم ، 
فكيف يبين لنا الرب سبحانه خطأ لفظي عند نداء و مخاطبة رسوله
 و لا يبين لنا خطأ استخدام " يا " ـ و سيكون ذلك الخطأ أكثر شيوعا من لفظ راعنا ـ  عند نداءه و دعاءه هو سبحانه ؟
فإن كان في استخدامنا " يا "  أي ذرة من التقليل أو سوء الأدب لبين لنا سبحانه و تعالى  ذلك .
و لبين نبيه صلى الله عليه و سلم لنا ذلك .
و إن كان في استخدام " يا " أي نوع من التقليل لما استخدمها الرسول صلى الله عليه و سلم أبدا
 سواء في الدعاء أو حتي في الشكوي الى ربه سبحانه 
======= 
كل ما أوردته أنت من آيات كريمة لا تثبت خطأ استخدام " يا " في الدعاء ، بل و أتت السنة النبوية لتخالف قولك .
فلا تسر خلف هوى معلمك الذي يفسر القرآن حسب فهمه هو القاصر و يترك خلفه أقوال الهادي البشير محمد صلى الله عليه و سلم .
و لا تحمل نفسك إثم نشر تلك الأفكار فكما تحب لنا الخير نحن أيضا نحب لك الخير 
قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (31)
 قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ (32) "
و يقول سبحانه :" وَمَا آَتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا
هدانا الله و إياكم للحق .
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منيرة
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: خطأ استعمال كلمة "يا" بدعاء الله   24/5/2014, 4:02 pm

مشروعية استعمال حرف النداء "يا" في الدعاء، وسر حذفها في القرآن غالبا مع "رب"

الأحد 19 رجب 1435 - 18-5-2014
السؤال
[rtl]هل يجوز أن أدعو الله بياء المناداة؟[/rtl]
[rtl] لأنني قرأت مقالاً لأحد العلماء الباحثين في العلوم القرآنية يقول فيه:[/rtl]
[rtl] إنّ أداة النـداء [يـا] يسـتخدمها الكبير مع الصـغير، وليس العكـس،[/rtl]
[rtl] فالله سـبحانه يسـتخدم أداة النـداء [يـا] مع العـباد الأدنى منـه.[/rtl]
[rtl] مثال: (يـا أيّها النـاس اعـبدوا ربّكـمْ) البقرة 21،[/rtl]
[rtl](وقُلـنا يـا آدم اسـكنْ أنت وزوجـك الجنّـة) البقرة 35،[/rtl]
[rtl] (يـا أيّهـا الذين آمـنوا كُـتب عليـكم الصـيام) البقرة 183،[/rtl]
[rtl](نُـوديَ يـا موسـى إنّي أنـا ربّـك) طـه 11، 12[/rtl]
[rtl] (إذْ قال الله يـا عيسـى ابن مـريم) المائدة 110،[/rtl]
[rtl] (ونادينـاه أنْ يـا إبراهيم قـدْ صـدّقت الرؤيا) الصافات 104، 105[/rtl]
[rtl] (يـا يحـي خُـذِ الكـتاب بقوّة) مريم 12،[/rtl]
[rtl] (يا زكـريّا إنّا نُبشـرّك بغـلام) مـريم 7.[/rtl]
[rtl]أمّـا البشـر فـلا يجـوز لهـم اسـتخدام أداة النداء [يـا] مع الله سـبحانه،[/rtl]
[rtl] حتّى في الحوار المباشـر الذي ضـربه الله مثـلاً لنـا مع موسى عليه السلام:[/rtl]
[rtl] (فلـمّا أتاها نُوديَ يـا موسى إنّي أنا ربّـك .... ومـا تلك بيمـينك يـا موسى ..... قال ألقهـا يـا موسى ... قال قـدْ أوتيت سُـؤْلك يـا موسـى ) سورة طـه 11 - 36 ،[/rtl]
[rtl]بينمـا موسى : ( قال ربّ اشـرحْ لي صـدري ) طـه 25 , ولـمْ يقل [ يـا ربّ ] ،[/rtl]
[rtl] وهكـذا باقي الرسل الكرام : ( وإذْ قال إبراهيم ربّ اجعـلْ هـذا بلـداً آمنـاً ) البقرة 126 ،[/rtl]
[rtl] ( ونادى نـوحٌ ربّـه قال ربّ إنّ ابني منْ أهلي، قال يـا نوح إنّه ليس من أهلك ) هود 45.[/rtl]
[rtl]فنـلاحظ أنّ نوحـاً عليه السلام لمْ يسـتخدم أداة النـداء [ يـا ] بينما اسـتخدمها الله سبحانه.[/rtl]
[rtl]( إذْ قالت امرأة عمـران ربّ إنّي نذرت لك ما في بطني ) آل عمران 8 ،[/rtl]
[rtl]وجميع الأدعية في القرآن الكريم لا تبدأ بأداة النداء [ يـا ] مع الله[/rtl]
[rtl]مثال: ( ربّنـا لا تؤاخذْنا إنْ نسينا أوْ أخطـأنا ربّنـا ولا تحْملْ علينا إصـراً ... ربّنـا ولا تُحمّلنا ما لا طـاقة لنـا به) البقرة 286.[/rtl]
[rtl]حتّى الأمر الإلهي يقول: ( وقلْ ربّ اغْفر وارحم ) المؤمنون 118.[/rtl]
الإجابــة

[rtl]الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:
 فلا حرج في استعمال حرف النداء "يا" في الدعاء،
[/rtl]
[rtl] وفي ذلك أحاديث وآثار كثيرة ملأت كتب الدعوات، كالدعوات الكبير للبيهقي، والدعاء للطبراني، وغيرهما.
فقد روى مسلم عن عائشة، قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا سلم لم يقعد إلا مقدار ما يقول: اللهم أنت السلام ومنك السلام، تباركت ذا الجلال والإكرام. 
[/rtl]
[rtl]وفي رواية ابن نمير: يا ذا الجلال والإكرام.
وروى أحمد وأبو داود عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- قال:
[/rtl]
[rtl] كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في حلقة، ورجل قائم يصلي، فلما ركع، وسجد، تشهد ودعا، فقال في دعائه:[/rtl]
[rtl] اللهم إني أسألك بأن لك الحمد، لا إله إلا أنت، بديع السماوات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام، يا حي يا قيوم.[/rtl]
[rtl] فقال النبي صلى الله عليه وسلم: لقد دعا باسم الله الأعظم، الذي إذا دعي به أجاب، وإذا سئل به أعطى. ورواه الحاكم،[/rtl]
[rtl] وقال: هذا حديث صحيح على شرط مسلم، ولم يخرجاه.[/rtl]
[rtl]وروى أحمد والترمذي، وغيرهما عن ربيعة بن عامر، قال: [/rtl]
[rtl]سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ألظوا بيا ذا الجلال والإكرام. صححهالألباني.
وروى ابن أبي شيبة عن عبد الله بن مسعود، قال: ما دعا قط عبد بهذه الدعوات إلا وسع الله عليه في معيشته:
[/rtl]
[rtl] يا ذا المن فلا يمن عليك، يا ذا الجلال والإكرام، يا ذا الطول والإنعام، لا إله إلا أنت، ظهر اللاجئين، وجار المستجيرين، ومأمن الخائفين،[/rtl]
[rtl] إن كتبتني عندك في أم الكتاب شقيا، فامح عني اسم الشقاء، وأثبتني عندك سعيدا موفقا للخير،[/rtl]
[rtl] فإنك تقول في كتابك: يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب.
وروى ابن أبي حاتم في تفسيره عن مجاهد، قوله: الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الْكِتَابِ{النمل:40}: الاسم الذي إذا دعي به أجاب، وهو يا ذا الجلال والإكرام. اهـ.
وروى الترمذي عن عبد الله بن أبي أوفى، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
[/rtl]
[rtl] من كانت له إلى الله حاجة، أو إلى أحد من بني آدم، فليتوضأ وليحسن الوضوء، ثم ليصل ركعتين،[/rtl]
[rtl] ثم ليثن على الله، وليصل على النبي صلى الله عليه وسلم، ثم ليقل[/rtl]
[rtl]: لا إله إلا الله الحليم الكريم، سبحان الله رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين،[/rtl]
[rtl] أسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والغنيمة من كل بر، والسلامة من كل إثم،[/rtl]
[rtl] لا تدع لي ذنبا إلا غفرته، ولا هما إلا فرجته، ولا حاجة هي لك رضا، إلا قضيتها يا أرحم الراحمين.[/rtl]
[rtl] هذا حديث غريب وفي إسناده مقال، فائد بن عبد الرحمن يضعف في الحديث، وفائد هو أبو الورقاء. ضعفه الألباني.
وروى الترمذي عن أنس بن مالك، قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كربه أمر قال:يا حي يا قيوم، برحمتك أستغيث. حسنه الألباني.
وروى الطبراني، والبيهقي في الشعب. أنس بن مالك يقول:
[/rtl]
[rtl] قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا فاطمة لا يمنعك أن تسمعي ما أوصيك به أن تقولي:[/rtl]
[rtl]يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث، فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله. حسنه الألباني.
والوارد عن السلف الصالح في ذلك لا يُحصى؛ فلا حرج البتة أن يقولها العبد.
وأما بخصوص إيثار القرآن للتعبير بـ"رب" مع حذف"يا" في أدعية الأنبياء؛ فهذا غالب لا كلي، ولا يدل على المنع؛ لما سبق من الأدلة.
  يقول د. عبد العظيم المطعني في خصائص التعبير القرآني:
[/rtl]
[rtl] وقد التزم القرآن الكريم حذف أداة النداء "الياء" مع كلمة "رب" خاصة في كل موضع وردت فيه على هذا الوجه إلا في موضعين:
الآية (30) من سورة الفرقان. وهي قوله: (وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا) (30) .
والآية (88) من سورة الزخرف، وهي قوله: (وَقِيلِهِ يَا رَبِّ إِنَّ هَؤُلَاءِ قَوْمٌ لَا يُؤْمِنُونَ) (88) .
وقد اهتدى الدكتور بدوي إلى تعليل مقبول لسر حذف أداة النداء "الياء" مع "رب"
[/rtl]
[rtl]إذ يرى أن سر الحذف فيه للمبالغة في تصوير قُرب المنادَى"رب" حيث إن معناه:[/rtl]
[rtl] المربي، والسيد، والمالك. وهو بهذه المعاني من شأنه أن يكون قريباً، حاضراً لا يحتاج في ندائه إلى وسائط.
ونضيف إلى ما ذكره الدكتور بدوي: إن هذه الكلمة "رب" أكثر استعمالاً من غيرها في الدعاء.
[/rtl]
[rtl] فروعي فيها من جهات التخفيف، ما يجعلها أطوع في الألسنة، وأسهل في مجارى الحديث.
ولم يقتصر حذف أداة النداء في القرآن الكريم على كلمة "رب" فحسب، بل جاء ذلك في مواضع كثيرة غيرها مثل: (يس (1) وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ (2)
[/rtl]
[rtl].ومثل: (طه (1) مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى (2)[/rtl]
[rtl].ومثل: (يُوسُفُ أعْرِضْ عَنْ هَذَا) . [/rtl]
[rtl]والأصل يا يس، ويا طه، ويا يوسف. . وقد كسا الحذف - هنا - العبارات فخامة، وخلابة. انتهى.
فتاوىاسلام ويب رقم الفتوى: 253420
[/rtl]












الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خطأ استعمال كلمة "يا" بدعاء الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{استراحة المؤمنين والمؤمنات}}}}}}}}}} :: استراحة المؤمنين والمؤمنات-
انتقل الى: